مكاري: بناء الدولة يبدأ بامتلاكها قرار الحرب والسلم

مكاري: بناء الدولة يبدأ بامتلاكها قرار الحرب والسلم

الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14154]
فريد مكاري
بيروت: «الشرق الأوسط»
هنأ نائب رئيس مجلس النواب، فريد مكاري، الجيش اللبناني على انتصاره في «معركة دحر الإرهابيين من الأراضي اللبنانية»، وتقدم بالتعزية لأهالي «الشهداء الذين افتدوا لبنان بدمائهم»، ورأى أن «الشرط الأول لبناء الدولة يبدأ بإقرار الجميع بضرورة أن تكون الدولة وحدها صاحبة القرار السيادي في شأن الحرب والسلم».

وقال مكاري، في تصريح له، إنّ «الأهم بعد استكمال تحرير الجرود هو حماية الحدود، بحيث تكون كلها في عهدة الجيش اللبناني، فلا تعود سائبة، لا ذهاباً ولا إياباً، ويمنع الجيش دخول أي مسلحين إلى الأراضي اللبنانية، وكذلك خروج المسلحين منها إلى سوريا».

واعتبر نائب رئيس مجلس النواب أن «أداء الجيش وانتصاره، من دون التنسيق مع أي طرف داخلي أو خارجي، أثبتا بما لا يدع مجالاً للشك قدرته على القيام بمهام الدفاع عن لبنان، وحفظ أمنه، ومنع أي كان من الاعتداء عليه، مما يؤكد ضرورة الرهان على الدولة وحدها درعاً للوطن، وحامية لجميع أبنائه».

ورحّب مكاري بالكلام عن توظيف كل القدرات في عملية بناء الدولة، ورأى أنه «كلام جديد وواعد، يمكن البناء عليه في المرحلة المقبلة»، لكنه شدد على أن «الشرط الأول لبناء الدولة هو إقرار الجميع بضرورة أن تكون الدولة وحدها صاحبة القرار السيادي، في شأن الحرب والسلم والسياسة الخارجية». وقال إن «مسألة كيفية وضع سلاح (حزب الله) في خدمة بناء الدولة أمر تُبحَث تفاصيله وآلياته بالتحاور بين اللبنانيين، لكنّ الخطوة الأولى ينبغي أن تكون بعودة (حزب الله) من سوريا، وامتناعه طوعاً عن اتخاذ القرارات المتفردة التي تورط لبنان في حروب ونزاعات، وركونه إلى الدولة حصراً كمرجعية في هذا المجال، وإلا يكون هذا الكلام مجرّد صيغة إنشائية للاستهلاك المحلي لا نتيجة عملية لها».
لبنان الحكومة اللبنانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة