باحثون كوريون يترجمون لغة البطريق أثناء الصيد

باحثون كوريون يترجمون لغة البطريق أثناء الصيد

الخميس - 25 ذو القعدة 1438 هـ - 17 أغسطس 2017 مـ
مجموعة من طيور البطريق (أ.ف.ب)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»
رجح باحثون من كوريا الجنوبية أن طيور البطريق تنسق مع بعضها البعض أثناء الصيد باستخدام أصوات خاصة.
وقال الباحثون تحت إشراف الباحثة نوري شوا من المعهد الكوري للأبحاث القطبية بمدينة إنتشون جنوب كوريا في دراستهم التي تنشر اليوم (الخميس) في مجلة «ساينتِفيك ريبورتس» إنهم زودوا من أجل دراستهم طيور بطريق من نوع جنتو بكاميرات ومكبرات صوت خاصة لمراقبتها.
وأظهرت المقاطع التي صورها فريق الباحثين لهذه الطيور صورا مذهلة لطيور البطريق أثناء سباحتها وأثناء غطسها. والتقطت هذه الصور من زاوية رؤية الطيور نفسها.
تمتلك طيور البطريق مجموعة من الأصوات التي تستخدمها للتواصل مع بعضها أثناء وجودها على اليابسة حيث تستخدم نداءات بعينها عندما تبحث عن شريك للتزاوج وأخرى عند تربية أبنائها، وأصواتا للدفاع عن منطقتها.
ولكن أصوات البطريق في عرض البحر لم تخضع للبحث كثيرا حتى الآن. يعيش بطْريق جنتو في القارة القطبية الجنوبية وفي جزر بهذه المنطقة وتصطاد الأسماك والقشريات في مجموعات.
اصطادت الباحثة شوا وزملاؤها من أجل الدراسة 26 طائرا بالغا أثناء موسم تربية الصغار.
وكانت هذه الطيور قد غادرت أعشاشها لتوها متجهة للبحر. وثبت الباحثون كاميرا ومكبر صوت على ظهور هذه الحيوانات باستخدام مادة صمغية لا تتأثر بالماء.
كما زود الباحثون هذه الطيور بأجهزة لقياس عمق المياه. استخدم الباحثون في تحليلهم بيانات عشرة طيور أثناء بحثها عن الطعام وهي طيور أصدرت صيحات أثناء وجودها على سطح الماء.
وحلل الباحثون نحو 600 صيحة للطيور ودرسوا السلوك الذي كان يتبع هذه الصيحات.
عرف الباحثون كيف تغير شكل سباحة الطيور في أعقاب كل صيحة وشاهدوا ما إذا كانت إحدى هذه الصيحات تجعل الطيور تقترب من بعضها أكثر على سبيل المثال وما إذا كانت صيحة ما تتسبب في تغيير سلوك الصيد.
لم يُصدر أي من الطيور التي شملتها الدراسة أصواتا عندما كان أحد أقرانها بالقرب منها.
استنتج الباحثون من ذلك أن هذه النداءات ربما كانت لتشكيل مجموعة وليس للتواصل بين أفراد المجموعة.
قال الباحثون: «بعد أن أصدرت طيور نداءات في عرض البحر كانت الطيور تسير غالبا في الاتجاه نفسه وظلت بالقرب من سطح الماء».
وفي كثير من الأحيان كانت الطيور تشكل مجموعة عقب صدور نداء بعينه. ويرجح الباحثون أن الطيور كانت قادرة بهذه الطريقة على تنظيم نفسها.
غير أن الباحثين يرون أيضا أنه لا بد أن هناك آليات أخرى لا يعرفونها تؤثر على هذه السلوك وذلك لأن المجموعات كانت تتشكل غالبا من دون نداءات مسبقة.
كما أن الباحثين لا يفهمون كيفية وصول أصوات البطريق إلى بعضها البعض في المياه الهائجة بالمحيط.
كوريا الجنوبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة