«عرب نيوز» تحصد 3 جوائز مرموقة للتميّز في مسابقة تصميم الصحف 

ارتفاع إجمالي التكريمات خلال السنة السادسة لـ125 جائزة 

تشير الجوائز إلى التطوّر التحريري الذي شهدته الصحيفة منذ إعادة إطلاقها في عام 2018 (عرب نيوز)
تشير الجوائز إلى التطوّر التحريري الذي شهدته الصحيفة منذ إعادة إطلاقها في عام 2018 (عرب نيوز)
TT

«عرب نيوز» تحصد 3 جوائز مرموقة للتميّز في مسابقة تصميم الصحف 

تشير الجوائز إلى التطوّر التحريري الذي شهدته الصحيفة منذ إعادة إطلاقها في عام 2018 (عرب نيوز)
تشير الجوائز إلى التطوّر التحريري الذي شهدته الصحيفة منذ إعادة إطلاقها في عام 2018 (عرب نيوز)

حصدت صحيفة «عرب نيوز» 3 جوائز للتميّز خلال النسخة السادسة من مسابقة تصميم الصحف، ليصل إجمالي عدد الجوائز التي فازت بها الصحيفة، التي تعد أولى الصحف الصادرة باللّغة الإنجليزية في السعودية، إلى 125 جائزةً منذ إعادة إطلاقها في عام 2018.

وحصد الإصدار الخاص المطبوع تحت عنوان «عروس المملكة وفرحتها»، الذي نُشر بمناسبة الزفاف الملكي الأردني، جائزة أفضل صفحة أولى، كما حصل الإصدار المُعنون «الرياض... مدينة تزخر بالتاريخ» على جائزة أفضل إصدار يمتدّ على صفحتين، بينما حصد إصدار «عرب نيوز» حول «اعتلاء العرش البريطاني» جائزة أفضل الرسوم البيانية بفضل الرسوم التي استخدمتها الصحيفة خلال تغطيتها الخاصة لمراسم تتويج الملك تشارلز الثالث، العام الماضي.

وتأسّس موقع تصميم الصحف «Newspaper Design» المتميّز عام 2009، ويُعدّ أوّل موقع إلكتروني يُعنى بتصميم الصحف في آسيا، حيث يسعى لتقدير المساهمات البارزة لكلّ من وسائل الإعلام المطبوعة والإلكترونية في مجال تصميم الأخبار.

ارتفع إجمالي الجوائز التي حصلت عليها الصحيفة إلى 125 جائزة منذ عام 2018 (عرب نيوز)

وقامت لجنة التحكيم لهذا العام، برئاسة المصمم الإعلامي الأميركي من أصول كوبية والمشهور عالمياً، ماريو غارسيا، بالإشادة بمُدخلات «عرب نيوز» المُبتكرة التي برعت في مجال السرد المرئي للقصص.

وقد أثنت لجنة التحكيم على صفحة «عروس المملكة وفرحتها»، التي صدرت بمناسبة زواج ولي العهد الأردني الأمير الحسين من السعودية رجوة السيف، بسبب التصوير السينمائي المُستخدم فيها، الذي عبّر عن أهميّة هذا الحدث التاريخي.

وفي هذا السياق، قال الحكام إن «هذه الصفحة تحتفي بمناسبة تاريخية وتجسّد أهمية الحدث من خلال عرض صورة مصقولة تبدو وكأنها ملصق لفيلم ذي إخراج جيّد، لا مجرّد صفحة رئيسية في إحدى الصحف».

وبالمثل، تمّت الإشادة بالتصميم الذي سلّط الضوء على اليوم الوطني للرياض، والحملة التي أطلقتها «عرب نيوز» دعماً لملفّ استضافة السعودية لمعرض «إكسبو 2030»، حيث مزجت بشكل مُبتكر بين المناظر الطبيعية والرسوم التوضيحية لتروي قصّة المدينة بسلاسة.

كما حظيت تغطية «عرب نيوز» لاعتلاء الملك تشارلز الثالث العرش البريطاني خلال حفل تتويجه في شهر مايو (أيار) الماضي بالتقدير بسبب جمال الرسوم البيانية المُستخدمة وحسّها الاحتفالي.

وفي شهر ديسمبر (كانون الأول)، أثني على هذه الصفحة أيضاً ضمن فئة مُلحقات المناسبات الخاصة خلال حفل توزيع جوائز الصحف الأوروبية.

وتشير هذه الجوائز إلى التطوّر التحريري الذي شهدته «عرب نيوز» بقيادة رئيس التحرير فيصل عباس، الذي كان رأس الحربة في عمليّة إعادة إطلاقها في عام 2018.

وتواصل «عرب نيوز»، تحت إشراف رئيس قسم التصميم عمر النشاشيبي، تلقي الثناء، حيث حصدت مؤخراً عدداً من التكريمات خلال الحفل السنوي لرابطة مصمّمي المنشورات بنسخته التاسعة والخمسين، بفضل الصفحة الافتتاحية المُعنونة «دموع البصل ومخاوف التضخم»، وتصميم الصفحة المخصّصة بتحقيق «ديب دايف»، المُعنون «المملكة ضدّ الكبتاغون».

وتشمل الجوائز السابقة مجموعةً من المشروعات الخاصة، بما في ذلك كثير من الجوائز الدولية التي حصدتها الصحيفة بفضل تغطيتها لموضوعات كثيرة مثل «المملكة الحيوانية في السعودية» و«دليل الحج خطوة بخطوة لعام 2023»، بالإضافة إلى الإصدار الخاص الذي حمل عنوان «كأس العالم لكرة القدم - قطر 2022».


مقالات ذات صلة

يوميات الشرق ذبابة تقف على رموش فانيسا ويلش قبل أن تبتلعها مباشرة على الهواء (إكس)

«من أجل الاحترافية»... شاهد مذيعة أخبار تبتلع ذبابة خلال البث المباشر

أول ما يتعلمه مذيعو الأخبار، هو أن يظلوا هادئين في أثناء وجودهم على الهواء مباشرة مهما كانت الظروف.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الخليج سلمان الدوسري مترئساً اجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب بالمنامة (بنا)

وزراء الإعلام العرب يناقشون تطوير العمل المشترك لمواجهة التحديات

أكد سلمان الدوسري وزير الإعلام السعودي، أن ما تشهده المنطقة من تحديات سياسية وأمنية يستوجب تعزيز التكامل والعمل الإعلامي العربي المشترك لمواجهتها.

«الشرق الأوسط» (المنامة)
يوميات الشرق غيتي أوضح أن معادلة العمل والنجاح تتمثل في الربط الناجح بين الإعلام والتقنية (الشرق الأوسط)

مؤسس ‏«غيتي»: معادلة النجاح في الإعلام تتطلب فهماً لمعطيات الواقع

استعرض مؤسس ‏«غيتي إميجز» في لقاء بالرياض، تجربة بناء علامة إعلامية ناجحة، وقدرتها على توظيف التقنية في التوسع والانتشار.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
إعلام شعار غوغل (رويترز)

ما هو تأثير تهديد «غوغل» بوقف «مبادرة الأخبار» في أميركا على الناشرين؟

دخلت الولايات المتحدة الأميركية على خط الصراع بين شركة «غوغل» والناشرين بشأن عوائد الأخبار،

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

صُنّاع «ولاد رزق 3» يتطلعون إلى الجزء الرابع

صناع الفيلم على السجادة الحمراء قبل العرض الخاص (الشرق الأوسط)
صناع الفيلم على السجادة الحمراء قبل العرض الخاص (الشرق الأوسط)
TT

صُنّاع «ولاد رزق 3» يتطلعون إلى الجزء الرابع

صناع الفيلم على السجادة الحمراء قبل العرض الخاص (الشرق الأوسط)
صناع الفيلم على السجادة الحمراء قبل العرض الخاص (الشرق الأوسط)

يتطلع صنّاع فيلم «ولاد رزق 3... القاضية» لـ«دخول تاريخ السينما المصرية» عبر التخطيط لتقديم جزء رابع من الفيلم السينمائي المقرر عرضه خلال موسم عيد الأضحى بالصالات السينمائية في العالم العربي، بحسب ما أعلن في المؤتمر الصحافي الذي أقيم بمناسبة العرض الخاص للفيلم.

ورغم عدم وجود تصور متكامل عن رابع أجزاء العمل، الذي قُدّمت أجزاؤه الثلاثة عبر 9 سنوات، من كتابة صلاح الجهيني وإخراج طارق العريان وبطولة أحمد عز، وعمرو يوسف، وكريم قاسم، ومحمد ممدوح، وهم الأبطال الرئيسيون المشتركون في الأجزاء الثلاثة التي حققت إيرادات كبيرة، إلا أن صناعه يطمحون إلى أن يكون أول فيلم مصري يقدم منه أكثر من 3 أجزاء.

وعبّر بطل الفيلم أحمد عز عن رغبته باستكمال شخصية «رضا» التي يقدمها، لتكون ضمن الأجزاء القادمة، فيما أبدى المخرج طارق العريان تطلعه ليكون الجزء المقبل من الفيلم مسجلاً رقماً قياسياً بالسينما المصرية، مشيراً خلال المؤتمر الصحافي إلى أن «أكثر فيلم مصري قدمت منه أجزاء كان (بخيت وعديلة) للفنان عادل إمام في ثلاثة أجزاء».

صناع الفيلم خلال المؤتمر الصحافي (الشرق الأوسط)

وكشف العريان عن اتخاذ قرار مفاجئ بتصوير الجزء الثالث، وهو ما جعل فريق الفيلم يسافر للسعودية بشكل مفاجئ بسبب ارتكاز الفكرة على عملية السرقة التي تحدث للملاكم البريطاني تايسون فيوري بموسم الرياض، مما كان يوجب عليهم الوجود والتصوير في وقت ضيق.

وتطرق إلى التسهيلات التي منحت من إدارة «موسم الرياض» و«هيئة الترفيه» لتصوير مشاهد الفيلم بوقت المشاهد الحقيقية نفسها لمباراة الملاكمة، وفي أول تصوير لهم بالسعودية، مشيراً إلى أن فريق العمل بدأ التصوير حتى قبل التوقيع على عقود المشاركة في الفيلم.

وتشهد أحداث الفيلم مطاردات متعددة في شوارع الرياض استغرقت قرابة 30 دقيقة وتشكل محوراً مهماً في سياق الأحداث التي تدور حول عملية سرقة لساعة باهظة الثمن تكون بحوزة الملاكم البريطاني خلال وجوده بالمملكة.

وأشاد المنتج موسى عيسى بالتسهيلات التي منحت لفريق العمل خلال التصوير مع تصوير مشاهد المطاردات بشكل يومي بعد منتصف الليل في «البوليفار» بالإضافة للحصول على تصاريح لإغلاق طرق ومحاور رئيسية في الرياض من أجل تصوير مشاهد المطاردات.

وحول غياب أحمد الفيشاوي عن الجزء الجديد، أكد عيسى أن انشغال الفنان بتصوير 3 أعمال سينمائية في توقيت الجزء الجديد نفسه كان العائق الأساسي أمام وجوده، مؤكداً أن غيابه لا يعني عدم إمكانية وجوده في الأجزاء المقبلة من الفيلم.

ويتذكر كاتب الفيلم صلاح الجهيني تصوير مشهد انتظار أحمد عز وعمرو يوسف لتايسون فيوري بعد خروجه من الحلبة، حيث كان من الضروري تبليغ الملاكم العالمي عن التصوير، وأن المشهد يدور حول محاولة لاختطافه، كي لا يعتقد أنه يتعرض لمحاولة اختطاف حقيقية.

الملصق الدعائي للفيلم (الشركة المنتجة)

وتحدث الفنان عمرو يوسف عن ارتباطه بشخصية «ربيع» وتطوراتها منذ الجزء الأول وحتى الآن، فيما تحدث كريم قاسم عن المسؤولية التي يشعر بها فريق العمل بسبب نجاح الأجزاء السابقة.

ويشهد الجزء الجديد ظهور عدد من الفنانين ضيوف الشرف من بينهم كريم عبد العزيز وأحمد فهمي، بالإضافة إلى ظهور بعضهم في أدوار رئيسية مثل آسر ياسين وسيد رجب وأحمد الرافعي ونسرين أمين وأسماء جلال.