اختبار تحسين الصورة لمنتخب إنجلترا أمام ألمانيا اليوم

اختبار تحسين الصورة لمنتخب إنجلترا أمام ألمانيا اليوم

إسبانيا تعود لملعب التتويج بمونديال 2010 لمواجهة جنوب أفريقيا وديا
الثلاثاء - 16 محرم 1435 هـ - 19 نوفمبر 2013 مـ
لندن: «الشرق الأوسط»
يخوض المنتخبان الإنجليزي والألماني اختبارا جديا في سعيهما للاستعداد لمونديال البرازيل 2014 عندما يلتقيان اليوم على ملعب ويمبلي الشهير في العاصمة الإنجليزية لندن.
وهي المباراة الـ33 في تاريخ المواجهات بين المنتخبين؛ وفازت إنجلترا 15 مرة، بينها الفوز المثير في نهائي كأس العالم عام 1966 (4 - 2)، مقابل 11 فوزا لألمانيا آخرها الفوز الساحق 4 - 1 في الدور ثمن النهائي لمونديال جنوب أفريقيا، و6 تعادلات.
ويدخل المنتخبان المباراة بمعنويات مهزوزة، فقد مُني الإنجليز بخسارة مفاجئة أمام ضيفتهم تشيلي صفر - 2 يوم الجمعة الماضي على الملعب ذاته، فيما فشل الألمان في فك العقدة الإيطالية منذ عام 1995 بالتعادل مع الآزوري 1 - 1 الجمعة أيضا في مباراة خسروا فيها جهود لاعب وسط ريال مدريد الإسباني سامي خضيرة الذي تعرض لقطع في الرباط الصليبي سيبعده عن الملاعب حتى نهاية الموسم وربما كأس العالم في البرازيل.
ودفع المنتخب الإنجليزي ثمن الغيابات الكثيرة في صفوفه الجمعة أمام تشيلي؛ حيث اضطر المدرب روي هودجسون لإشراك العديد من اللاعبين الشباب الذين خاضوا المباراة الدولية الودية الأولى لهم؛ في مقدمتهم لاعبا سوثهامبتون جاي رودريغيز وآدم لالانا، في ظل غياب قائد الأسود ستيفن جيرارد وزميله في ليفربول دانيال ستاريدج ولاعب وسط مانشستر يونايتد مايكل كاريك وزميله في فريق داني ويلبيك ومدافع توتنهام كايل ووكر بسبب الإصابة.
وقال هودجسون: «تعلمنا الشيء الكثير من مباراة تشيلي التي قدمت مباراة جيدة واستحقت الفوز لأنها منتخب رائع. حققنا الهدف من مواجهة تشيلي لأننا لعبنا أمام منتخب أميركي جنوبي ووقفنا على أي مدى تضغط هذه المنتخبات خلال سير المباراة. كما وقفنا على مستوى كثير من اللاعبين الذين تنقصهم الخبرة في هذا المستوى من المباريات، ولكن يجب ألا نقسو عليهم بالحكم على أدائهم لأنهم لعبوا أمام منتخب يملك خبرة كبيرة، فيما غابت العناصر الأساسية عن صفوفنا».
لكن هودجسون سيكون بإمكانه الاعتماد على جيرارد وستاريدج وووكر ولاعب سوثهامبتون ريكي لامبرت أمام الألمان لتعافيهم من الإصابة. وقال ستاريدج هداف الدوري الإنجليزي حتى الآن: «تلقيت علاجات مكثفة في الأيام الماضية وتدربت بقوة حتى أكون جاهزا لمواجهة الألمان».
وسيعود الحارس جو هارت لحماية عرين إنجلترا بعدما استبعده هودجسون في لقاء تشيلي بعد أن استبعده فريقه مانشستر سيتي في الفترة الأخيرة لتراجع مستواه في بعض المباريات، ولكنه أكد أنه لا يزال الحارس الأول للفريق.
وقال هودجسون إن كل ما يستطيع فعله هو منح هارت الفرصة للمشاركة وإن عليه أن يواجه ما ينتظره. وأوضح: «إذا لعب جيدا وحافظ على نظافة شباكه ليساعدنا على تحقيق الفوز، فإنني أثق في أن الناس ستقول عنه بعض الأشياء الجيدة.. ولكن إذا لم يفعل وترك شباكه تهتز بهدفين سهلين، فعليه أن يتقبل الانتقادات التي ستوجه إليه لأنها طبيعة العالم الذي نعيش فيه».
ويغيب مدافع مانشستر يونايتد فيل جونز لتعرضه لإصابة في المحالب أمام تشيلي.
في المقابل، يغيب صانع ألعاب آرسنال الإنجليزي مسعود أوزيل، وثنائي بايرن ميونيخ وقائده فيليب لام والحارس مانويل نوير بعدما فضل المدرب يواكيم لوف إراحتهم بهدف تجربة خطط تكتيكية جديدة في غيابهم ومنح الفرصة للاعبين آخرين.
وقال لوف الذي سيخوض مباراته الـ101 على رأس الجهاز الفني للمنتخب الألماني منذ تسلمه المهمة عقب مونديال 2006 في ألمانيا خلفا ليورغن كلينزمان المدرب الحالي للولايات المتحدة الأميركية: «إنهم عناصر أساسية في صفوف المنتخب، وبالنسبة لي فإن الأهم هو منح الفرصة للاعبين آخرين أمام منتخب قوي مثل إنجلترا».
وأبدى لوف تفاؤله بتعافي خضيرة في الوقت المناسب قبل انطلاق المونديال في يونيو (حزيران) المقبل. ويعول لوف على ثنائي الفريق البافاري توماس مولر وماريو غوتسه بالإضافة إلى لاعب وسط بوروسيا دورتموند ماركو ريوس، بالإضافة إلى مدافع آرسنال بير مرتيساكر الذي غاب عن المباراة الودية أمام إيطاليا.
ومن أبرز المباريات الودية التي تقام اليوم وطرفاها أو أحدهما تأهل للمونديال، ستكون الأنظار موجهة نحو جوهانسبورغ حيث يعود المنتخب الإسباني إلى الموقع الذي شهد أفضل إنجاز في تاريخه حينما توج بطلا للعالم عام 2010 على ملعب سوكر سيتي، لملاقاة جنوب أفريقيا.
وكان المنتخب الإسباني قد توج في 11 يوليو (تموز) 2010 بلقب كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه عبر الفوز على نظيره الهولندي بهدف قاتل سجله آندريس إنييستا في الوقت الإضافي على ملعب سوكر سيتي.
وقال إنييستا: «سيكون حدثا استثنائيا العودة إلى هذا الملعب.. ذكريات قوية جدا بالنسبة لي، ولنا جميعا».
وتغلب المنتخب الإسباني على نظيره غينيا الاستوائية مساء السبت في مالابو 2 - 1 في جولته الأفريقية.
ومن المرجح أن يغيب المخضرم تشابي ألونسو نجم وسط ريال مدريد عن مباراة اليوم بسبب تعرضه لكدمة قوية في كاحله الأيسر خلال مباراة غينيا الاستوائية.
وفشل المنتخب الجنوب أفريقي في التأهل إلى مونديال البرازيل 2014، وهو ما يجعل مباراة اليوم أكثر أهمية بالنسبة للبافانا بافانا.
وتلعب اليوم أيضا منتخبات روسيا مع كوريا الجنوبية، وهولندا مع كولومبيا، وبلجيكا مع اليابان والولايات المتحدة مع النمسا.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة