ولادة نادرة لفيلين توأمين في تايلاند... والأم أصابها الاضطراب

أحد أفراد فريق الرعاية تلقّى ضربة على كاحله

الأم والمولودان (أ.ف.ب)
الأم والمولودان (أ.ف.ب)
TT

ولادة نادرة لفيلين توأمين في تايلاند... والأم أصابها الاضطراب

الأم والمولودان (أ.ف.ب)
الأم والمولودان (أ.ف.ب)

أنجبت فيلة في تايلاند صغيرين توأمين، وشهدت هذه الولادة التي تُعدّ نادرة لدى هذه الثدييات الضخمة المهدَّدة بالانقراض، اضطراباً في وضع الأم أدّى إلى إصابة أحد الأشخاص الذين يتولون رعايتها بجروح.

 

ووفق «وكالة الصحافة الفرنسية»، ما إنْ وضعت الأم جامجوري صغيرة أنثى تزن 60 كيلوغراماً بعد 18 دقيقة من ذكر يزن 80 كيلوغراماً، حتى أصيبت بنوبة من الاضطراب الشديد. وتدخَّل أحد أعضاء فريق المركز الذي يضمّ الفيلة لمنعها من مهاجمة مولودتها، فتلقّى ضربة على أحد كاحليه.

التقبُّل كان صعباً على الأم (أ.ف.ب)

وقالت ميشيل ريدي من جمعية «إليفانتستاي» التي تدير المركز، إنّ «الأم هاجمت المولودة لأنها لم يسبق أن أنجبت توأمين. فهو أمر نادر جداً». وباتت الأم تتقبّل صغيريها، لكنهما صغيران جداً، بحيث استحدثت منصة لمساعدتهما على الرضاعة. كذلك يُعطيان حليباً إضافياً بواسطة حقنة.

وأوضحت ريدي أنّ كمية الحليب لدى الأمهات غالباً ما لا تكفي لتوائم، فتُواجه صغارها صعوبة في البقاء على قيد الحياة في البرّية.

ولدى الفيلة أطول فترة حمل بين كل الثدييات، إذ تحمل صغارها لمدّة تتراوح بين 18 و22 شهراً، وتلد كل 4 إلى 5 سنوات تقريباً. ولا تولد توائم إلا في نحو واحد في المائة من الحالات، وفق منظّمة «سايف ذي أيلفنتس». كما يندر أكثر احتمال ولادة توأمين، أحدهما أنثى والثاني ذكر.

واستخدِم عدد كبير من الفيلة الثمانين في مركز «إليفانتستاي» بطلب الصدقات في الشوارع، وهي ممارسة محظورة في تايلاند منذ عام 2010.

سيُختار اسمان للفيلين بعد أسبوع من ولادتهما (أ.ف.ب)

وتُستخدم هذه الحيوانات اليوم خصوصاً لنقل السياح بين معابد وأطلال أيوثايا، العاصمة القديمة لسيام، وهو ما تُعارضه جمعيات حماية الطبيعة. ويشير الصندوق العالمي لحماية الطبيعة إلى أنّ عدد الأفيال الآسيوية الموجودة في البرّية يتراوح بين 8 آلاف و11 ألفاً.

وسيُختار اسمان للفيلين التوأمين بعد 7 أيام من ولادتهما، وفق العادات التايلاندية.

 


مقالات ذات صلة

يوميات الشرق مصيدة جمع الحشرات (جامعة إكستر)

17 مليون حشرة تطير سنوياً عبر ممر ضيّق بين فرنسا وإسبانيا

أكثر من 17 مليون حشرة تطير سنوياً عبر منطقة بويرتو دي بوجارويلو، البالغ عرضها 30 متراً على الحدود بين فرنسا وإسبانيا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
بيئة لافتة تشير إلى الحذر من درجات الحرارة القياسية في «وادي الموت» (أرشيفية- رويترز)

ماذا تعرف عن «وادي الموت» المكان الأكثر سخونة على كوكب الأرض؟

تنتشر الشقوق وتقترب الحياة من حافة الخطر... ماذا تعرف عن «وادي الموت»؟

يسرا سلامة (القاهرة)
يوميات الشرق صوتها المرتفع يواجه التهديد (أ.ف.ب)

طيور الشبنم «السيئة المزاج والمُماثِلة حجماً للبشر» مُهدَّدة في أستراليا

يُفضَّل أن تُراقَب من بعيد هذه الطيور المماثلة بالحجم للبشر والتي تتمتع بمخالب حادّة يبلغ طولها 10 سنتيمترات.

«الشرق الأوسط» (شواطئ أستراليا)
يوميات الشرق الذئب له مدافعون (أ.ف.ب)

ذئاب فرنسا تنخفض إلى 1003... وتسهيل قتلها «غير مقبول»

انخفضت الأعداد التقديرية للذئاب في فرنسا عام 2023 بنسبة 9 في المائة مقارنة بالعام السابق؛ إذ بلغت 1003 ذئاب، وفق بيان نشرته جمعيات مدافعة عن البيئة.

«الشرق الأوسط» (ليون)

على شواطئ نيويورك... الطيور تتقاتل مع المسيّرات

تستعد طائرة دون طيار مزودة بأجهزة تعويم للطوارئ للانطلاق على شاطئ روكاواي في نيويورك (أ.ب)
تستعد طائرة دون طيار مزودة بأجهزة تعويم للطوارئ للانطلاق على شاطئ روكاواي في نيويورك (أ.ب)
TT

على شواطئ نيويورك... الطيور تتقاتل مع المسيّرات

تستعد طائرة دون طيار مزودة بأجهزة تعويم للطوارئ للانطلاق على شاطئ روكاواي في نيويورك (أ.ب)
تستعد طائرة دون طيار مزودة بأجهزة تعويم للطوارئ للانطلاق على شاطئ روكاواي في نيويورك (أ.ب)

أثار أسطول من الطائرات المسيّرة، التي تقوم بدوريات على شواطئ مدينة نيويورك بحثاً عن علامات على وجود أسماك القرش والسبّاحين المتعثرين، ردّ فعل عنيفاً من مجموعة عدوانية من سكان شاطئ البحر: الطيور الساحلية المحلية، بحسب «أسوشييتد برس».

ومنذ أن بدأت المسيّرات في التحليق في مايو (أيار)، اجتاحتها أسراب الطيور بشكل متكرر، مما أجبر قسم الشرطة ووكالات المدينة الأخرى على تعديل خطط رحلاتها.

منذ أن بدأت المسيّرات في التحليق في مايو اجتاحتها أسراب الطيور بشكل متكرر (أ.ب)

وعلى الرغم من تباطؤ الهجمات، فإنها لم تتوقف تماماً، مما أثار مخاوف خبراء الحياة البرية بشأن تأثيرها في الأنواع المهددة التي تعشش على طول الساحل.

وقالت فيرونيكا ويلش، منسقة الحياة البرية في إدارة الحدائق، إن الطيور «شعرت بالانزعاج الشديد من الطائرات دون طيار» منذ لحظة وصولها إلى الشاطئ.

تستفز الطائرات دون طيار التي تقوم بدوريات في شواطئ نيويورك بحثاً عن علامات على وجود أسماك القرش الطيورَ الساحلية المحلية (أ.ب)

وأضافت: «تطير الطيور نحوها، وتنقضّ عليها، وتصدر أصواتاً. تعتقد بأنها تدافع عن فراخها من حيوان مفترس».

ولم تتضرر أي طيور. والطائرات دون طيار، مجهزة بأطواف نجاة قابلة للنفخ يمكن إسقاطها على السبّاحين المتعثرين، لكنها لم تقم بعد بأي عمليات إنقاذ. وقد تم رصد أول سمكة قرش يوم الخميس؛ مما أدى إلى إغلاق معظم الشاطئ.

تنقضّ الطيور على المسيّرات وتصدر أصواتاً معتقدة بأنها تدافع عن فراخها من حيوان مفترس (أ.ب)

ويضع طائر الشاطئ، المعروف بمنقاره البرتقالي المذهل، بيضه في هذا الوقت من العام على الرمال على شاطئ روكاواي.