توقيع 3 اتفاقيات نفطية استكشافية جديدة في مصر

توقيع 3 اتفاقيات نفطية استكشافية جديدة في مصر

الأحد - 5 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14152]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
وقع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية المصري، 3 اتفاقيات جديدة للبحث عن البترول والغاز في صحراء مصر الغربية بين كل من الهيئة المصرية العامة للبترول وشركتي «أباتشى» و«ميرلون» الأميركيتين، باستثمارات حدها الأدنى نحو 79 مليون دولار، و41 مليون دولار منحاً، وذلك لحفر 17 بئراً استكشافية جديدة للبحث عن البترول والغاز.
وقع الاتفاقيات مع وزير البترول، المهندس عابد عز الرجال رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول، وديفيد تشي نائب رئيس ومدير عام شركة أباتشي بمصر، والجيولوجي ماجد عبد الحليم مدير شركة ميرلون.
وأفاد بيان لوزارة البترول، أمس، بأن قيمة استثمارات الاتفاقيتين الأولى والثانية مع شركة أباتشي في منطقة امتياز شمال غربي رزاق بالصحراء الغربية تبلغ نحو 61 مليون دولار، ومنطقة امتياز جنوب علم الشاويش بالصحراء الغربية باستثمارات 12 مليون دولار، والاتفاقية الثالثة مع شركة ميرلون في منطقة امتياز الفيوم بالصحراء الغربية باستثمارات 6 ملايين دولار. وأكد الوزير المصري عقب التوقيع أن استراتيجية الوزارة تستهدف جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية في مجال البحث عن البترول والغاز، بما يسهم في استغلال الاحتمالات البترولية والغازية التي تتمتع بها البلاد في عدة مناطق.
وأشار الملا إلى أن مصر شهدت في أعقاب ثورة 30 يونيو (حزيران) تدفقاً استثمارياً كبيراً من شركات البترول العالمية، من خلال إبرام اتفاقيات جديدة أو تعزيز استثماراتها في مشروعات تنمية الحقول المكتشفة، مما أدى إلى تحقيق اكتشافات مهمة وواعدة، خصوصاً في منطقة البحر المتوسط.
ولفت الوزير إلى أن قطاع البترول نجح في إبرام 79 اتفاقية جديدة للبحث عن البترول والغاز خلال تلك الفترة وحتى الآن، باستثمارات حدها الأدنى نحو 15.3 مليار دولار، مشدداً على أن قطاع البترول يولي أهمية للإسراع بالإجراءات اللازمة لصدور الاتفاقيات الجديدة وإبرامها لسرعة وضعها موضع التنفيذ من خلال إيجاد الوسائل التي تدعم تحقيق هذا الهدف ضمن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول.
وأضاف وزير البترول المصري أن الشركات الأميركية تعد شريكاً مهماً ولاعباً أساسياً في إنتاج البترول والغاز في مصر، وأن منطقة الصحراء الغربية تمثل إحدى أهم المناطق التي تحظى بإقبال الشركات الأميركية على الاستثمار فيها، مما أسهم في استمرار تحقيق نتائج متميزة للنشاط البترولي في تلك المنطقة.
ويذكر أن شركة أباتشي سبق أن رصدت مليار دولار استثمارات خلال العام المالي الماضي 2016 - 2017، بحسب ما قاله الوزير خلال لقائه مع وفد من الشركة في أبريل (نيسان) عام 2016. وهو ما يرفع إجمالي استثمارات أباتشي خلال فترة عملها بمصر وحتى نهاية عام 2016 إلى أكثر من 12 مليار دولار في 23 منطقة امتياز، منها 20 منطقة منتجة. أما «ميرلون»، فتعمل في مصر منذ أوائل الثمانينات، وتقع جميع أصول الشركة من النفط والغاز حالياً في منطقة امتياز الفيوم في الصحراء الغربية.
مصر Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة