وزير يمني: إعاقة المساعدات فاقمت الوضع الإنساني

وزير يمني: إعاقة المساعدات فاقمت الوضع الإنساني

السبت - 27 ذو القعدة 1438 هـ - 19 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14144]
عدن: «الشرق الأوسط»
دعا وزير الإدارة المحلية اليمني، رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبد الرقيب فتح، إلى مواصلة فضح من يعيقون الأعمال الإغاثية والإنسانية، وإدانة الانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات بحق الأعمال الإنسانية، ورفع التقارير إلى مجلس الأمن الدولي، مؤكداً أن كافة انتهاكات الميليشيات بحق الأعمال الإغاثية ساهمت إلى حد كبير في تردي الوضع الإنساني.
ورحب فتح بتصريح منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك، الذي يدين ميليشيات الانقلاب بانتهاكاتها بحق الأعمال الإغاثية والإنسانية، وإعاقتها للوصول الإنساني السريع للمحتاجين، وتعطيل العمل الإغاثي واختطاف قوافل الإغاثة، ومنع دخول العاملين في الإغاثة، وحرف مسار المساعدات الإنسانية المخصصة للمستحقين، وتحويلها للمناطق الخاضعة تحت سيطرتهم.
وقال الوزير فتح في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ): «سبق أن دعونا المنظمات الأممية إلى الوجود في العاصمة المؤقتة عدن، وذلك للتنسيق مع الحكومة الشرعية في تنفيذ الأنشطة والمشروعات المتعلقة بالعمليات الإغاثية والإنسانية، والخروج من الإقامة الجبرية التي تفرضها عليها ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية عليها». وشدد فتح على أهمية الوجود السريع للمنظمات الأممية في عدن بجانب الحكومة، مشيرا إلى أن الحكومة ترحب بعمل المنظمات الأممية، وتقدم كل الدعم والتسهيلات لعملها، وذلك للوصول الإنساني السريع للمحتاجين، معتبراً التصريح «موقفاً إيجابياً من مسؤول أممي، لطالما دعونا مراراً إلى هذه الإدانات».
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة