فترة رئاسة فيصل بن تركي للنصر تنتهي بعد 52 يوما

فترة رئاسة فيصل بن تركي للنصر تنتهي بعد 52 يوما

وسط أنباء عن عدم تقدمه بطلب التمديد رسميا
الثلاثاء - 16 محرم 1435 هـ - 19 نوفمبر 2013 مـ
الأمير فيصل بن تركي
جدة: عبد الرحمن عابد

كشف لـ«الشرق الأوسط» عبدالرحمن المسعد مدير مكتب رعاية الشباب في مدينة الرياض، أن الأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر لم يطلب رسميا تمديد فترة رئاسته حتى نهاية الموسم الجاري حتى الآن، رغم دخول المدة القانونية لتقديم طلبات الترشيح للرئاسة (شهرين قبل انتهاء المدة الرئاسية الحالية). وبقي على انتهاء فترة رئاسة الأمير فيصل بن تركي 52 يوما، وبالتحديد سيكون اليوم التاسع من شهر يناير (كانون الثاني) 2014 هو آخر أيام رئاسته ما لم يتقدم بطلب الترشيح لدورة رئاسية جديدة. وأكد المسعد أن الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب، هو المسؤول عن قبول تمديد الفترة الإدارية لرؤساء الأندية الرياضية، مشيرا إلى أن الجمعية العمومية بنادي النصر ستعقد اجتماعا يوم الأربعاء المقبل بمقر النادي، حيث سيتم النظر خلاله إلى المرشحين الراغبين في رئاسة النادي أو عضوية المجلس. وأوضح المسعد أنه في حال رحيل فيصل بن تركي، سيتحمل الرئيس الجديد القادم ديون النادي كافة. وقال المسعد: "من خلال الجمعية العمومية يستطيع رئيس النادي الجديد معرفة المصروفات والإيرادات بشكل شفاف، والمجلس بإمكانه معرفة كافة التفاصيل". وعلمت «الشرق الأوسط» أن فيصل بن تركي يرغب في البقاء حتى نهاية الموسم، فيما ربط، صاحب الـ40 عاما، تحقيق الأهداف المرسومة منذ بداية الموسم؛ بتمديد فترة رئاسته لأربع سنوات مقبلة، بينما أكد في تصريحات تلفزيونية سابقة أن الإدارة المقبلة للنادي ستجد فريقا جاهزا يمكنه السير نحو منصة البطولات دون راع استراتيجي. وتخوفت الجماهير النصرواية من التصريح السابق لرئيس النادي، واعتبرت أن كرة الثلج تدحرجت تجاهها، بعد حلول نعمة الدفء، فقد اشترى فيصل بن تركي في العام الجاري عددا من اللاعبين وهم: محمد نور بأربعة ملايين ريال، ويحيى الشهري بـ51 مليونا، وعبدالرحيم الجيزاوي بعشرين مليونا، وربيع السفياني بتسعة ملايين ريال، وكامل المر بـ3 ملايين،  بينما كان ثمن البرازيلي ايفرتون راموس ثلاثة ملايين دولار، ومواطنه ايلتون رودريغز مليوني دولار. ورغم المبالغ الباهظة التي دفعها الرئيس فيصل بن تركي للتعاقدات الجديدة، إلا أن عشرين شكوى وصلت إلى لجنة الاحتراف، جعلت النادي يأتي ثانيا في قوائم الأندية الأكثر شكاوى ضده. وبعد الرمز النصراوي الكبير الأمير عبد الرحمن بن سعود – رحمه الله -، يعتبر الأمير فيصل بن تركي، خريج جامعة جون هوبكنز، أكثر رئيس نصراوي حظي بشعبية جماهيرية منذ قدومه إلى النادي كنائب للرئيس عام 2008.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة