ضحايا اعتداء برشلونة يتحدرون من 18 جنسية على الأقل

ضحايا اعتداء برشلونة يتحدرون من 18 جنسية على الأقل

26 فرنسياً أصيبوا بجروح 11 منهم حالتهم خطيرة
السبت - 27 ذو القعدة 1438 هـ - 19 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14144]
برشلونة: «الشرق الأوسط»
أعلنت وحدات الدفاع المدني في إسبانيا، أن ضحايا الاعتداء الذي وقع في برشلونة وتبناه تنظيم داعش يتحدرون من 18 جنسية على الأقل. وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، إن 26 مواطنا فرنسيا أصيبوا بجروح في الهجوم، وإن 11 منهم حالتهم خطيرة. وأدى اعتداءان تمثلا بعمليتي دهس وقعا بفارق ساعات في كاتالونيا بجنوب شرقي إسبانيا، إلى سقوط 14 قتيلا ونحو مائة جريح في قلب برشلونة السياحي، بينما أعلنت الشرطة أنها قتلت خمسة «إرهابيين مفترضين» في منتجع كامبريلس. وأعلنت وحدات الدفاع المدني في إسبانيا، أن ضحايا الاعتداء الذي وقع في برشلونة وتبناه تنظيم داعش يتحدرون من 18 جنسية على الأقل. وتبين للدفاع المدني أن الضحايا يتحدرون من الجنسيات التالية: الفرنسية، الألمانية، الإسبانية، الهولندية، الأرجنتينية، الفنزويلية، البلجيكية، الأسترالية، الهنغارية، البيروفية، الآيرلندية، اليونانية، الكوبية، المقدونية، الصينية، الإيطالية، الرومانية والجزائرية. وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، إن 26 مواطنا فرنسيا أصيبوا بجروح في هجوم برشلونة أول من أمس، وإن 11 منهم حالتهم خطيرة. وأضاف البيان، أن وزير الخارجية جان إيف لودريان سيزور برشلونة في وقت لاحق أمس لتفقد هؤلاء الضحايا وأن القنصلية الفرنسية في برشلونة على اتصال مع السلطات الإسبانية. وتحدث وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب لإذاعة «إر تي إل» من جهته عن «عدد أكبر من المصابين بجروح خطيرة قد يصل إلى نحو 17». وعبر لودريان عن «حزنه العميق»، وأعلن أنه سيتوجه أمس (الجمعة) إلى برشلونة «ليزور الضحايا الفرنسيين لهذا العمل الجبان وتأكيد دعم فرنسا للشعب والسلطات في إسبانيا». وبعيد ظهر أول من أمس، قامت حافلة صغيرة بدهس حشد في «لا رامبلا» الشارع الذي يرتاده أكبر عدد من السياح في عاصمة كاتالونيا.
وتبنى تنظيم داعش بسرعة الهجوم. وقد فر سائق الحافلة بعدما دهس عددا من المارة بين محال بيع الورد والقطع التذكارية. لكن الشرطة أوقفت شخصين هما إسباني ومغربي في بلدتين تبعد الواحدة مائة كيلومتر عن برشلونة والثانية مائتي كيلومتر. وأشارت وزارة الخارجية الروسية إلى أن مواطنة روسية أصيبت بجروح طفيفة نتيجة الهجوم الإرهابي في وسط برشلونة داعية المواطنين الروس الموجودين حاليا في إسبانيا إلى ضبط النفس والابتعاد عن الأماكن التي تشهد تجمعات جماهيرية. من جانبه، صرح السفير الإيطالي في إسبانيا بأن ثلاثة من مواطني البلاد أصيبوا بجروح نتيجة الهجوم، إلا أن السلطات الإيطالية لم تؤكد هذه المعلومات رسميا حتى الآن.
اسبانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة