بايدن: عقوبات جديدة ضد روسيا في حال عرقلتها الانتخابات الأوكرانية

بايدن: عقوبات جديدة ضد روسيا في حال عرقلتها الانتخابات الأوكرانية

نائب الرئيس الأميركي قال إن حلف الأطلسي سيعزز وجوده في أوروبا الوسطى والشرقية
الخميس - 23 رجب 1435 هـ - 22 مايو 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن نائب الرئيس الاميركي جو بايدن اليوم (الاربعاء) في العاصمة الرومانية بوخارست، ان عقوبات جديدة ضد روسيا ستكون لازمة في حال "قوضت" موسكو الانتخابات الرئاسية المرتقبة يوم الاحد المقبل في أوكرانيا.
وقال بايدن خلال مؤتمر صحافي "اذا قوضت روسيا الانتخابات في اوكرانيا فيجب ان نبقى مصممين" على فرض عقوبات اضافية. واضاف "كل الدول يجب ان تستخدم نفوذها بهدف ضمان جو مستقر يتيح للأوكرانيين التصويت بكل حرية"، مشيرا الى انها انتخابات "جوهرية" بالنسبة لهذا البلد.
وبايدن الذي عقد اجتماعا مع الرئيس الروماني تريان باسيسكو، أكد مرة اخرى لبوخارست التزام الولايات المتحدة الحازم في احترام المادة الخامسة في معاهدة حلف شمال الاطلسي حول الدفاع الجماعي لأعضائه. وأكد ان الحلف سيعزز وجوده في اوروبا الوسطى والشرقية "جوا وبحرا وعلى الارض".
على صعيد آخر، تستمر روسيا بعرقلة إيجاد حلول للنزاع السوري، إذ أعلن مساعد وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف يوم امس (الثلاثاء) ان روسيا ستستخدم الفيتو ضد مشروع قرار في مجلس الامن الدولي يطالب بمثول النظام السوري امام المحكمة الجنائية الدولية.
وصرح غاتيلوف لوكالة انترفاكس ان "مشروع القرار الذي طرح حاليا امام مجلس الامن غير مقبول بالنسبة لنا ولن نؤيده. واذا طرح للتصويت فسنستخدم الفيتو ضده".
ومن المتوقع ان تستخدم كل من روسيا والصين حق الفيتو ضد مشروع القرار، كما فعلتا ثلاث مرات في السابق للاعتراض على قرارات ضد النظام السوري منذ بدء النزاع قبل ثلاث سنوات.
وقال غاتيلوف ان روسيا تعارض إحالة النظام السوري الى المحكمة الجنائية الدولية "لأننا نعتبر ان ذلك سيأتي بنتيجة عكسية في الوضع الراهن". واضاف انه يعتقد "ان الدافع الحقيقي وراء مشروع القرار هو الحصول على تفويض باستخدام القوة في سوريا بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة". وتابع ان "الخطة الرئيسة هي الحصول على تصويت على قرار في مجلس الأمن بموجب الفصل السابع واستعماله كأساس لاستخدام القوة ضد دمشق".

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة