«أرض»... مشهدية فنية مُترعة بجماليات الطبيعة

معرض للفنانة إيمان عزت في القاهرة

الريش المتطاير مستوحى من موسم هجرة الطيور (الشرق الأوسط)
الريش المتطاير مستوحى من موسم هجرة الطيور (الشرق الأوسط)
TT

«أرض»... مشهدية فنية مُترعة بجماليات الطبيعة

الريش المتطاير مستوحى من موسم هجرة الطيور (الشرق الأوسط)
الريش المتطاير مستوحى من موسم هجرة الطيور (الشرق الأوسط)

تنسج الفنانة التشكيلية المصرية إيمان عزت لغة بصرية مُرهفة مُشتقة من مفردات الأرض وتموجاتها، فتبحث في امتدادها الفسيح عن حكايات ورسائل تنسجم بحساسية ألوانها وطاقتها، لرسم «أرض» خاصة بها، التي تتجسد في عالم معرضها الفني الجديد، الذي يستمر حتى 10 يناير (كانون الثاني) الحالي.

في معرض «أرض»، الذي يستضيفه غاليري (مصر)، تبدو مسطحات الأرض وقد ارتدت حُلة سحرية مترعة بالألوان والتفاصيل الدقيقة؛ فالطبيعة هي المُلهمة الأولى لصاحبة المعرض، التي تتوقف عند مفردات منها لتُعيد تشكيلها بحسها ومنظورها الخاص، الذي يعتمد على البحث في جماليات العناصر التكرارية، التي تُشكل في جمعها أسراباً من المتعة البصرية.

لوحة مستوحاة من زهور شقائق النعمان (الشرق الأوسط)

تعدّ إيمان عزت، الحاصلة على الدكتوراه في فلسفة التربية الفنية، أن علاقتها بالأرض هي جانب أصيل من هُويتها كفنانة تشكيلية، وتقول في حديثها مع «الشرق الأوسط»: «أنا لا أعيش في العاصمة، فأنا أقطن في الريف، وتحديداً في محافظة (كفر الشيخ) المليئة بالأراضي الزراعية، فاهتمامي بالأرض مُمتد، بداية من قيامي بالتعبير عنها عبر فن الطباعة على الخشب، وصولاً لتصويرها عبر خامة ألوان الأكريليك، التي تمنحني أدواتٍ فنية لأسجل الأرض بمنظوري الخاص».

جانب من أعمال المعرض (الشرق الأوسط)

تتأمل الفنانة بدايتها في استخدام الألوان «المونوكروم» الرمادية، في بداية رحلة تصويرها للأرض عبر مشروعها الفني، وصولاً إلى توظيفها مساحات لونية أبرز عبر الألوان، وبعض التدخلات من الوسائط المتعددة، تقول: «أدخلت الورود بكثافة على الأرض الزراعية؛ لما تمنحني إياه من إيقاع لوني على سطح الأرض الترابية».

رؤية من أعلى لأثر البيوت في الأراضي الزراعية (الشرق الأوسط)

وتبدو لوحة مُترعة بالزهور الحمراء ذات أفق مركزي وخاطف في المعرض.

تقول إيمان عزت: إن «هذه اللوحة لها خصوصيتها التي استلهمتها بعد قراءتي قصة متداولة تُروى حول الملك النعمان بن المنذر الذي قُتل بسبب دفاعه عن النساء، وتقول الحكاية إنهم وجدوا وروداً حمراء مُنشقة من الأرض التي دُفن بها، فأطلقوا على هذا النوع من الزهور (شقائق النعمان) المنسوبة للنساء اللاتي دافع عنهن».

توضح إيمان عزت: «دائماً ما أبحث عن الفلسفة وراء الحكايات والقصص، التي أستمد منها موضوعات للوحاتي، فقد تبدو أعمالي متأثرة بالتجريد، أو مشغولة برسم المسطحات الأرضية، إلا أنني في الحقيقة أبحث عن عناصري الفنية الخاصة التي تبحث عن آفاق جديدة في تناول موضوع الأرض».

الفنانة إيمان عزت (الشرق الأوسط)

وفي عدد من لوحات المعرض، يمكن تأمل «ريش» منثور فوق سطح الأرض، يتدرج في كثافته ما بين لوحة وأخرى، وتروي الفنانة كيف أن تلك اللوحات كانت استلهاماً من زيارتها قبل عام إلى بحيرة البرلس (شمال مصر) في أوج موسم هجرة الطيور: «كانت السماء مُترعة بالطيور بشكل لافت، وعندما عُدت إلى مرسمي، فكرت في رسم أثر تلك الهجرة على الأرض الزراعية، مُتمثلة في الريش الذي تساقط من الطيور على سطح الأرض بكثافة، رسمته وهو يكاد يُلامس الأرض في حالة تطاير».

الفنانة إيمان عزت وجانب من زوار المعرض (الشرق الأوسط)

ويتعدد منظور الرؤية في المعرض، حيث يغلب على الرؤية البراح الذي يظهر في المساحات المفتوحة للوحات، وهناك منظور عين الطائر، الذي صوّرت به الفنانة من أعلى في إحدى لوحاتها البيوت التي تتوسط الأراضي الزراعية.


مقالات ذات صلة

فرنسا: محكمة تعلق قرار استبعاد الشركات الإسرائيلية من معرض الأسلحة يوروساتوري

أوروبا زوار أمام شعار معرض يوروساتوري الدولي للدفاع الجوي والأمني في فيلبينت إحدى ضواحي باريس الشمالية 17 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

فرنسا: محكمة تعلق قرار استبعاد الشركات الإسرائيلية من معرض الأسلحة يوروساتوري

أمر القضاء الفرنسي، الثلاثاء، الجهة المنظمة لمعرض يوروساتوري لشركات الأسلحة المنظم بالقرب من باريس، «بتعليق» منع مشاركة الشركات الإسرائيلية فيه.

«الشرق الأوسط» (باريس)
يوميات الشرق معرض «آرت بازل» بسويسرا 13 يونيو (إ.ب.أ)

معرض «آرت بازل» اختبار لصحة سوق الفن عالمياً

شهد معرض «آرت بازل» للفن المعاصر المُقام هذا الأسبوع في سويسرا مرة جديدة مبيعات ضخمة تخفي تطوّراً غير منتظم لسوق الفن التي لا تزال في «وضع سيئ»، بحسب الخبراء.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق مسرح البيكاديللي يتوسط المعرض (الشرق الأوسط)

معرض «أمل في عصر ديستوبيا» اليأس ممنوع

هنا العالم ملوّن تحكمه الريشة بدل الفساد... والفوضى تبحث عن مخرَج لها لأنها تشعر بالاختناق. 

فيفيان حداد (بيروت)
يوميات الشرق سيُدشّن «كتاب المعلقات» باللغة الكورية (واس)

احتفاء عالمي بالثقافة السعودية وكنوزها الفنية والتراثية

تفتح الثقافة السعودية نوافذ لعرض ألوان من فنونها وكنوزها التراثية وتجاربها الفكرية والإنسانية لزائري معرضي بكين وسيول للكتاب.

عمر البدوي (الرياض)
يوميات الشرق زوار ينظرون إلى العمل الفني من الربيع إلى الخريف للفنان الأميركي سام فالسون (أ.ب)

«آرت بازل» اختبار لسوق الفنون في سويسرا بعد عام من التراجع

بمشاركة نحو 300 جهة عرض من حول العالم، يقام في سويسرا معرض «آرت بازل» هذا الأسبوع ، والذي يشكل اختباراً لصحة سوق الفنون خلال الأشهر المقبلة.

«الشرق الأوسط» (لندن)

إنقاذ ضريح الشيخ الشعراوي بالدلتا

الشيخ الشعراوي (فيسبوك)
الشيخ الشعراوي (فيسبوك)
TT

إنقاذ ضريح الشيخ الشعراوي بالدلتا

الشيخ الشعراوي (فيسبوك)
الشيخ الشعراوي (فيسبوك)

في ذكرى رحيله الـ26، فوجئ زوّار ضريح الداعية المصري، الشيخ محمد متولي الشعراوي، بتسرب مياه الصرف الصحي إلى الضريح، ما جعل الأهالي والمسؤولين عن مجمع الشعراوي الخيري بمسقط رأسه في محافظة الدقهلية (دلتا مصر) - إذ يوجد مدفنه - يسرعون في نزح المياه.

وأثارت واقعة تعرض ضريح الشيخ الشعراوي لأضرار بسبب دخول مياه الصرف الصحي إليه، ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي و«السوشيال ميديا»، وبدأت الجهات التنفيذية التحرك لمعالجة الأمر، كما وجّه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بسرعة ترميم الضريح، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

ويعدّ الشيخ الشعراوي من أشهر الدعاة في مصر والوطن العربي، وهو من مواليد عام 1911 بقرية دقادوس بمحافظة الدقهلية، وشغل العديد من المناصب في الأزهر، وتولّى حقيبة وزارة الأوقاف المصرية في السبعينات، قبل أن يقرر التفرغ للدعوة وتقديم برنامج ديني في التليفزيون المصري، يتضمن خواطره حول القرآن الكريم، والذي حاز شعبية وانتشار كبيرين.

وتزامناً مع انتشار خبر الأضرار التي لحقت بالضريح على وسائل التواصل الاجتماعي، أعلن محافظ الدقهلية، عن تكليف رئيس مركز ميت غمر الذي يقع الضريح في نطاقه، ورئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بحل المشكلة فوراً.

وذكر المحافظ، في بيان رسمي، أن الأجهزة المعنية انتقلت إلى موقع الحادث، وجرى حل المشكلة، وعادت الأمور إلى طبيعتها، لافتاً إلى أن سبب العطل المفاجئ هو هبوط أرضي أسفل خط انحدار للصرف الصحي بقطر ألف ملليمتر في منطقة دقادوس.

عدد من المسؤولين والأهالي خلال معالجة مشكلة المياه في ضريح الشيخ الشعراوي (محافظة الدقهلية بدلتا مصر)

وذكر رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي أنه جرى التنسيق مع السلطة المحلية للسيطرة على المياه، ومنع وصولها إلى ضريح الشيخ الشعراوي، وأشار في بيان نشرته صفحة المحافظة على «فيسبوك» إلى أن «جميع الأعمال المطلوبة للإصلاح جارية، وسيتم الانتهاء منها سريعاً، وأن الشركة قامت بتوفير وسائل بديلة لنقل مياه الصرف الصحي بعيداً عن المقابر، حتى يجري إصلاح العطل بشكل كامل».

يذكر أن مياه الصرف الصحي لم تتسرب إلى الضريح فقط، بل تسربت إلى كثير من منازل القرية، نتيجة عطل فني في إحدى محطات الصرف الصحي، ولم يغرق الضريح وفق ما أشاع البعض، وإنما تسربت المياه إليه، ووصل ارتفاعها في بعض الأماكن المحيطة به إلى 5 سنتيمترات، وفق شهود عيان تحدثوا لوسائل إعلام محلية.

وأبدى عدد من المواطنين وزوار الضريح استياءهم من الأضرار التي لحقت بالمكان، ونشرت صفحات السوشيال ميديا صوراً ومقاطع مصورة للضريح قبل وبعد نزح المياه من محيطه.

وتوفي الشيخ محمد متولي الشعراوي بعد صراع مع المرض في 17 يونيو (حزيران) 1998، عن 87 عاماً، تاركاً إرثاً كبيراً من الكتب والحلقات المسجلة التي تتضمن خواطره حول القرآن الكريم.