اعتقال 80 شخصا في عملية دولية ضد الجريمة الإلكترونية

اعتقال 80 شخصا في عملية دولية ضد الجريمة الإلكترونية

شملت تفتيش 359 منزلا في 16 دولة منها الولايات المتحدة وأوروبا
الأربعاء - 22 رجب 1435 هـ - 21 مايو 2014 مـ
أمستردام - لندن: «الشرق الأوسط»
ضبطت الشرطة في 16 دولة، تشمل الولايات المتحدة وغرب أوروبا وشيلي، أموالا وأسلحة نارية ومخدرات، واعتقلت 80 شخصا يشتبه في نشرهم برامج فيروسية يعتقد أنها أصابت مئات الآلاف من أجهزة الكومبيوتر، حسب «رويترز». واستهدفت مداهمات، على مدى يومين، مبتكري ومستخدمي وباعة البرنامج الخبيث «بلاك شيدز»، الذي يقول مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي إنه بيع إلى آلاف المستخدمين في أكثر من 100 دولة وأصاب أكثر من 500 ألف جهاز كومبيوتر. ويسمح البرنامج لمستخدمين بالتحكم في أجهزة الكومبيوتر لأناس آخرين.
وقالت وكالة التعاون القضائي الأوروبية (يوروجاست) إن المداهمات شملت تفتيش 359 منزلا في 16 دولة.
وأفادت وثائق قضائية كشف عنها في نيويورك أمس، بأن اتهامات وجهت إلى خمسة من المدعى عليهم في الولايات المتحدة، بينهم ألكس يوسل الذي امتلك وأدار منظمة بلاك شيدز، مستخدما اسم مارجينز عبر الإنترنت.
وقالت السلطات الأميركية إن يوسل أدار المنظمة كأنها شركة، ووظف مديرا للتسويق ومطورا لموقع الإنترنت ومديرا لخدمة العملاء وفريقا من ممثلي خدمة العملاء للرد على الشكاوى المقدمة عبر الإنترنت.
وأظهرت الوثائق القضائية أن «بلاك شيدز» حققت أكثر من 350 ألف دولار من المبيعات بين سبتمبر (أيلول) 2010 وأبريل (نيسان) 2014.
وفي قضية حديثة بهولندا، اعتقل شاب في الثامنة عشرة لأنه أصاب ألفي كومبيوتر على الأقل بالبرنامج الخبيث واستخدم كاميرات الإنترنت لدى الضحايا لالتقاط صور لنساء وفتيات.
وقال بيان إن وكالة «يوروجاست» ووحدة الجريمة الإلكترونية بمنظمة الشرطة الأوروبية (يوروبول) نسقتا العملية.
وقالت «يوروجاست»، ومقرها لاهاي، إن الشرطة ضبطت أيضا معدات كومبيوتر تشمل 1100 وحدة لأقراص تخزين المعلومات وكميات كبيرة من النقد وأسلحة نارية غير مرخصة ومخدرات.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة