مصر: التحقيقات تتهم غادة والي بالتعدي على حقوق فنان روسي

قبل أسبوع من بدء المحاكمة

مصممة الغرافيك المصرية غادة والي (فيسبوك)
مصممة الغرافيك المصرية غادة والي (فيسبوك)
TT

مصر: التحقيقات تتهم غادة والي بالتعدي على حقوق فنان روسي

مصممة الغرافيك المصرية غادة والي (فيسبوك)
مصممة الغرافيك المصرية غادة والي (فيسبوك)

كشفت نتائج التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة المصرية في واقعة اتهام مصممة الغرافيك غادة والي، بالتعدي على الحقوق الأدبية والمالية للفنان الروسي جورجي كوراسوف، أن الرسومات المنسوبة لوالي، والتي استخدمتها في إحدى محطات مترو الأنفاق «مقلدة ومنسوخة من الفنان الروسي».

ومن المقرر أن تنظر المحكمة الاقتصادية في القضية بجلسة 8 يناير (كانون الثاني) الحالي.

وذكر تقرير لجنة «فحص الرسومات»، الذي نشرته وسائل إعلام محلية، أن «الرسومات موضوع الشكوى تتميز بعنصر الابتكار وتحمل الطابع الإبداعي الذي يتسم بالأصالة، وأن المنسوبة للمتهمة، مقلدة ومنسوخة من أعمال الفنان المنشورة على (فيسبوك) ما يعد تعدياً على حقوقه الأدبية والمالية».

وكان الفنان التشكيلي الروسي جورجي كوراسوف، تقدم ببلاغ ضد المصممة غادة والي واتهمها باستخدام بعض لوحاته في جداريات محطة مترو كلية البنات في القاهرة من دون إذنه، مشيراً إلى أنه شاهد اللوحات بالصدفة. وكتب عبر صفحته في «فيسبوك»: «لقد استخدمت لوحاتي في مترو أنفاق القاهرة من دون إذني ولا حتى ذكر اسمي»، وأضاف: «أنتظر رداً رسمياً بشأن هذا الأمر».

وفي شهر يوليو (تموز) 2022 أُزيلت اللوحات التي وضعتها شركة «واليز ستوديوز» المنسوبة لمصممة الغرافيك من على جدران محطة مترو كلية البنات، وفقاً لبلاغ من وكيل المجني عليه يتهم المصممة بالتعدي على حقوق المؤلف.

ودافعت غادة والي عن نفسها في هذا الواقعة، وذكرت في تصريحات إعلامية أنها استعانت بتصميمات فرعونية من معبد هابو بالأقصر، وأن مرد التشابه بين لوحاتها وأعمال الفنان الروسي يعود إلى أن مصدرهما واحد وهو الرسومات المصرية القديمة (الفرعونية)، واعتمادهما على مدرسة واحدة هي التكعيبية التي أسسها بيكاسو، وقالت: إنه «إذا كان الفنان الروسي يقول إنني سرقت منه التصميم يكون هو أيضاً سارقاً من أعمال بيكاسو».

وكان الفنان الروسي أشار في حديث لوسائل إعلام مصرية إلى أن اللوحة المستخدمة في محطة مترو «كلية البنات» بالقاهرة مستوحاة من اللوحة المصنفة رقم «38» له، وقال: إنها ليست عن مصر القديمة، بل هي مستوحاة من الحضارة اليونانية القديمة، وتحديداً من ملحمة هوميروس الشهيرة وتصوّر بينلوبي زوجة أوديسيوس بطل ملحمة الأوديسا.



الهواتف ممنوعة في مدارس لوس أنجليس... والنتيجة «مذهلة»

التلامذة أكثر سعادة (شاترستوك)
التلامذة أكثر سعادة (شاترستوك)
TT

الهواتف ممنوعة في مدارس لوس أنجليس... والنتيجة «مذهلة»

التلامذة أكثر سعادة (شاترستوك)
التلامذة أكثر سعادة (شاترستوك)

صوَّتت منطقة مدارس لوس أنجليس لمصلحة فرض حظر كامل على استخدام الهواتف الذكية في المدارس العامة بالمدينة.

ووفق «وكالة الصحافة الفرنسية»، جاء القرار في وقت يسعى حاكم ولاية كاليفورنيا الأكثر تعداداً بالسكان في الولايات المتحدة، إلى حظر استخدام هذه الأجهزة في المدرسة للحدّ من تأثيرها على صحة التلامذة العقلية.

وفي لوس أنجليس، التي تضم ثاني أكبر منطقة مدرسية في البلاد، سيتعيَّن على إدارات المدارس وضع خطة لمنع استخدام الهواتف الجوالة وشبكات التواصل الاجتماعي طوال اليوم.

وقال عضو مجلس إدارة المنطقة، نك ميلفوين، الذي اقترح الحظر: «المدارس التي جرّبت حظر الهواتف ليوم كامل حققت نتائج مذهلة: فقد بات التلامذة أكثر سعادة، ويتحدثون مع بعضهم البعض، كما تحسن أداؤهم التربوي. أعتقد أن الوقت حان لاعتماد هذه الفكرة».

واستشهد القرار ببحوث تشير إلى أن الاستخدام المُفرط للهواتف الجوالة يرتبط بزيادة التوتر والقلق والاكتئاب ومشكلات النوم، وبمشاعر عدوانية وأفكار انتحارية بين المراهقين.

وأظهرت الدراسات أيضاً تحسناً في الأداء المدرسي لدى التلامذة الذين لا يستخدمون الهواتف الذكية.

ويسود في الولايات المتحدة، مهد الشبكات الاجتماعية، قلق متزايد بشأن تأثير هذه المنصات على حياة الشباب الأميركيين.

والاثنين، وقّع كبير المسؤولين الطبيين في البلاد، فيفيك مورثي، على مقال افتتاحي في صحيفة «نيويورك تايمز» دعا فيه إلى وضع رسائل تحذير تُنبّه إلى خطر الشبكات الاجتماعية على صحة المستخدمين، بما يشبه تلك التي توضع على علب السجائر.

ودعا المنصات أيضاً إلى نشر تحذيرات واضحة «للتنبيه إلى المخاطر الكبيرة» التي تُسببها «على الصحة العقلية للمراهقين».

ولفت الطبيب إلى أن تمضية أكثر من 3 ساعات يومياً على شبكات التواصل الاجتماعي تُضاعف خطر التسبُّب في أعراض مرتبطة بالاكتئاب والقلق لدى المراهقين.

وانطلق حاكم كاليفورنيا، غافن نيوسوم، من هذا المقال، الثلاثاء، للإعلان عن نيته حظر استخدام الهواتف الذكية في المدارس بجميع أنحاء الولاية.

ويتعين حصول مشروع القانون هذا أولاً على موافقة البرلمانيين المحليين في هذه الولاية، التي يهيمن عليها الديمقراطيون.

وفي أميركا التي تشهد استقطاباً متزايداً، يُعَد هذا الموضوع نقطة توافق نادرة بين الحزبين. ففي فلوريدا التي يحكمها خصم نيوسوم، الجمهوري رون ديسانتيس، على سبيل المثال، حظرت الولاية استخدام الهواتف الذكية في المدارس العام الماضي.

ويتواصل العمل على مشروعات مماثلة في ولايات أوكلاهوما، وكانساس، وفيرمونت، وأوهايو، ولويزيانا، وبنسلفانيا.