العاصفة «باخار» تضرب هونغ كونغ ومكاو

العاصفة «باخار» تضرب هونغ كونغ ومكاو

بعد أيام من الإعصار «هاتو»
الأحد - 5 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ
العاصفة المدارية «باخار» تضرب هونغ كونغ صباح اليوم (الأحد) (إ.ب.أ)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»
أدت العاصفة المدارية «باخار» إلى هبوب رياح قوية وهطول أمطار غزيرة على هونغ كونغ ومكاو اليوم (الأحد)، وذلك بعد مرور 4 أيام على الإعصار «هاتو» المميت.

وتسبب الإعصار «هاتو»، أحد أقوى الأعاصير التي يتم تسجيلها، في فيضانات غزيرة ودمار في المدينتين، وأدى إلى مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص في مكاو، أكبر مركز للقمار في العالم.

وأفادت هيئة الطقس المحلية بأن «باخار» مر بهونغ كونغ ومكاو صباح اليوم ووصل إلى مدينة تايشان بجنوب الصين. وستخفض مكاو درجة الإعصار بحلول الساعة الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (05:00 ت. غ)، فيما تدرس هونغ كونغ هي الأخرى خفض درجة الإعصار.

وأصدرت المدينتان في وقت سابق من اليوم (الأحد) التحذير الثالث، وهو أعلى تحذيرات الطقس، وقالتا إن العاصفة من الدرجة الثامنة مع اشتداد الرياح وهطول الأمطار الغزيرة، مما أدى إلى إصدار تحذيرات من وقوع فيضانات خطيرة في المناطق المنخفضة.

ولم ترد أنباء عن حدوث دمار واسع في هونغ كونغ حتى الآن. وقالت الحكومة إنها تلقت 3 تقارير من حدوث فيضانات و85 تقريراً عن سقوط أشجار.

وأكد مرصد هونغ كونغ للطقس أن الرياح وصلت من وقت لآخر إلى قوة العاصفة في الجزء الجنوبي من المدينة، ووصلت إلى قوة الإعصار على المناطق العليا لجزيرة لانتاو الواقعة غرب المدينة حيث يقع المطار.

وتأتي العاصفة «باخار» في وقت ما زالت تتعافى فيه المدينتان من الإعصار «هاتو». وفي حين لم تتعرض هونغ كونغ لدمار كبير، فقد دمر «هاتو» مدينة مكاو، وأدى إلى مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص وإصابة 244 آخرين، وأدى إلى حدوث تصدعات خطيرة في البنية التحتية بعدما ترك المدينة دون مياه أو كهرباء لأيام.

وقال المرصد، وهو وكالة التنبؤ بأحوال الطقس في هونغ كونغ: «مع وصول باخار ورحيله عن هونغ كونغ، من المتوقع هبوب رياح محلية متوسطة تدريجياً».

وأضاف: «سيصل باخار إلى غرب مصب نهر اللؤلؤ خلال الساعات القليلة المقبلة».

وصرحت شركة طيران «كاثي باسيفيك الناقل الوطني في هونغ كونغ، بأن العاصفة قد تؤدي إلى تأخر أو إلغاء رحلات اليوم وغداً. وأعلنت وسائل الإعلام المحلية أن 140 رحلة ألغيت حتى الساعة السادسة صباحاً بالتوقيت المحلي (22:00 ت. غ اليوم الأحد).

كما تم تعليق خدمات المواصلات الأخرى بما في ذلك العبارات إلى مكاو والجزر النائية في هونغ كونغ.

وفي مكاو، ستتسبب العاصفة في انتكاسة كبرى لجهود التنظيف التي شهدت انتشار جيش التحرير الشعبي الصيني للمساعدة في إزالة جبال من الحطام المنتشر في بعض المناطق التي غمرتها مياه الفيضانات الغزيرة التي سببها «هاتو».

كما صرح مكتب الاستعلامات لحكومة مكاو على موقعه الإلكتروني الرسمي بأن الكهرباء عادت إلى المدينة، لكن بعض المناطق ما زالت تعاني من انقطاع المياه حتى مساء السبت.

وأفادت الحكومة بأن المدينة تواجه تحدياً كبيراً يتمثل في رفع أكوام القمامة الضخمة من الشوارع، حيث تم جمع 2600 طن من الحطام يوم السبت فقط.

وذكرت تقارير من شركات إعلامية أن مكاو منعت دخول 4 صحافيين من هونغ كونغ يمثلون هذه الشركات يوم السبت، لتغطية العاصفة وجهود الإغاثة على الأرض، لأنهم «يمثلون تهديداً على استقرار الأمن الداخلي».

وأعربت نقابة الصحافيين عن «عميق أسفها» بسبب الحادث، وحثت مكاو على احترام حرية الصحافة. وقال رئيس الشرطة ماو أيو كون في مؤتمر صحافي يوم السبت، إنه ليس على دراية بهذه الواقعة، لكنه قال إن الحكومة تحترم حرية الصحافة «جداً».
هونغ كونغ إعصار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة