طائر «نادر» يزنُ قلم رصاص وبلا ريش «أملٌ» ضد الانقراض

يرعاه متخصِّصون لضمان «بقائه الثمين على قيد الحياة»

الطير «الأمل» (جمعية علم الحيوان)
الطير «الأمل» (جمعية علم الحيوان)
TT

طائر «نادر» يزنُ قلم رصاص وبلا ريش «أملٌ» ضد الانقراض

الطير «الأمل» (جمعية علم الحيوان)
الطير «الأمل» (جمعية علم الحيوان)

فَقَس فرخ الرفراف الميكرونيزي الصغير، المعروف أيضاً باسم «رفراف غوام»، مؤخراً، في حديقة حيوان بولاية كانساس الأميركية. لم يُشاهَد هذا النوع في البرّية منذ أواخر الثمانينات، ولكن يُتوقَّع من التعاون الدولي بين الخبراء إعادته مجدداً إلى موطنه الأصلي.

في هذا السياق، نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن متحدّث باسم جمعية «علم الحيوان» بلندن، قوله إنّ «طيور الرفراف الميكرونيزي سبق أن ازدهرت في جزيرة غوام بشمال المحيط الهادي، ولكنَّ تسلُّل أفعى الشجرة البنية إلى الجزيرة في الأربعينات قضى على كثير من الطيور والخفافيش والسحالي المحلّية». كانت آخر مُشاهدة برّية لذلك الطائر في عام 1988، ويَعدُّ الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة هذه الطيور اليوم «منقرضة». لم يتبقَّ في الوقت الراهن سوى 141 منها في العالم؛ كلها تحت رعاية البشر.

ويقيم برنامج إنعاشها موائل برّية مؤقتة في جزيرة بالميرا الأميركية قبل عودتها في النهاية إلى غوام، وهو إقليم تابع للولايات المتحدة. ويرعى فريق من المتخصِّصين الفرخ على مدار الساعة لضمان «بقائه الثمين على قيد الحياة».

بدورها، تقول حارسة الطيور شارلوت جيمس: «أتى هذا الفرخ إلى العالم مغمض العينين، ويفتقر إلى الريش، ولا يزن أكثر من وزن قلم رصاص، وهو يبدو غريباً نوعاً ما، ويعتمد علينا تماماً. لكن خلال 30 يوماً فقط، سيصبح أكبر وزناً بنحو 10 مرات، ومغطَّى بريش جميل بلون القرفة»، مضيفةً: «كل فرخ فَقَس بنجاح كان منارة أمل هائلة لمستقبل هذا النوع». يغذّي مقدِّمو الرعاية حالياً، الفرخ، بنظام مكوَّن من الفئران والحشرات. أما إذا أُطلِق بنجاح في غابات بالميرا أتول، فسيحتاج إلى البحث عن الطعام، بما فيه الحشرات و«أبو بريص».


مقالات ذات صلة

عائلة تطالب «ناسا» بـ80 ألف دولار لسقوط جسم فضائي على منزلها

يوميات الشرق الفضاء يأتي بالمفاجآت (رويترز)

عائلة تطالب «ناسا» بـ80 ألف دولار لسقوط جسم فضائي على منزلها

طالبت عائلة أميركية وكالة «ناسا» بتعويض مقداره 80 ألف دولار عن أضرار سبَّبها جسم فضائي اخترق سقف منزلها قبل أشهر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق عبد الله لامان... إرادة وتفوُّق (حسابه الشخصي)

المغربي عبد الله لامان رفض فكرة أنّ «هارفرد» للأغنياء فقط

تمكّن الطالب العربي الأصل عبد الله لامان من الحصول على منحة من جامعة «هارفرد» الأميركية العريقة للدراسة في كلية الطبّ فيها. هذه حكايته...

«الشرق الأوسط» (باريس)
يوميات الشرق كما المشاهير نحت عملاً فنياً لوالده الراحل (إنستغرام)

نَدي حكيم جرّاح لبناني - بريطاني ينصح بعدم إضاعة الوقت

يزور لبنان باستمرار ويملك منزلاً في منطقة بكفيا. لا يعتقد أنه سيمضي فيه سنّ التقاعد. فالتوقُّف عن العمل فكرة لا تراوده أبداً.

فيفيان حداد (بيروت)
صحتك سيدات يمشين معاً في ولاية كاليفورنيا الأميركية (أرشيف - رويترز)

المشي قد يساعد على منع تكرر الإصابة بألم الظهر

خلص باحثون إلى أن المشي يمكن أن يكون وسيلة رخيصة وسهلة لمنع تكرار الإصابة بألم الظهر.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق حبُّ ابتكار الأشياء (أ.ف.ب)

ياباني يبلغ 89 عاماً يبتكر تطبيقات بمساعدة «تشات جي بي تي»

ركّز توميغي سوزوكي اهتمامه على برمجة الكومبيوتر، وفي سنّ الـ89، يعمل على ابتكار تطبيقات مخصَّصة لكبار السنّ.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)

رحيل صالح الشيبي... كبير سدنة الكعبة المشرفة ووارث الأمانة التاريخية

الراحل صالح الشيبي هو السادن العاشر في العهد السعودي (واس)
الراحل صالح الشيبي هو السادن العاشر في العهد السعودي (واس)
TT

رحيل صالح الشيبي... كبير سدنة الكعبة المشرفة ووارث الأمانة التاريخية

الراحل صالح الشيبي هو السادن العاشر في العهد السعودي (واس)
الراحل صالح الشيبي هو السادن العاشر في العهد السعودي (واس)

بعد رحلة طويلة في خدمة أول بيت وُضع لعبادة الله في الأرض، توفي السادن السابع والسبعون للحرم المكي، وحامل مفتاح الكعبة المشرّفة، الدكتور صالح بن زين العابدين الشيبي، الذي تعاهد الأمانة التي تحملها أسرته منذ 16 قرناً.

وودّعت السعودية، السبت، كبير سدنة مكة المكرمة الدكتور صالح بن زين العابدين الشيبي، عن 79 عاماً بعد معاناة مع المرض، ووُوري جثمانه في مقبرة المعلاة، بعد أن أُدّيت عليه الصلاة في المسجد الحرام، وشيعته الجموع إلى مثواه الأخير بعد رحلة طويلة من حياة أوقفها لخدمة الحرم المكي وحمل الأمانة التاريخية.

ودّعت السعودية (السبت) كبير سدنة مكة المكرمة د.صالح بن زين العابدين الشيبي عن 79 عاماً (واس)

وحصل الشيخ صالح الشيبي على درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية، وعمل أستاذاً جامعياً، وله عدة مؤلفات في مجال العقيدة والتاريخ، كما عمل رئيساً لقسم العقيدة في جامعة أم القرى، وعضواً في مجلس الشورى أول ما أنشئ في عهد الملك فهد لدورة كاملة، وكان خلال ذلك يساهم في أعمال سدانة الكعبة المشرّفة، وينوب عن كبير السدنة من عائلته التي احتفظت بهذه الوصية النبوية عبر التاريخ، قبل أن يقع عليه الاختيار ويعيَّن عام 2014 كبيراً لسدنة الكعبة بعد وفاة عمه عبد القادر الشيبي.

جاء الراحل صالح الشيبي بعد أكثر من 108 من السدنة عبر العصور، منذ رفع النبي إبراهيم القواعد من البيت، وتولى ابنه إسماعيل وذريته من بعده رعاية البيت العتيق، إلى أن انتزعها منهم جُرهم، وبقيت في حوزته إلى أن استردّها قصي بن كلاب، الجد الرابع للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وبقيت في ذرية قُصي بن كلاب، ومنهم نسل آل الشيبي سدنة الكعبة الحاليون، وأحفاد شيبة بن عثمان بن أبي طلحة الذي قال لهم النبي الكريم: «خذوها يا بني طلحة خالدةً تالدة، لا ينزعها منكم إلا ظالم».

رافق السادن الشيبي الملك سلمان بن عبد العزيز في المرات التي تَشرف فيها بغسل الكعبة المشرّفة (واس)

تَشرف الراحل الشيبي بغسل الكعبة أكثر من 100 مرة (مجلة الرجل)

وحسب التقاليد، تتأهب أسرة آل الشيبي، وهي عائلة مكونة من نحو 370 فرداً يقطنون مدينتَي مكة المكرمة وجدة، للاجتماع العائلي الموسَّع الذي يُعقد عقب اليوم الثالث للعزاء كما جرت العادة، لتسليم مهمة كبير السدنة لأكبر الأحياء من الذكور من أفراد أسرة آل الشيبي، وتبدأ مراسم الاجتماع بحضور ورثة كبير السدنة السابق، حيث يسلمون عهدة الكعبة المشرّفة لكبير السدنة الجديد.

وتضم العهدة مفتاح الكعبة المشرّفة، وهو مفتاح من الحديد يبلغ طوله 35 سم، تبدَّلت تفاصيله في مرات عديدة عبر التاريخ، ويحتفظ به آل الشيبي في كيس خاص، صُنع يدوياً في مصنع كسوة الكعبة. وبعد الاهتداء إلى كبير السدنة، يتلقى التهنئة والدعم لتحمل مسؤولية الأمانة العتيقة التي توارثها جيل عن آخر منذ 16 قرناً.