سوق الذهب السعودي يعاود النهوض... والمبيعات ترتفع 30 %

سوق الذهب السعودي يعاود النهوض... والمبيعات ترتفع 30 %

التجار يعولون على الحج في مضاعفة الطلب على المشغولات الذهبية
الاثنين - 29 ذو القعدة 1438 هـ - 21 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14146]
الدمام: إيمان الخطاف
يشهد سوق الذهب السعودي نمواً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، ما يجعل الصاغة يتفاءلون بأن السوق تعافى بعد حالة الركود التي ألمت به في النصف الأول من العام الحالي، إذ كشف كريم العنزي رئيس اللجنة الوطنية للمعادن الثمينة والأحجار الكريمة بمجلس الغرف السعودية، أن الطلب على المشغولات الذهبية ارتفع بنحو 30 في المائة خلال الشهرين الماضيين.

وأضاف العنزي خلال حديثه لـ«الشرق الأوسط»، أن الحج يعد موسماً ذهبياً لمبيعات الذهب، خصوصاً غرب السعودية، عازياً ذلك إلى سمعة الذهب السعودي المتميزة عالمياً، وخلو السوق المحلي من الغش أو التلاعب في العيار، وقرارات وزارة التجارة والاستثمار الأخيرة التي ضاعفت موثوقية التعامل بالذهب السعودي. وتابع: «لا يوجد غش نهائياً داخل محلات الذهب السعودي».

ولفت إلى أن زيادة الطلب على الذهب في السعودية تأتي رغم الارتفاع الطفيف في أسعار الذهب عالمياً. وقال: «التذبذب مستمر، يرتفع سعر الأونصة بحدود 10 دولارات وينزل بحدود 5 دولارات، وهكذا»، مشيراً إلى أن ارتفاع حركة المبيعات محلياً بدأ بصورة ملحوظة منذ شهرين ونصف تقريباً، لكثرة المناسبات والأعراس وتزامن ذلك مع الإجازة الصيفية في السعودية.

وأوضح أن المبيعات تبلغ ذروتها فترة الحج، وبعد ذلك يهدأ السوق، فوجود الحجاج بدأ يرفع المبيعات هذه الأيام، لكن بشكل عام السوق جيد، وأموره تحسنت كثيراً عن السابق، مشيرا إلى أن ذلك ينطبق على محلات التجزئة والجملة والمصانع.

وذكر أن نحو 70 في المائة من الذهب المتداول في السوق المحلي هو الذهب السعودي، وبعده الخليجي، والنسبة الأقل للذهب التركي والهندي وغيره.

إلى ذلك، أكد صالح بن محفوظ عضو لجنة الذهب والمجوهرات في الغرفة التجارية بجدة، أن مبيعات الذهب تزداد في المنطقة الغربية خلال موسم الحج بنسبة تتراوح بين 30 و40 في المائة. وأضاف أن معظم الحجاج الوافدين يحرصون على شراء هدايا الذهب السعودي بكثرة، نظراً إلى كونها قطعاً قيمة من بلاد مباركة، ولأن السوق المحلي يمتاز بالجودة والأسعار المنخفضة مقارنة بالذهب في الدول العربية.

وأفاد بن محفوظ بأن السمعة العالية التي يحظى بها الذهب السعودي أسهمت في ارتفاع حركة المبيعات خلال موسم الحج، مشدداً على أن الغش في سوق الذهب المحلي معدوم، وموثوقيته عالية.

ولفت إلى أنه في حال تراجعت أسعار الذهب في الأيام القليلة المقبلة، فإن هذا سيشكل محفزا آخر على مضاعفة حركة المبيعات خلال موسم الحج.

يأتي ذلك في حين تكشف أرقام حديثة أن حجم سوق الذهب السعودي يتجاوز أكثر من 33 مليار ريال (8.8 مليار دولار)، فيما يبلغ عدد محال الذهب 6 آلاف محل. ويعد سوق الذهب السعودي من أكبر الأسواق في العالم من حيث الاستهلاك، والأول عربيا، وهو المحرك الرئيسي لتجارة الذهب في المنطقة العربية، كما أنه يشكل نحو 30 في المائة من حجم سوق الذهب والمجوهرات في منطقة الشرق الأوسط.

يذكر أن وزارة التجارة والاستثمار أعلنت قيامها بجولات رقابية على محلات الذهب في شهر يوليو (تموز) الماضي، أظهرت ضبط 128 مخالفة، وذلك في 2670 جولة رقابية على تلك المحلات في مناطق متعددة من البلاد الأسبوع الماضي. وأفاد عبد الرحمن الحسين، المتحدث الرسمي باسم الوزارة، بأن أبرز المخالفات التي رُصِدت في الجولات على محلات الذهب: عدم وجود ترخيص لمزاولة النشاط، والامتناع عن إعطاء فواتير مفصَّلة، وعدم وجود دمغة، واختلاف الموازين، مشيراً إلى أن ميزان الذهب لا بد أن يكون في مكان واضح للمستهلك، وفي مكان معزول عن المؤثرات الخارجية، لأن الهواء الخارجي، وتيار هواء المكيف، يؤثران على الوزن.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة