راكب أمواج أسترالي يستغل لوح التزلج لصد سمكة قرش

راكب أمواج أسترالي يستغل لوح التزلج لصد سمكة قرش

الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ
سمكة قرش (بي بي سي)
سيدني: «الشرق الأوسط أونلاين»
استخدم راكب أمواج أسترالي لوح التزلج الخاص به لصد سمكة قرش طولها 3 أمتار يعتقد أنها فقط رغبت في مداعبته وليس التهامه، حسبما أفادت تقارير إعلامية محلية اليوم (الثلاثاء).
وذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية (إيه بي سي) أن مارسل بروندلر، البالغ من العمر 37 عاماً، كان يمارس رياضة ركوب الأمواج بالقرب من بلدة لورن، 142 كيلومتراً جنوب غربي ملبورن، عندما بدأ القرش الضخم الدوران حوله قبل أن ينقض عليه ليقبض على فخذه.
وأفاد بروندلر لهيئة الإذاعة الأسترالية: «لقد رأيته متوجهاً نحوي، ولذلك وجهت لوح التزلج الخاص بي في الجانب الآخر لأدافع عن نفسي، حيث استخدمت اللوح درعاً».
وأضاف: «عندما أمسك بي، سحبني فقط بعضة خفيفة. لحسن الحظ كنت أرتدي بذلة غوص مطاطية سميكة حقاً بالفعل، وهو ما حال ربما دون إصابتي بجروح أكبر».
وقال: «بعدها وجهت له لكمة فقط، ولحسن الحظ جاءت مجموعة من الأمواج ركبتها إلى صخور كانت بمثابة بر الأمان».
كما تابع راكب الأمواج الناجي: «لقد أزعجني قليلاً لأنه بعد أن عضني وذهب مدركاً أنه ليست هناك فريسة، عاد ليعضني مجدداً، وهو ما أعتقد أنه غير معتاد».
وأضاف: «فكرتي عن أسماك القرش أنها تختبرك ثم ترحل في اللحظة التي تدرك فيها أنك لست فقمة. لقد كان فقط فضولياً، ولكن أن يعود مجدداً، فربما رغب في اللعب».
وأكد بروندلر أن هذا هو القرش الأول الذي يراه خلال 11 عاماً من ركوب الأمواج، ولكنه قال إنه كان مجرد سمكة يتصرف كما تتصرف السمكة.
أستراليا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة