نائب خادم الحرمين الشريفين ورئيس الوزراء اللبناني استعرضا تطورات المنطقة وآفاق التعاون

نائب خادم الحرمين الشريفين ورئيس الوزراء اللبناني استعرضا تطورات المنطقة وآفاق التعاون

خلال اجتماع عقد بقصر ولي العهد بحضور الأمير مقرن
الخميس - 23 رجب 1435 هـ - 22 مايو 2014 مـ
جدة: «الشرق الأوسط»
استعرض نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الوزراء اللبناني تمام سلام، آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة، بالإضافة إلى استعراض آخر التطورات التي تشهدها المنطقة، وذلك خلال الاجتماع الذي عقده الجانبان بقصر ولي العهد السعودي في جدة أمس.
وكان الأمير سلمان بن عبد العزيز، استقبل في وقت سابق رئيس وزراء لبنان والوفد المرافق له، حيث أقام له عقب جولة المباحثات الرسمية مأدبة غداء تكريما له والوفد المرافق، بحضور الأمراء وكبار المسؤولين.
حضر الاجتماع من الجانب السعودي الأمير مقرن بن عبد العزيز، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز، نائب وزير الخارجية، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص له، والدكتور سعود المتحمي، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء لشؤون مجلس الشورى (الوزير المرافق)، وعلي بن سعيد عواض عسيري، سفير السعودية لدى لبنان، ومن الجانب اللبناني وزير الزراعة أكرم شهيب، ووزير السياحة ميشال فرعون، ووزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، ووزير البيئة محمد المشنوق، ووزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي، ووزير التربية والتعليم العالي إلياس بوصعب، والسفير اللبناني لدى السعودية عبد الستار عيسى.
نائب خادم الحرمين الشريفين ورئيس الوزراء اللبناني خلال لقائهما في جدة أمس.. ويبدو الأمير مقرن بن عبد العزيز (واس)

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة