جنوب أفريقيا ستمنح غريس موغابي الحصانة الدبلوماسية

جنوب أفريقيا ستمنح غريس موغابي الحصانة الدبلوماسية

ليتسنى لها العودة إلى وطنها بعد اتهامها بضرب عارضة أزياء
الجمعة - 26 ذو القعدة 1438 هـ - 18 أغسطس 2017 مـ
سيدة زيمبابوي الأولى غريس موغابي (أ.ب)
جوهانسبرغ: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مصدر حكومي اليوم (الجمعة) إن جنوب أفريقيا تعتزم منح الحصانة الدبلوماسية لسيدة زيمبابوي الأولى غريس موغابي مما سيتيح لها العودة لبلدها وتفادي الملاحقة القانونية فيما يتصل بمزاعم الاعتداء على عارضة عمرها 20 عاما.
وكانت الشرطة في جنوب أفريقيا أعلنت حالة التأهب على الحدود لمنع موغابي من الهرب وقالت إنها لن تتلقى معاملة خاصة بعد أن اتهمتها العارضة غابرييلا إنجلز بضربها بكابل كهرباء.
لكن المصدر الحكومي قال لوكالة رويترز للأنباء إنه «لا مجال إطلاقا» لاعتقال غريس موغابي (52 عاما)، غير أن جنوب أفريقيا تتوقع الطعن على قرار منح الحصانة الدبلوماسية أمام المحاكم.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه «ما سيحدث على الأرجح هو السماح لها بالعودة لوطنها ثم نعلن أنها منحت حصانة دبلوماسية وننتظر أن يطعن أحد على قرارنا».
وأقر المصدر بالرأي الذي يتبناه معظم الخبراء القانونيين وهو أن سيدة زيمبابوي الأولى ليس من حقها الحصول على حصانة دبلوماسية لأنها كانت تزور جنوب أفريقا للعلاج. وقال إن من الممكن الطعن أمام القضاء على الحصانة.
جنوب أفريقيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة