إسرائيل تصادر حافلات للنقل بتهمة دعم «حماس»

إسرائيل تصادر حافلات للنقل بتهمة دعم «حماس»

السبت - 27 ذو القعدة 1438 هـ - 19 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14144]
غزة: «الشرق الأوسط»
صادرت قوات الجيش الإسرائيلي أمس أربع حافلات للنقل في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، بتهمة دعم حركة حماس، وذلك عبر تقديم خدمات نقل مجانية لناشطين من الحركة لتنظيم مظاهرات ميدانية عند نقاط التماس في الضفة.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن مصادرة الحافلات جاءت بعد أن تم توجيه تحذيرات مسبقة للشركة بالتوقف عن نشاطاتها، إلا أنها لم تستجب للطلب، وهو ما ترتب عنه مصادرة الحافلات الأربع.

وسبق للسلطات الإسرائيلية أن صادرت عام 2015 عدة حافلات، وتم إرجاعها للشركة بعد توقيعها على عقد تلتزم فيه بعدم مساندة نشاطات ضد إسرائيل، بحسب بيان المتحدث باسم الجيش.

من جهة ثانية، وفي سياق الاعتقالات اليومية التي تنفذها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين، أوقفت الشرطة الإسرائيلية أمس فتى وشابا من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، واقتادتهما للتحقيق بعد أن فتشت منازلهما وعاثت فيهما خرابا. كما اعتقلت سبعة مواطنين آخرين في رام الله والخليل وطوباس وبيت لحم، خلال حملة مداهمات ليلية بحجة أن المعتقلين من المطلوبين لأجهزة الأمن الإسرائيلية.

كما داهمت القوات الإسرائيلية قرية دير نظام قرب مدينة رام الله، وسط إطلاق للرصاص وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، حيث تم احتجاز عشرات المركبات على حاجز النبي صالح، شمال غربي رام الله، فيما استهدف شبان مركبات المستوطنين بالحجارة على طريق 443 غرب رام الله، واعتقل أيضا فلسطيني آخر على معبر الكرامة «اللنبي» بين الضفة الغربية والأردن أثناء توجهه ضمن قوافل الحجاج الفلسطينيين إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج.

وتأتي هذه الاعتداءات في ظل استمرار إسرائيل في هدم منازل منفذي العمليات، حيث هدمت قوات الاحتلال خمسة منازل تعود لعائلات شبان نفذوا خلال الأشهر الثلاثة الماضية عمليات بالقدس والضفة.

وقال حسام بدران، الناطق باسم حركة حماس، إن سياسة هدم منازل المقاومين في الضفة الغربية فاشلة ولن تمنع الشبان الفلسطينيين من مواصلة المقاومة، مشيدا بلحمة السكان ودعم الأهالي وتكفلهم ببناء المنازل المهدمة، وأكد أن سياسة العقاب الجماعي وهدم المنازل لن تزيد الفلسطينيين إلا إصرارا على انتزاع حقهم بالتحرر وكنس الاحتلال بأي ثمن.

وأوضحت إحصائية صادرة عن مؤسسة القدس الدولية أن قوات الاحتلال هدمت منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الشهر الماضي نحو 105 منازل ومنشآت سكنية وتجارية في مختلف قرى وبلدات القدس، وأخطرت بالهدم 214 منزلا ومنشأة، وأجبرت 7 مقدسيين على هدم منازلهم بأيديهم، فيما استولت مجموعات المستوطنين على 6 منازل خلال المدة نفسها.

ولفتت المؤسسة إلى النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية في المدينة، مشيرة إلى أن الحكومة الإسرائيلية تسعى لتهويد المدينة من خلال إقرار بناء 10 آلاف وحدة استيطانية في مستوطنات القدس، و15 ألف وحدة استيطانية فوق أنقاض قرية قلنديا وحدها، وذلك بعد أن أقرت بناء 6377 وحدة استيطانية منذ بداية العام الحالي، وبناء 1330 وحدة فندقية استيطانية في جبل المكبر، و12 مصنعا استيطانيا في قلنديا.
اسرائيل فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة