الملياردير الروسي مالك نادي موناكو يدفع نصف ثروته لزوجته

الملياردير الروسي مالك نادي موناكو يدفع نصف ثروته لزوجته

حصلت على 5.‏4 مليار دولار بعد معركة طلاق استغرقت ست سنوات
الأربعاء - 22 رجب 1435 هـ - 21 مايو 2014 مـ
الزوجة السابقة للملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف (أ.ف.ب)
جنيف - لندن: «الشرق الأوسط»
حصلت زوجة الملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف، مالك نادي موناكو الفرنسي لكرة القدم، على تسوية طلاق بقيمة 5.‏4 مليار دولار من محكمة في جنيف. وبعد معركة طلاق استغرقت ست سنوات، حصلت إيلينا ريبولوفيف على أربعة مليارات فرنك سويسري وحضانة ابنتهما التي تبلغ 13 سنة، إلا أن الزوج لا يزال يمكنه إقامة دعوى استئناف للطعن على الحكم. بدأت الزوجة إجراءات الطلاق بسويسرا في عام 2008 ونجحت في تجميد بعض أموال زوجها، ومن بينها حصة الأغلبية في ملكية نادي موناكو الفرنسي لكرة القدم، و295 مليون سهم في بنك قبرص، ومنزل بقيمة 95 مليون دولار في بالم بيتش بولاية فلوريدا الأميركية اشتراه من دونالد ترامب، حسب «رويترز».
وقاضته لاحقا في الولايات المتحدة، متهمة إياه بمحاولة إخفاء منزل فلوريدا عن إجراءات الطلاق، إضافة إلى مبنى بقيمة 88 مليون دولار في مانهاتن اشتراه من الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة (سيتي غروب) سانفورد (ساندي) ويل وزوجته جوان.
وقالت أيضا إن زوجها استخدم ممتلكات تخصهما هما الاثنان في شراء أصول أخرى كثيرة عبر شركات ذات مسؤولية محدودة، على أمل أن يغل يدها عن هذه الأصول.
وفي العام الماضي، اشترت ابنتهما الكبرى إيكاترينا جزيرة أسكوربيوس السياحية باليونان التي تزوج فيها قطب الشحن أريستوتل أوناسيس بجاكلين كنيدي في الستينات. واشترت إيكاترينا الجزيرة من حفيدة أوناسيس الوحيدة التي لا تزال على قيد الحياة أثينا أوناسيس روسيل، (28 سنة). وجنى ريبولفوليف - الذي يعيش في موناكو - معظم ثروته من بيع نصيبه بشركة «أورالكالي» للأسمدة في عام 2010 مقابل 5.‏6 مليار دولار.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة