بعيده العاشر... قصة «الهاشتاق» الذي أنقذ «تويتر» من الإفلاس

بعيده العاشر... قصة «الهاشتاق» الذي أنقذ «تويتر» من الإفلاس

الجمعة - 3 ذو الحجة 1438 هـ - 25 أغسطس 2017 مـ
بيروت: تمارا جمال الدين
احتفل موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس بمرور 10 سنوات على استخدام «الهاشتاق» الذي يعتبر وسيلة بسيطة لتصنيف التغريدات، وتحول بسرعة فائقة إلى طريقة متميزة للتعليق على التغريدات والمشاركة في المحادثات. ومع مرور الزمن، تطور استخدام الهاشتاق ليصبح واحدا من أكثر العلامات المعروفة والمستخدمة في العالم الرقمي.

- طريقة عمل الهاشتاق

يعرف الهاشتاق على أنه نظام يستخدم في تصنيف المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، أهمها «تويتر» و«فيسبوك» و«إنستغرام» عن طريق إسباق الكلمة بإشارة (#)، ويمكن الاستفادة منه في متابعة جميع منشورات الخاصة في قضيّة أو رأي معين. فعند الضغط على كلمة الهاشتاق ستظهر لك كل المنشورات المتعلقة بهذه الكلمة في الصفحات أو الحسابات الشخصية والعامة.

وإذا كان الهاشتاق عبارة عن كلمة واحدة، كلّ ما عليك فعله هو وضع إشارة # قبل الكلمة مثل «#السعودية»، وعليك الانتباه بأن لا تكون هناك مسافة بين الإشارة والكلمة. في حال كان الهاشتاق أكثر من كلمة، عليك وضع إشارة # قبل الكلمة الأولى، ثمّ الفصل بين الكلمات بإشارة «_»، مع الحرص على عدم وضع المسافة بين الكلمات والإشارات مثل #المملكة_العربية_السعودية.

- من هو مخترع الهاشتاق؟

كريس ميسينا، علامة فارقة من علامات مواقع التواصل الاجتماعي لأنه أول من اخترع الهاشتاق. وكانت بداية اختراعه للهاشتاق من أجل إنقاذ شركة «تويتر» من الإفلاس. وبذلك، فإن أول موقع تواصل اجتماعي يتم به تنفيذ الهاشتاق هو موقع «تويتر».

في مثل يوم أمس منذ عشر سنوات، غرّد كريس ميسينا (@chrismessina) بعبارة #barcamp وكانت المرة الأولى التي ظهر فيها الهاشتاق على «تويتر»، ومن وقتها، لم يقتصر استعمال «الهاشتاق» على «تويتر» فقط، لينتشر إلى باقي وسائل التواصل الاجتماعي، ويتم استخدامه غالباً لتحريك الرأي العام أو إثارة القضايا المهمة في كل الدول.

وفي عام 2009. تبنى «تويتر» الهاشتاق وأضاف إليه رابطاً تشعبياً لتمكين المستخدمين من البحث عن المواضيع والمشاركة في النقاشات على مدار الساعة.

- قصة اختراع الهاشتاق

لاحظ ميسينا حالة الشلل التي تصيب موقع «تويتر» وعزوف معظم مستخدميه عنه وإصابتهم بالملل فقرر أن يحاول اختراع الهاشتاق من أجل إحياء الموقع. وبحسب قوله: أردت أن أصنع ثورة في «تويتر» تحت عنوان «ثورة إنقاذ تويتر».

وبعد أن قام باختراع الهاشتاق، وضح مينيسا الاستفادة منه أو المقصود به في سطر واحد وهو: «كان الغرض هو خلق إطار عام، ينظم نقاش مستخدمي تويتر حول موضوع ما».

أما فكرة الهاشتاق نفسه فقد جاءت إلى ميسينا من خلال موقع «IRC»، وهو موقع شهير في المحادثات على مواقع التواصل الاجتماعي يستخدم الهاشتاق من أجل إنشاء مجموعات دردشة بسيطة عن طريق علامة (#).

- الهاشتاقات الأكثر استخداماً

بحسب إحصائيات «تويتر»، يبلغ عدد الوسومات التي تتم مشاركتها على «تويتر» 125 مليونا في اليوم الواحد على مستوى العالم مما يساعد مستخدمي الموقع على الاطلاع على آخر المستجدات في العالم واستعراض المواضيع الموضوعة على طاولات النقاش في الوقت الحالي.

وكان الهاشتاق الذي أعيد تغريده قد استخدم في عام 2017 نحو 9000 مرة في حين بلغ عدد مرات استخدام الهاشتاق الأكثر استخداماً حتى اليوم في 2017 إلى ما يزيد على 300 مليون مرة.

وبمناسبة الذكرى العاشرة لإطلاق رمز الهاشتاق، أصدرت «تويتر» بياناتها بشأن أكثر الهاشتاقات المستخدمة عبر منصتها طوال السنوات العشر والتي كانت:

«#TheWalkingDead» في مجال العروض التلفزيونية، و«#StarWars» في مجال السينما، كما تصدر هاشتاق «#MUFC» المتعلق بفريق مانشستر يونايتد، هاشتاقات الفرق طوال العقد الماضي، وغيرها من الهاشتاقات التي حققت شعبية كبيرة عبر تطبيق «تويتر».

- الهاشتاق العربي

طرحت «تويتر» الوسم العربي على الموقع في عام 2012 مما شجع على تنشيط النقاشات بين الناس ودفعهم للحديث حول اللغة العربية في «تويتر»:

● سأل @ChrisMessina، مؤسس الوسم على «تويتر» المستخدمين عن مكان وضع الهاشتاق وفيما إذا كان مكانه المناسب قبل التغريدة أم بعدها:

● عبّر الصحافي المصري إيهاب الزلاقي @zelaky عن سعادته عندما عاد إلى موقع «تويتر» بعد فترة قصيرة ليجده متوفراً باللغة العربية.

● أما في دبي، فقد هنأ ياسر المسفر@ya الجميع بإضافة اللغة العربية إلى «تويتر».

كما غرد الناس من مختلف أنحاء العالم مستخدمين هاشتاق #تويتر_عربي للتعبير عن سعادتهم وفرحتهم تجاه الإضافة الجديدة.

وربما من أكثر الهاشتاقات التي شهدت انتشارا عالميا وشعبية كبيرة في العالم العربي خلال السنوات الماضية هي هاشتاق «#TheDress»، أو بما يعرف بظاهرة الفستان التي حيرت العالم منذ عام 2015، وما تزال محل نقاش مستمر بسبب ألوانه.

كما اجتاح «تويتر»، العام 2014، هاشتاق «#IceBucketChallenge»، أو تحدي دلو الثلج الذي يقوم فيه الأشخاص بصب الماء البارد على رؤوسهم. وانتشرت فيديوهات هذا التحدي عبر الإنترنت بشكل كبير، والذي كان الهدف منه بالأساس مساعدة الجمعيات الخيرية التي تعنى بمرضى التصلب الجانبي الضموري ALS.

- فيما يلي، تعرض «تويتر» بعض الوسومات الأكثر انتشاراً باللغة العربية بالنسبة لأندية كرة القدم العالمية:

1. ريال_مدريد

2. برشلونة

3. ميلان

4. آرسنال

5. فيورنتينا

6. إنتر

7. تورينو

- أكثر الوسومات باللغة العربية انتشاراً بالنسبة لبطولات الدوريات الأوروبية:

1. الدوري_الإنجليزي

2. الدوري_الإسباني

3. دوري_عبد اللطيف_جميل

4. خليجي22

- أكثر الوسومات باللغة العربية انتشاراً بالنسبة للمحادثات اليومية على «تويتر»:

○ السعادة_عباره_عن

○ أول_جوال_لك

○ شي_جميل_بحرف_الباء

○ تغريدتي_الأولى

○ حاجه_من_زمان_ماسويتها

○ الاجازه_خلصت_وانا

○ كلمات_انقرضت

○ أهم_شخص_بحياتك

○ حاجتين_ما_تجتمع_مع_بعض

○ كلمة_توجهها_لحظك

لا شك أن هذا الاختراع كان فكرة شديدة البساطة والفاعلية في الوقت نفسه، فيقول كريس ميسينا: «لقد خلق تويتر فوضى عارمة، ثم منح المستخدم أداة لإعادة تنظيم تلك الفوضى، وهي الهاشتاق. نعم، لقد كان الأمر بتلك البساطة».
أميركا تويتر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة