«غوغل» تخطف موظفاً في الـ21 من عمره من «فيسبوك»

«غوغل» تخطف موظفاً في الـ21 من عمره من «فيسبوك»

الأربعاء - 8 ذو الحجة 1438 هـ - 30 أغسطس 2017 مـ
مايكل سايمان المعروف باسم «العبقري الصغير» (بلومبرغ)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
بعد نجاحه في جذب أنظار المطورين والمبرمجين له وهو في سن الثالثة عشرة من عمره، وبعد قيام شركة «فيسبوك» بتعيينه موظفاً بدوام كامل بها عند بلوغه سن الثامنة عشر، نجحت «غوغل» في «خطف» مايكل سايمان الذي عرف باسم «العبقري الصغير» من شبكة التواصل الاجتماعي العملاقة «فيسبوك» وجعلته أحد أهم موظفيها.
وكان سايمان، يعمل كمدير إنتاج في «فيسبوك» إذ كان يساعد الشركة على فهم كيف يستخدم جيله هواتفهم، كما تركزت مهامه في تقديم المشورة بشأن تطوير المنتجات التجريبية للشباب ومساعدة المديرين التنفيذيين في هذا الشأن.
ووفقاً لما نقلته وكالة بلومبرغ، فسيشغل سايمان، الذي يبلغ من العمر الآن 21 عاما، في «غوغل» وظيفة مدير إنتاج لخدمة Google assistant، وهي أداة مساعدة تعتمد على المحادثة الصوتية لتمكين المستخدم من التحكم في الهواتف الذكية والساعات الذكية وأجهزة أخرى تنتجها الشركة.
ويعتبر الرئيس التنفيذي لشركة «غوغل» ساندر بيتشاي، خدمة Google assistant أولوية قصوى حيث تعمل الشركة على إدخال هذه الأداة إلى مجموعة من منتجاتها الخاصة وعلى أجهزة الشركات الأخرى أيضاً، وقد أكدت «غوغل» يوم الاثنين أن سايمان تم تعيينه عضواً أساسياً في فريق Google assistant.
واكتشفت «فيسبوك» سايمان وهو في الثالثة عشرة من عمره، وذلك بعد نجاحه في برمجة أول تطبيق له على الهواتف الذكية، واستطاع سايمان وقتها أن يثير إعجاب مارك زوكربيرج، المدير التنفيذي لـ«فيسبوك»، حيث قام زوكربيرج بالتواصل معه من أجل ضمه في منحة صيفية في الشركة، وحضر وقتها إلى مقر الشركة برفقة والدته ودون أن يخلع سوار تقويم الأسنان من فمه.
ثم وظفته شركة «فيسبوك» بعد ذلك وهو في السابعة عشرة من عمره ليكون بذلك أصغر موظف في تاريخ الشركة.
وأكد سايمان يوم الاثنين انضمامه إلى «غوغل»، حيث كتب رسالة على حسابه الخاص على موقع «فيسبوك» يعبر فيها عن شكره وامتنانه لشركة «فيسبوك» ولمارك زوكربيرغ، مؤكداً أنه كان سعيدا جدا بالعمل مع زوكربيرج الذي وصفه بأنه «كان مصدر إلهام كبير بالنسبة له».
وأضاف قائلا: «لقد قمت بتعليم نفسي منذ صغري أساسيات البرمجة باستخدام المحتويات ومقاطع الفيديو التعليمية الموجودة على (غوغل)، وعلى المستوى الشخصي، أرى أن Google assistant هو فرصه كبيرة لـ(غوغل) لخفض وإزالة الحواجز والعقبات أمام دخول الأطفال والمراهقين من جميع الأعمار والخلفيات على محرك البحث الخاص بها، ومساعدتهم على تعلم البرمجة واستكشاف علوم الحاسب».
أميركا غوغل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة