جورج بوش الأب والابن يدعوان إلى رفض العنصرية

جورج بوش الأب والابن يدعوان إلى رفض العنصرية

الخميس - 25 ذو القعدة 1438 هـ - 17 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14142]
- دعا الرئيسان الأميركيان السابقان جورج بوش الأب وجورج دبليو بوش، الأربعاء، إلى «رفض العنصرية ومعاداة السامية والكراهية بكل أشكالها» بعد اندلاع أعمال العنف في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا. ويأتي هذا البيان المقتضب للرئيسين الحادي والأربعين والثالث والأربعين للولايات المتحدة بعد أقل من 24 ساعة من الجدل الذي أثاره الرئيس دونالد ترمب حين حمل المنادين بتفوق العرق الأبيض ومناهضي العنصرية على السواء مسؤولية المواجهات في شارلوتسفيل. وكتب الرئيسان السابقان: «في وقت تتجه صلواتنا إلى شارلوتسفيل، نذكر بالحقائق الأساسية التي أوردها في إعلان الاستقلال أحد أبرز مواطني هذه المدينة (الرئيس الأسبق توماس جيفرسون): جميع الناس خلقوا متساوين. لقد حباهم الخالق حقوقا راسخة». وأضافا: «نعلم أن هذه الحقائق أبدية لأننا شهود على عظمة بلادنا».
وحتى الآن، لم يدل الرئيسان الأميركيان السابقان جيمي كارتر وبيل كلينتون بأي تعليق على الأحداث.
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة