جدة تستضيف مؤتمرا لمناقشة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لقرار تصحيح أوضاع العمالة المخالفة

جدة تستضيف مؤتمرا لمناقشة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لقرار تصحيح أوضاع العمالة المخالفة

بمشاركة خبراء ومتخصصين من جهات مختلفة بينها البنك الدولي
الثلاثاء - 16 محرم 1435 هـ - 19 نوفمبر 2013 مـ رقم العدد [ 12775]
جدة: فهد البقمي
تستضيف جدة فعاليات مؤتمر الموارد البشرية في 24 من نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، بمشاركة خبراء ومتخصصين في الموارد البشرية والتدريب والتطوير وتنمية الكفاءات، وذلك برعاية وزارة العمل.
ويناقش خبراء في الموارد البشرية خلال فعاليات المؤتمر التي تستمر على مدى أربعة أيام، عددا من القضايا المتعلقة بسوق العمل السعودية، يتصدرها الآثار الاقتصادية والاجتماعية لقرار تصحيح وضع العمالة الذي جرى تطبيقه من قبل الحكومة السعودية، بهدف إعادة تنظيم سوق العمل في البلاد.
وأوضح الدكتور سمير حسين، رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى، أن المنتدى يهدف إلى رفع الوعي في القطاع الخاص لفهم وتطبيق أنظمة وتشريعات العمل الجديدة، وعرض السياسات المستجدة المعتمدة لتنظيم سوق العمل، ومناقشة اندماج المرأة في سوق العمل وفق ضوابط عامة، إلى جانب توضيح آليات الاستفادة من المؤسسات الصغيرة في خلق فرص عمل جديدة.
وأضاف أنه سيجري خلال المؤتمر استعراض تجارب وتطبيقات ناجحة للاستفادة منها في سوق العمل، وتعزيز المشاركة العملية للقطاع الخاص والأشخاص المعنيين المختصين في صياغة القرارات والاندماج الحقيقي في آليات صنع القرار.
وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى استيعاب التوجهات الحديثة لإدارة الموارد البشرية في السعودية ودعم تطبيق أفضل ممارسات الموارد البشرية في القطاعات الأكبر والأسرع نموا في سوق العمل السعودية، والاستفادة من التطبيقات الحديثة في ما يخص أنشطة ومهام الموارد البشرية، والتعريف بمفاهيم جديدة لتطوير بيئة عمل محفزة للكوادر الشابة، إلى جانب معرفة أساليب تقنين نقل المعرفة للكفاءات الوطنية.
ويستعرض البنك الدولي تأثير التشريعات الجديدة على السلوك الاقتصادي في سوق العمل، وذلك خلال مشاركته ضمن جلسات المنتدى.
وتأتي مشاركة البنك الدولي خلال المنتدى الذي تنظمه لجنة الموارد البشرية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة، بالتعاون مع مكتب الدكتور إيهاب أبو ركبة، بشراكة استراتيجية مع وزارة العمل، خلال جلسة تأثير السياسات والأنظمة على سلوكيات سوق العمل التي تتناول محور تأثير سياسات وأنظمة العمل على سوق العمل.
من جانبه، قال الدكتور إيهاب أبو ركبة، أمين عام المنتدى، إن «المنتدى سيتضمن فعاليات عدة مترابطة، من جلسات نقاش وطرح أوراق عمل ولقاءات علمية، خلال دورته الخامسة»، مشيرا إلى أنه شارك في المنتديات الماضية 160 متحدثا ورئيس جلسة من أبرز قادة المنظمات والشركات المحلية والعالمية وخبراء ومتخصصي الموارد البشرية، والشركات الاستشارية المختصة، كما حضره أكثر من 2000 مشارك من قادة الأعمال ورؤساء مجالس الإدارات والمديرين التنفيذيين ومديري ومتخصصي الموارد البشرية والتوظيف والتطوير والتدريب من قطاعات الأعمال كافة.
يشار إلى أن منتدى جدة للموارد البشرية يستهدف أصحاب الأعمال، ومديري العموم، وأصحاب القرار، ومديري الموارد البشرية في المنظمات، ومديري التطوير والتدريب، وطلاب الجامعات والمعاهد ومكاتب التوظيف، ومديري التخطيط، وخبراء ومستشاري الموارد البشرية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة