«بولغاري بيريز».. مجوهرات تعانق الزمن

«بولغاري بيريز».. مجوهرات تعانق الزمن

تتمتع بالوجه الحسن والوظائف المعقدة
الخميس - 23 رجب 1435 هـ - 22 مايو 2014 مـ
علبة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطا (نحو 67.30 غرام) مرصعة بـ63 ماسة صغيرة مستديرة الشكل (نحو 3.41 قيراط) وسبعة أحجار ياقوت أحمر (نحو 1.88 قيراط). بالنسبة لنظام الحركة، فهي تعتمد على نظام «توربيون» مع ساعات بعرض ارتجاعي على قطعة من 240 درجة، وتعبئة ميكانيكية ذاتية
لندن: «الشرق الأوسط»
مفاجأة سارة جديدة من دار «بولغاري» (Bulgari) تتمثل في مجموعة «بولغاري بيريز» التي تتفتح بالألوان وبإغراء الفاكهة في أحلى حالاتها ونضجها. رغم أن المجموعة أطلقت في عام 2013 من خلال ساعتين معقدتين «بيريز توربيون ريتروغايد آورز» (Berries Tourbillon Retrograde Hours)، و«بيريري جامبينغ أورز ريتروغايد مينيتس» (Berries Jumping Hours and Retrograde Minutes)، إلا أنها هذا العام تلعب على المزيد من الألوان والسحر والتقنيات العالية. الساعة الأولى مكسوة بالزمرد والياقوت الأحمر، بينما الثانية مزينة بأحجار الزمرد، مع أن أجمل ما فيها أن الجانب الجمالي لم يمنع التركيز على تعقيدات ووظائف مهمة من الناحيتين التقنية والحرفية.
فالنظام الذي ابتكره صانع الساعات الفرنسي بلوندو نحو عام 1830 واعتمد في هذه المجموعة، لا يقتصر على عرض عقرب للساعات فحسب، بل يجعل قرص الساعة يتميز بفتحة صغيرة تظهر من خلالها أرقام الساعة، بينما يفسح العدد المعروض، المجال أمام العدد التالي بعد كل تغير في الساعة.
أما بالنسبة لطراز (Berries Tourbillon Retrograde Hours)، فجرت رصف أحجار الياقوت الأحمر الأصلية المستديرة أو بيضاوية القصة بمجموع عيار نحو 2.27 قيراط ضمن علبة بحجم 40 ملم من الذهب الأبيض المصقول مرصعة بـ63 حجر ماس صغيرا ومستدير الشكل، فيما يشكل نظام الـ«توربيون» الذي تتضمنه تحفة فنية تقوم بتحسين دقة الساعات الميكانيكية عبر موازنة اختلالات تساوي زمن عجلة التوازن الناجمة عن الجاذبية، مع كل دورة من دوراته.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة