تجربة «بورشه باناميرا ـ 4 إس»... قلب رياضي ودفع رباعي وقالب عملي

تجربة «بورشه باناميرا ـ 4 إس»... قلب رياضي ودفع رباعي وقالب عملي

الأربعاء - 1 ذو الحجة 1438 هـ - 23 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14148]
لندن: «الشرق الأوسط»
ماذا يفعل مَن يريد قيادة سيارة رياضية، ولكنه يحتاج إلى مساحة عملية بأربعة أبواب ومقاعد لأربعة أشخاص وأمتعتهم؟ الحل وجدته شركة «بورشه» في صيغة السيارة «باناميرا» التي تجمع بين صيغة السيارة الصالون بأربعة أبواب والهيكل العملي بباب خلفي «فاست باك»، والدفع على كل العجلات.

وفي الجيل الثاني للسيارة «باناميرا - 4 إس» التي أعادت الشركة تصميمها بالكامل، وأتاحتها لـ«الشرق الأوسط» للتجربة كان الانطباع الأول هو التبسيط في التصميم الداخلي الذي ألغى عشرات المفاتيح من لوحة القيادة والمساحة حول ناقل الحركة والاستبدال بذلك شاشات فعالة تعمل باللمس. التصميم الانسيابي الخارجي لم يتغير كثيراً، وهو يشبه تصميم سيارة «911» ممتدة عند النظر إليها من الجانب. واستخدمت الشركة الألمنيوم في بعض الأجزاء من أجل تخفيض الوزن.

وتطرح الشركة ثلاثة مستويات من التجهيز للسيارة، هي «باناميرا» و«باناميرا - 4 إس» و«باناميرا توربو». ويمكن الاختيار من بين ثلاثة محركات مشحونة توربينيّاً أحدها سعة 2.9 ديزل، والآخر سعة أربعة لترات بثماني أسطوانات، وهو أيضاً يعمل بالديزل، وهو الذي جرت تجربته. أما الثالث، وهو المتاح في منطقة الخليج، فهو محرك بنزين بثماني أسطوانات، وسعة أربعة لترات يوفر للسيارة قدرة 550 حصاناً. وترتبط كل المحركات بناقل حركة جديد مزدوج من نوع (PDK) بثماني سرعات ويدفع كل العجلات.

المحرك الذي تمت تجربته في لندن كان من النوع الذي يعمل بالديزل، وهو بشاحن توربيني مزدوج سعته أربعة لترات، ومكوَّن من ثماني أسطوانات. وهو يوفر للسيارة قدرة 422 حصانا و850 نيوتن/ متر من عزم الدوران. ولكن المحرك البترولي المماثل في الحجم والمخصص لمنطقة الخليج سوف يكون أعلى قدرة.

وبنت الشركة السيارة على شاسيه جديد يوازن بين الفخامة والإنجاز، وهو يتضمن تعليقاً بضغط الهواء، ونظام «بورشه» للتحكم الديناميكي. ويمكن الاختيار بين عجلات بقطر 19 أو 20 بوصة مع أضواء دايودية ومسّاحات أوتوماتيكية. وهي تستخدم نظام ملاحة فعالاً متصلاً بالإنترنت ونظاماً سمعياً متفوقاً بقدرة 1500 واط من نوع «بورماستر». ويتم تشغيل المحرك دون مفتاح. وهي تأتي بكسوة جلدية جزئية أو كلية.

وتتيح التعديلات التي أجرتها بورشه على الشاسيه استخدام السيارة على المضمار. وقد سجلت بالفعل نسخة رياضية منها رقماً قياسياً للسيارات ذات الأربعة أبواب على مضمار «نوربرغرنغ» الألماني الشهير بزمن قدره سبع دقائق و38 ثانية. وهي تعتمد على دقة التوجيه مثل جميع سيارات «بورشه» الرياضية، وتستعير تقنية توجيه عجلات المحور الخلفي لزيادة التحكم من سيارة بورشة «918 سبايدر» و«911 توربو».

وهناك كثير من التقنيات الجديدة التي تحملها «باناميرا - 4 إس» الجديدة مثل نظام الرؤية الليلية الفعال الذي يعرض مؤشر تحذير ملوناً على زجاج النافذة الأمامية. وفي حالة الأضواء الدايودية تتم إضاءة الأشخاص خارج نطاق الرؤية لفترة وجيزة حتى تتاح للسائق فرصة أفضل للاستجابة. كما يتيح نظام «إينو درايف» تحكماً متغيراً في السرعة، وهو يعتمد على بيانات ملاحة دقيقة ثلاثية الأبعاد لاحتساب واعتماد نسب التسارع والتباطؤ المناسبة، بالإضافة إلى مراحل التسارع واختيار التروس، وذلك لمسافة ثلاثة كيلومترات التالية.

للقيام بذلك، يأخذ النظام، وبشكل أوتوماتيكي، كلا من المنعطفات والمنحدرات والسرعات القصوى المسموح بها، ويتم استشعار السيارات الأخرى والسرعات القصوى المسموح بها أو المرئية بواسطة الكاميرات والرادار لاعتمادها في التحكم.

ويضم نظام التواصل «كونكت بلس» كثيراً من الوظائف، وهو يأتي ضمن التجهيزات الأساسية. ومن ضمن الوظائف المتاحة خدمات السلامة مثل اتصالات الطوارئ وخدمات الأمن لتحديد موقع السيارة عند سرقتها. وهي تتواصل مع شبكة الإنترنت عن طريق شريحة إلكترونية وتتوفر فيها نقطة «واي فاي» للمعلومات المباشرة عن حالة الازدحام في الطرق.

ويمكن الاتصال بشبكة «غوغل» لإيجاد نقاط مطلوبة على خريطة الملاحة وتخزينها في الذاكرة. ويمكن أيضاً عن طريق النظام الدخول إلى محطات الراديو الرقمي ومواقع الموسيقى مثل «نابستر».

ويأتي الجيل الجديد من «باناميرا» بأبعاد أكبر من حيث قاعدة العجلات والمساحة المتاحة لرؤوس الركاب، خصوصاً في المقاعد الخلفية. كما تبدو السيارة أعرض بعدة سنتيمترات عن سابقتها. وتتصل الأضواء في التصميم الخلفي بخط ضوئي يوضح شخصية السيارة أثناء الانطلاق الليلي. ويعلو الخط الضوئي جناح عرضي يُسهِم في تثبيت السيارة على سرعات عالية.

- تجربة القيادة

أفضل مزايا «باناميرا - 4 إس» هو ناقل السرعة الجديد السلس الذي يمكن التحكم فيه يدويّاً أو أوتوماتيكيّاً. الانتقال بين السرعات فوري وسلس ولا يشعر السائق بأي تأخر في الاستجابة لوجود الشاحن التوربيني المزدوج. ويتم الانتقال بين ثماني سرعات في تناغم وعند التسارع يرتفع مؤشر دورات المحرك فوراً، وتنطلق السيارة بلا هوادة. ويمكن للسائق أن يختار نوعية القيادة التي يفضِّلها بين الانطلاق «الاقتصادي» و«العادي» و«الرياضي» و«الرياضي بلس».

ويمكن التحكم اليدوي في السرعات عبر قلابات خلف المقود، ولكن ترك المهمة للناقل الأوتوماتيكي توفر الجهد، وتأتي في الغالب بنتائج أفضل. الانطلاق على الطرق السريعة يعزز الثقة في السيارة على كل السرعات وتجاوز السيارات الأخرى يتم في يسر وبلا جهد من المحرك. الرؤية المحيطة بالسيارة جيدة، وعند صف السيارة تتيح الكاميرات الأمامية والخلفية والمحيطة صورة كاملة عن وضع السيارة، بحيث تتم العملية بلا اجتهاد أو تقدير، وإنما حسب الرؤية الدقيقة لإبعاد السيارة.

وهي سيارة مخصصة للرحلات الطويلة التي لا يشعر السائق بعدها بأي إرهاق، كما أن مناورات السرعة والمنعطفات تتم في ثبات وثقة لا تتيحهما سيارات قطاع الصالون الأخرى.

ويتمتع السائق بتسارع رياضي ومؤشر فوق لوحة القيادة لزمن دورات المضمار، ولكنها في الوقت نفسه تراعي استهلاك الوقود بوقف تشغيل المحرك عند توقف السيارة. وعند صف السيارة يُسهِم برنامج «بارك أسيست» على المهمة، عن طريق توضيح الزوايا بالكاميرات بالإضافة إلى كاميرا محيطة بكل زوايا السيارة وبنوعية فائقة الوضوح.

وإذا كنتَ تريد سيارة رياضية عالية الفخامة والسلامة والتقنية وعملية في الوقت نفسه، لدرجة أنها تصلح كسيارة عائلية، فليس هناك بديل أو منافس للسيارة «باناميرا». أما السعر فهو في حدود 509.100 ريال سعودي (134.033 دولاراً).
المانيا السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة