موظفو مستشفى خضعت فيه كيت ميدلتون لجراحة «حاولوا الوصول لمعلوماتها الطبية»

كيت ميدلتون برفقة زوجها الأمير البريطاني ويليام (أ.ب)
كيت ميدلتون برفقة زوجها الأمير البريطاني ويليام (أ.ب)
TT

موظفو مستشفى خضعت فيه كيت ميدلتون لجراحة «حاولوا الوصول لمعلوماتها الطبية»

كيت ميدلتون برفقة زوجها الأمير البريطاني ويليام (أ.ب)
كيت ميدلتون برفقة زوجها الأمير البريطاني ويليام (أ.ب)

أفادت تقارير أمس (الثلاثاء)، بأن المستشفى الذي خضعت فيه أميرة ويلز، كيت ميدلتون، لعملية جراحية في البطن يحقق في مزاعم بأن الموظفين حاولوا الوصول إلى سجلاتها الطبية.

ويتعلق انتهاك الخصوصية المزعوم بادعاءات بأن أحد الموظفين على الأقل، لم يساعد في علاجها، حاول الاطلاع على معلوماتها، حسبما نقلت صحيفة «التليغراف».

ويشار الى إن الأميرة قد علمت بالانتهاك. وقال قصر كنسينغتون في لندن: «الأمر يخص مستشفى (عيادة لندن)».

وعولجت الأميرة والملك تشارلز في المستشفى في نفس الوقت في شهر يناير (كانون الثاني).

ولم يردّ مستشفى «عيادة لندن» بعد على الأسئلة المتعلقة بالانتهاك المزعوم، لكنه أوضح: «نؤمن إيماناً راسخاً بأن جميع مرضانا، بغضّ النظر عن وضعهم، يستحقون الخصوصية والسرية التامة فيما يتعلق بمعلوماتهم الطبية».

خضعت الأميرة لعملية جراحية في البطن في 16 يناير، وبقيت في المستشفى لمدة 13 يوماً.

وفي أثناء وجودها هناك، زارها الملك الذي دخل للعلاج من أعراض تضخم البروستاتا، مما أدى إلى اكتشاف إصابته بالسرطان.

ويقال إن مزاعم انتهاك الخصوصية الطبية للأميرة «أرسلت موجات صادمة عبر المستشفى»، الذي قدم المشورة والعلاج للعديد من أفراد العائلة المالكة.

كيت، التي لا تزال في فترة استراحة حتى تتعافى من الجراحة، تعرضت بالفعل لضغوط نتيجة نظريات المؤامرة العالمية حول صحتها ومكان وجودها.

يُعد قيام الموظفين في بيئة الرعاية الصحية بالوصول إلى السجلات الطبية للمريض دون موافقة أو إذن، جريمة.

ويعيد أي انتهاك للخصوصية الطبية لكيت ذكريات مؤلمة عن حادثة وقعت عام 2012، حيث جرى خداع ممرضة لتقديم تحديث موجز عن مرض الأميرة المرتبط بالغثيان الصباحي لمتصلين مخادعين من برنامج إذاعي أسترالي تظاهروا بأنهم الملكة إليزابيث آنذاك.

الممرضة، التي تصرفت بحسن نية، توفيت فيما بعد منتحرة.

سيكون التقرير عن محاولة جديدة للوصول إلى سجلاتها الصحية بمثابة ضربة أخرى لأميرة ويلز، التي تعرضت لضغوط كبيرة مؤخراً.

وتفاقم الحديث عن نظريات المؤامرة حول مكان وجودها بسبب الضجة التي أُثيرت حول صورة عيد الأم التي نشرتها، والتي تَبين أنه جرى تعديلها.

من المقرر أن تعود إلى الخدمة العامة في وقت ما بعد عيد الفصح، وشوهدت في نهاية هذا الأسبوع في متجر «ويندسور فارم شوب Windsor Farm Shop» مع زوجها الأمير ويليام.

وأكدت مصادر القصر باستمرار رغبتها في الخصوصية.


مقالات ذات صلة

بعد ركلة حصان أصابتها بارتجاج... الأميرة آن «لا تتذكر شيئاً» عن الحادث

أوروبا الأميرة البريطانية آن تزور البطولة الوطنية لجمعية ركوب الخيل لذوي الإعاقة (رويترز)

بعد ركلة حصان أصابتها بارتجاج... الأميرة آن «لا تتذكر شيئاً» عن الحادث

كشفت الأميرة البريطانية آن، شقيقة الملك تشارلز، عن أنها «لا تستطيع تذكر أي شيء» عن الحادث الذي أدى إلى دخولها المستشفى لمدة خمس ليال.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الملكة القرينة لبريطانيا تطلق على جرو اسم حفيدها

الملكة القرينة لبريطانيا تطلق على جرو اسم حفيدها

أطلقت الملكة القرينة لبريطانيا، كاميلا، على «جرو لابرادور» أصفر اللون، اسم «فريدي» تيمناً بأصغر أحفادها.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا الملكة البريطانية كاميلا (وسط) تشارك في موجة مكسيكية لتشجيع اللاعب الأميركي تايلور فريتز والإيطالي لورينزو موزيتي خلال مباراة ربع النهائي في فردي الرجال للتنس في اليوم العاشر من بطولة ويمبلدون 2024 في نادي عموم إنجلترا للتنس في ويمبلدون جنوب غربي لندن 10 يوليو 2024 (أ.ف.ب)

الملكة البريطانية كاميلا تشارك جمهور ويمبلدون أداء «الموجة» (صور)

انضمّت الملكة البريطانية كاميلا إلى بعض المرح الجماهيري في ويمبلدون عندما شاركت في «الموجة»، أثناء مشاهدة مباراة ربع النهائي في الملعب رقم 1.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق القصر وشرفاته المثيرة (رويترز)

شرفة قصر بكنغهام الشهيرة مفتوحة للناس

سيتسنّى لزوار قصر بكنغهام الملكي في لندن هذا الصيف الوقوف خلف شرفته الشهيرة التي تطلّ منها العائلة الملكية البريطانية عادة على العامة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك كاثرين أميرة ويلز (أ.ب)

لماذا لا يزال السرطان يخيفنا رغم تراجع الوفيات؟

فوبيا السرطان لا تزال قوية، ويزيد عامل الخوف عندما يمرض المشاهير مثل الأميرة البريطانية كاثرين.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

ارتفاع درجات الحرارة يدفع سكان جدة نحو الشواطئ

إقبال كبير من الزوّار على الشواطئ البحرية رغم ما يشهده الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة (واس)
إقبال كبير من الزوّار على الشواطئ البحرية رغم ما يشهده الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة (واس)
TT

ارتفاع درجات الحرارة يدفع سكان جدة نحو الشواطئ

إقبال كبير من الزوّار على الشواطئ البحرية رغم ما يشهده الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة (واس)
إقبال كبير من الزوّار على الشواطئ البحرية رغم ما يشهده الصيف من ارتفاع بدرجات الحرارة (واس)

تُعدّ الشواطئ السعودية، الممتدة على طول ساحل البحر الأحمر والخليج العربي، من أكثر الوجهات الترفيهية جذباً للمصطافين خلال الإجازة الصيفية؛ لما توفّره لروّادها من أنشطة بحرية مختلفة، معزّزة ببرامج وفعاليات متنوعة، وعروض وخصومات لجذب الزوّار من مختلف الشرائح العمرية.

ومع ارتفاع درجات الحرارة في العديد من البلدان حول العالم، فإن الوجهات البحرية في السعودية، ومنها تلك الواقعة في مدينة جدة الساحلية (غرب السعودية) تشهد إقبالاً كبيراً من الزوّار خلال فترات الصباح الباكر والفترة المسائية؛ للاستمتاع بالأنشطة المختلفة، والمناظر الطبيعية، والفعاليات الترفيهية المتنوعة للأطفال، الواقعة في مناطق مجانية مخصّصة للألعاب على امتداد الساحل البحري.

رحلات بحرية مخصّصة للعوائل والشباب للاستمتاع بمشاهدة الشُّعَب المرجانية (واس)

يقول فهد العتيبي، الذي يعمل في قطاع التعليم، إنه اعتاد قضاء الوقت مع عائلته قرب البحر، وهذا شيء لا يملّ من تكراره كلما أتيحت له الفرصة.

وأضاف: «صحيح إن درجات الحرارة مرتفعة هذا الصيف، لكن رؤية انعكاس شروق وغروب الشمس على أمواج البحر تُعدّ بالنسبة لي متعة بصرية، فالأجواء مع ساعات الفجر الأولى وبعد غروب الشمس جميلة جداً»، وأضاف: «أحرص دائماً خلال الإجازة الصيفية على استئجار الشاليهات؛ للاستمتاع بتلك الأجواء البحرية، خصوصاً أن بلادنا تمتلك في عدد من المواقع الساحلية منتجعات سياحية على أعلى مستوى، تنافس ما هو موجود في الخارج».

يحظى الزائر لشواطئ جدة بالعديد من الفعاليات والأنشطة الترفيهية (الشرق الأوسط)

هذا وتنتشر الشاليهات والمنتجعات السياحية والأماكن الترفيهية على امتداد ساحل عروس البحر الأحمر، التي لا تبعد كثيراً عن المراسي البحرية التي تخصّص رحلات بحرية قصيرة للزوّار؛ للاستمتاع بمشاهدة الشُّعَب المرجانية، والطبيعة البحرية الساحرة.

من جانبه أكّد بندر الغانمي، أحد مُلّاك قوارب النزهة في درّة العروس، أن هناك إقبالاً كبيراً من السيّاح على الرحلات البحرية، سواء القصيرة منها، أو تلك التي تستغرق وقتاً أطول في جولتها، وتابع: «إنه على الرغم من درجات الحرارة المرتفعة التي تشهدها المنطقة الفترة الحالية، فإن الإقبال في تزايد؛ فالأجواء بالقرب من البحر تختلف كلياً عما هو عليه الحال داخل المدينة».

الدبابات البحرية مقصد للزوّار للاستمتاع بالأجواء البحرية (الشرق الأوسط)

وبيّن الغانمي أن المتنزّهين ينقسمون إلى قسمين؛ منهم من يفضّل الاستجمام بالأجواء البحرية فترة النهار، وآخرون بالفترة المسائية، وأشار إلى أن الرحلات البحرية تنقسم إلى رحلات عامة داخل وخارج شرم أبحر، إلا أن هناك رحلات أخرى تكون للمناسبات الخاصة، التي يتم تجهيز مستلزماتها بحسب طلب المتنزّه، من وجبات وغيرها على القوارب نفسها، موضحاً أن النزهة البحرية تتكوّن من رحلات غوص، وأخرى للصيد والاستجمام، والاستمتاع بأجواء جزيرتَي بياضة وأبو طير.

نافورة جدة إحدى المعالم السياحية بالمدينة الساحلية (واس)

وتجدر الإشارة إلى أن شواطئ مدينة جدة تتميز عن غيرها بمواقع تطل على مناظر بانورامية رائعة، ومنها واجهة جدة البحرية، التي تتربّع على مساحة 4500 متر مربع، ما جعل منها متحفاً مفتوحاً على البحر، يعرض مجسّمات فنية فريدة مصمّمة بأيدي فنانين عالميين، إضافة إلى توفير أماكن آمنة لممارسة مختلف أنواع الرياضات الهوائية في عدد من الأماكن المخصّصة لها.

رحلات بحرية تمتد لساعات على شاطئ شرم أبحر (الشرق الأوسط)