وارسو توافق على تسلم 486 قاذفة صواريخ «هيمارس»

وزير الدفاع الوطني البولندي ماريوس بلازتشاك يلقي بياناً بـ«مركز تدريب المدفعية والتسليح» في تورون ببولندا الاثنين 11 سبتمبر 2023 (إ.ب.أ)
وزير الدفاع الوطني البولندي ماريوس بلازتشاك يلقي بياناً بـ«مركز تدريب المدفعية والتسليح» في تورون ببولندا الاثنين 11 سبتمبر 2023 (إ.ب.أ)
TT

وارسو توافق على تسلم 486 قاذفة صواريخ «هيمارس»

وزير الدفاع الوطني البولندي ماريوس بلازتشاك يلقي بياناً بـ«مركز تدريب المدفعية والتسليح» في تورون ببولندا الاثنين 11 سبتمبر 2023 (إ.ب.أ)
وزير الدفاع الوطني البولندي ماريوس بلازتشاك يلقي بياناً بـ«مركز تدريب المدفعية والتسليح» في تورون ببولندا الاثنين 11 سبتمبر 2023 (إ.ب.أ)

وافق وزير الدفاع البولندي، الاثنين، على اتفاق بشأن تسلم 486 وحدة إطلاق صواريخ أميركية الصنع من طراز «هيمارس» لتعزيز موارد الجيش البولندي في مواجهة تهديد محتمل من روسيا.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، تبلغ قيمة الاتفاقية؛ التي وافقت عليها وزارة الخارجية في فبراير (شباط) الماضي، نحو 10 مليارات دولار.

ونقلت وكالة الأنباء البولندية عن ماريوس بلازتشاك قوله: «مع قاذفات الصواريخ الـ18 التي طُلبت في عام 2019 سيكون للجيش البولندي 500 قاذفة (هيمارس) موزعة على 28 سرباً»، مضيفاً أن عمليات التسليم ستبدأ نهاية عام 2025.

وستركب وحدات الإطلاق من صنع مجموعة «لوكهيد مارتن» الأميركية، على هياكل محلية وستدمج في أنظمة القيادة الإلكترونية البولندية. وستستغرق عملية الدمج عامين.

ستنفق بولندا؛ الدولة المجاورة لأوكرانيا والداعمة الثابتة لها، العام المقبل أكثر من 4 في المائة من إجمالي الناتج المحلي في مجال الدفاع؛ أي 33 مليار دولار، ما يساوي أكثر من ضعف نسبة اثنين في المائة التي طلبها «الناتو».

وقال بلازتشاك: «نعلم أن قادة الكرملين قرروا إعادة بناء الإمبراطورية الروسية. هدفنا هو خلق وضع يمكن فيه لجيش بولندي قوي أن يردع المعتدي».

منذ بداية النزاع في أوكرانيا، وقعت وارسو كثيراً من العقود لشراء كميات كبيرة من الأسلحة، خصوصاً مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

نهاية أغسطس (آب) الماضي، وافقت واشنطن على عقد ضخم يشمل بيع 96 مروحية هجومية من طراز «أباتشي» لبولندا بقيمة 12 مليار دولار.

أما العقود الأخرى المبرمة مع الأميركيين، فهي لشراء 32 مقاتلة «إف35» من إنتاج «لوكهيد مارتن»، و366 دبابة من طراز «أبرامز»، وأنظمة «باتريوت» المضادة للصواريخ «رايثيون». أما العقود المبرمة مع كوريا الجنوبية فتتعلق بألف دبابة من طراز «كاي2 (هيونداي روتيم)»، ونحو 700 دبابة ذاتية الدفع، و50 مقاتلة من طراز «إف آي50 (كاي)»، و288 قاذفة صواريخ متعددة «كاي239».

كما اشترت بولندا صواريخ مضادة للطائرات بقيمة نحو 1.9 مليار جنيه إسترليني (2.4 مليار دولار) من الفرع البريطاني لـ«المجموعة الأوروبية للأسلحة (إم بي دي آي)»، بالإضافة إلى 4 أنظمة صواريخ نرويجية مضادة للسفن من «كونغسبرغ» بقيمة 1.4 مليار يورو.


مقالات ذات صلة

دول أوروبية تتفق على تطوير صواريخ «كروز» بعيدة المدى

أوروبا المدمرة الأميركية «يو إس إس باري» تطلق صاروخ «كروز توماهوك» في مارس 2011 (رويترز)

دول أوروبية تتفق على تطوير صواريخ «كروز» بعيدة المدى

وقَّعت فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبولندا خطاب نيات، يوم الخميس، لتطوير صواريخ «كروز» تُطلَق من الأرض ويزيد مداها على 500 كيلومتر لسد فجوة في الترسانات الأوروبية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا رجال إنقاذ يحملون جثة شخص عُثر عليها تحت الأنقاض في الموقع الذي ضُرب فيه مبنى سكني بصاروخ روسي وسط هجوم روسيا على أوكرانيا بكييف (رويترز)

يوم حداد في العاصمة الأوكرانية بعد ضربات روسية أوقعت عشرات الضحايا

أعلنت العاصمة الأوكرانية الحداد عقب ضربات روسية أودت بحياة 30 شخصاً على الأقل، ودمرت أكبر مستشفى للأطفال في البلاد.

«الشرق الأوسط» (كييف)
آسيا رجل يشاهد بثاً إخبارياً يتضمن لقطات أرشيفية لاختبار صاروخي لكوريا الشمالية بمحطة قطار في سيول (أ.ف.ب)

كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين أحدهما ربما سقط قرب العاصمة

ذكرت وكالة «يونهاب» للأنباء في كوريا الجنوبية اليوم الاثنين أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً باليستياً صوب الشرق

«الشرق الأوسط» (سيول)
آسيا كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية خلال وداع الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين في مطار بيونغ يانغ (رويترز - سبوتنيك)

هل تكذب كوريا الشمالية بشأن تجربتها الصاروخية الأخيرة؟

تحول الاختبار الصاروخي الأخير لكوريا الشمالية نقطة خلاف جديدة مع جارتها الجنوبية، فبينما تقول إنها اختبرت صاروخاً متعدد الرؤوس الحربية، فإن سيول تتهمها بالكذب.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا أحد السكان المحليين يسير أمام مبنى تضرر بشدة خلال الصراع بين أوكرانيا وروسيا في مدينة ماريوبول الساحلية الجنوبية في أوكرانيا 20 مايو 2022 (رويترز)

سماع دوي انفجار قرب كييف بعد تحذير من هجوم صاروخي روسي

دوّى صوت انفجار في أنحاء منطقة خارج العاصمة الأوكرانية كييف، اليوم الجمعة، بعد انطلاق صفارات إنذار وتحذيرات من الجيش من هجوم صاروخي روسي محتمل.

«الشرق الأوسط» (كييف)

سجاتي يحمل آمال الجزائريين في أولمبياد باريس

جمال سجاتي بين عدَّائين متنافسين في لقاء سابق (أ.ف.ب)
جمال سجاتي بين عدَّائين متنافسين في لقاء سابق (أ.ف.ب)
TT

سجاتي يحمل آمال الجزائريين في أولمبياد باريس

جمال سجاتي بين عدَّائين متنافسين في لقاء سابق (أ.ف.ب)
جمال سجاتي بين عدَّائين متنافسين في لقاء سابق (أ.ف.ب)

تُلقَى على عاتق العدّاء جمال سجاتي آمال وضع اسم الجزائر في سجل الميداليات الذهبية، في أولمبياد باريس 2024 الذي ينطلق الجمعة، بعد تألقه أخيراً في سباق 800 م.

لم يحصد الجزائريون أي ميدالية في ألعاب طوكيو؛ لا سيما في السباقات المتوسّطة؛ حيث فشل توفيق المخلوفي في مواصلة إنجازاته بعد إحرازه ذهبية سباق 1500 م في لندن 2012، ثم فضيتي 800 و1500 م في ريو دي جانيرو 2016.

وعلى غرار الغالبية الساحقة من أبناء بلده، نالت كرة القدم الاهتمام الأول من سجاتي، إلا أن العداء المولود في مدينة تيارت (شمال) عام 1999، لفت الانتباه بسرعته، ليلتحق بالإدارة الوطنية لألعاب القوى؛ حيث طوّر موهبته.

قال غداة عودته من المشاركة في بطولة العالم 2022 في يوجين؛ حيث نال الفضية في سباق 800 م: «اخترت رياضة فردية عوضاً عن كرة القدم، لأتعب وحدي وأنجح وحدي، وأتمنى من السلطات أن تُعيد الاعتبار لهذه الرياضة».

يحضر سجاتي إلى باريس مكللاً بإنجازات عديدة في بطولات عالمية بسباق 800 م (أ.ف.ب)

يحضر سجاتي إلى باريس مكللاً بإنجازات عديدة في لقاءات وبطولات عالمية في سباق 800 م. حطّم الرقم الوطني لمخلوفي في لقاء باريس الماسي، مسجلاً 1:41.56 دقيقة، وأصبح ثالث أسرع رجل في تاريخ السباق بعد الكيني ديفيد روديشا (1:40.90 د) والدنماركي ويلسون كيبكيتير (1:41.11 د). وبعدها بخمسة أيام في لقاء موناكو الماسي، حقق فوزاً ثانياً لافتاً، وحسّن رقمه مسجلاً 1:41.46 د.

وصرح بعد تحقيقه الإنجاز: «إنها المرة الرابعة على التوالي التي أحقق فيها أحسن نتيجة عالمية هذا الموسم، والمرة الثانية التي أحقق فيها رقماً قياسياً جزائرياً. لقد عملت بجد من أجل ذلك». وأردف: «الآن أفكر في الرقم القياسي العالمي، وآمل أن أحققه بالألعاب الأولمبية في باريس. أقوم بالعمل اللازم حتى أتمكن من تحقيق هدفي. سأفعل ذلك». وتابع: «أحافظ على الاستعدادات كما هي. عقليتي هي أن العمل الشاق الذي قمت به سيؤتي ثماره».

كما سبق للعداء جمال سجاتي تسجيل أفضل زمن لعام 2024 في سباق 1000 م، عندما قطع المسافة في 2:13.97 د، خلال لقاء جوهانسبرغ في جنوب أفريقيا.

وكان سجاتي قد تأهل إلى أولمبياد طوكيو قبل 3 سنوات، إلا أنه اضطر إلى الانسحاب إثر إصابته بفيروس «كورونا» بعيد وصوله إلى العاصمة اليابانية، ما أجبر المنظمين على وضعه في الحجر الصحي حينذاك.

ولطالما تألق العداؤون الجزائريون في مضمار الألعاب الأولمبية، وتملك الجزائر في سجلها الأولمبي 17 ميدالية، من بينها 5 ذهبيات فاز بها العداؤون: نور الدين مرسلي (سباق 1500 م في أتلانتا 1996)، وحسيبة بولمرقة (سباق 1500 م في برشلونة 1992)، ونورية بنيدة مراح (سباق 1500 م في سيدني 2000)، وتوفيق مخلوفي (سباق 1500 م في لندن 2012، وفضية ريو دي جانيرو 2016).

واللافت أن بعد انضمام سجاتي إلى السلك العسكري في 2019، أشرف على تدريبه عمار بنيدة مراح الذي تولى الإشراف على زوجته نورية في سيدني 2000.

وكان سجاتي (25 سنة) قد عرف نجاحات في مناسبات عدة إقليمية ودولية، ولهذا ينظر إليه بوصفه مشروع بطل أولمبي، لا سيما أنه بات أول عدَّاء منذ نشأة الدوري الماسي، يتمكن من تحطيم 5 أرقام في سباق واحد.

وسيمثل الجزائر في الألعاب 45 رياضية ورياضياً، يتبارون في 15 منافسة مختلفة، ويحلمون ألا تتكرر خيبة طوكيو.

وإلى جانب سجاتي، تبرز الملاكمة إيمان خليف (25 عاماً)، لا سيما إزاء تألقها في دورات ألعاب البحر الأبيض والعربية والأفريقية، ثم تتويجها بذهبية بطولة أميركا المفتوحة في شهر أبريل (نيسان) الماضي.

وتبرز في الجمباز كيليا نمور (17 عاماً)، وهي تحمل الجنسية الفرنسية، قبل أن تختار الدفاع عن ألوان وطنها الأم قبل عامين؛ حيث حققت إنجازات عدة، أهمها ذهبية كأس العالم 2024 في قطر، ضمن الحركات الأرضية.