أستراليا تعرض مستشارين عسكريين على الفلبين لمكافحة «داعش»

أستراليا تعرض مستشارين عسكريين على الفلبين لمكافحة «داعش»

الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ
وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب (أ.ب)
سيدني - مانيلا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أفادت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب للصحافيين في كانبرا اليوم (الثلاثاء)، بأن أستراليا عرضت على الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي نشر قوات لتقديم المشورة والتدريب للقوات التي تكافح الإرهابيين في جنوب البلاد.
وأضافت بيشوب أنها شخصياً قدمت ذلك العرض لدوتيرتي أثناء زيارة لمانيلا الشهر الماضي، لكنه لم يرد بعد على ذلك العرض.
وأضافت: «إنها معركة خطيرة جداً، لكن أستراليا عرضت تقديم الدعم، الذي نقدمه بالفعل للفلبين، ونحن على استعداد لتقديم المساعدة إذا ما احتاجت أكثر».
وتابعت: «سنكون على استعداد لدعم الفلبين بالطريقة نفسها التي ندعم بها العراق في تقديم النصح والمساعدة والتدريب فيما تنخرط القوات المسلحة في الفلبين في معركة وحشية للغاية مع تنظيم داعش الإرهابي».
يذكر أن أستراليا تقدم بالفعل طائرتي استطلاع (بي - 3 أوريون) لمساعدة الحكومة الفلبينية في مكافحة الإرهابيين في مدينة مراوي المحاصرة.
وقد أدى النزاع الذي بدأ في مدينة مراوي يوم 23 مايو (أيار) عندما هاجم مئات المسلحين البلدة بعد محاولة القوات الحكومية القبض على زعيم محلي لتنظيم داعش الإرهابي، ما أدى إلى مقتل أكثر من 800 شخص.
ونزح ما يقرب من نصف مليون شخص جراء القتال الذي أثار مخاوف من أن «داعش» اتخذ موطئ قدم في جنوب شرقي آسيا عبر جنوب الفلبين.
أستراليا داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة