مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

مظاهرات لمستوطنين رددوا شعارات عنصرية تدعو إلى قتل العرب
الأحد - 28 ذو القعدة 1438 هـ - 20 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14145]
غزة: «الشرق الأوسط»
قتل فتى فلسطيني، مساء أمس، برصاص الجيش الإسرائيلي على حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس إلى الشمال من الضفة الغربية، وبررت الشرطة مهاجمتها الشاب الفلسطيني بادعاء إقدامه على طعن جندي، وهو ما تسبب في إصابته بجروح طفيفة في ساقه.
وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الفتى، البالغ من العمر 17 عاماً والمقيم في طولكرم، وصل الحاجز بعد نزوله من سيارة كان على متنها وبيده حقيبة، ولدى وصوله إلى نقطة التفتيش قام فجأة بسحب سكين كانت بحوزته، وبدأ في توجهيها نحو الجنود الذين أطلقوا النار تجاهه بعد أن أصاب ضابطاً في حرس الحدود في ساقه، مما استدعى نقله إلى مستشفى بيلينسون في بتاح تكفا لتلقي العلاج.
ولم تؤكد أي مصادر فلسطينية رواية الاحتلال الإسرائيلي، فيما اكتفى المتحدث باسم الجيش بنشر صورة للسكين التي استخدمها الفتى الفلسطيني، وفق ادعائه.
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أغلقت الحاجز، بالإضافة إلى حاجز حوارة أمام حركة المرور في الاتجاهين عقب الهجوم، ومنعت الفلسطينيين من الاقتراب من الحاجز لحين الانتهاء من الأعمال الأمنية التي تقوم بها في المكان.
وأوضح الشهود أن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات أمنية وعسكرية كبيرة إلى المنطقة، وسط انتشار لعدد من المستوطنين القاطنين في مستوطنات قريبة، مرددين شعارات عنصرية تدعو لقتل العرب.
فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة