17 مليون ريال وثلاثة لاعبين تنقل مقهوي «الفتح» إلى الأهلي

17 مليون ريال وثلاثة لاعبين تنقل مقهوي «الفتح» إلى الأهلي

التعاون يفتح باب الانتقال لحارسه الثنيان مقابل عشرة ملايين ريال
الأربعاء - 22 رجب 1435 هـ - 21 مايو 2014 مـ
جانب من مراسم توقيع عقد اللاعب حسين المقهوي
الأحساء: علي القطان - جدة: محمد باسنيد - بريدة: عبد الله العبيد
أتمت إدارة نادي الأهلي، أمس الثلاثاء، صفقة انتقال لاعب وسط فريق الفتح الأول لكرة القدم حسين المقهوي بشراء السنة الأخيرة من عقده الاحترافي مقابل مبلغ يصل إلى سبعة ملايين ريال، فيما سيتحصل اللاعب على مبلغ مليوني ريال عن كل عام من الأعوام الخمسة التي سيلعب بها للأهلي، عدا بعض المميزات، من بينها: توفير سكن ومواصلات.
كما سيكون للفتح أولوية في الحصول على خدمات ثلاثة لاعبين يمكن للأهلي أن يستغني عنهم في الفترة القادمة.
وبين مسؤول فتحاوي - فضل عدم ذكر اسمه - أن الفتح استفاد من هذه الصفقة من كل النواحي؛ كونه لا يستطيع تمديد عقد اللاعب، خصوصا أنه بات من أبرز نجوم الكرة السعودية وجرى اختياره عدة مرات في السنوات الأخيرة للمنتخب السعودي الأول، وبالتالي باتت قيمته المادية عالية لا يمكن للفتح دفعها، خصوصا في ظل نظام الاحتراف وافتقاد النادي رعاة يقدمون مبالغ مالية باهظة كحال الأندية الكبيرة التي تضم إضافة إلى الرعاة أعضاء شرف يدعمون بسخاء كبير.
وأشار إلى أن المقهوي كان سيدخل الفترة الحرة بعد قرابة ستة أشهر، وبالتالي يمكنه حينها التوقيع لأي ناد دون أي مكاسب مادية للفتح، وهذا من أسباب الموافقة السريعة على العرض الأهلاوي.
وكان مندوب الأهلي فهد بارباع مثل ناديه في توقيع العقد، فيما مثل الفتح نائب المشرف العام إبراهيم الشهيل.
من جانبه، عبر اللاعب حسين المقهوي في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»، عن سعادته بالتوقيع لناد جماهيري وكبير كالأهلي، مشيرا إلى أن اللعب لهذا النادي كان يمثل حلما كبيرا له، متمنيا أن يوفق مع ناديه الجديد في تقديم ما يطمح إليه الأهلاويون.
وأشار إلى أنه قضى مواسم جميلة مع الفتح منذ انتقاله قبل قرابة أربع سنوات من نادي العدالة، وكانت من أجمل الذكريات تحقيق لقب دوري الموسم قبل المنصرم، وكذلك السوبر السعودي، مؤكدا أنه لن ينسى الأيام السعيدة التي قضاها في نادي الفتح، حيث تغلب الفريق بروح لاعبيه وترابط الجميع على كثير من المصاعب وحقق ما يشبه المعجزات في عالم كرة القدم، مقدما شكره في الوقت نفسه لكل الفتحاويين وعلى رأسهم الإدارة والمشرف على كرة القدم أحمد الراشد والمدرب فتحي الجبال والجهاز الإداري واللاعبون على كل ما قدموه من جهد في سبيل كتابة تاريخ من ذهب في سجلات نادي الفتح من خلال إنجازات الفريق الكروي الأول.
بدورها، أكدت مصادر خاصة لـ«الشرق الأوسط» أن شخصية أهلاوية رسمية أبدت رغبتها لإدارة التعاون في ضم حارس مرمى فريق التعاون والمنتخب السعودي الأول فهد الثنيان. وناقشت إدارة التعاون موضوع انتقال الحارس مع رئيس وأعضاء المجلس التنفيذي، وخرجوا بقرار الموافقة على التنازل شريطة دخول خزينة النادي عشرة ملايين ريال دون حصة اللاعب.
وأوضحت المصادر أن هناك ناديا عاصميا أبدى أيضا رغبته في ضم الثنيان، ومن المتوقع انسحابه من الصفقة بسبب دخول الأهلي قبله ولعدم مجاراته الأخير بقوة المفاوضات والدفع.
يذكر أن الظفر بخدمات الحارس الدولي فهد الثنيان يأتي ضمن سعي الإدارة الأهلاوية لتعزيز صفوف الفريق بحارس مميز.
إلى ذلك، يوجد الحارس فهد الثنيان في معسكر الأخضر الذي يقام في إسبانيا لمدة أسبوعين كأول مراحل الاستعداد لبطولة كأس الخليج التي تستضيفها السعودية في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
من جانبه، قال فهد الثنيان لـ«الشرق الأوسط»: «أنا موجود حاليا في معسكر المنتخب السعودي ولا أعلم عن أي شيء، ومسألة انتقالي بيد إدارة التعاون».
من جهة أخرى، أكدت مصادر خاصة لـ«الشرق الأوسط» أن إدارة النادي الأهلي قررت تجميد التقرير الفني الذي قدمه المدرب البرتغالي السابق فيتور بيريرا عقب رحيله من النادي بعد موسم غير ناجح مع الأهلي، حيث سيترك مسؤولو النادي القرارات الخاصة بالفريق من جهة تسريح بعض العناصر المحلية للجهاز الفني القادم وعدم الاستعجال لمنح المدرب الجديد فرصة للاطلاع على جميع الإمكانيات المتوافرة في المجموعة ومن ثم اتخاذ القرار المناسب، سواء بالاحتفاظ ببعض اللاعبين أو تسريحهم، إضافة لمشاورة المدرب الجديد في مراكز اللاعبين الأجانب التي تحتاج إلى تدعيم بعنصر أجنبي.
وكان المدرب السابق بيريرا أوصى بتسريح بعض الأسماء من الفريق الأول التي لم يعتمد عليها طوال مواجهات الموسم المنتهي، إضافة لطلبه تسريح بعض العناصر الصاعدة من الفريق الأولمبي للفريق الأول الموسم الماضي.
وأعلنت إدارة النادي عصر أمس تجديد العقد الاحترافي لحارس المرمى ياسر المسيليم الذي أوشك على الدخول في الفترة الحرة دون الإعلان عن المدة أو القيمة المالية للتجديد، حيث أبدى اللاعب رغبته في الاستمرار بصفوف الأهلي من خلال المفاوضات، لتقطع بذلك إدارة النادي الطريق على عدد من الأندية التي تمني النفس بالظفر بخدماته.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة