10 سلوكيات تكشف الأشخاص النرجسيين... لا تتجاهلها

منها حب إبداء إعجابك به

كيف يتصرف الشخص النرجسي؟ (رويترز)
كيف يتصرف الشخص النرجسي؟ (رويترز)
TT

10 سلوكيات تكشف الأشخاص النرجسيين... لا تتجاهلها

كيف يتصرف الشخص النرجسي؟ (رويترز)
كيف يتصرف الشخص النرجسي؟ (رويترز)

فهم السلوك البشري أمر بالغ الأهمية؛ لتعزيز علاقات أفضل، والابتعاد عن العلاقات التي تستنزف طاقتنا ووقتنا.

ومع اضطراب الشخصية النرجسية (NPD)، يمكن أن يؤثر التعرف على سلوكيات معينة بشكل كبير في كيفية التفاعل مع الأشخاص المتأثرين بهذه الحالة، من خلال فهم سلوكيات اضطراب الشخصية النرجسية، بحسب تقرير لموقع «باور أوف بوزتيفتي».

وفيما يلي 10 سلوكيات لاضطراب الشخصية النرجسية وفق الموقع:

1- الشعور بالعظمة

من أبرز سلوكيات اضطراب الشخصية النرجسية هو العظمة. يتضمن هذا السلوك إحساساً متضخماً بأهمية الذات، والحاجة المستمرة إلى الاعتراف بأنه متفوق، حتى دون تحقيق إنجازات تدعم هذا الاعتقاد.

قد يتباهى الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الحدية بمواهبهم، أو يبالغون في إنجازاتهم، أو يتخيلون القوة والنجاح. غالباً ما يؤدي هذا الشعور بالعظمة إلى توقعات غير واقعية، ويمكن أن يسبب الإحباط وخيبة الأمل لكل مَن حوله.

2- عطش لا يرتوي لإبداء الإعجاب

الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية لديهم عطش لا يرتوي للإعجاب والمصادقة. إنهم يسعون باستمرار للحصول على الاستحسان والثناء من الآخرين لتعزيز قيمتهم الذاتية.

يمكن أن يظهر هذا السلوك بطرق مختلفة، مثل اصطياد المجاملات، أو احتكار المحادثات، أو المنافسة المفرطة.

3- الشعور بالاستحقاق

السمة المميزة لاضطراب الشخصية النرجسية هي الشعور السائد بالاستحقاق. يعتقد الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية النرجسية بأنهم يستحقون معاملة خاصة، ويتوقعون من الآخرين تلبية رغباتهم.

يمكن أن يؤدي هذا الشعور بالاستحقاق إلى مطالب غير معقولة، وتوقع أن الآخرين سوف يمتثلون تلقائياً لرغباتهم. عندما لا تتم تلبية هذه التوقعات، يمكن أن يؤدي ذلك إلى السلوك العدواني.

4- قلة التعاطف

أحد أكثر سلوكيات اضطراب الشخصية النرجسية تحدياً هو الافتقار إلى التعاطف. غالباً ما يواجه الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب صعوبةً في التعرف على مشاعر واحتياجات الآخرين أو فهمها. هذا الافتقار إلى التعاطف يمكن أن يجعلهم يبدون باردين أو غير مهتمين أو غير مبالين بمعاناة مَن حولهم.

كما أنه يجعل من الصعب عليهم تكوين روابط عاطفية حقيقية. وهذا يقودهم إلى علاقات سطحية تخدم مصالحهم الذاتية.

5- السلوك المتلاعب

التلاعب هو تكتيك شائع يستخدمه الأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية لتحقيق أهدافهم. وقد يستخدمون الخداع أو الإكراه للتأثير في الآخرين والحصول على ما يريدون.

يمكن أن يكون هذا السلوك التلاعبي خفياً أو علنياً. وفي كلتا الحالتين، فهو يخدم دائماً أجندة النرجسيين. قد يكون التعرف على التلاعب ومقاومته أمراً صعباً، خصوصاً إذا كان النرجسي صديقاً مقرباً أو أحد أفراد العائلة.

6- الغطرسة

الغطرسة هي سمة مهمة أخرى مرتبطة باضطراب الشخصية النرجسية. غالباً ما يظهر الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الحدية سلوكيات ومواقف متعجرفة، معتقدين بأنهم متفوقون على الآخرين.

يمكن أن تظهر هذه الغطرسة في شكل ملاحظات متعالية، أو مواقف رافضة، أو عدم الرغبة في مراعاة الآخرين. قد يكون التعامل مع الغطرسة أمراً صعباً بشكل خاص، وغالباً ما يؤدي إلى الصراع والاستياء.

7- الحسد

الحسد هو شعور شائع يعاني منه الأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية. قد يحسدون نجاح الآخرين أو ممتلكاتهم أو علاقاتهم، ويعتقدون بأن الآخرين يحسدونهم.

هذا الحسد يمكن أن يؤدي إلى مشاعر المرارة والعداء. ويمكن أن يعني أيضاً محاولات تقويض أو تخريب أولئك الذين يعدّونهم تهديداً. يمكن أن يساعدك فهم هذا السلوك على التعامل مع الشخص النرجسي بشكل أكثر فعالية.

8- الانشغال بالتخيلات

غالباً ما تكون لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية تخيلات متقنة حول النجاح أو القوة أو الحب غير المحدود. يمكن أن تكون هذه الأوهام حية للغاية لدرجة أنهم يكافحون من أجل التمييز بين أحلامهم والواقع.

ويمكن أن يؤدي هذا الانشغال إلى توقعات غير واقعية، وعدم القدرة على مواجهة تحديات الحياة اليومية. من خلال التعرف على هذا السلوك، يمكنك فهم الانفصال بين تصور النرجسي والواقع بشكل أفضل.

9- علاقات متوترة

قد يكون الحفاظ على علاقات صحية أمراً صعباً بالنسبة للأفراد الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية؛ بسبب سلوكياتهم. إن افتقارهم إلى التعاطف، والحاجة إلى الإعجاب، والشعور بالاستحقاق يمكن أن يخلق توتراً وصراعاً مستمراً.

قد يجد الأصدقاء والعائلة والزملاء أنه من المرهق تلبية احتياجات النرجسي. ونتيجة لذلك، يمكن أن تكون علاقات النرجسي متوترة أو مكسورة. يمكن أن يساعد تطوير استراتيجيات التكيف، مثل وضع الحدود وطلب الدعم، على إدارة هذه التحديات الشخصية.

10- حساسية مفرطة تجاه النقد

غالباً ما يكون الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية النرجسية حساسين للغاية تجاه النقد، ويتفاعلون بشكل سيئ مع أي ردود فعل سلبية. ويمكن أن تؤدي هذه الحساسية إلى ردود فعل عاطفية شديدة، بما في ذلك الغضب أو العار أو الإذلال.



«القومي للمسرح» يمنح أولوية لتكريم الفنانين على قيد الحياة

رياض في المؤتمر الصحافي للمهرجان (إدارة المهرجان)
رياض في المؤتمر الصحافي للمهرجان (إدارة المهرجان)
TT

«القومي للمسرح» يمنح أولوية لتكريم الفنانين على قيد الحياة

رياض في المؤتمر الصحافي للمهرجان (إدارة المهرجان)
رياض في المؤتمر الصحافي للمهرجان (إدارة المهرجان)

دافع الفنان المصري محمد رياض رئيس المهرجان القومي للمسرح عن قرارته التي أحدثت جدلاً في الأوساط المسرحية، ومن بينها أسماء المكرمين في الدورة الـ17 من المهرجان، واستنكر اتهامه بـ«مجاملة بعض الأسماء».

وأكد رياض في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» أن «الاعتراض على أسماء المكرمين بات سلوكاً روتينياً يتكرر كل عام مهما جئنا بأسماء بارزة وصاحبة إنجاز»، مشيراً إلى أن «هناك مئات الأسماء في الحقل المسرحي التي تستحق التكريم لكنني مقيد باختيار 10 أسماء كحد أقصى».

تعليق لمدير المهرجان (إدارة المهرجان)

وفيما يتعلق بعدم تكريم أسماء فنانين راحلين، أشار إلى أنه «يمتلك وجهة نظر محددة تتمثل في إعطاء الأولوية للأحياء حتى يفرحوا بالتكريم أثناء حياتهم».

وأوضح أن «المكرمين هذه الدورة يمثلون مختلف الأجيال والمدارس المسرحية، ولم تقتصر الاختيارات على الممثلين فقط، بل شملت تخصصات أخرى شديدة الأهمية».

وعبر 33 عرضاً مسرحياً تم انتقاؤها من بين 150 عرضاً تقدم للمشاركة، يستعد صناع المهرجان القومي للمسرح لإطلاق دورته الـ17 الثلاثاء المقبل في حدث يعد الأبرز على الساحة المسرحية المصرية.

ومن أبرز العروض التي تتنافس هذا العام على جوائز المهرجان «مش روميو وجولييت» لعلي الحجار ورانيا فريد شوقي، إخراج عصام السيد، وهو عرض استعراضي غنائي، و«النقطة العامية» إعداد وإخراج أحمد فؤاد، و«العيال فهمت» إخراج شادي سرور، و«أوبرا العتبة»، كتابة وإخراج هاني عفيفي، و«لعبة القتلة» إعداد وإخراج صبحي يوسف، و«ضد النسيان» إخراج إسلام تمام و«جريمة بيضاء» إخراج سامح بسيوني.

وتتعدد الجهات المشاركة في الحدث البارز مثل «البيت الفني للمسرح» و«الهيئة العامة لقصور الثقافة» و«مركز الهناجر»، فضلاً عن «المسرح الجامعي»، والمسرح الخاص والفرق الحرة المستقلة.

وبحسب مسؤولي المهرجان، تهدف الدورة الجديدة إلى تشجيع المبدعين على تطوير رؤاهم المسرحية وصناعة أعمال تليق بعراقة المسرح المصري.

وأثير خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد مساء الأربعاء بـ«مركز الهناجر للفنون» بدار الأوبرا المصرية للإعلان عن تفاصيل الدورة الجديدة حالة من الجدل بشأن اتهام مسؤولي المهرجان بـ«مجاملة بعض المكرمين».

الفنان ياسر صادق مدير المهرجان (إدارة المهرجان)

وهو ما رد عليه ياسر صادق، مدير المهرجان، قائلاً: «لا توجد (شللية) أو مجاملات في اختيار المكرمين ولو كان هذا أسلوبنا لكان محمد رياض نفسه (نجم النجوم) في مصر»، على حد تعبيره.

وتشمل قائمة المكرمين لهذه الدورة الفنانين أحمد بدير، وأحمد آدم، وسلوى محمد علي، وأسامة عباس، وحسن العدل، وعزت زين، فضلاً عن مصمم الرقصات والاستعراضات عاطف عوض والمنتج أحمد الإبياري والمخرج عبد الله سعد والناقدة نجوى عانوس.

وأبدى بعض الحضور اعتراضهم على تكريم كل من أحمد بدير وأحمد آدم باعتبارهما «أصحاب تجربة عريضة بالمسرح الخاص التجاري وليسا من أبناء مسرح الدولة»، على حد تعبير المنتقدين.

وقالت ماجدة عبد العليم، المنسق العام للمهرجان، إن «مسابقة التأليف المسرحي شهدت منافسة بين 179 نصاً هذا العام، مقابل 107 نصوص الدورة الماضية، فيما تقدم لمسابقة المقال النقدي 29 مقالاً».

بوستر الدورة الـ17 من المهرجان (إدارة المهرجان)

وأوضحت أن «عدد ورش المهرجان بلغت هذه الدورة 6 ورش شملت جميع فنون العرض المسرحي من تمثيل وتأليف وإخراج وإلقاء وسينوغرافيا».

وتتكون لجنة تحكيم مسابقة العروض المسرحية من الفنان محمد أبو داود (رئيساً) وعضوية كل من الناقدة عبلة الرويني، والفنان أحمد مختار، والمخرج عادل عبده، والموسيقار خالد شكري، والفنانة عزة لبيب، ومهندس الديكور د. سمير شاهين.

وتحمل الدورة الجديدة اسم الفنانة سميحة أيوب، حيث كان من المقرر انطلاقها يوم 15 يوليو (تموز) الحالي، لكن إدارة المهرجان قررت تأجيلها لنحو أسبوعين لتبدأ يوم 30 يوليو وتنتهي في 15 أغسطس (آب) المقبل.

الفنان محمد رياض رئيس المهرجان القومي للمسرح (إدارة المهرجان)

ودافع الفنان محمد رياض، رئيس المهرجان، عن قرار التأجيل، مستنكراً الهجوم عليه وانتقاده، مؤكداً أنه «المسؤول الوحيد عن التأجيل». وأضاف: «كل فعاليات المهرجان من ورش عمل وندوات مستمرة وفق خطتها المرسومة المعتادة، وكل ما هنالك أنني قررت تأجيل حفل الافتتاح 15 يوماً فقط؛ لأسباب لست مطالباً بالإفصاح عنها».