الجميل ينتقد تعامل الحكومة مع مجموعة ملفات سيادية

الجميل ينتقد تعامل الحكومة مع مجموعة ملفات سيادية

الخميس - 25 ذو القعدة 1438 هـ - 17 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14142]
بيروت: «الشرق الأوسط»
وجه رئيس حزب «الكتائب اللبنانية» النائب سامي الجميل سلسلة أسئلة حول تعامل الحكومة مع مجموعة ملفات سيادية. وطلب في مستهل الجلسة التشريعية التي عُقدت أمس توضيحات عن التنسيق بين الجيش اللبناني والجيش السوري و«حزب الله» في المعارك التي دارت في جرود عرسال وتدور في جرود القاع، مشيرا إلى أن «رئيس الحكومة كان أكد ألا تنسيق في الموضوع، في حين أن وزير الداخلية نهاد المشنوق عاد وأكد وجود تنسيق»، وطلب توضيحا موحدا.
ثم سأل عن نوعية العلاقة مع سوريا وما إذا كان الوزراء الذين سيتوجهون إلى دمشق سيكونون هناك بصفتهم الشخصية أو ممثلين للدولة اللبنانية. كذلك طلب الجميل إيضاحا لموقف الحكومة من القرار القضائي الصادر عن المحكمة العسكرية اللبنانية بحق اللواء علي المملوك، رئيس مكتب «الأمن الوطني» السوري والتهم الموجهة إليه بالاستناد إلى مواد تنص عقوبتها على المؤبد والإعدام، متحدثا عن «تناقض في المواقف»، وسأل: «هل إذا التقى الوزراء الذين سيزورون دمشق بالمملوك فسيبادرونه بالتحية أم سيمتنعون عن ذلك؟».
وفي موضوع عرسال، سأل عما يحدث في الجرود «وغياب الحكومة عما يحصل لا سيما وزير الدفاع، وكأن الحكومة مستقيلة مما يحدث، ولم يصدر عنها أي بيان يشرح ما يجري، وكل ما ينشر صادر عن الإعلام الحربي لـ(حزب الله)».
لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة