«دحية» لمنفذ عملية في مستوطنة تتسبب باعتقال فرقة غنائية

«دحية» لمنفذ عملية في مستوطنة تتسبب باعتقال فرقة غنائية

الخميس - 9 ذو الحجة 1438 هـ - 31 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14156]
الفنان محمد البرغوثي
رام الله: كفاح زبون
اعتقل الجيش الإسرائيلي فجر أمس، فنانا شعبيا فلسطينيا إلى جانب أعضاء فرقته بعدما أدى أغنية «دحية» مجد فيها منفذ عملية طعن داخل مستوطنة إسرائيلية في يوليو (تموز) الماضي.

وداهمت قوات من الجيش الإسرائيلي منزل الفنان محمد البرغوثي من قرية كوبر، واعتقلته إلى جانب عازف الأورغ ناجي الريماوي، ومسجل الصوت نزال البرغوثي، بعد أيام فقط من الدحية التي غنى فيها للشاب عمر العبد، منفذ عملية طعن في مستوطنة حلميش شمال شرقي رام الله في 21 يوليو الماضي وقتل فيها 3 مستوطنين طعنا، وانتشرت بشكل كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وغنى البرغوثي في وصلة شعبية في سهرة عرس قبل أيام قليلة «سمعت صوت الرشاش في كوبر العربية. عمر اللي قطع الأحراش ونفذ العملية»، وتابع: «قالوا عجب على الجيش والله حرق حلاميش... يا مستوطن بدنا نعيش».

ومضى يطرب: «وقف قدام القاضي رافع للسما هامة، وأمضى من السيف ماضي، عوجهه الابتسامة.. كوبر يا بلد الشجعان، ابنك عمر القائد ومن قبله القائد مروان».

والدحية، هي أحد الألوان الغنائية التي بدأت تنتشر بشكل كبير في الأراضي الفلسطينيين خلال السهرات والأعراس.

ولم يكتفِ الجيش باعتقال الفنان الشعبي بل صادر الكثير من التسجيلات الخاصة به.

وتراقب إسرائيل جميع وسائل التواصل الاجتماعي وترصد وسائل الإعلام الحكومية والخاصة، والمناهج الفلسطينية، وتصريحات المسؤولين، وحتى أسماء المؤسسات والمراكز والشوارع، متهمة السلطة الفلسطينية دائما بالتحريض.

وطالما اعتقلت إسرائيل فلسطينيين بسبب «بوست» على «فيسبوك».
فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة