سيول وأمطار رعدية في الخليج مع استمرار منخفض «المطير»

أمطار غزيرة وجريان للسيول سببه منخفض المطير (أونا)
أمطار غزيرة وجريان للسيول سببه منخفض المطير (أونا)
TT

سيول وأمطار رعدية في الخليج مع استمرار منخفض «المطير»

أمطار غزيرة وجريان للسيول سببه منخفض المطير (أونا)
أمطار غزيرة وجريان للسيول سببه منخفض المطير (أونا)

تستمر دول الخليج في استقبال الأمطار الناجمة عن منخفض «المطير الجوي» الذي أثّر على سلطنة عُمان والإمارات العربية المتحدة والمنطقة الشرقية في السعودية، ونتج عنه هطول أمطار غزيرة وزخات من البرد وجريان للسيول، قابلها تعليق للدراسة والعمل في مدن عديدة.

وأكد عبد العزيز الحصيني خبير الطقس والمناخ لـ«الشرق الأوسط»، أن المنخفض بدأ يوم السبت الماضي، وتأثرت به بشكل مباشر كل من الإمارات وعُمان والمنطقة الشرقية في السعودية، كما أثر بشكل طفيف على عدد من المناطق السعودية؛ منها، الحدود الشمالية وحائل والقصيم والباحة وجيزان، بموجتين، الأولى مطرية صباح الثلاثاء، والثانية في المساء من اليوم نفسه.

وأكّد الحصيني أن غزارة الأمطار ستكون على السواحل الإماراتية في الخليج العربي، وربما تمتد حتى شرق العاصمة الرياض، كما سيرافقها انخفاض في سرعة الرياح ودرجة الحرارة، وتابع موضحاً أن ما نشهده من تقلّب في الأجواء، هي فترة انتقالية تأخذنا بالتدريج من فصل الشتاء إلى الصيف.

أمطار متفرقة في السعودية

ونشر المركز السعودي الوطني للأرصاد، توقعات الطقس ليوم الثلاثاء، أشار فيها إلى فرصة هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار وزخات من البرد تؤدي إلى جريان السيول على أجزاء من مناطق القصيم، والرياض، والشرقية والأجزاء الشرقية من الحدود الشمالية وحائل.

المنطقة الشرقية سجلت الكمية العليا لهطول الأمطار في السعودية (واس)

في حين تكون خفيفة مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار على أجزاء من مناطق نجران، وجازان وعسير، كما يطرأ انخفاض في درجات الحرارة على الشرقية والرياض والقصيم مصحوبة برياح نشطة تؤدي إلى شبه انعدام في الرؤية الأفقية.

تعليق للعمل والدراسة في الإمارات

شهدت الإمارات أمطاراً غزيرة في أرجاء البلاد نتيجة لتعمّق المنخفض الجوي الذي يؤثر على الدولة في هذه الأثناء، ودعت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث إلى ضرورة البقاء في المنازل في أثناء الحالة الجوية وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة القصوى، وإيقاف السيارات في أماكن بعيدة وآمنة ومرتفعة عن مناطق جريان الأودية والشعاب وتجمعات المياه، كما أوصت باتخاذ الإجراءات الوقائية في حال سقوط الأمطار أو حبات البرد لتقليل تأثيرها على الممتلكات.

وأكد المركز الوطني للأرصاد أن البلاد ستشهد سحباً ركامية على المناطق الساحلية تتحرك باتجاه المناطق الشرقية والشمالية، يصاحبها سقوط أمطار مختلفة الغزارة مع البرق والرعد مع احتمال سقوط البَرَد على بعض المناطق.

جانب من الأمطار التي هطلت على أبو ظبي (وام)

وأضاف المركز أن تكونات السحب ستستمر في المناطق الغربية باتجاه الداخل، من عصر اليوم وحتى صباح غد الأربعاء؛ حيث تزداد كميات السحب الرّكامية والأمطار المختلفة الغزارة مع البرق والرعد ومع احتمال سقوط البَرَد على بعض المناطق.

ودعا المركز الوطني للأرصاد إلى توخّي الحيطة والحذر في أثناء قيادة المركبات في حال هطول الأمطار والابتعاد عن مناطق جريان الأودية وتجمعات المياه، ونتيجة للحالة الجوية فعّلت مدن عديدة في الإمارات نظام العمل والدراسة عن بعد، يومي الثلاثاء والأربعاء.

وتأثر عدد من الرحلات الجوية نتيجة تقلّب المناخ في البلاد؛ إذ أعلنت شركة «فلاي دبي» أن الظروف الجوية المتقلّبة أثّرت على جدول رحلاتها في مطار دبي الدّولي، وأنها ألغت بعض الرحلات نتيجة لذلك، في حين أُخّرت رحلات عدّة أخرى.

وقال متحدث باسم «فلاي دبي» في بيان نشرته الشركة: «نعمل جاهدين لتقليل أيّ تأثير على جداول سفر مسافرينا ونُنسّق مع جميع الأطراف في المطار، وسنواصل مراقبة الأحوال الجوية من كثب وننصح مسافرينا بالوصول إلى المطار قبل وقت كافٍ من مواعيد رحلاتهم والتّحقق من حالة الرحلة عبر الموقع الإلكتروني للشركة».

استمرار تأثير «المطير» على عُمان

وفي بيان نشرته «وكالة الأنباء العمانية»، (أونا)، أشارت كوثر بنت سليمان الجابرية اختصاصية أرصاد جوية في هيئة الطيران المدني العماني، إلى أن التوقعات لا تزال تشير إلى استمرار غزارة الأمطار على عموم محافظات سلطنة عُمان الشمالية، وستتركز غزارتها على محافظات مسندم والبريمي والظاهرة وشمال الباطنة خلال فترة الظهيرة على أن تمتد لتشمل محافظات الداخلية وجنوب الباطنة ومسقط وجنوب الشرقية وشمال الشرقية مساء اليوم.

وأكدت كوثر استمرار الأمطار الرعدية غداً الأربعاء على عموم محافظات عُمان، مع بدء الانحسار التدريجي لتأثيرات المنخفض من مساء يوم الأربعاء وصباح يوم الخميس، مفيدة بأنه منذ مساء الاثنين بدأت تأثيرات الموجة الأعمق من الحالة الجوية عبر تدفق السحب الرعدية وهطول أمطار متفاوتة الغزارة مصحوبة برياح نشطة وتساقطٍ لحبات البَرَد صاحبها جريان جارف للشّعاب والأودية.

أمطار غزيرة وجريان للسيول شهدتها المحافظات العمانية (أونا)

ونظراً لاستمرار تأثر مختلف المحافظات بـ«منخفض المطير»، قرّرت وزارة التربية والتعليم العمانية استمرار تعليق العمل في المدارس وتحويل الدراسة عن بُعد في جميع المدارس الحكومية والخاصة والأجنبية في جميع المحافظات باستثناء محافظتي: ظفار والوسطى، وذلك ليوم الأربعاء، على أن تُستأنف الدراسة في المدارس يوم الخميس الموافق 18 أبريل (نيسان) 2024.

اقرأ أيضاً


مقالات ذات صلة

البَرَد يهشم طائرة وسط عواصف رعدية تضرب النمسا

بيئة طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية النمساوية (رويترز)

البَرَد يهشم طائرة وسط عواصف رعدية تضرب النمسا

ألحقت عاصفة من البَرَد أضراراً بالغة بطائرة ركاب أثناء اقترابها من مطار فيينا الأحد، في الوقت الذي تضرب النمسا عواصف رعدية عنيفة مصحوبة بأمطار غزيرة.

«الشرق الأوسط» (فيينا)
الولايات المتحدة​ مزارع يقوم بإصلاح تسرب في خط المياه الذي يسقي بعض أشجار اللوز في المزرعة التي يديرها في فيزاليا كاليفورنيا وسط موجة الحر (إ.ب.أ)

وصلت إلى 50... درجات حرارة قياسية بغرب الولايات المتحدة (صور)

سُجّلت درجات حرارة موسمية قياسية هذا الأسبوع في غرب الولايات المتحدة الذي يشهد موجة حر مبكرة وشديدة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
آسيا سُجلت حالات وفاة عدة بسبب موجات قيظ في الهند حيث تجاوزت الحرارة 45 درجة (أ.ب)

وفاة 33 موظفاً بمراكز الاقتراع بسبب القيظ في الهند

قضى 33 موظفاً على الأقل في مراكز اقتراع بسبب القيظ، السبت، في اليوم الأخير من الانتخابات العامة في الهند.

«الشرق الأوسط» (دلهي)
بيئة عانت الغالبية العظمى من سكان العالم ما لا يقل عن 31 يوماً من الحرارة الشديدة خلال العام الماضي (أ.ب)

26 يوماً إضافياً من الحرارة الشديدة في المتوسط خلال العام الماضي

تسبّب تغيّر المناخ بزيادة 26 يوماً من الحرارة الشديدة، في المتوسط، في كل أنحاء العالم خلال الاثني عشر شهراً الماضية، وفقًا لتقرير صدر اليوم (الثلاثاء).

«الشرق الأوسط» (باريس)
الولايات المتحدة​ أميركا تعلق نقل المساعدات لغزة بعد تضرر الرصيف البحري جراء الطقس السيئ (أ.ف.ب)

«إن بي سي نيوز»: أميركا تعلق مساعدات غزة بعد تضرر الرصيف البحري جراء الطقس

كشفت شبكة «إن بي سي نيوز» نقلاً عن مسؤولين أن الجيش الأميركي علَّق تسليم المساعدات الإنسانية لغزة عبر الرصيف البحري بعد تضرره جراء الطقس السيئ.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

مزار سياحي صيني يثير جدلاً لوضعه أجهزة ضبط توقيت في المراحيض

مرحاض (أرشيفية - رويترز)
مرحاض (أرشيفية - رويترز)
TT

مزار سياحي صيني يثير جدلاً لوضعه أجهزة ضبط توقيت في المراحيض

مرحاض (أرشيفية - رويترز)
مرحاض (أرشيفية - رويترز)

حظيت كهوف يونغانغ البوذية في الصين، التي تم إدراجها ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو في عام 2001، باهتمام كبير مؤخراً، بعدما وضع المسؤولون عنها أجهزة توقيت في المراحيض.

ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فإن كهوف يونغانغ التي يعود عمرها إلى نحو 1500 عام تعد واجهة جذابة مذهلة لأنها تضم 51000 تمثال منحوت في 252 كهفاً.

ولكن في الأيام الأخيرة، حظيت المراحيض في هذا الموقع باهتمام أكبر، بعدما انتشر مقطع فيديو مؤخراً على الكثير من مواقع الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي الصينية يظهر مجموعة من أجهزة ضبط الوقت المثبتة فوق صف من مقصورات المراحيض خاصة بالنساء، مع حصول كل مرحاض على عداد رقمي خاص به.

وعندما يكون المرحاض شاغراً، تعرض شاشة كلمة «فارغ» باللون الأخضر، وفي حالة استخدامه، فإنه يظهر عدد الدقائق والثواني التي تم فيها غلق الباب.

وتم التقاط الفيديو بواسطة زائر أرسله إلى صحيفة «شياو شيانغ مورنينج هيرالد»، التي تديرها الدولة، ونقلت الصحيفة عن الزائر قوله: «لقد وجدت الأمر متقدماً جداً من الناحية التكنولوجية؛ لذا لا يتعين عليك الوقوف في طابور بالخارج أو الطرق على باب المرحاض، لكنني وجدت الأمر محرجاً بعض الشيء أيضاً لأنني شعرت كأنني مراقب».

ووفق ما قاله أحد الموظفين للصحيفة، فقد تم تركيب أجهزة ضبط الوقت للتعامل مع الزيادة في عدد الزوّار، وأضاف: «الأجهزة ليست للتحكم في المدة التي يمكنك فيها استخدام المراحيض، ومن المستحيل أن نطرد شخصاً ما، ونحن لا نضع حداً زمنياً، مثل 5 أو 10 دقائق للمدة التي يمكن للمرء استخدام المراحيض فيها».

وأثار هذا الإجراء الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في الصين، إذ أيده البعض، قائلين إنه سيمنع الزائرين من الجلوس، واستخدام هواتفهم الجوالة خلال وجودهم في المراحيض. في حين تساءل آخرون: «لماذا لا ينفقون على بناء مزيد من المراحيض؟».