رئيسة كوريا الجنوبية تعتذر بشأن كارثة العبارة وتحل خفر السواحل

رئيسة كوريا الجنوبية تعتذر بشأن كارثة العبارة وتحل خفر السواحل

أكدت أن مهمة الإنقاذ ستنقل إلى وكالة وطنية للسلامة
الثلاثاء - 21 رجب 1435 هـ - 20 مايو 2014 مـ رقم العدد [ 12957]
باك جون هاي رئيسة كوريا الجنوبية (إ.ب.أ)
سيول: «الشرق الأوسط»
قدمت باك جون هاي رئيسة كوريا الجنوبية اعتذارا رسميا، أمس، بشأن كارثة العبارة التي أدت إلى مقتل أكثر من 300 راكب معظمهم من تلاميذ المدارس، وقالت إنها ستحل خفر السواحل الذي تقاعس في مهمة الإنقاذ. وقالت باك في كلمة عبر التلفزيون إن مهمة الإنقاذ التي يقوم بها خفر السواحل ستنقل إلى وكالة وطنية للسلامة، سيجري إنشاؤها، وإن الشرطة الوطنية ستتولى مهمة التحقيقات التي كان يقوم بها خفر السواحل. وأوضحت أن وكالة جديدة للسلامة ستتولى مهام الإنقاذ إضافة إلى بعض المهام الخاصة بإجراء تحقيقات من شأنها مساعدة الشرطة في القضايا المتعلقة بالسلامة البحرية.

كانت السلطات في كوريا الجنوبية ألقت القبض على أربعة أعضاء جدد من طاقم العبارة التي غرقت الأسبوع الماضي ليرتفع إجمالي عدد المعتقلين إلى 11 شخصا. وبلغ العدد المؤكد لقتلى العبارة 281 شخصا، بينما يبقى 32 آخرون في عداد المفقودين، أغلبهم أطفال مراهقون من مدرسة فيانسان بالقرب من العاصمة سيول كانوا في رحلة مدرسية.

وتتعرض الحكومة لضغط شعبي كبير للكشف عن أسباب غرق العبارة.

وكان 22 من طاقم العبارة البالغ 29 شخصا، قد نجوا من الحادث. وقال محققون إن الـ11 المحتجزين كانوا في قمرة القيادة عندما غرقت السفينة بعد ساعتين من إرسال إشارات الاستغاثة. ونقلت وسائل إعلام محلية عن أحد أفراد الطاقم قوله إن محاولات استخدام قوارب النجاة لم تكلل بالنجاح بسبب ميل السفينة. وتشير تقارير إلى أنه استخدم اثنان فقط من قوارب النجاة البالغ عددها 46 قاربا.

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة