تعذيب صحافي مختطف لدى الحوثيين يدخله في غيبوبة

تعذيب صحافي مختطف لدى الحوثيين يدخله في غيبوبة

الأحد - 5 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14152]
عضو مجلس نقابة الصحافيين اليمنيين، نبيل الأسيدي.
تعز: «الشرق الأوسط»
دخل الصحافي المختطف لدى الميليشيات الانقلابية، عبد الرحيم محسن، في حالة غيبوبة جراء تعرضه للتعذيب في سجون الانقلابيين في تعز الذي اختطفته الثلاثاء الماضي من مدينة الراهدة أثناء توجهه للعلاج.

وقال عضو مجلس نقابة الصحافيين اليمنيين، نبيل الأسيدي، في منشور له على صفحته الخاصة بالتواصل الاجتماعي «فيسبوك» أمس، إن «الصحافي عبد الرحيم محسن دخل في غيبوبة جراء التعذيب في معتقله بالراهدة، والميليشيات ترفض حتى إسعافه إلى المستشفى».

وذكر أن «الصحافي عبد الرحيم محسن ظل قلماً حرا وعصيا على التطويع والتدجين طيلة عمره الصحافي الكبير، وتم اعتقاله أكثر من مرة لكنه يخرج أكثر إصرارا على هزيمة كل كهنوت وكل ديكتاتور، الآن تلك الميليشيات القذرة التابعة للحوثي وصالح تحاول أن تكسره مجددا باختطافه أثناء خروجه من أحد مستشفيات مدينة الراهدة والمعلومات التي تصلنا أنه يتعرض للتعذيب والتحقيق المستمر مما جعل حالته الصحية تزداد تدهوراً»، محملا الميلشيات الانقلابية كافة المسؤولية عما يتعرض له. كما حملت نقابة الصحافيين اليمنيين الميليشيات كامل المسؤولية عن سلامة حياة الصحافي وأمنه.

ويأتي ذلك في ظل استمرار ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية خطف الصحافيين والناشطين الحقوقيين في حين يقبع في سجونها بالعاصمة صنعاء 18 صحافيا ويتعرضون لكافة أنواع التعذيب، بينما أصدرت حكما بالإعدام على الصحافي عبد الرقيب الجبيحي، وذلك في محاكمة له وصفت بالهزلية.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة