محكمة تركية تحبس 4 عراقيين من «داعش» خططوا لهجوم في إسطنبول

محكمة تركية تحبس 4 عراقيين من «داعش» خططوا لهجوم في إسطنبول

شرطة برشلونة تشكر تركياً فتح مطعمه لمصابي الدهس
الأحد - 28 ذو القعدة 1438 هـ - 20 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14145]
التركي أرجان جان فتح مطعمه لاستقبال مصابي هجوم برشلونة («الشرق الأوسط»)
أنقرة: سعيد عبد الرازق
أمرت محكمة تركية بحبس 4 عراقيين من أصل 5 تم القبض عليهم في سامسون شمال البلاد لانتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي وتخطيطهم لتنفيذ عملية إرهابية في إسطنبول. وقالت مصادر قضائية أمس السبت إن النيابة العامة طلبت حبس جميع المشتبه بهم الخمسة لكن المحكمة قررت مساء أول من أمس حبس 4 منهم على ذمة التحقيق وإطلاق سراح الخامس.

وكانت قوات مكافحة الإرهاب في محافظة سامسون شمال شرقي أوقفت، الثلاثاء الماضي، العراقيين الخمسة بعد ورود معلومات عن تخطيطهم لتنفيذ هجوم إرهابي في إسطنبول. وبحسب مصادر أمنية توصلت أجهزة الأمن إلى معلومات عن خلية لتنظيم داعش مكونة من 7 أشخاص في سامسون تم توقيف 5 منهم خلال عملية أمنية فيما يستمر البحث عن اثنين آخرين توصلت التحقيقات إلى أنهما سافرا إلى إسطنبول بهدف تنفيذ هجوم إرهابي. وتنفذ قوات الأمن التركية حملات مستمرة على تنظيم داعش الإرهابي منذ مطلع العام الجاري بعد تورط التنظيم في أكثر من تفجير وهجوم إرهابي وقع في أنحاء مختلفة من تركيا العام الماضي ومطلع العام الجاري.

ومنذ مطلع العام وحتى الآن أوقفت قوات الأمن التركية نحو 6 آلاف من عناصر «داعش» غالبيتهم من الأجانب كما قامت السلطات التركية بترحيل المئات من الأجانب ممن انضموا إلى «داعش» في مناطق القتال في سوريا ونجحوا في التسلل إلى داخل الأراضي التركية.

في سياق مواز، عبرت شرطة برشلونة الإسبانية عن شكرها لمواطن تركي، فتح أبواب مطعمه لمساعدة جرحى الاعتداء الإرهابي الذي شهدته المدينة مساء الخميس الماضي وأدى لسقوط قتلى وجرحى. ووجه مسؤولون أمنيون في برشلونة، شكرهم للمواطن التركي أرجان جان، صاحب مطعم «ري دِ إسطنبول»، وموظفيه، لتضامنهم ومساعدتهم للجرحى. وقال جان لوسائل الإعلام التركية أمس إن كل شيء جرى خلال ثوان، سمعنا صوتاً عالياً، خرجنا على أثره من المطعم، ورأينا شاحنة صغيرة متوقفة ودخانا متصاعدا، وحالة ذعر بين الناس، ولم نتمكن في البداية من معرفة ما جرى. وأضاف: «كانت الشرطة لا تلمس المصابين بجروح بالغة، وتنقل المصابين بجروح بسيطة إلى طرف ما، ونحن فتحنا مطعمنا، ونقلنا مع الشرطة بعض المصابين إليه، وبعد مرور 40 دقيقة قدمت سيارات الإسعاف ونقلتهم إلى المستشفى، وجاء أفراد من شرطة كاتالونيا في اليوم التالي وشكرونا على المساعدة». ودهست شاحنة صغيرة، عشرات من المارة في منطقة سياحية شهيرة وسط برشلونة، الخميس، ما أسفر عن مقتل 13 وإصابة نحو 100 بينهم 15 في حالة خطيرة.

وبعدها بساعات وقعت حادثة دهس أخرى في مدينة كامبريلس، جنوبي برشلونة، وأسفرت عن وقوع 6 جرحى بينهم شرطي، قبل الإعلان عن وفاة امرأة من بين الجرحى.

وتبنى تنظيم داعش الإرهابي، حادث الدهس الأول، في حين لا تزال تفاصيل الأحداث غير واضحة تماماً، وسط عملية أمنية مكثفة.
تركيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة