جولة الأهداف الغزيرة في دوري المحترفين السعودي

جولة الأهداف الغزيرة في دوري المحترفين السعودي

الكسار يحبط النصراويين... الباطن المغمور يتصدر الترتيب... وناصر الشمراني يعود بقوة
الثلاثاء - 30 ذو القعدة 1438 هـ - 22 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14147]
الرياض: فهد العيسى
تظل الأهداف في كرة القدم هي ذروة متعتها، حتى وإن تحققت النقاط الثلاث الأهم للمدربين الباحثين عن تحقيق اللقب دون أي إنهاك للاعبيهم مع الهدف الأول، وعلى قدر هذه المتعة التي يحدثها الهدف لدى المشجع الذي يبلغ قمة سعادته فإنها تحدث غضبا كبيرا لدى الفريق لمنافس الذي تهتز الثقة الفنية فيه مع كل هدف يهز شباكه.

الجولة الثانية من دوري المحترفين السعودي أشبعت المتابع الرياضي بالمتعة الكبيرة التي سببتها الأهداف الغزيرة والتي سجلت خلال مباريات هذه الجولة، حيث بلغت 34 هدفا في سبع مباريات وبزيادة تسعة أهداف عن الجولة الأولى من المنافسة.

ودخل دوري المحترفين السعودي فترة توقفه الأولى عقب نهاية منافسات الجولة الثانية حيث تمتد حتى منتصف سبتمبر (أيلول) المقبل لخوض المنتخب الوطني مبارياته الأخيرة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2018 المقرر إقامته في روسيا، حيث يتوقع أن تستعد الأندية خلال هذه الفترة بخوض الكثير من المباريات الودية أو اللجوء للمعسكرات القصيرة قبل استئناف المنافسة.

وعبر التقرير التالي تسلط «الشرق الأوسط» الأضواء على أبرز ملامح الأسبوع الثاني الذي كان عنوانه الأبرز غزارة الأهداف إضافة إلى صدارة الباطن المشتركة مع الهلال حامل لقب النسخة الأخيرة من الدوري، وغيرها من الأحداث التي تستحق التوقف عندها وإلقاء مزيد من الضوء حولها.



- جولة الأهداف الغزيرة

شهدت الجولة الثانية من دوري المحترفين السعودي غزارة تهديفية كبيرة وذلك بتسجيل أربعة وثلاثين هدفا، حيث كانت مواجهة الهلال مع مضيفه التعاون إلى جوار مباراة الاتحاد مع نظيره الفيحاء هي الأكثر من حيث تسجيل الأهداف والتي بلغت سبعة أهداف لكل مواجهة، ليرتفع المعدل التهديفي عن الجولة الأولى بتسعة أهداف حيث بلغت أهداف الأسبوع الأول خمسة وعشرين هدفا.

وكسب الهلال مضيفه التعاون بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في المباراة التي أقيمت على ملعب الملك عبد الله بمدينة بريدة، في الوقت الذي أمطر فيه الاتحاد شباك مضيفه الفيحاء بخمسة أهداف مقابل هدفين، في حين نجح الأهلي بتحقيق فوز عريض أمام الفتح برباعية دون مقابل، وتمكن الشباب من هز شباك القادسية أربع مرات مقابل هدف يتيم للفريق القدساوي.

وتمكن الفيصلي من الفوز على نظيره الرائد بثلاثة أهداف لهدفين، في الوقت الذي شهدت فيه مواجهة النصر وضيفه الاتفاق أربعة أهداف بعد تعادلهما إيجابا بهدفين لمثلها، في حين سجل الباطن فوزا على أحد بهدفين دون رد.

وواصل هزاع الهزاع مهاجم فريق الاتفاق صدارته للائحة ترتيب دوري المحترفين السعودي بعدما رفع رصيده إلى ثلاثة أهداف بهدف التعادل الذي سجله في شباك النصر، وسط مطاردة من عشرة لاعبين نجحوا في تسجيل هدفين حتى الآن.

«الباطن يتصدر ويخطف نجومية الأسبوع»

نجح فريق الباطن في انتزاع نجومية الجولة الثانية بعدما اعتلى صدارة دوري المحترفين السعودي بتحقيقه العلامة الكاملة من خلال جولتين، حيث نجح الفريق السماوي بتحقيق فوز مثير من أمام الاتحاد على أرضه في جدة الجولة الماضية وذلك بعد أن أمطر شباكه بثلاثة أهداف لهدف.

وواصل فريق الباطن الذي يقوده المدرب البرتغالي ماتشادو انتصاراته بعدما كسب ضيفه فريق أحد في الجولة الثانية على أرضه بهدفين دون رد حملت توقيع الثنائي البرازيلي جورج دا سيلفا ومواطنه جوناثان بينتس، ليرفع رصيده إلى ست نقاط بذات الرقم الذي يملكه فريق الهلال عقب فوزه تباعا على الفيحاء ثم التعاون.

وطار فريق الباطن للصدارة بعدما استغل تعثر النصر أمام الاتفاق بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما حيث ارتفع رصيد الفريقين إلى أربع نقاط دون مزاحمتهم على الصدارة في حال فوز أي منهم، إضافة إلى الخسارة التي تعرض لها فريق التعاون من أمام نظيره الهلال وخسارة القادسية من الشباب إضافة إلى تعثر فريق أحد أمام فريق الباطن، حيث تجمد رصيد كل فريق من هذه الفرق الثلاثة عند النقاط الثلاث التي تحققت الجولة الماضية عقب انتصاراتهم.



- نشوة هلالية وأهلاوية قبل الآسيوية

تمكن فريقا الهلال والأهلي من تحقيق نتيجة إيجابية في الجولة الثانية من دوري المحترفين السعودي تساهم في رفع معنوياتهم قبل المنافسة الآسيوية الحاسمة في دور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا والتي تنطلق مساء اليوم الاثنين حيث يلاقي فريق الهلال نظيره العين الإماراتي على استاد هزاع بن زايد، في حين يلاقي الأهلي نظيره فريق بيرسبوليس الإيراني في العاصمة العمانية مسقط.

ونجح الهلال في مواصلة ظهوره الإيجابي في رحلة الدفاع عن لقبه الذي حققه الموسم المنصرم، حيث تمكن من تجاوز مضيفه التعاون برباعية مقابل ثلاثة أهداف في مباراة ماراثونية نجح فيها الفريق الأزرق من مواصلة انتصاراته دون التعثر أمام الفريق الطموح التعاون والذي يملك في صفوفه عددا من الأسماء الفنية المميزة.

من جانبه استفاق فريق الأهلي من سقوطه في الجولة الأولى أمام الاتفاق بهدفين لهدف، ونجح في تحقيق فوز كبير على أرضه بمدينة جدة من أمام ضيفه فريق الفتح الذي أمطر شباكه برباعية نظيفة دون رد، ليضيف إلى رصيده أول ثلاث نقاط قبل التوجه للمعترك الآسيوي.

ربما لم تكن صناعة حارس مرمى فريق الاتفاق أحمد الكسار لهدف فريقه الثاني الذي سجله هزاع الهزاع الأولى من نوعها، ولكنها لقطة كانت الأكثر إثارة في الجولة الثانية وذلك بعدما تقدم الكسار للمشاركة في ضربة ركنية لفريقه مع الثواني الأخيرة من عمر المباراة التي جمعته أمام النصر لينجح في ترويض الكرة برأسه صوب زميله الهزاع الذي لم يتوان في ركنها داخل شباك وليد عبد الله وهو الهدف الذي أنقذ الاتفاق من الخسارة الأولى له هذا الموسم.

وأعادت لقطة الكسار في صناعته للهدف الثاني الذي سجله الهزاع للأذهان مساهمات حراس المرمى في صناعة الأهداف، حيث سبق الحارس الكسار أربعة حراس مرمى على صعيد تاريخ دوري المحترفين السعودي بحسب موقع رابطة الدوري وهم فايز السبيعي الذي صنع هدفا ليوسف السالم في شباك الحزم لموسم 2010 - 2011 قبل أن يكرر السبيعي صناعته لهدف آخر حمل توقيع الأرجنتيني تيجالي في شباك الأنصار موسم 2011 - 2012.

ونجح عساف القرني حارس فريق الوحدة حينها من المساهمة في صناعة هدف سجله مهند عسيري في شباك التعاون موسم 2010 - 2011. وبعدها بموسم ساهم عبده بسيسي حارس مرمى فريق الأنصار من صناعة هدف نايف البلوي الذي سجله في شباك الفيصلي، وأخيرا يحضر هدف الغاني إيمانويل الذي أسهم بصناعته حارس مرمى فريق العروبة رافع الرويلي وسجله إيمانويل في شباك الاتحاد موسم 2014 - 2015.

«قرعة المنشطات توقع حسام غالي في حضوره الأول مع النصر»

وقعت قرعة لجنة المنشطات على الدولي المصري حسام غالي لاعب فريق النصر في حضوره الأول مع الفريق العاصمي في مباراته أمام الاتفاق التي تعادل فيها بهدفين لمثلها بعد أن كان قريبا من تحقيق الفوز وخطف النقاط الثلاث.

ورغم عدم مشاركة حسام غالي الذي انضم مؤخرا للنادي الأصفر، فإن القرعة وقعت عليه وزميله الدولي المغربي سعد لكرو للخضوع لفحص لجنة المنشطات رغم بقاء الثنائي على مقاعد البدلاء طيلة دقائق المباراة دون مشاركة، وبحسب أنظمة اللجنة فإن الاختيار يكون عشوائياً للفحص من خلال قرعة تتم بحضور مسؤول النادي الذي يكون مطالباً بإحضار اللاعبين عقب نهاية المباراة.

ولم يكن خضوع حسام غالي لفحوصات لجنة المنشطات السعودية أمراً عاديا على الصعيد الجماهيري، حيث أثار هذا الخبر الجماهير النصراوية خصوصا أن غالي سبق له الإيقاف من قبل لجنة المنشطات على خلفية وجود عينة إيجابية قبل أن يصر الأخير على فتح العينة الثانية في معمل ألماني على نفقته الخاصة من أجل إثبات سلامة موقفه وهو الأمر الذي تحقق لاحقاً.

جدد المهاجم الدولي ناصر الشمراني علاقته مع الشباك في ظهوره الأول مع ناديه الشباب الذي عاد إليه قادما من صفوف نادي الهلال، حيث تمكن الشمراني من وضع بصمته عقب مشاركته كلاعب بديل في الشوط الثاني بدقائق قليلة أسهم خلالها في صناعة الهدف الثالث الذي سجله هتان باهبري قبل أن يضيف الشمراني الهدف الرابع في شباك القادسية.

وانتقل ناصر الشمراني إلى فريق الشباب بطلب من المدرب الوطني سامي الجابر الذي طالب بالتعاقد مع اللاعب الذي بات خارج حسابات الجهاز الفني لنادي الهلال، وكان من المقرر أن يلتحق الشمراني بالشباب قبل بداية الموسم إلا أن الصفقة تعثرت لتعود مجددا عقب الجولة الأولى ويتم حسمها بعد تدخل عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الذي قرب وجهات النظر بين الناديين لمصلحة المنتخب الوطني.

ويطمح الشمراني الذي ابتعد عن المشاركة لفترات طويلة في فترته الأخيرة مع ناديه الهلال إلى تحقيق لقب هداف الدوري ومعادلة الرقم القياسي للهداف التاريخي ماجد عبد الله الذي حقق اللقب ست مرات، حيث نجح الشمراني في تحقيق لقب هداف الدوري لخمس مرات سابقة لكنه ظل عاجزا عن معادلة الرقم التاريخي لابتعاده عن المشاركة وهو الأمر الذي يسعى لتجاوزه عقب انتقاله للشباب.

تبدو الفرصة مواتية خلال فترة التوقف الحالية التي تمتد حتى منتصف سبتمبر المقبل للأندية لالتقاط أنفاسها وإعادة ترتيب أوراقها خصوصا تلك التي ظهرت بصورة غير مرضية في الجولتين الأولى والثانية، ويتوقع أن تتجه بعض الفرق لإقامة معسكرات قصيرة في الإمارات أو الاستمرار في التدريبات مع خوض بعض المباريات الودية.

وتبحث بعض الفرق عن خلق تجانس بين لاعبيها كما يبدو فريق الفيحاء الذي خسر تباعا في الجولتين الأولى والثانية أمام الهلال والاتحاد، حيث أكد رئيسه سعود الشلهوب أن فترة التوقف إيجابية لمزيد من الانسجام، وكان الفيحاء أتم الكثير من الصفقات المحلية إضافة إلى لاعبيه الأجانب الجدد.

وفشلت فرق الفيحاء والرائد والفتح في تحقيق أي نقطة خلال الجولتين الأولى والثانية، حيث تعثر الرائد أمام القادسية ثم الفيصلي، أما الفتح فخسر مباراته الأولى بنتيجة قاسية أمام التعاون برباعية قبل أن تتكرر النتيجة ذاتها من أمام الأهلي في الجوهرة المشعة والتي أمطر خلالها شباك الفريق النموذجي برباعية، حيث تذيلت هذه الفرق الثلاثة لائحة ترتيب الدوري دون أي رصيد نقطي.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة