مستشفى عدن العام ومركز القلب يحتفل بمرور عام على تشغيله

ضمن مشروعات ومبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن

صورة جوية لمستشفى عدن العام ومركز القلب الذي خدم أكثر من 200 ألف مراجع حتى الآن منذ تشغيله (الشرق الأوسط)
صورة جوية لمستشفى عدن العام ومركز القلب الذي خدم أكثر من 200 ألف مراجع حتى الآن منذ تشغيله (الشرق الأوسط)
TT

مستشفى عدن العام ومركز القلب يحتفل بمرور عام على تشغيله

صورة جوية لمستشفى عدن العام ومركز القلب الذي خدم أكثر من 200 ألف مراجع حتى الآن منذ تشغيله (الشرق الأوسط)
صورة جوية لمستشفى عدن العام ومركز القلب الذي خدم أكثر من 200 ألف مراجع حتى الآن منذ تشغيله (الشرق الأوسط)

احتفل مستشفى عدن العام ومركز القلب، بمرور عام على بدء مشروع تشغيل وإدارة المستشفى العام ومركز القلب في محافظة عدن، حيث يعد مشروعاً حيوياً استفاد منه أكثر من 200 ألف مراجع، وذلك حتى سبتمبر (أيلول) 2023.

كما أجريت في المستشفى 4.802 عملية منذ تشغيله في ديسمبر (كانون الأول) 2022، منها 3.077 عملية في المستشفى العام، و1.725 عملية في مركز القلب، تضمّنت 1.534 عملية قسطرة قلبية، و191 عملية قلب مفتوح.

وساهم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في تشغيل وإدارة مستشفى عدن العام ومركز القلب، وتوفير أفضل الكوادر الطبية، خدمةً للشعب اليمني، عبر 14 عيادة متخصصة، بالإضافة إلى مركز القلب، وذلك بجهود متكاملة مع شركاء التنمية كافة، من أجل تحقيق أقصى استفادة، وتحسين مستوى وأداء القطاع الصحي، ورفع جودة الخدمات المقدمة بمحافظة عدن وما جاورها من المحافظات.

ووفقاً للبرنامج السعودي، أجري في مستشفى عدن العام 747 عملية عامة، و613 عملية عيون، و553 عملية نساء وولادة، و381 عملية مسالك، و358 عملية عظام، و241 عمليات أنف وأذن وحنجرة، و184 عملية جهاز هضمي، وتبلغ مساحة المستشفى 20 ألف متر مربع بسعة سريرية بلغت 270 سريراً، وتم تجهيزه بـ2187 من الأجهزة والمعدات الطبية.

ويأتي مشروع تشغيل وإدارة مستشفى عدن العام ومركز القلب امتداداً للمشروعات والمبادرات التنموية المقدمة من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في قطاع الصحة، والتي بلغت 34 مشروعاً ومبادرة تنموية في أنحاء اليمن، تحسيناً للبنية التحتية لقطاع الصحة في اليمن، وتسهيل الحصول على الرعاية الصحية وتطوير جودة وفاعلية الخدمات.

كما يأتي المشروع ضمن 229 مشروعاً ومبادرة تنموية قدمها البرنامج في 8 قطاعات أساسية وحيوية، وهي: التعليم، والصحة، والمياه، والطاقة، والنقل، والزراعة والثروة السمكية، وبناء قدرات المؤسسات الحكومية، والبرامج التنموية، وذلك في مختلف المحافظات اليمنية.


مقالات ذات صلة

سفينة بضائع تتعرض لـ«هجوم صاروخي» قبالة اليمن

العالم العربي سفينة الشحن «غالاكسي» تُرافقها قوارب الحوثيين في البحر الأحمر (رويترز)

سفينة بضائع تتعرض لـ«هجوم صاروخي» قبالة اليمن

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الاثنين، إنها تلقت بلاغاً عن وقوع حادثة قبالة سواحل اليمن، على مسافة 100 ميل بحري شرق عدن.

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم العربي تشكك الحكومة اليمنية في فاعلية الضربات الغربية ضد الحوثيين وتدعو إلى دعم قواتها لاستعادة المؤسسات وتحرير الحديدة (أ.ب)

هجمات حوثية وضربات غربية في الشهر الرابع من التصعيد البحري

في الشهر الرابع من التصعيد البحري الذي بدأته الجماعة الحوثية في اليمن، تبنت السبت، قصف سفينة دنماركية، وأقرت بتلقي ضربة غربية في شمال الحديدة.

علي ربيع (عدن)
العالم العربي يعتمد الحوثيون على إرهاب خصومهم والتنكيل بهم لإخضاعهم لسلطتهم (إ.ب.أ)

قبيلة يمنية في مواجهة مع الحوثيين لتسليم قتلة أحد أفرادها

يواصل الحوثيون نزيف التحالفات مع القبائل في مناطق سيطرتهم، بعد أن استخدموها لتجنيد عشرات الآلاف خلال سنوات المواجهة مع القوات الحكومية.

محمد ناصر (تعز)
الخليج جلسة مجلس الأمن حول اليمن (صور الأمم المتحدة)

واشنطن تطالب بالضغط دولياً على إيران لردع الحوثيين

خلال جلسة لمجلس الأمن، طالبت واشنطن المجتمع الدولي بـ«الضغط على قادة إيران» لـ«كبح جماح» الحوثيين المدعومين من طهران لوقف هجماتهم ضد السفن في البحر الأحمر.

علي بردى (واشنطن)
المشرق العربي الحوثيون لـ«الشرق الأوسط»: علاقتنا مع الإخوة في السعودية جيدة

الحوثيون لـ«الشرق الأوسط»: علاقتنا مع الإخوة في السعودية جيدة

وصف محمد عبد السلام، المتحدث باسم الحوثيين وكبير مفاوضيهم، علاقة جماعته مع السعودية بأنها تسير بشكل جيد، مشيراً إلى المسؤولين السعوديين بـ«الإخوة».

بدر القحطاني (لندن)

النفط يرتفع وسط هجمات البحر الأحمر وضعف توقعات خفض الفائدة الأميركية

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 24 سنتاً بما يعادل 0.3 % إلى 82.58 دولار للبرميل (رويترز)
ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 24 سنتاً بما يعادل 0.3 % إلى 82.58 دولار للبرميل (رويترز)
TT

النفط يرتفع وسط هجمات البحر الأحمر وضعف توقعات خفض الفائدة الأميركية

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 24 سنتاً بما يعادل 0.3 % إلى 82.58 دولار للبرميل (رويترز)
ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 24 سنتاً بما يعادل 0.3 % إلى 82.58 دولار للبرميل (رويترز)

استعادت أسعار النفط بعض مكاسبها في التجارة الآسيوية، يوم الأربعاء، وسط مخاوف بشأن الهجمات على الشحن في البحر الأحمر وتنامي التوقعات بأن خفض أسعار الفائدة الأميركية سيستغرق وقتاً أطول مما كان يُعتقد.

وبحلول الساعة 07:21 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 24 سنتاً بما يعادل 0.3 في المائة إلى 82.58 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 21 سنتاً أو 0.3 في المائة إلى 77.25 دولار.

وانخفضت عقود برنت وخام غرب تكساس الوسيط 1.5 في المائة و1.4 في المائة على التوالي، من أعلى مستوياتها في 3 أسابيع تقريباً، مع زيادة علاوة العقود الآجلة للخام الأميركي الفوري على عقد الشهر الثاني بأكثر من المثلين إلى 1.71 دولار للبرميل، أعلى مستوى في 4 أشهر تقريباً.

وهذا يشجع شركات الطاقة على البيع الآن بدلاً من الدفع لتخزين المنتج للأشهر المقبلة. وانخفضت العلاوات إلى 4 سنتات للبرميل، يوم الأربعاء.

وقالت فاندانا هاري، مؤسِّسة شركة «فاندا إنسايتس» لتحليل أسواق النفط: «أسعار العقود الآجلة للنفط الخام أصبحت محدودة النطاق نسبياً، ولديها ما لا يقل عن 6 إلى 7 دولارات للبرميل من علاوة المخاطر المدمجة عند المستويات الحالية».

وأوضحت أن الأسعار قد تظل ضمن نطاقها حتى نقطة التحول التالية في أزمة غزة، سواء كان ذلك وقف التصعيد من خلال وقف إطلاق النار أو تفاقم الوضع بسبب الهجوم الإسرائيلي في رفح.

في غضون ذلك، قالت روسيا، التي تعهدت بخفض الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يومياً في إطار حزمة تخفيضات مع منظمة البلدان المصدِّرة للبترول وحلفائها (أوبك بلس)، يوم الثلاثاء، إنها تعتزم الوفاء بحصتها في «أوبك بلس» في فبراير (شباط)، رغم تراجع تكرير النفط.

وقد أثّرت المخاوف من أن يستغرق خفض أسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي وقتاً أطول مما كان متوقعاً في توقعات الطلب على النفط. وأدت بيانات التضخم الأميركية، الأسبوع الماضي، إلى تراجع توقعات بداية وشيكة لدورة التيسير النقدي من «الاحتياطي الفيدرالي»، إذ يتوقع الاقتصاديون الذين استطلعت «رويترز» آراءهم الآن خفضاً في يونيو (حزيران).

وأظهر استطلاع أوّلي أجرته «رويترز»، يوم الثلاثاء، أن مخزونات الخام الأميركية شهدت ارتفاعاً الأسبوع الماضي، في حين شهدت مخزونات نواتج التقطير والبنزين انخفاضاً.

وقدر محللون استطلعت «رويترز» آراءهم أن مخزونات الخام ارتفعت في المتوسط بنحو 4.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 فبراير.


«الأهلي» السعودي يجمع 850 مليون دولار من طرح صكوكه الدولارية

العائد النهائي لهذه الصكوك بلغ 5.129 في المائة (الشرق الأوسط)
العائد النهائي لهذه الصكوك بلغ 5.129 في المائة (الشرق الأوسط)
TT

«الأهلي» السعودي يجمع 850 مليون دولار من طرح صكوكه الدولارية

العائد النهائي لهذه الصكوك بلغ 5.129 في المائة (الشرق الأوسط)
العائد النهائي لهذه الصكوك بلغ 5.129 في المائة (الشرق الأوسط)

بلغ مجموع الصكوك المُقوَّمة بالدولار لأجل 5 سنوات، التي أصدرها البنك الأهلي السعودي، 850 مليون دولار (3 مليارات ريال)، وفق ما أعلنه المصرف، يوم الأربعاء.

وأوضح، في بيانه إلى السوق المالية السعودية «تداول»، أن العائد النهائي لهذه الصكوك التي بلغت 4250 صكاً، بلغ 5.129 في المائة، مشيراً إلى أن تسوية إصدار الصكوك ستكون بتاريخ 27 فبراير (شباط) 2024. ولفت إلى أن هذه الصكوك ستُدرَج في السوق المالية الدولية لسوق الأوراق المالية في لندن. كان البنك قد أعلن، يوم الثلاثاء، بدء طرح الصكوك، حيث بلغت القيمة الاسمية للصك الواحد 200 ألف دولار، كما بلغ الحد الأدنى للمشاركة في الطرح 200 ألف دولار أيضاً. واستهدف المصرف، في إصداره، المستثمرين المؤهلين في السعودية وخارجها.


لاعبة التنس موخوفا تخضع لجراحة في «المعصم»

التشيكية كارولينا موخوفا (أ.ب)
التشيكية كارولينا موخوفا (أ.ب)
TT

لاعبة التنس موخوفا تخضع لجراحة في «المعصم»

التشيكية كارولينا موخوفا (أ.ب)
التشيكية كارولينا موخوفا (أ.ب)

قالت كارولينا موخوفا، وصيفة وبطلة «فرنسا المفتوحة للتنس»، والمصنّفة العاشرة عالمياً، إنها ستبتعد فترة أخرى عن المنافسات، بعد خضوعها لجراحة لعلاج إصابة في المعصم الأيمن أبعدتها عن الملاعب في الأشهر الخمسة الماضية.

واستمتعت اللاعبة التشيكية (27 عاماً) بأحد أفضل مواسمها، العام الماضي، بعد أن حلّت وصيفة لإيغا شفيونتيك في رولان غاروس، قبل أن تبلغ قبل نهائي «أميركا المفتوحة»، في سبتمبر (أيلول)، لكنها تعرضت للإصابة في البطولة.

وانسحبت موخوفا بعد ذلك من البطولة الختامية لموسم تنس السيدات في كانكون بالمكسيك، بعد التأهل لأول مرة، كما انسحبت من «أستراليا المفتوحة»، الشهر الماضي.

وقالت موخوفا، على «إنستغرام»، الثلاثاء، مع صورة لها على سرير في المستشفى، وهي تضع ذراعها في جبيرة: «جراحة المعصم جرت على خير. سأخوض الآن برنامجاً جديداً لإعادة التأهيل».

وأضافت: «بعد إصابتي في أميركا المفتوحة ومرحلة إعادة التأهيل المكثفة، تبيَّن أن التدخل الطبي كان ضرورياً».

وتابعت: «أنا مُتعَبة وحزينة، لكنني أعلم أنني سأكون بخير الآن. كانت جراحة ناجحة، وسأبذل كل ما في وسعي للعودة إلى الملاعب قريباً».

وعرقلت سلسلة من الإصابات مسيرة موخوفا، بما في ذلك مشاكل في البطن والكاحل خلال 2022.


إضراب للأطباء في كوريا الجنوبية... والسلطات تهدد بالتحقيق والاعتقال

أطباء يحملون لافتات كُتب عليها «أوقفوا السياسة الطبية الشعبوية» خلال مسيرة احتجاجية في سيول (أ.ف.ب)
أطباء يحملون لافتات كُتب عليها «أوقفوا السياسة الطبية الشعبوية» خلال مسيرة احتجاجية في سيول (أ.ف.ب)
TT

إضراب للأطباء في كوريا الجنوبية... والسلطات تهدد بالتحقيق والاعتقال

أطباء يحملون لافتات كُتب عليها «أوقفوا السياسة الطبية الشعبوية» خلال مسيرة احتجاجية في سيول (أ.ف.ب)
أطباء يحملون لافتات كُتب عليها «أوقفوا السياسة الطبية الشعبوية» خلال مسيرة احتجاجية في سيول (أ.ف.ب)

أعلن وزير الداخلية والأمن الكوري الجنوبي، لي سانغ - مين، اليوم (الأربعاء)، أن بلاده سوف تُجري تحقيقاً صارماً في حال واصل الأطباء الرفض الجماعي لتقديم الخدمة الطبية رغم أمر الحكومة بالعودة للعمل، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وأضاف أنه في حين أن الحكومة سوف تواصل جهودها لإقناع المجتمع الطبي، فإنها سوف تردّ بصرامة، تماشياً مع القوانين والمبادئ ضد الإضرابات التي تشكّل خطراً على حياة وصحة الناس، حسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء.

وتابع أن الشرطة وممثلي الادعاء سوف يتشاورون حول اتخاذ تدابير صارمة بما في ذلك الاعتقال والتحقيق ضد المنظمات والأفراد الذين يقودون الإضراب.

عاملون طبيون يسيرون داخل مستشفى في سيول (رويترز)

وقال مسؤولون في كوريا الجنوبية، اليوم، إن أكثر من 70 في المائة من الأطباء المتدربين والمقيمين قدموا استقالاتهم، احتجاجاً على خطة الحكومة لزيادة حصص الالتحاق بكليات الطب مع إصدار الحكومة أمراً لنحو 6 آلاف طبيب بالعودة إلى العمل.

وأُلغي بعض العمليات الجراحية، واضطر بعض المرضى إلى الانتقال إلى مستشفيات أخرى، إذ توقف الأطباء المتدربون والمقيمون عن العمل لليوم الثاني على التوالي، اليوم.


هالاند يقود سيتي للفوز وفارق «نقطة» عن المتصدر ليفربول

السيتي فاز على برنتفورد بهدف نظيف (رويترز)
السيتي فاز على برنتفورد بهدف نظيف (رويترز)
TT

هالاند يقود سيتي للفوز وفارق «نقطة» عن المتصدر ليفربول

السيتي فاز على برنتفورد بهدف نظيف (رويترز)
السيتي فاز على برنتفورد بهدف نظيف (رويترز)

قاد المُهاجم النرويجي إرلينغ هالاند فريقه مانشستر سيتي، حامل اللقب، للفوز على ضيفه برنتفورد 1 - 0، الثلاثاء، في مباراة مؤجّلة من المرحلة الثامنة عشرة من «الدوري الانجليزي لكرة القدم».

وسجل هالاند هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 71، رافعاً رصيده إلى 17 هدفاً في صدارة ترتيب الهدّافين، متقدماً بفارق هدفين عن مهاجم ليفربول، المصري محمد صلاح.

وأزاح سيتي مُنافسه أرسنال عن المركز الثاني، بعدما عزَّز رصيده إلى 56 نقطة متأخراً بفارق نقطة عن ليفربول المتصدر، في حين تراجع نادي المدفعجية للمركز الثالث مع 55 نقطة.

وجدَّد سيتي فوزه على برنتفورد في 12 يوماً، بعدما سبق له أن أسقطه 3 - 1 في المرحلة الثانية والعشرين، كما عوّض تعثره أمام تشيلسي 1 - 1 في المرحلة الماضية، علماً بأنه لم يذُق طعم الخسارة مع بداية العام الحالي، وحقق ستة انتصارات على التوالي.

من ناحيته، مُني برنتفورد بخَسارته الثانية على التوالي، بعدما كان قد سقط أمام ليفربول 1 - 4، علماً بأنه لم يفز سوى مرتين في مبارياته الست الأخيرة في «الدوري»، مقابل أربع هزائم ليقبع في المركز الرابع عشر مع 25 نقطة.

هالاند هزّ شِباك برنتفورد في الدقيقة 71 (رويترز)

أجرى الإسباني بيب غوارديولا، مدرب سيتي، ثلاثة تغييرات، مقارنة مع مباراة الـ«بلوز»، فترك الثلاثي الهولندي؛ ناثان أكيه، والبلجيكي كيفن دي بروين، ومُواطنه جيريمي دوكو، على مقاعد البدلاء، وزجَّ بكل من جون ستونز، والنرويجي أوسكار بوب، والبرتغالي برناردو سيلفا.

وفرَض حارس برنتفورد، الهولندي مارك فليكن، نفسه نجماً للشوط الأول، فتصدَّى لعدة كرات خطيرة؛ أبرزها لفيل فودن، ليعود ويتدخل في غضون دقيقة أمام السويسري مانويل أكانجي، والبرتغالي روبن دياش (35 و36 على التوالي)، في حين تكفّل بنجامان مي بإبعاد الكرة عن خط المرمى، بعدما نجح بوب في تجاوز الحارس والتسديد.

وافتتح سيتي التسجيل بعد هجمة مرتدّة سريعة، لتصل الكرة إلى الأرجنتيني خوليان ألفاريس، مرَّرها إلى هالاند الذي استغلّ انزلاق المدافع النرويجي كريستوفر أجير، ليسدِّد بقدمه اليسرى على يمين الحارس أرضية زاحفة.

واعتقد هالاند أنه ضاعف النتيجة برأسية في الشِّباك، إلا أن القائد كايلي ووكر الممرر كان في وضعية تسلل في الدقيقة 79.

وخرج ألفاريس، ودخل الكرواتي ماتيو كوفاشيتش، في الدقيقة 89، في حين توغّل فودن داخل المنطقة، وتجاوز الحارس، وسدَّد بجانب القائم في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.


«سي إن إن»: إسرائيل أطلقت النار على قافلة لـ«الأونروا» في 5 فبراير

مدرسة تابعة لـ«الأونروا» مدمرة في مدينة غزة (رويترز)
مدرسة تابعة لـ«الأونروا» مدمرة في مدينة غزة (رويترز)
TT

«سي إن إن»: إسرائيل أطلقت النار على قافلة لـ«الأونروا» في 5 فبراير

مدرسة تابعة لـ«الأونروا» مدمرة في مدينة غزة (رويترز)
مدرسة تابعة لـ«الأونروا» مدمرة في مدينة غزة (رويترز)

قالت شبكة «سي إن إن» اليوم (الأربعاء) إن وثائق اطلعت عليها الأمم المتحدة حصراً، وتحليلاً للشبكة التلفزيونية، أظهرا أن القوات الإسرائيلية أطلقت النار على قافلة أممية تحمل إمدادات غذائية في وسط غزة، يوم الخامس من فبراير (شباط) الجاري، قبل أن تمنع الشاحنات من التوجه إلى شمال القطاع.

وذكرت الشبكة أنه وفقاً لتقرير أعدته «وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين» (الأونروا)، واطلعت عليه «سي إن إن» أيضاً، فإن القافلة كانت متوقفة عند نقطة احتجاز للجيش الإسرائيلي لأكثر من ساعة عندما تم استهدافها، وفقاً لما ذكرته «وكالة أنباء العالم العربي».

كان توماس وايت، مدير شؤون «الأونروا» في غزة، قد قال في الخامس من فبراير، إن قافلة أغذية تعرضت لنيران البحرية الإسرائيلية، بينما كانت بصدد التحرك لدخول شمال قطاع غزة. وقال مفوض الوكالة الأممية فيليب لازاريني حينها، إن قوافل المساعدات لا تزال تتعرض لإطلاق النار في غزة، رغم إرسال إخطارات بشأنها وتنسيق كل تحركاتها.


بعد «المعركة» الكورية الجنوبية... سون يقبل اعتذار كانغ إن

سون برفقة لي في إحدى مواجهات كوريا الجنوبية (رويترز)
سون برفقة لي في إحدى مواجهات كوريا الجنوبية (رويترز)
TT

بعد «المعركة» الكورية الجنوبية... سون يقبل اعتذار كانغ إن

سون برفقة لي في إحدى مواجهات كوريا الجنوبية (رويترز)
سون برفقة لي في إحدى مواجهات كوريا الجنوبية (رويترز)

طلب سون هيونغ – مين، قائد منتخب كوريا الجنوبية لكرة القدم، من المشجعين الصفح عن زميله لي كانغ - إن بعد أن أبدى لاعب الوسط أسفه واعتذاره عن تورطه في مشاجرة بين الثنائي عشية مباراة في الدور قبل النهائي لكأس آسيا.

وشارك سون أمام الأردن وهو يلف إصبعين من يده اليمنى بضمادة في خسارة منتخب كوريا الجنوبية 2 – صفر، مما أدى إلى تمديد انتظار الفريق المستمر منذ 64 عاماً للحصول على لقبه الآسيوي الثالث وإقالة المدرب يورغن كلينسمان.

وأكد الاتحاد الكوري لكرة القدم في وقت لاحق تقريراً لوسائل إعلام بريطانية يفيد بأن لي غادر عشاء الفريق مبكراً مع بعض اللاعبين الأصغر سناً للعب تنس الطاولة، مما أدى إلى مشاجرة مع سون الذي عدّ هذا العشاء فرصة للتواصل والوحدة قبل المباراة.

وأُصيب سون، مهاجم توتنهام هوتسبير، بخلع في إصبعه خلال التفريق بين اللاعبَين.

وتعرض لي، لاعب وسط باريس سان جيرمان، لانتقادات شديدة في كوريا الجنوبية، حيث يظل سون اللاعب الأكثر شعبية في البلاد.

وقال سون في منشور على موقع «إنستغرام»، الأربعاء: «لقد أجرى كانغ - إن مراجعة صادقة لتصرفاته، وقدَّم اعتذاراً مخلصاً لجميع لاعبي المنتخب الوطني بمن فيهم أنا».

وتابع: «لمنع كانغ - إن من ارتكاب مثل هذه التصرفات الخاطئة مرة أخرى، سيتولى اللاعبون الكبار في المنتخب الوطني رعايته بشكل خاص لمساعدته على التطور والنضوج ليصبح شخصاً أفضل».

وأردف: «يمر كانغ - إن بوقت عصيب منذ تلك الواقعة وأطلب منكم جميعاً أن تسامحوه بقلب كبير».

وفي منشور على منصة «إنستغرام»، قال لي إنه سافر إلى لندن للاعتذار لسون شخصياً.

وأضاف: «في ذلك اليوم، فعلت شيئاً لم يكن من المفترض أن أفعله أبداً على العشاء. بالنظر إلى الوراء مرة أخرى كان شيئاً لم يكن من المفترض أن أفعله أبداً. وأنا نادم عليه بشدة. لقد وعدتُ الجميع بأن أتصرف بطريقة أكثر لياقة مع زملائي الأكبر سناً، وأودّ أن أشكرهم مرة أخرى على قبول اعتذاري».


دورة ريو دي جانيرو: ألكاراس ينسحب لإصابة في الكاحل

كارلوس ألكاراس (إ.ب.أ)
كارلوس ألكاراس (إ.ب.أ)
TT

دورة ريو دي جانيرو: ألكاراس ينسحب لإصابة في الكاحل

كارلوس ألكاراس (إ.ب.أ)
كارلوس ألكاراس (إ.ب.أ)

انسحب الإسباني كارلوس ألكاراس، المصنف ثانياً عالمياً، من دورة ريو دي جانيرو البرازيلية في كرة المضرب، خلال مواجهة البرازيلي تياغو مونتيرو في الدور الأوّل، الثلاثاء، بسبب إصابة في كاحله.

واضطر ألكاراس (20 عاماً) إلى الانسحاب من البطولة الأشهر في أميركا الجنوبية (500 نقطة) والتي أحرز لقبها في 2022، بعدما ظهرت عليه علامات الألم على مستوى الكاحل الأيمن، فيما كانت المباراة في بدايتها (1 - 1 في المجموعة الأولى). طلب الإسباني وقتاً مستقطعاً حاول خلاله تضميد كاحله، قبل إحراز الشوط الأوّل على أرض ترابية.

لكن بعد خسارة إرساله في الثاني، أعلن انسحابه، مما يشكّل ضربة جديدة لبداية موسمه المتعثرة.

قال ألكاراس إن قراره «احترازي» وإن المعالجين الفيزيائيين أبلغوه بأن الإصابة «ليست خطيرة».

الإسباني طلب وقتاً مستقطعاً لتضميد كاحله (أ.ف.ب)

وتابع: «تحدّثت مع المعالجين الفيزيائيين في الملعب، وقرّرنا معاً أني سأتابع لأرى كيف تتحسّن الأمور. لم يحصل ذلك، لذا قرّرنا أن نكون حذرين وننسحب احترازياً».

وعرف حامل لقب بطولتين كبريين بدايةً صعبة في 2024، مع خسارته في 4 مجموعات في ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة.

وخسر الأسبوع الماضي أمام التشيلي نيكولاس يارّي (21 عالمياً) في نصف نهائي دورة بوينس آيرس، ولم يحرز لقباً منذ تتويجه في بطولة ويمبلدون على الأرض العشبية أمام الصربي الأول عالمياً نوفاك ديوكوفيتش، في يوليو (تموز) الماضي.

وعلّق مونتيرو (29 عاماً، والـ117 عالمياً) على تأهله: «من المحزن أن تفوز بهذه الطريقة، لأني أعرف مدى تحضير كل لاعب ليكون جاهزاً لبطولة من هذا النوع».

وكان مونتيرو قد فاز في لقائه الوحيد السابق على ألكاراس في ملبورن عام 2021.

وتأتي هذه الخسارة في وقت يقترب الإيطالي يانيك سينر، المتوّج ببطولة أستراليا، من المركز الثاني في التصنيف العالمي، إذ يبتعد عنه 535 نقطة فقط، علماً بأنه يتعين على ألكاراس الدفاع عن ألف نقطة الشهر المقبل في دورة إنديان ويلز في كاليفورنيا.


العثور على ساق بشرية في مترو نيويورك والشرطة تبحث عن بقية الجثة

مترو نيويورك (أرشيفية- رويترز)
مترو نيويورك (أرشيفية- رويترز)
TT

العثور على ساق بشرية في مترو نيويورك والشرطة تبحث عن بقية الجثة

مترو نيويورك (أرشيفية- رويترز)
مترو نيويورك (أرشيفية- رويترز)

عُثر خلال عطلة نهاية الأسبوع على ساق بشرية على السكة الحديد، في قطارات الأنفاق بنيويورك، في حادثة مروعة تحقّق فيها شرطة المدينة الأميركية لإيجاد كامل الجثة، على ما أعلنت الثلاثاء.

وأوضحت الشرطة أنّ عناصرها استجابوا خلال منتصف نهار السبت لمكالمة تبلغ عن العثور على «بقايا بشرية» على سكة الخط الرابع في منطقة برونكس. وأضافت الشرطة: «عثر عناصر الشرطة عندما وصلوا على ساق بشرية».

وشهدت شبكة مترو الأنفاق في نيويورك بعض الحوادث المأسوية في السنوات الأخيرة، حظيت بتغطية إعلامية، على غرار حوادث دفع مسافرين إلى مسار المترو من مجرمين أو أشخاص يعانون اضطرابات ذهنية.

وتحاول السلطات أيضاً التوعية على ظاهرة «سابواي سيرفرز»، وهم أشخاص متهورون يصوّرون أنفسهم على أسطح قطارات تسير، ونشر مقاطع الفيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي. وقد تسببت هذه التصرفات في عدد كبير من الحوادث المميتة خلال السنوات الأخيرة.

وفي الأسبوع الفائت، توفي رجل يبلغ 34 عاماً، وأصيب 5 أشخاص، جراء طلقات نارية في محطة أخرى في برونكس.


انخفاض الدولار وارتفاع الذهب... والأسواق تترقب محضر «الفيدرالي»

ارتفعت أسعار الذهب للجلسة السادسة على التوالي (الأربعاء) مدعومةً بضعف الدولار ومشتريات الملاذ الآمن (رويترز)
ارتفعت أسعار الذهب للجلسة السادسة على التوالي (الأربعاء) مدعومةً بضعف الدولار ومشتريات الملاذ الآمن (رويترز)
TT

انخفاض الدولار وارتفاع الذهب... والأسواق تترقب محضر «الفيدرالي»

ارتفعت أسعار الذهب للجلسة السادسة على التوالي (الأربعاء) مدعومةً بضعف الدولار ومشتريات الملاذ الآمن (رويترز)
ارتفعت أسعار الذهب للجلسة السادسة على التوالي (الأربعاء) مدعومةً بضعف الدولار ومشتريات الملاذ الآمن (رويترز)

انخفض الدولار الأميركي مقابل العملات الرئيسية الأخرى، يوم الأربعاء، إذ يتماشى ذلك مع الانخفاض العالمي في عوائد السندات. في المقابل، ارتفعت أسعار الذهب للجلسة السادسة على التوالي، مدعومةً بضعف الدولار ومشتريات الملاذ الآمن.

وينتظر المستثمرون محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية الفيدرالية الأميركية الأخير، المقرر صدوره في وقت لاحق، للحصول على مزيد من الإشارات حول آفاق أسعار الفائدة.

وأتى الانخفاض في الدولار على خلفية انخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية تماشياً مع نظيراتها العالمية. وجاء ذلك عقب بيانات التضخم الكندية التي جاءت أقل من المتوقع ونمو الأجور في منطقة اليورو، وجميعها أدت إلى انخفاض العائدات المحلية مع زيادة توقعات خفض أسعار الفائدة من قبل المصارف المركزية العالمية هذا العام، وفق «رويترز».

وانخفضت العملة الأميركية إلى ما دون 150 يناً في التعاملات الآسيوية، ووصلت إلى 149.97 ين في أحدث تعاملات، مما أعطى العملة اليابانية مجالاً للتنفس بعد أن ظلت قرب أدنى مستوياتها في 3 أشهر في الجلسات السابقة.

وقالت كبيرة استراتيجيي سوق الصرف الأجنبي في «رابوبنك»، جين فولي: «من المثير للاهتمام أن ترتيب ومدى تحركات السياسة التي تنطوي عليها أسعار السوق يبدو أنهما لا يحتويان إلا على ارتباطات غامضة مع مستويات النشاط الاقتصادي في كل اقتصاد من اقتصادات مجموعة الـ10. من الواضح أن عملية توقيت وتيرة تحركات سياسة المصرف المركزي هذا العام لا يزال أمامها طريق طويل لتجتازه».

ارتفاع الذهب

ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المائة إلى 2030.7 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 04:11 (بتوقيت غرينتش) وهو أعلى مستوياته منذ التاسع من فبراير (شباط).

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 في المائة إلى 2041.3 دولار للأوقية. وواصل مؤشر الدولار خسائره لليوم الثالث على التوالي، مما جعل المعدن الأصفر المسعر بالعملة الأميركية أكثر جاذبية للمشترين الأجانب.

وقال كبير المحللين في «ريلاينس سيكيوريتيز»، جيغار تريفيدي: «تراجع مؤشر الدولار قليلاً، لذا فهو يدعم أسعار الذهب ونشهد بعض عمليات الشراء التي تعد ملاذاً آمناً أيضاً بسبب تصاعد التوترات في الشرق الأوسط».

وأضاف: «كل الأنظار تتجه نحو محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي، ومن المتوقع أن تظل أسعار الذهب في الاتجاه الصعودي».

ومن المرجح أن يخفض «الاحتياطي الفيدرالي» سعر الفائدة في يونيو (حزيران)، وفقاً لأغلبية ضئيلة من الاقتصاديين الذين استطلعت «رويترز» آراءهم.