مصر تكثّف أنشطة السياحة الرياضية في الأماكن الأثرية

ماراثونات دولية في الأهرامات والأقصر وسيناء

السياحة الرياضية ظهرت في ماراثونات كثيرة (وزارة الشباب والرياضة المصرية)
السياحة الرياضية ظهرت في ماراثونات كثيرة (وزارة الشباب والرياضة المصرية)
TT

مصر تكثّف أنشطة السياحة الرياضية في الأماكن الأثرية

السياحة الرياضية ظهرت في ماراثونات كثيرة (وزارة الشباب والرياضة المصرية)
السياحة الرياضية ظهرت في ماراثونات كثيرة (وزارة الشباب والرياضة المصرية)

كثفت مصر إقامة الأنشطة الرياضية في عدد من الأماكن السياحية والأثرية، مثل سفح الأهرامات ومعابد الأقصر ومدينة دهب في جنوب سيناء، حيث نُظّمت ماراثونات دولية للجري في هذه الأماكن مؤخراً.

وأحدث الفعاليات التي أقامتها وزارة الشباب والرياضة المصرية، إطلاق ماراثون الجري لمسافة 10 كيلومترات في مدينة دهب بجنوب سيناء، الجمعة، بحضور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، وبمشاركة متسابقين من 13 دولة.

وقال صبحي إن «الفعاليات الرياضية أصبحت تمثّل أحد أوجه الدّعم الاقتصادي الوطني من خلال السياحة الرياضية»، مضيفاً في بيان للوزارة عقب إعطاء إشارة البدء للنسخة التاسعة من ماراثون دهب الرياضي: «نعمل على دمج الرياضة في الأماكن السياحية والأثرية، لإبراز ما تتمتع به مصر من تراثٍ كبيرٍ وطبيعةٍ ساحرةٍ».

الماراثون رياضة تجذب متسابقين من جنسيات متعددة (وزارة الشباب والرياضة)

وكانت منطقة الأهرامات الأثرية في الجيزة استضافت الدورة الخامسة من ماراثون الأهرامات، في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، بمشاركة 4 آلاف متسابق من 82 دولة، وسط حضور لاسم فلسطين وعلمها على قمصان عدد من المتسابقين.

ورأى الناقد الرياضي المصري محمد الشحات، أن «الماراثونات ليست مجرد أحداثٍ رياضية، بل تتضمن أهدافاً قد تكون اجتماعية أو اقتصادية أو سياحية أو إنسانية»، وقال لـ«الشرق الأوسط»: إن «أهم ميزة في هذه الأحداث أنها تجذب النجوم من كل أنحاء العالم، سواء أكانوا من الرياضيين أنفسهم، أو من نجوم الفن، أو في مجالات مختلفة، حتى إن البعض قد باتوا يدّخرون إجازاتهم لتوافق مواعيد ماراثونات مشهورة في مصر أو غيرها من الدول».

وأضاف أن «مصر تمتلك نسبة كبيرة من آثار العالم، ويمكن إقامة أكثر من ماراثون في أماكن متفرقة، كما رأينا تحت سفح الأهرامات ومنطقة أبو الهول التي شهدت كثيراً من هذه الفعاليات الناجحة»، وعدّ الشحات مصر من أكثر الدّول المهيأة بما تملك من أماكن سياحية لإقامة مثل هذه الماراثونات بوصفها نوعاً من الجذب السّياحي والتعريف بالدول.

ماراثون الجري في مدينة دهب بجنوب سيناء (وزارة الشباب والرياضة المصرية)

بدورها، شهدت مدينة الأقصر (جنوب مصر)، انطلاق النسخة 31 من ماراثون مصر الدّولي في يناير (كانون الثاني) الماضي، حيث احتشد عشرات العدّائين من 20 دولة عربية وأجنبية في ساحة معبد حتشبسوت، ومرّ الماراثون على عدد من الآثار المصرية القديمة في البرّ الغربي.

من جانبه، ذكر الخبير السياحي الدكتور محمود محمدي، أن «وزارة السّياحة تعمل مع وزارة الشباب والرياضة على نشر السياحة الرياضية في مصر، لذلك نجد مسابقات وفعاليات في أماكن كثيرة من مصر، ومن أهمها، الفعاليات الرياضية التي كانت تُقام سابقاً وعادت مرة أخرى مثل (رالي الفراعنة) الذي بدأ منذ عام 1982»، مشيراً لـ«الشرق الأوسط» إلى تسليط الضوء على السياحة الرياضية بكثافة من خلال دورة الألعاب الأفريقية التي أقيمت عام 2019، لافتاً إلى أن «هذه الفعاليات والماراثونات التي أقيمت في الفترة الأخيرة تسلط الضوء على الأماكن السياحية المصرية، وتجذب الزائرين إليها من كل مكان».

وفي السياق، قال الخبير السياحي المصري محمد كارم، إن «الاهتمام بالسياحة الرياضية وإقامة ماراثونات في الأهرامات أو المناطق السياحية في سيناء، يساهمان بشكل كبير في وضع مصر على الخريطة السياحية الرياضية بالعالم»، مضيفاً لـ«الشرق الأوسط» أن «هذه الفعاليات تُساعد في التّرويج للمقاصد السياحية المصرية بشكل غير مباشر، ما يؤدي إلى تدفق الحركة السياحية، كما أنها تفتح الطريق أمام أنواع مختلفة يستفيد منها القطاع السياحي، فأصبح لدينا إقبال ملحوظ على السياحة الرياضية والعلاجية والبيئية وغيرها من البرامج السياحية النوعية».


مقالات ذات صلة

ارتفاع درجات الحرارة يدفع سكان جدة نحو الشواطئ

يوميات الشرق إقبال كبير من الزوّار على الشواطئ البحرية رغم ما يشهده الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة (واس)

ارتفاع درجات الحرارة يدفع سكان جدة نحو الشواطئ

رغم موجة ارتفاع درجات الحرارة في العديد من البلدان حول العالم، تشهد الوجهات البحرية في جدة الساحلية إقبالاً كبيراً من الزوّار؛ للاستمتاع بالأجواء البحرية.

إبراهيم القرشي (جدة)
سفر وسياحة شواطئ الساحل الشمالي تشهد إقبالاً من المصريين (الشرق الأوسط)

الشواطئ ملاذ المصريين في مواجهة لهيب الطقس

دفعت موجة الحرارة الشديدة كثيراً من المصريين نحو الشواطئ القريبة منهم، والمعروفة بقلّة تكلفتها أو العروض الخاصة التي تقدّمها خلال الصيف.

محمد الكفراوي (القاهرة )
سفر وسياحة غرف فندقية على شكل كهوف (الشرق الأوسط)

«كيفوتوس» أعلى نقطة في سانتوريني والمحطة الأخيرة للشمس قبل مغيبها

جزر اليونان عديدة، ولكن يبقى لسانتوريني سحرها الخاص، فصدَق من أطلق عليها اسم «كاليستي» وتعني هذه الكلمة «الأجمل» باللغة اليونانية القديمة. من زار سانتوريني…

جوسلين إيليا (سانتوريني (اليونان))
يوميات الشرق زوار يلتقطون صوراً تذكارية مع أشهر الشخصيات الكرتونية في العالم التي تضمها المنطقة الترفيهية تحت سقف واحد (الشرق الأوسط)

جدة تجمع أكثر القصص والشخصيات شهرة في عالم «وارنر براذرز»

جمعت مدينة جدة الساحلية أكثر القصص والشخصيات شهرة في عالم «وارنر براذرز» ضمن موسمها الترفيهي 2024، عايش خلالها الزوار قصص الطفولة وشخصيات الأبطال الخارقين.

إبراهيم القرشي (جدة)
يوميات الشرق جانب من حديقة الفسطاط التاريخية (رئاسة مجلس الوزراء المصري)

مصر تحوّل مقلب قمامة إلى إحدى أكبر حدائق الشرق الأوسط

تحوّلت مساحة 500 فدان في منطقة الفساط بالقاهرة التاريخية من مكبٍّ للنفايات والقمامة إلى واحدة من أكبر الحدائق في الشرق الأوسط.

حمدي عابدين (القاهرة )

ارتفاع درجات الحرارة يدفع سكان جدة نحو الشواطئ

إقبال كبير من الزوّار على الشواطئ البحرية رغم ما يشهده الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة (واس)
إقبال كبير من الزوّار على الشواطئ البحرية رغم ما يشهده الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة (واس)
TT

ارتفاع درجات الحرارة يدفع سكان جدة نحو الشواطئ

إقبال كبير من الزوّار على الشواطئ البحرية رغم ما يشهده الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة (واس)
إقبال كبير من الزوّار على الشواطئ البحرية رغم ما يشهده الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة (واس)

تُعدّ الشواطئ السعودية، الممتدة على طول ساحل البحر الأحمر والخليج العربي، من أكثر الوجهات الترفيهية جذباً للمصطافين خلال الإجازة الصيفية؛ لما توفّره لروّادها من أنشطة بحرية مختلفة، معزّزة ببرامج وفعاليات متنوعة، وعروض وخصومات لجذب الزوّار من مختلف الشرائح العمرية.

ومع ارتفاع درجات الحرارة في العديد من البلدان حول العالم، فإن الوجهات البحرية في السعودية، ومنها تلك الواقعة في مدينة جدة الساحلية (غرب السعودية) تشهد إقبالاً كبيراً من الزوّار خلال فترات الصباح الباكر والفترة المسائية؛ للاستمتاع بالأنشطة المختلفة، والمناظر الطبيعية، والفعاليات الترفيهية المتنوعة للأطفال، الواقعة في مناطق مجانية مخصّصة للألعاب على امتداد الساحل البحري.

رحلات بحرية مخصّصة للعوائل والشباب للاستمتاع بمشاهدة الشُّعَب المرجانية (واس)

يقول فهد العتيبي، الذي يعمل في قطاع التعليم، إنه اعتاد قضاء الوقت مع عائلته قرب البحر، وهذا شيء لا يملّ من تكراره كلما أتيحت له الفرصة.

وأضاف: «صحيح إن درجات الحرارة مرتفعة هذا الصيف، لكن رؤية انعكاس شروق وغروب الشمس على أمواج البحر تُعدّ بالنسبة لي متعة بصرية، فالأجواء مع ساعات الفجر الأولى وبعد غروب الشمس جميلة جداً»، وأضاف: «أحرص دائماً خلال الإجازة الصيفية على استئجار الشاليهات؛ للاستمتاع بتلك الأجواء البحرية، خصوصاً أن بلادنا تمتلك في عدد من المواقع الساحلية منتجعات سياحية على أعلى مستوى، تنافس ما هو موجود في الخارج».

يحظى الزائر لشواطئ جدة بالعديد من الفعاليات والأنشطة الترفيهية (الشرق الأوسط)

هذا وتنتشر الشاليهات والمنتجعات السياحية والأماكن الترفيهية على امتداد ساحل عروس البحر الأحمر، التي لا تبعد كثيراً عن المراسي البحرية التي تخصّص رحلات بحرية قصيرة للزوّار؛ للاستمتاع بمشاهدة الشُّعَب المرجانية، والطبيعة البحرية الساحرة.

من جانبه أكّد بندر الغانمي، أحد مُلّاك قوارب النزهة في درّة العروس، أن هناك إقبالاً كبيراً من السيّاح على الرحلات البحرية، سواء القصيرة منها، أو تلك التي تستغرق وقتاً أطول في جولتها، وتابع: «إنه على الرغم من درجات الحرارة المرتفعة التي تشهدها المنطقة الفترة الحالية، فإن الإقبال في تزايد؛ فالأجواء بالقرب من البحر تختلف كلياً عما هو عليه الحال داخل المدينة».

الدبابات البحرية مقصد للزوّار للاستمتاع بالأجواء البحرية (الشرق الأوسط)

وبيّن الغانمي أن المتنزّهين ينقسمون إلى قسمين؛ منهم من يفضّل الاستجمام بالأجواء البحرية فترة النهار، وآخرون بالفترة المسائية، وأشار إلى أن الرحلات البحرية تنقسم إلى رحلات عامة داخل وخارج شرم أبحر، إلا أن هناك رحلات أخرى تكون للمناسبات الخاصة، التي يتم تجهيز مستلزماتها بحسب طلب المتنزّه، من وجبات وغيرها على القوارب نفسها، موضحاً أن النزهة البحرية تتكوّن من رحلات غوص، وأخرى للصيد والاستجمام، والاستمتاع بأجواء جزيرتَي بياضة وأبو طير.

نافورة جدة إحدى المعالم السياحية بالمدينة الساحلية (واس)

وتجدر الإشارة إلى أن شواطئ مدينة جدة تتميز عن غيرها بمواقع تطل على مناظر بانورامية رائعة، ومنها واجهة جدة البحرية، التي تتربّع على مساحة 4500 متر مربع، ما جعل منها متحفاً مفتوحاً على البحر، يعرض مجسّمات فنية فريدة مصمّمة بأيدي فنانين عالميين، إضافة إلى توفير أماكن آمنة لممارسة مختلف أنواع الرياضات الهوائية في عدد من الأماكن المخصّصة لها.

رحلات بحرية تمتد لساعات على شاطئ شرم أبحر (الشرق الأوسط)