البرلمان الفنزويلي يطلب من البابا فرنسيس الضغط على مادورو

البرلمان الفنزويلي برئاسة خوليو بورغيس (رويترز)
البرلمان الفنزويلي برئاسة خوليو بورغيس (رويترز)
TT

البرلمان الفنزويلي يطلب من البابا فرنسيس الضغط على مادورو

البرلمان الفنزويلي برئاسة خوليو بورغيس (رويترز)
البرلمان الفنزويلي برئاسة خوليو بورغيس (رويترز)

دعا رئيس البرلمان الفنزويلي الخميس، البابا فرنسيس إلى حض الرئيس نيكولاس مادورو على السماح للمعونات الغذائية بالوصول إلى البلاد.
وأفاد خوليو بورغيس في رسالة وجهها إلى البابا: «إن الواقع يدفعنا إلى التحدث معكم من أجل حضّكم على توجيه دعوة عاجلة من أجل أن يتم فورا فتح قناة إنسانية» يمكن من خلالها توزيع مواد غذائية وأدوية على الحالات الأكثر احتياجا في فنزويلا.
كما طلب بورغيس من البابا الدعوة إلى «وقف الاضطهاد السياسي» للمعارضين واحترام حقوق الإنسان، وذلك وفقا لما جاء في هذه الرسالة المؤرخة 28 أغسطس (آب).
وشرح رئيس البرلمان قائلا: «كل أسبوع يموت 4 أطفال بسبب سوء التغذية، ومعدل النقص في الأدوية يتجاوز 90 في المائة، وهناك ملايين الفنزويليين الذين يعبرون حدودنا ويهربون من المأساة».
وأشار إلى أن تبرعات أرسلتها إلى فنزويلا في الأشهر الأخيرة منظمات مثل كاريتاس تشيلي قد تم رفضها من جانب حكومة مادورو.
وقال المكتب الصحافي لبورغيس إن الرسالة أرسلت إلى البابا لتتزامن مع زيارته إلى كولومبيا المجاورة بين السادس والعاشر من سبتمبر (أيلول) الحالي.
واستأثرت جمعية تأسيسية منبثقة عن التيار التشافي (نسبة إلى الرئيس الراحل هوغو تشافيز) وانتخبت في نهاية يوليو (تموز) وسط أزمة كبرى واحتجاجات قسم كبير من الأسرة الدولية، بالقسم الأكبر من صلاحيات البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة.



رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
TT

رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)

أصرّ رئيس الوزراء البريطاني كير ستارمر على ضرورة توقيع وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وحذّر من أن «العالم لن يتغافل» عن المعاناة التي يواجهها «المدنيون الأبرياء».

وقالت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا)، إن ستارمر أوضح أن سياسة حكومته تشمل تأمين الإفراج عن الرهائن في غزة، وتحقيق زيادة «كبيرة» في المساعدات الإنسانية، وأشار إلى أن وقف إطلاق النار هو «الطريق الوحيد» لتحقيق ذلك.

وأضاف المسؤول البريطاني أنه ينبغي أيضاً على إسرائيل والفلسطينيين إعادة الالتزام بتحقيق «الاستقرار والسلام والتطبيع وحل الدولتين».

وجاءت تصريحات ستارمر بعد إطلاعه نوابَ البرلمان على حضوره لقمتَي حلف شمال الأطلسي (الناتو) في واشنطن، والمجموعة السياسية الأوروبية في قصر بلينهايم، بمنطقة أوكسفوردشير جنوب إنجلترا.

كما جاءت تصريحاته أيضاً على خلفية طرح نواب حزب العمال تعديلاً لخطاب الملك، الذي دعا الحكومة البريطانية لدعم وقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل و«حماس»، وتعليق تراخيص التصدير الخاصة بنقل الأسلحة إلى إسرائيل.

واستعرض ستارمر في مجلس العموم تفاصيل محادثاته مع قادة إسرائيل والسلطة الفلسطينية.