ترمب يستقبل رئيس وزراء ماليزيا الشهر المقبل

ترمب يستقبل رئيس وزراء ماليزيا الشهر المقبل

الخميس - 2 ذو الحجة 1438 هـ - 24 أغسطس 2017 مـ
رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق (رويترز)
واشنطن - كوالالمبور: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد مسؤولون أميركيون وماليزيون أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيجتمع في البيت الأبيض الشهر المقبل مع رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق الذي تحيط به شبهات فساد.
وتجري وزارة العدل الأميركية تحقيقا جنائيا بشأن صندوق (1 إم.دي.بي) للتنمية الذي أسسه نجيب ويخضع لتحقيقات لاتهامات بغسل الأموال في ست دول على الأقل بينها الولايات المتحدة وسويسرا وسنغافورة.
وتطالب الوزارة بمصادرة أصول بقيمة نحو 1.7 مليار دولار تقول إنه تم شراؤها بأموال مختلسة من الصندوق الماليزي.
وذكرت وزارة الخارجية الماليزية في بيان أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة من ترمب.
وجاء في البيان أنه: «من المتوقع أن يناقش الزعيمان مجالات التعاون الثنائي بما في ذلك الأمن القومي والحرب العالمية ضد الإرهاب والتطرف وكذلك التجارة والاستثمار مما سيفيد بلدينا وشعبينا».
وتعتبر الولايات المتحدة نجيب شريكا مهما في حربها على الإرهاب.
لكن هذه الصورة تضررت مؤخرا بعد الربط بين نجيب وفضيحة الصندوق الماليزي وبعدما جاهر حزبه بدعم جماعات يمينية لتحقيق مكاسب سياسية قبل الانتخابات التي يجب أن تجرى قبل منتصف 2018.
وجاء في بيان للبيت الأبيض للإعلان عن زيارة نجيب المقررة في 12 سبتمبر (أيلول) أن ترمب يتطلع: «لمناقشة سبل تعزيز وتوسيع علاقتنا الثنائية وتمديد التعاون الإقليمي مع أحد أوثق شركاء الولايات المتحدة في جنوب شرقي آسيا».
وذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» التي كانت أول من نشر أنباء عن اللقاء المزمع أن نجيب قد يستغل الزيارة في السعي لتقليل احتمال إجراء مزيد من التحقيقات بشأن صندوق (1 إم.دي.بي).
ماليزيا أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة