«مؤتمر الناشرين الدولي» يعقد دورته الجديدة لبحث مستقبل نمو صناعة الكتاب

على هامش معرض الرياض الدولي للكتاب 2023

أصبح فرصة دولية مهمة للناشرين تضمّها مدينة الرياض كل عام على هامش معرض الكتاب (واس)
أصبح فرصة دولية مهمة للناشرين تضمّها مدينة الرياض كل عام على هامش معرض الكتاب (واس)
TT

«مؤتمر الناشرين الدولي» يعقد دورته الجديدة لبحث مستقبل نمو صناعة الكتاب

أصبح فرصة دولية مهمة للناشرين تضمّها مدينة الرياض كل عام على هامش معرض الكتاب (واس)
أصبح فرصة دولية مهمة للناشرين تضمّها مدينة الرياض كل عام على هامش معرض الكتاب (واس)

يعقد «مؤتمر الناشرين الدولي» دورته الجديدة لبحث مستقبل نمو صناعة الكتاب، والتحديات التي تواجه سوق النشر، وذلك على هامش معرض الرياض الدولي للكتاب 2023 الذي ينطلق الخميس المقبل.

وأعلنت جمعية النشر السعودية عن إطلاق مؤتمر الناشرين الدولي في 4 أكتوبر (تشرين الأول) برعاية من هيئة الأدب والنشر والترجمة، وسط مشاركة نخبة من المتحدثين المحليين والدوليين، من قادة صناعة النشر، والناشرين الأفراد، والمؤلفين، وصنَاع المحتوى، والمتخصصين.

وتتناول الجلسات الحوارية للمؤتمر مختلف جوانب صناعة الكتاب، ومستقبل النمو في صناعة إبداعية تواجه مجموعة من التحديات المعاصرة. ويناقش مؤتمر الناشرين الدولي في نسخته الجديدة، منذ أن أصبح فرصة دولية مهمة للناشرين تضمّها مدينة الرياض كل عام على هامش معرض الكتاب، جملة من الموضوعات؛ لنقل التجارب الاحترافية للشركات الناشئة، وتعزيز فرص الناشرين المحليين في دخول مجال تداول الحقوق والنشر، وتمكين بيع وتداول الحقوق ونقل التجارب، وتصدير الثقافة السعودية للعالمية، وتطوير صناعة النشر باعتماد أعلى معايير الجودة وأفضل الممارسات العالمية، ضمن برنامج ثري يتضمن عدداً من الجلسات الحوارية التي تتناول المبيعات والتسويق، وكيفية الوصول للجمهور المستهدف، وجلساتٍ أخرى تتطرق لحفظ الحقوق وتأثير الذكاء الاصطناعي على حقوق الملكية الفكرية، إضافةً إلى موضوعاتٍ متنوعة في مجال ريادة الأعمال ونموها في عالم النشر والمكتبات. ويقيم المؤتمر منصة لتداول الحقوق في المعرض، سواءً حقوق النسخ الورقية أو الإلكترونية للكتاب، لمختلف اللغات وتصنيفات الكتب، بمشاركة دُوْر نشر لناشرين سعوديين وعرب وعالميين، وستُخصَص المنصة للّقاءات الفردية بين الحضور والمتحدثين والمهتمين، لإقامة الأعمال والتواصل بينهم وتداول الحقوق بصناعة النشر.

تجدر الإشارة إلى أن معرض الرياض الدولي للكتاب 2023 سيقام في جامعة الملك سعود بمدينة الرياض خلال الفترة من 28 سبتمبر (أيلول) إلى 7 أكتوبر.


مقالات ذات صلة

محمد بن سلمان وبوتين يعقدان جلسة مباحثات في الرياض

الخليج ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قصر اليمامة بالرياض (واس)

محمد بن سلمان وبوتين يعقدان جلسة مباحثات في الرياض

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى الرياض، الأربعاء، في زيارة للسعودية هي الأولى منذ عام 2019، والثانية منذ تولّيه الحُكم في بلاده.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الخليج 
الأمير محمد بن سلمان والشيخ تميم خلال اجتماعهما على هامش القمة الخليجية أمس (أ.ف.ب)

محادثات سعودية ــ قطرية على هامش قمة الدوحة

ترأس ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمس (الثلاثاء)، الاجتماع السابع للمجلس التنسيقي القطري.

«الشرق الأوسط» (الدوحة )
الخليج ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لدى ترؤسه وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مجلس التنسيق السعودي - القطري (واس)

تأكيد سعودي – قطري على تطوير العلاقات السياسية والأمنية والاقتصادية

ترأس ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، اجتماع مجلس التنسيقي المشترك، الذي استعرض سبل دعم العلاقات في شتى المجالات.

ميرزا الخويلدي (الدوحة)
الاقتصاد 
وزير الطاقة في كلمة له في افتتاح منتدى «مبادرة السعودية الخضراء» (موقع وزارة الطاقة على «إكس»)

«كوب 28»... التزام سعودي بالطموحات

سلَّط منتدى «مبادرة السعودية الخضراء» الضوء على التقدم الذي تحقَّقه المملكة نحو الوصول إلى هدفها بتحقيق الحياد الصفري بحلول 2060، وعلى مساهمتها.

مساعد الزياني (دبي) أحمد الغمراوي (دبي)
إعلام يهدف التسجيل المهني إلى حفظ حقوق المهنة وتوثيق بيانات ممارسيها (واس)

السعودية: إلزام العاملين في الإعلام بالتسجيل المهني

أطلقت «هيئة تنظيم الإعلام» السعودية، المرحلة الثانية من «التسجيل المهني للإعلاميين» ليكون إلزامياً لجميع العاملين في المجال، داعية إياهم للمسارعة فيه.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

الأميرة للا حسناء تزور رواق «دار الإمارات للاستدامة»

الأميرة للا حسناء
الأميرة للا حسناء
TT

الأميرة للا حسناء تزور رواق «دار الإمارات للاستدامة»

الأميرة للا حسناء
الأميرة للا حسناء

قامت الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، اليوم الأربعاء، بزيارة رواق «دار الإمارات العربية المتحدة للاستدامة»، ورواق المملكة المغربية بالمؤتمر الثامن والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب28) في دبي.

وتندرج هذه الزيارة في إطار أنشطة الأميرة للا حسناء بمناسبة مشاركتها في فعاليات مؤتمر (كوب28) الذي ينظم في الفترة الممتدة من 30 نوفمبر (تشرين الثاني) إلى 12 ديسمبر (كانون الأول) 2023.

ولدى وصولها إلى المنطقة الخضراء، وجدت الأميرة للا حسناء في استقبالها وزيرة التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة، المندوبة العامة لأجنحة الإمارات في مؤتمر (كوب28) مريم المهيري، ووزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة المغربي شكيب بنموسى، ومجموعة من الصحافيين الشباب من أجل البيئة من مختلف جهات المملكة الـ12، الذين رافقوها خلال هذه الزيارة.

وبمدخل رواق «دار الإمارات العربية للاستدامة» بالمنطقة الخضراء، وجدت الأميرة للا حسناء في استقبالها رزان خليفة المبارك، رئيسة الاتحاد الدولي للمحافظة على البيئة، رائدة المناخ رفيعة المستوى لمنظمة الأمم المتحدة لمؤتمر (كوب28).

إثر ذلك، قامت الأميرة للا حسناء بزيارة مختلف فضاءات هذا الرواق، ويتعلق الأمر بـ«الواحات المستدامة» التي تجسد الحياة التقليدية القديمة للإماراتيين، وعلاقتها بحماية البيئة وأساليب السقي التقليدي المستعملة، والتي تم تجديدها. كما يتعلق الأمر بـ«الكثبان الرملية»، حيث قدمت لها شروحات حول تاريخ هذه الكثبان الإماراتية وارتباطها بالمنظومات البيئية المستدامة.

بعد ذلك، حضرت الأميرة للا حسناء حفل تكريم على شاشات رقمية للرواد الإماراتيين للتغير المناخي، ويتعلق الأمر بفاطمة الفلاحي (حارسة غابة شابة)، وميثاء الهاملي (عضو شبكة خبراء الاستدامة ورئيسة قسم تقييم وصون التنوع البيولوجي البحري والمحافظة بهيئة البيئة - أبوظبي)، وشمسة الهاملي (مساعدة علمية في الصيد البحري بأبوظبي)، وآل شريف (عائلة إماراتية مربية للنحل)، ومحمد الرميثي (رئيس وحدة المحافظة وإعادة إدماج الحيوانات بهيئة البيئة - أبوظبي). كما زارت الأميرة للا حسناء فضاء «الحلول المبتكرة»، حيث اطلعت على الحلول المستقبلية الممكن العثور عليها في الطبيعة، و«فضاء عشاء 2050»، وهي تجربة مطبخية تعتمد على الذكاء الاصطناعي في إعداد الوجبات. إثر ذلك، توجهت الأميرة للا حسناء إلى رواق المملكة المغربية بالمنطقة الزرقاء، حيث وجدت في استقبالها وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي.

وجرى أمام الأميرة للا حسناء، بهذه المناسبة، استعراض الأحداث والتظاهرات التي نظمت بالرواق المغربي، بالإضافة إلى عرض حول استراتيجيات وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، لا سيما الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، والاستراتيجية منخفضة الكربون، والاستراتيجية الطاقية، واستراتيجية المعادن. كما تابعت عرضا حول البرامج القطاعية لمكافحة التغير المناخي، ثم عرضا حول رئاسة المملكة المغربية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، وعرضا آخر بتقنية الهولوغرام (ثلاثي الأبعاد) حول نفس الموضوع، وشريطا مؤسساتيا ووثائقيا حول إنجازات المغرب منذ مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، الذي نظم بريو دي جانيرو بالبرازيل. وفي الختام، جرى تقديم تذكار للأميرة للا حسناء يتضمن منتوجات تقليدية أبدعها صناع تقليديون مغاربة.


يمان الحاج لـ«الشرق الأوسط»: انسلاخي عن لبنان جرح لن يلتئم

يمان الحاج في مشهد من فيديو كليب الأغنية (صور الفنانة)
يمان الحاج في مشهد من فيديو كليب الأغنية (صور الفنانة)
TT

يمان الحاج لـ«الشرق الأوسط»: انسلاخي عن لبنان جرح لن يلتئم

يمان الحاج في مشهد من فيديو كليب الأغنية (صور الفنانة)
يمان الحاج في مشهد من فيديو كليب الأغنية (صور الفنانة)

تلامس الفنانة اللبنانية يمان الحاج قلوب الأمهات والشباب بعملها الجديد، أغنية «المهاجر». فيها، قاربت أحد الموضوعات الحساسة، وهو هجرة الوطن. وفيها أيضاً، تصبّ مشاعرها التي تترجم أفكار أبناء جيلها حيال هذه المسألة. تتعمّد أن تطلّ والدتها الفنانة فاديا طنب لاكتمال الأغنية، مما يتيح تلوينها بمقطع بالعربية بعدما أدّتها بالإنجليزية.

لماذا اختارت الكلمات بالإنجليزية؟ توضح لـ«الشرق الأوسط»: «كثيرون يطرحون هذا السؤال. الجواب بسيط، فلا أجيد التعبير عن مشاعري سوى بهذه اللغة. بحروفها أكتب أغنياتي، وذلك يعود أيضاً إلى أنني ترعرعت على موسيقى كلاسيكية وأغنيات غربية».

تخبرنا بأنّ فكرة الأغنية تراودها منذ مدّة طويلة، فهي عرفت الهجرة باكراً في عائلتها: «أختي غادرت لبنان، ولم أمضِ أوقاتاً طويلة معها. من ثَم، هاجر أصدقاء وأقارب. أدركتُ بعدها أنهم اتخذوا قراراهم بملء رغبتهم، وإلا لما هاجروا».

في عام 2021، هاجرت يمان الحاج بدورها إلى الإمارات: «شعرتُ بالاختناق، لا سيما أنّ الأزمات تلاحقت. جاءت الجائحة فساءت الأمور. فشعرت كأنّ الأرض تبتلعني، فهاجرت. عندها أدركتُ تعلقي بلبنان. لا أبالغ في القول إنّ هذا الانفصال جرح لن يلتئم».

تضيف أنها حتى بالعودة إلى لبنان، سيظلّ طعم الانسلاخ يرافقها. وتتحدّث عن ولادة الأغنية: «فكرتها بزغت في منتصف إحدى الليالي. كنتُ دائماً أحاول حماية نفسي، فأهرب من التفكير بلبنان وبعائلتي هناك، وأقفل أبواب مشاعري عليهما. ولكن، في تلك اللحظات، شعرتُ كأنني مُرغَمة على التحدّث مع نفسي عنهما. فوجعي كان كبيراً، لمستُه وأنا أتألم، تماماً كالهرّ الذي يلعق جرحه».

تترجم يمان الحاج في الأغنية مشاعر أبناء جيلها (صور الفنانة)

توجّعت وحيدة في غربتها، وهي تدوّن «المهاجر». فكّرت في بلدها وبكت. ولكن عند سماعها بعد كتابتها وتلحينها، افتقدت فيها شيئاً: «افتقدتُ اللمسة الشرقية، وهذا ما قاله أيضاً مقرّبون مني. ولأنّ الموضوع شخصي وينبع من تجربتي، كان لا بد أن ألوّن الأغنية بكلمات ونغمات شرقية».

من هنا، ولدت فكرة تعاونها مع والدتها فاديا طنب: «كتبتُ الأغنية بالإنجليزية، وتناقشتُ معها حولها، فطلبتُ منها حضورها، وكتب أبي الكلام بالعربية».

غنّت فاديا طنب المقطع العربي، رغم أنها تردّدت في البداية: «رأت أنّ الأغنية تمثّلني، ولم تُرد أن تفقدني هذه الخصوصية».

بتوقيع المخرج إيلي فهد، صوّرتها في لبنان، فطبعها بروحه الإبداعية التي تصفها يمان بالمميزة: «تجمعنا به نقاط مشتركة، فلدينا، نحن الثلاثة، حس مرهف في إخبار القصص، مثل أولاد يروون الحكايات من باب الفانتازيا والحلم. ولأنه يملك رؤية فنية أثق بها، اخترته بلا تردُّد. فهو ينجح دائماً في أخذي إلى مكان لا أتوقّعه».

مع والدتها فاديا طنب التي شاركتها الغناء (صور الفنانة)

لا خلاصة واحدة تختصر معاني أغنية «المهاجر»، فهي تقارب موضوعات مختلفة من حزن وحنين وعائلة، ولكنها تُعلي شأن الأمل. «في أحد المقاطع، أقول إننا مثل الطيور، نحلّق دائماً نحو مكان أفضل. نبحث عن الأمان، فالرجاء يحضر باستمرار. صحيح أننا محكومون بالهجرة، لكن القوة تلازمنا. متى ينتهي هذا الوجع؟ لا أعلم. لكني على يقين بأنّ الأمور ستحمل لنا الأفضل، فنحن شعب صامد».

تتوجّه إلى مَن يؤثر فيهم كلامها وأغنيتها بالقول: «لنعمل معاً ونتكاتف لنعيد للبنان تألّقه من جديد. بالاتحاد قوة، فكيف إن نبعت من إرادة الشباب؟».

ترغب يمان الحاج في العودة إلى لبنان، لكنها تخشى ذلك وهو مُنهَك. أما حلمها، فهو تأسيس مدرسة متخصّصة بالموسيقى (ميوزك برودكشن) في وطنها: «آمل بإنشاء مؤسّسة تُسهم في تطوير الموسيقى. فنحن نفتقد هذا النوع، إضافة إلى ورش عمل وبرامج تعليمية تصبّ في هذا الإطار».

ختاماً، تتحدّث عن علاقتها المميزة بوالدتها. تقول إنها تأثرت بها كثيراً منذ صغرها، فورثت عنها هدوءها وموهبتها: «محظوظة لأني ابنة فاديا طنب. فهي تختزل الصمود، والقلب الكبير، والاستيعاب. أشعر معها بالأمان والراحة. ساعدتني كثيراً لامتلاكها الإيجابية. كما لديها القدرة على فتح جميع الأبواب. كلمة (كلا) غير موجودة في قاموسها».


تسجيل فنون «النقش على المعادن» في 10 دول عربية بـ«تراث اليونيسكو»

 10 دول عربية تعاونت في ملف تسجيل النقش على المعادن ضمن قوائم تراث «اليونيسكو» (تصوير: عبد الفتاح فرج)
10 دول عربية تعاونت في ملف تسجيل النقش على المعادن ضمن قوائم تراث «اليونيسكو» (تصوير: عبد الفتاح فرج)
TT

تسجيل فنون «النقش على المعادن» في 10 دول عربية بـ«تراث اليونيسكو»

 10 دول عربية تعاونت في ملف تسجيل النقش على المعادن ضمن قوائم تراث «اليونيسكو» (تصوير: عبد الفتاح فرج)
10 دول عربية تعاونت في ملف تسجيل النقش على المعادن ضمن قوائم تراث «اليونيسكو» (تصوير: عبد الفتاح فرج)

تمكنت 10 دول عربية من تسجيل «النقش على المعادن» ضمن القوائم التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي بمنظمة «اليونيسكو»، خلال اجتماع اللجنة الحكومية الدولية للمنظمة، في دورتها الثامنة عشرة، والمنعقدة في جمهورية بوتسوانا، وهو ما عدّه خبراء ومتابعون «إنجازاً مهماً».

الدكتورة نهلة إمام، مستشارة وزيرة الثقافة المصرية لشؤون التراث غير المادي وممثلة مصر لدى «اليونيسكو»، عدّت التعاون العربي في مجال تسجيل النقش على المعادن ضمن القوائم التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي بمنظمة اليونيسكو «إنجازاً كبيراً يُحسب لوزارات الثقافات العربية المشاركة في هذا الجهد الضخم». وأضافت إمام، في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»: «تكمن الأهمية الحقيقية لتسجيل التراث في إطار اتفاقية (صون التراث الثقافي غير المادي العالمي) لسنة 2003 في لفت النظر ورفع الوعي لدى المواطن العادي بأهمية هذا الملف».

شارع المعز التاريخي بالقاهرة يضم محال عدة تشتهر بالنقش على المعادن (تصوير: عبد الفتاح فرج)

وبسبب هجر بعض الشعوب عناصرها التراثية بلا داعٍ، فإن الاعتراف الدولي وإلقاء الضوء على بعض تلك العناصر يشجع الناس على تثمين ما لديهم، وفق إمام التي تضيف: «نعرف كلنا أن الحرف والفنون اليدوية في العالم كله تتوارى بسبب الحداثة والإنترنت، وظهور أشياء جديدة في المجتمعات، ومن ثم يأتي الإدراج نوعاً من الترويج للتراث والحفاظ على الهوية».

ويُعد هذا هو الملف الثالث العربي المشترك في مجال التوثيق على قوائم «اليونيسكو»، فقد نجح مسؤولون عرب في تسجيل الممارسات المرتبطة بالنخلة؛ حيث تم رصد كل الحرف ذات الصلة بها، مثل التمور وجذوع النخيل وأشغال الجريد وغير ذلك، وفق إمام التي تشير كذلك إلى تعاون 16 وزارة ثقافة عربية في تسجيل فنون الخط العربي، قبل أن تنجح أخيراً 10 دول عربية هي (مصر - السعودية - الجزائر - المغرب - العراق - فلسطين - السودان - السعودية - تونس - اليمن - موريتانيا)، في تسجيل فنون النقش على المعادن، مع الاحتفاظ لكل دولة بخصوصيتها الثقافية الأصيلة.

مصر لها باع كبير في النقش على المعادن (تصوير: عبد الفتاح فرج)

ويلعب هذا التعاون دوراً في تعزيز السلام والاحترام المتبادل بين الشعوب؛ لذلك ترحب وتشجع «اليونيسكو» دوماً على مفهوم «التسجيل المشترك»؛ لأن ذلك يخلق نوعاً من التقارب المطلوب. ومن الضروري بحسب إمام، أن «يستمر هذا التعاون من أجل تفعيل إجراءات الصون التي انطوى عليها الملف؛ لأنه يتضمن أبعاداً تتماشى مع خطط الدول للتنمية المستدامة، ما يساعد على تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة، والحفاظ على البيئة واستخدام المواد الطبيعية، فضلاً عن توظيف العمالة، ومن ثم خلق فرص عمل، وأن يكون الممارسون المستفيدين الأوائل من تراثهم».

ويمثل تسجيل الملف نتاجاً لعمل هذه الدول معاً على مدار عامين، بتنسيق من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو»؛ لإعداد ملف الترشيح، الذي روعي خلاله إبراز التنوع الثقافي، الذي يحظى به التراث الثقافي غير المادي في المنطقة العربية، والذي حرصت الأجيال على الحفاظ عليه عبر آلاف السنين، بحسب البيان الذي أصدرته وزارة الثقافة المصرية، الأربعاء.

التراث هو مساحة تفاهم بين الشعوب (صفحة وزارة الثقافة المصرية)

وبتسجيل «النقش على المعادن» يصل عدد العناصر المصرية المُسجلة على «قوائم التراث الثقافي غير المادي» إلى 8 عناصر؛ ما يعكس الاهتمام البالغ، وفق الدكتورة نهلة إمام، بالتراث في الآونة الأخيرة، ليس فقط عبر إدراج عناصره على قوائم «اليونيسكو»، لكن من خلال إطلاق دورات بناء القدرات للباحثين، إضافة إلى فعاليات الترويج له، والتعاون المثمر مع مختلف دول العالم المهتمة به.

ويأتي هذا الاحتفاء استكمالاً لتجربة مصرية مبكرة بتوثيق التراث، مقارنة بالدول المجاورة والكثير من دول العالم، بحسب الدكتورة نهلة إمام، التي أشارت إلى أن من علامات ذلك قيام مصر بإنشاء «مركز دراسات الفنون الشعبية بأكاديمية الفنون» سنة 1957، وتبعه اهتمام بعض قطاعات وزارة الثقافة والإذاعة والتلفزيون في مراحل لاحقة، لافتة إلى أن «التجربة المصرية تشهد نضجاً حقيقياً عبر تدشين بيت التراث مؤخراً، الذي يعمل على تجميع كل الجهود المتناثرة ليصبح لدى الدولة (أرشيف معتبر) يليق بتاريخ مصر»، وفق تعبيرها.


«اليونيسكو» تدرج فن «الملحون» المغربي في القائمة

جانب من اجتماع «اليونيسكو» في بوتسوانا (الشرق الأوسط)
جانب من اجتماع «اليونيسكو» في بوتسوانا (الشرق الأوسط)
TT

«اليونيسكو» تدرج فن «الملحون» المغربي في القائمة

جانب من اجتماع «اليونيسكو» في بوتسوانا (الشرق الأوسط)
جانب من اجتماع «اليونيسكو» في بوتسوانا (الشرق الأوسط)

أعلنت وزارة الشباب والثقافة والتواصل المغربية أن اللجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي لمنظمة اليونيسكو، المنعقدة اليوم الأربعاء، في إطار دورتها 18 بجمهورية بوتسوانا، وافقت على طلب المملكة المغربية المتعلق بإدراج فن «الملحون» في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية.

ويُعدّ هذا الإدراج اعترافاً دولياً بإرث مغربي أصيل، ورافداً مهماً من الروافد الفنية الغنية للمغرب، ومكوّناً مرجعياً من مكونات الهوية الثقافية المغربية العريقة، كما يُعد هذا الاعتراف الأممي من طرف منظمة اليونيسكو بهذا المكوّن الفني ترسيخاً للمجهودات التي تبذلها المملكة المغربية بقيادة الملك محمد السادس في مجال صيانة وحفظ التراث الثقافي المغربي.

وبهذه المناسبة، أعربت سميرة مالزي، وكيلة وزارة الثقافة باسم المملكة المغربية، أمام رؤساء الوفود المشاركة في أشغال اللجنة، عن شكرها لهيئة التقييم، وأعضاء اللجنة، وكذا أمانة اتفاقية 2003، على إدراج فن «الملحون» ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية.

ويُعد «الملحون» من الفنون الموجودة بمختلف مناطق التراب الوطني المغربي، وهو رمز أساسي للتراث الثقافي المغربي. كما أن تكريسه تراثاً ثقافياً للبشرية هو اعتراف بحمولته الإنسانية والإنسانية وبجهود المملكة المغربية للحفاظ على تراثها الثقافي غير المادي، وفقاً لما تنص عليه اتفاقية عام 2003، فضلاً عن كون هذا التكريم يُكافئ العمل الجماعي الكبير الذي تقوم به وزارة الشباب والثقافة والتواصل بالتعاون مع الأكاديمية الملكية المغربية والبعثة الدائمة للمملكة المغربية لدى «اليونيسكو».

وحسب الملف المقدَّم أمام هيئة الترشيحات التابعة لليونيسكو فإن «الملحون» تعبير شعري - موسيقي مغربي عريق نشأ في منطقة تافيلالت بالجنوب الشرقي للمغرب، حيث تطور في البداية داخل الزوايا في المنطقة، ثم انتشر تدريجياً ووصل إلى المراكز الحضرية الكبرى، حيث كان مرحَّباً به بشكل أساسي ومؤدّى داخل نقابات الحرفيين في المدن العتيقة.

ووفقاً للمتخصصين، فإن علم أصول الكلمات للمصطلح له تفسيران محتملان؛ الأول يشير إلى استخدام لغة دون ملاحظة القيود النحوية. والثاني، الأكثر ترجيحاً، يشير إلى المصطلح العربي «لحن» بمعنى «تكوين موسيقي». «الملحون» سيكون إذن كلمة غنائية وفقاً لإنتاجة شعرية غنية للغاية تستند إلى شعرة مُعدَّة أساساً بالعربية المغربية العامية أو «الزجل».

وأعلنت وزارة الشباب والثقافة والتواصل أنها ستواصل عملها في مجال الحفاظ وصون التراث الثقافي المغربي، والترويج له وطنياً ودولياً، بوصفه مكوناً من مكونات الثقافة المغربية الغنية، بتاريخها وحضارتها، علماً بأن المملكة المغربية تتوفر حالياً بعد تسجيل عنصر «الملحون» على 13 عنصراً مسجلاً بالقائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية لليونيسكو.


موسيقى «بوليرو» في كوبا والمكسيك ضمن قائمة اليونيسكو للتراث

كوبيون يغنون بوليرو في أحد شوارع هافانا (أ.ف.ب)
كوبيون يغنون بوليرو في أحد شوارع هافانا (أ.ف.ب)
TT

موسيقى «بوليرو» في كوبا والمكسيك ضمن قائمة اليونيسكو للتراث

كوبيون يغنون بوليرو في أحد شوارع هافانا (أ.ف.ب)
كوبيون يغنون بوليرو في أحد شوارع هافانا (أ.ف.ب)

أدرجت اليونيسكو موسيقى «بوليرو»، التي تشكل أحد الرموز الثقافية البارزة للمجتمعين الكوبي والمكسيكي، ضمن التراث غير المادي للإنسانية الثلاثاء. وتعدُّ موسيقى «بوليرو» وسيلة للتعبير بالغناء عن العواطف والمشاعر. وتقول المغنية الكوبية ميغداليا هيشافاريا: «إنها موسيقى تنبض بالحياة»، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

مغنون كوبيون يغنون بوليرو في ماليكون بهافانا (أ.ف.ب)

وداخل منزلها في هافانا، تحتفل المغنية البالغة 82 عاماً والتي كرّست 60 سنة منها للأغاني الرومانسية التي تشتهر بها كوبا والمكسيك، بالخبر السارّ مؤديةً «مي فالتاباس تو» (Me faltabas tu)، إحدى أغنياتها المفضلة. وبصوتها المؤثّر، تؤدّي ميغداليا أغاني تنتمي إلى موسيقى بوليرو في بلدان عدة بينها كولومبيا والمكسيك وإسبانيا، وغنّت إلى جانب نجوم بوليرو من أمثال أومارا بورتوندو وسيليا كروز.

وتقول هيشافاريا إنّ «بوليرو عبارة عن أحاسيس وموسيقى هادئة وجميلة يستمتع بها الناس وتتيح للراغبين في الوقوع بالحب أن يفعلوا ذلك بحرية، وتسمح لمَن يريد إعطاء قبلة أن يُقدِم على ذلك».

ومع أنّ الجزيرة شهيرة بأنواع موسيقية على غرار السون والرومبا، تنتشر فيها أيضاً موسيقى بوليرو. وحققت أغنية «دوس غاردينياس» شهرة عالمية منذ نجاح فرقة «بوينا فيستا سوشل كلوب».

ويؤدي بيدرو لويس كاريو (52 عاماً) الذي يعزف على إحدى الآلات الإيقاعية، موسيقى بوليرو في ماليكون منذ 30 عاماً، ودائماً ما تنتابه دهشة من «المشاعر» و«الأحاسيس»، التي تثيرها «هذه الموسيقى المذهلة» في نفوس السياح بكوبا.

المغني وكاتب الأغاني الكوبي ليو فيرا يعزف على غيتاره بمنزله في هافانا (أ.ف.ب)

وتنظّم كوبا منذ عام 1987، مهرجاناً لموسيقى بوليرو. وسنة 2001، أدّى نحو 600 فنان كوبي وأجنبي أغنيات كلاسيكية على نمط «دوس غاردينياس» و«سولامنته أونا فيز» لـ76 ساعة متواصلة، مسجلين رقماً قياسياً في هذا الخصوص.

ويذكر أنه، نشأت موسيقى بوليرو في سانتياغو دي كوبا في جنوب شرقي الجزيرة، خلال نهاية القرن التاسع عشر مع «تريستيزا» للمغنّي بيبي سانشيز، قبل أن تصل إلى المكسيك المجاورة.

وفي عام 1932، كتبت المكسيكية كونسويلو فيلاسكيز المعروفة بكونسوليتو، «بيسامه موتشو»، وهي أشهر أغنية من نوع بوليرو في العالم، وأعاد غناءها بأصواتهم كل من نات كينغ كول وفرانك سيناترا وفرقة بيتلز.

مغنية البوليرو الكوبية ميغداليا هيشافاريا تغني في منزلها بهافانا (أ.ف.ب)

وكان للعصر الذهبي للسينما المكسيكية (1940-1960) دور في انتشار هذا النوع الموسيقي في أميركا اللاتينية، مع الممثل بيدرو إنفانتي والمغني وكاتب الأغاني أغوستين لارا. وحقق مغنّو بوليرو كوبيون من أمثال بيني موري وريتا مونتانا مسيرات فنية ناجحة في المكسيك، فيما حظيت فرق مؤلفة من ثلاثة أعضاء بينها «لوس بانشوس» بشهرة عالمية.

وتقدّمت الدولتان بصورة مشتركة بطلب لإدراج بوليرو ضمن التراث غير المادي للإنسانية. وتُعرِّف مكسيكو سيتي وهافانا موسيقى بوليرو بأنها «هوية وشعور وشعر في أغانٍ»، و«جزء لا يتجزأ من الأغنية العاطفية».

وفي إحدى الحانات الشهيرة في مكسيكو سيتي، يؤدّي خوسيه أنطونيو فيراري (72 عاماً)، أغنية «سابور أ مي». ويقول عازف آلة «ريكينتو» (نوع من الغيتار) لوكالة الصحافة الفرنسية إن «بوليرو هي موسيقى تثير الأحاسيس الشخصية جداً لدى الإنسان».

كوبيون يغنون بوليرو في أحد شوارع هافانا (أ.ف.ب)

ويرى مغني البوليرو الكوبي ليو فيرا (57 عاماً)، أنّ إدراج هذا النوع الموسيقي ضمن التراث غير المادي للإنسانية يأتي في الوقت المناسب لناحية جعل هذا النوع الذي يمثل «السحر والحب رائجاً ومعاصراً من جديد».

وفي المكسيك، يلاحظ فيراري أنّ معظم الموسيقيين الذين يغنّون نوع البوليرو تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، كما هي الحال في كوبا. ويقول: «ما دام الحب والإحجام عنه موجودين، ستبقى أمور جميلة كموسيقى بوليرو قائمة».


صُناع فيلم «كواليس»: واجهنا صعوبات عدة بسبب التصوير داخل غابة

المخرج المغربي خليل بن كيران وزوجته الممثلة التونسية عفاف بن محمود (الشرق الأوسط)
المخرج المغربي خليل بن كيران وزوجته الممثلة التونسية عفاف بن محمود (الشرق الأوسط)
TT

صُناع فيلم «كواليس»: واجهنا صعوبات عدة بسبب التصوير داخل غابة

المخرج المغربي خليل بن كيران وزوجته الممثلة التونسية عفاف بن محمود (الشرق الأوسط)
المخرج المغربي خليل بن كيران وزوجته الممثلة التونسية عفاف بن محمود (الشرق الأوسط)

يجمع فيلم «كواليس» التونسي - المغربي الذي يشارك في مسابقة مهرجان «البحر الأحمر السينمائي» بين المنتج والمخرج المغربي خليل بن كيران، وزوجته الممثلة التونسية عفاف بن محمود، التي كتبت الفيلم وشاركت زوجها في إخراجه.

ويتناول قصة فرقة رقص تقوم بجولة فنية، وخلالها يُلحق هادي أحد أفراد الفرقة إصابة بعايدة رفيقته في الحياة وعلى المسرح، وتتوالى الأحداث خلال ليلة طويلة، اكتمل قمرها، فيضطرون لعبور غابة متوجهين نحو أقرب قرية بحثاً عن طبيب، ليجدوا أنفسهم أمام متاهة غير متوقعة، وأمام تحدي إنقاذ العرض الأخير الحاسم.

أفيش فيلم «كواليس» (الشركة الموزعة للفيلم)

يجمع الفيلم بين الدراما والرقص والموسيقى ويضم ثلاث لوحات راقصة، وكان الفيلم قد شارك بمهرجان «فينيسيا» السينمائي وفاز بجائزة السينما والفنون خلال دورته الـ80 المنقضية.

القصة تبدأ من الفنانة عفاف بن محمود، التي بدأت مشوارها الفني راقصة باليه، ولعبت أدواراً عديدة بارزة في السينما، من بينها فيلم «أطياف»، و«قبل ما يفوت الفوت»، إلى جانب أدوار تلفزيونية عديدة.

تقول الفنانة التونسية لـ«الشرق الأوسط» إن قصة الفيلم غير حقيقية، لكنها مستوحاة من حكايات عاشتها، موضحة: «دخلت الفن منذ صغري راقصة باليه، ومن ثمّ ممثلة مسرح، وعشت تفاصيل الفرقة وفكرة التجوال، لذا فإن ما كتبته مستوحى من أشياء عشتها».

توافق كبير يجمع بين عفاف وزوجها خليل بن كيران أضفى على الفيلم روحاً واحدة، وعن كيفية العمل بينهما تقول عفاف: «كتبت السيناريو وعرضته على زوجي لخبرته في قراءة الأفلام فقال (إنها جديدة ومختلفة عن قصص السينما العربية)، ولم نفكر حينها بأننا سنخرجه معاً». وتابعت: «كان خليل يقرأ ما أكتبه، ويقترح إضافات، وقد عملنا كثيراً على القصة والسيناريو وتناقشنا في تفاصيلهما قبل أن نشرع في تحويله إلى صورة».

لقطة من فيلم «كواليس» (الشركة الموزعة للفيلم)

ويقول زوجها المنتج والمخرج خليل بن كيران، الذي يعد مسؤولاً عن دعم الأفلام بمؤسسة «الدوحة للأفلام»: «ينصبّ عملي على تقييم أفلام المخرجين ومناقشتها قبل تصويرها، ولي أفلام وثائقية عدة، وفي فيلم (كواليس) اتفقت مع عفاف في كل شيء قبل التصوير، وذهبنا عدّة مرات للغابة حيث صوّر الفيلم، وكانت عفاف حينها تركز في دورها ممثلة بالفيلم».

في حين تضيف عفاف: «بالطبع كان لا بد من وجود مخرج يشاركني الفيلم في ظل انشغالي بتصوير المشاهد الخاصة بي، وقد عملنا روحاً واحدة وبتوافق تام بيننا».

تنظر عفاف بمحبة إلى زوجها وتقول: «كان لا بد أن يكون خليل معي، فهذا أول فيلم طويل لي على مستوى الكتابة والإخراج».

وعن تحديات التصوير، لا سيما في ظل اعتماد الفيلم على المشاهد الخارجية والتصوير ليلاً، يقول بن كيران: «واجهنا تحديات عديدة، فقد كنا نصور لثلاثة أسابيع داخل الغابة من المساء وحتى الصباح، في ظل درجة حرارة صفر ومطاردة حيوانات من الغابة ولم يكن الأمر سهلا أبداً».

وعن رد الفعل بين عرضه في «مهرجان البندقية» وعرضه للجمهور العربي في «مهرجان البحر الأحمر» تنطلق أسارير وجه عفاف بالفرحة قائلة: «في البندقية كان رد الفعل (كتير حلو) وحصلنا على جائزة السينما والفنون، وفي عرضه بالبحر الأحمر بقي الحضور بعد انتهاء عرض الفيلم وطرحوا أسئلة كانت لطيفة وتعكس إعجابهم بالعمل، كانوا يشكروننا وهذا أسعدنا جداً، فقد عملنا على الفيلم لأكثر من عشر سنوات».

ويحمل الفيلم رسائل عدة، وكما تقول عفاف بن محمود: «يحاول أن يجرد أبطاله من جميع العوالم التي تحيط بهم وينزع عنهم كل الأقنعة لنرى طبيعة كل منهم على حقيقته».

لا تخشى عفاف بن محمود من دخولها مجال الإخراج حسبما تقول: «أنا ممثلة محترفة أحترم جميع المخرجين، ويشغلني دوري ولا أتدخل فيما لا يعنيني والناس يعرفونني جيداً، فقد كبرت في الوسط الفني، ولم يكن مفاجئاً أن أتجه نحو الإخراج، وخبراتي التمثيلية أفادتني كثيراً، ولم يكن صعباً أن نجد أنفسنا في أول فيلم طويل يجمعني وزوجي، وهو في الحقيقة ليس الأول، بل جاء بعد أفلام قصيرة أخرجتها كما أن زوجي أخرج أفلاماً وثائقية».

تضيف ضاحكة: «لقد جاء فيلم (كواليس) بعد 15 عاماً من الزواج وإنجاب ابنتين».


الأطعمة الدهنية تزيد نوبات التوتر

الأطعمة الدهنية يمكن أن تضعف استجابة الجسم للضغوط اليومية (جامعة برمنغهام)
الأطعمة الدهنية يمكن أن تضعف استجابة الجسم للضغوط اليومية (جامعة برمنغهام)
TT

الأطعمة الدهنية تزيد نوبات التوتر

الأطعمة الدهنية يمكن أن تضعف استجابة الجسم للضغوط اليومية (جامعة برمنغهام)
الأطعمة الدهنية يمكن أن تضعف استجابة الجسم للضغوط اليومية (جامعة برمنغهام)

كشفت دراسة بريطانية عن أن تناول الأطعمة الدهنية خلال فترات التوتر يمكن أن يضعف تعافي الجسم من آثار الضغط النفسي خلال الحياة اليومية.

وأوضحت الدراسة في جامعة برمنغهام، أن تناول الأطعمة الغنية بالدهون قبل نوبة الضغط النفسي، يمكن أن يسبب ضعفاً في وظيفة الأوعية الدموية لدى البالغين، ما يزيد نوبات التوتر. ونشرت النتائج، الثلاثاء، في دورية «الحدود في التغذية والمغذيات».

للوصول إلى النتائج، راقب الباحثون مجموعتين من الشباب الأصحاء تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً، وقدموا للأولى قطعتين من الكرواسون بالزبدة لوجبة الإفطار، فيما قدموا للمجموعة الثانية إفطاراً صحياً قليل الدهون.

ومن ثمّ طلبوا من المشاركين إجراء عمليات حسابية ذهنية خلال ممارستهم تمارين رياضية سريعة مدتها 8 دقائق، ونبهوهم عندما يحصلون على إجابة خاطئة خلال التمرين، ليمارسوا عليهم نوعاً من الضغط النفسي.

وصُمّمت هذه التجربة لمحاكاة التوتر اليومي الذي قد نضطر إلى التعامل معه في العمل أو في المنزل.

من جانبها، قالت الباحثة الرئيسية بالدراسة في جامعة برمنغهام، الدكتورة روزاليند باينهام: «عندما نشعر بالتوتر، تحدث أشياء مختلفة في الجسم؛ إذ يرتفع معدل ضربات القلب وضغط الدم، وتتوسع الأوعية الدموية ويزداد تدفق الدم إلى الدماغ، كما تنخفض مرونة الأوعية الدموية لدينا (مقياس لوظيفة الأوعية الدموية) بعد الإجهاد العقلي».

وأضافت: «وجد الفريق أن تناول الأطعمة الدهنية عند التعرض للإجهاد العقلي يقلل من وظيفة الأوعية الدموية بنسبة 1.74 في المائة».

وكشفت دراسات سابقة عن أن انخفاض وظيفة الأوعية الدموية بنسبة واحد في المائة يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 13 في المائة.

ووجد الباحثون في دراستهم الجديدة أن «هذا الضعف في وظيفة الأوعية الدموية استمر لفترة أطول (نحو 90 دقيقة) بعد انتهاء الحدث المُجهد، عندما تناول المشاركون الكرواسون».

ووجد الفريق أيضاً أن «تناول الأطعمة الغنية بالدهون يقلل توصيل الأكسجين إلى القشرة الجبهية في الدماغ بنسبة 39 في المائة خلال الإجهاد، مقارنة مع المشاركين الذين تناولوا وجبة قليلة الدهون».

علاوة على ذلك، كان لاستهلاك الدهون تأثير سلبي على الحالة المزاجية خلال وبعد نوبة التوتر؛ إذ يمكن أن يؤثر انخفاض الأكسجين في الدماغ على الحالة المزاجية والصحة العقلية، مما يجعل الناس أكثر توتراً؛ وفق الفريق.

وقد أظهرت الأبحاث الإضافية التي أجراها الفريق أنه عبر تناول الأطعمة «الصحية»، خصوصاً تلك الغنية بمركبات «البوليفينول»، مثل الكاكاو والتوت والعنب والتفاح وغيرها من الفواكه والخضراوات، قد يمكن تحاشي الضعف في وظيفة الأوعية الدموية تماماً.


إبراهيم الحساوي: «البحر الأحمر» أعطى دفعة كبيرة للسينما السعودية

الحساوي يشيد بالإنجاز الذي حققه مهرجان البحر الأحمر (الشرق الأوسط)
الحساوي يشيد بالإنجاز الذي حققه مهرجان البحر الأحمر (الشرق الأوسط)
TT

إبراهيم الحساوي: «البحر الأحمر» أعطى دفعة كبيرة للسينما السعودية

الحساوي يشيد بالإنجاز الذي حققه مهرجان البحر الأحمر (الشرق الأوسط)
الحساوي يشيد بالإنجاز الذي حققه مهرجان البحر الأحمر (الشرق الأوسط)

أعرب الفنان السعودي إبراهيم الحساوي، عن فخره لمشاركته بفيلمين في الدورة الثالثة من مهرجان البحر الأحمر السينمائي، يقدم في كل واحد منهما شخصية مختلفة، فبينما يقدم في فيلم «هجان» شخصية طيبة، فإنه يجسد في فيلم «إلى ابني» شخصية أب يقسو على ولده.

وعبر الحساوي عن سعادته بالنجاح الذي يحققه مهرجان البحر الأحمر والخطوات التي قطعتها السينما السعودية مؤكداً لـ«الشرق الأوسط» أنها ينتظرها مستقبل واعد في ظل حكايات كثيرة عن المجتمع السعودي تستحق أن تروى في السينما.

يتحدث الحساوي عن شخصيته بفيلم «إلى ابني»، الذي يؤدي خلاله دور أب يتعامل بقسوة شديدة مع ابنه، ويبرر قسوته قائلاً: «هو قاسٍ على الابن لغضبه منه بسبب سفره على غير إرادته، والفيلم يصور نوعيات من الآباء الذين يريدون من أبنائهم أن يكونوا مثلهم، لكن غضب الأب يتفتت على صخرة الحفيد الذي جعله يتجاوز غضبه لارتباطه بحفيده، ثم مرض الابن».

ويضيف الفنان: «في الواقع أنا لست قاسياً مثل شخصيتي بالفيلم، وأرى أن علينا أن نوجه أبناءنا دون تسلط، ونترك لهم حرية الاختيار، دون أن نفرض عليهم شيئاً، وقد أعجبتني الشخصية والفنان ظافر العابدين مخرج رائع قادم من التمثيل للإخراج».

الفنان السعودي إبراهيم الحساوي (الشرق الأوسط)

ووفق الحساوي، فإنه لمس كيف أثَّر الفيلم على المشاهدين: «قالوا لي عقب عرضه إننا أبكيناهم، مما يؤكد تفاعلهم مع الفيلم، وكل مشاهد شعر بتأثر أو لمعت عيناه أو بكى من الفيلم المليء بالمشاعر الإنسانية، كما أن الأب رغم صرامته كان لا بد أن يلين، حتى مع بناته، وأراه نموذجاً عصرياً لـ(سي السيد) في ثلاثية نجيب محفوظ، لكنني مقتنع بقول (ربوا أولادكم لزمن غير زمنكم) ولا أحب فكرة الوصاية حتى على ابني».

وفي فيلم «هجان» يقدم الحساوي شخصية عابد، الذي يساعد مطر بطل الفيلم في مهمته، ويقول عن هذا الدور: «الفيلم يعرض لرياضة عريقة من ثقافتنا وهي سباق الهجن، مؤكداً أن مخرج الفيلم المصري أبو بكر شوقي جيد جداً رغم قلة رصيده السينمائي، لكن المسألة ليست بالكم، كما كُتب السيناريو بشكل جيد، والجهة الإنتاجية وفرت كل الإمكانات لنا، مما انعكس على نجاح الفيلم».

وحول رؤيته لمهرجان البحر الأحمر بعد ثلاث دورات يقول الفنان السعودي: «حضرته منذ دورته الأولى وحتى الثالثة، وأرى أن هناك نقلة كبيرة وإضافات مختلفة، ففي هذه الدورة هناك مجموعة أفلام طويلة إلى جانب القصيرة، وبات لدينا إنتاج من الأفلام الطويلة كشفت عن مواهب سعودية، إذ يشهد المهرجان عرضها الأول».

مع أسرة فيلم «هجان» على الـ«رد كاربت» بمهرجان البحر الأحمر السينمائي (إدارة المهرجان)

وبشأن انعكاس المهرجان على السينما السعودية يؤكد الحساوي: «المهرجان أعطى دفعة كبيرة للسينما السعودية»، لافتاً إلى أن «السعودية لديها مهرجان (أفلام السعودية)، وهو مهرجان خليجي محلي، لكن (البحر الأحمر) منصة عالمية تستقبل أفلاماً من أنحاء العالم كافة، لذلك فأنا أرى أن وصول مهرجان البحر الأحمر إلى هذا المستوى إنجاز كبير».

ويعد الفنان إبراهيم الحساوي شاهداً على ظروف متباينة عاشها الفن السعودي: «بدأت مع صناع الأفلام القصيرة من الشباب بالسعودية، في وقت لم يكن هناك دعم لأي فيلم سعودي، وقدمنا أفلاماً قصيرة أُنتجت بجهود ذاتية، وقد وافقت حتى على العمل بالمجان وبلا شروط سوى أن يكون العمل جيداً وكانوا مخرجين موهوبين يستحقون كل التشجيع لإيماني بأن يكون لدينا سينما».

مضيفاً: «بعد أن تأسست هيئة الأفلام حظي الفيلم السعودي بالدعم وبدأنا في إنتاج الفيلم الطويل، والحمد لله رصيدي بها أعتز به قياساً بالعمر القصير للسينما السعودية، وفخور بما وصلنا له، لذا أشعر بسعادة بالغة واعتزاز، وأقول للشباب السعودي من صناع الأفلام (هذا زمنكم استمتعوا وأبدعوا، نحن نحتنا في الصخر لأجل هذه اللحظة)».


الهدايا المستعملة وُجهة الألمان في «كريسماس»

إقبال على شراء المنتجات والسلع المستعملة (وكالة الأنباء الألمانية)
إقبال على شراء المنتجات والسلع المستعملة (وكالة الأنباء الألمانية)
TT

الهدايا المستعملة وُجهة الألمان في «كريسماس»

إقبال على شراء المنتجات والسلع المستعملة (وكالة الأنباء الألمانية)
إقبال على شراء المنتجات والسلع المستعملة (وكالة الأنباء الألمانية)

يزداد الميل، مؤخراً، لشراء المنتجات والسلع المستعملة، بدافع الاستدامة وحماية البيئة عند البعض، أو لغرض التوفير عند البعض الآخر، في ظلّ الأزمات الاقتصادية حول العالم. وكشف استطلاع حديث نقلته «وكالة الأنباء الألمانية» عن أنّ هذا الميل المتزايد وصل إلى شراء هدايا عيد الميلاد أيضاً.

في التفاصيل، كشف الاستطلاع الذي أجرته رابطة التجارة في ألمانيا، بالتعاون مع منصة التسوّق الإلكتروني «سيلبي» المتخصّصة في بيع المنتجات المستعملة، ومنصة بحوث السوق «أبينيو»، عن زيادة الأشخاص الذين يشترون منتجات مستعملة في ألمانيا عند بحثهم عن هدايا لعيد الميلاد (كريسماس).

وجاء فيه أنّ 60 في المائة ممَّن شملهم الاستطلاع يمكنهم تصوُّر تقديم هدية مستعملة بهذه المناسبة، علماً بأنّ النسبة بلغت 40 في المائة فقط في العام الماضي.

مشهد من احتفال ألمانيا بعيد الميلاد (وكالة الأنباء الألمانية)

وذكر نحو نصف مَن شملهم الاستطلاع هذا العام أنهم قدّموا هدايا مستعملة بالفعل من قبل.

تنوّعت الأسباب وراء هذا الميل، وكانت الاستدامة السبب الأكثر شيوعاً، فذكر 56 في المائة ممن شملهم الاستطلاع أنها السبب وراء تقديمهم هدايا مستعملة، بينما ذكر 52 في المائة أنّ السعر المنخفض هو السبب.

وأظهر الاستطلاع، الذي شمل نحو 1000 شخص، أنّ الميل إلى تقديم هدايا مستعملة زاد بصفة خاصة بين الفئة العمرية من 35 إلى 44 عاماً، فوصلت النسبة ضمنها إلى 61 في المائة.

في هذا السياق، قال مدير رابطة التجارة في ألمانيا شتفان جينت: «من المؤكد أنّ سوء الحالة المزاجية للمستهلكين والميل إلى الادّخار يُسهمان لدى كثير من المستهلكين في زيادة الطلب على المنتجات المستعملة»، لافتاً إلى أنّ «كثيراً من الأشخاص باتوا مضطرّين، أو يريدون الحد من الإنفاق أكثر من المعتاد في ظلّ التضخّم».


معرض جدة للكتاب... تظاهرة ثقافية تجمع مختلف صنوف المعرفة

يوفّر المعرض تجربة ثقافية متكاملة لمختلف أطياف المجتمع (واس)
يوفّر المعرض تجربة ثقافية متكاملة لمختلف أطياف المجتمع (واس)
TT

معرض جدة للكتاب... تظاهرة ثقافية تجمع مختلف صنوف المعرفة

يوفّر المعرض تجربة ثقافية متكاملة لمختلف أطياف المجتمع (واس)
يوفّر المعرض تجربة ثقافية متكاملة لمختلف أطياف المجتمع (واس)

ينطلق معرض جدة للكتاب في نسخته الجديدة بعنوان «مرافئ الثقافة»، غداً (الخميس)، في «سوبر دوم» أكبر قبة كروية فراغية من غير أعمدة في العالم (غرب السعودية)، مجسداً تظاهرة ثقافية تجمع رواد الكتابة والنشر مع عشاق الكلمة والمفردة في رحلة ثقافية شيّقة تتنوّع فيها المعارف عبر البرامج الثقافية المصاحبة.

ويقام المعرض الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر والترجمة في السعودية ضمن مبادرة «معارض الكتاب» للعام الحالي، على مساحة تقدر بنحو 34 ألف متر مربع، وسط مشاركة نحو 1000 دار نشر محلية وعربية ودولية موزعة على 400 جناح، توفر للقُراء مئات الآلاف من عناوين الكتب.

ويتزامن إقامة المعرض الذي سيمتد لـ10 أيام متتالية مع برنامج ثقافي ثري، يتضمن أكثر من 80 فعالية تتنوع ما بين الندوات والجلسات الحوارية، وورش العمل، والأمسيات الشعرية بمشاركة أبرز الأدباء والمفكرين والمثقفين محلياً وعربياً ودولياً.

يضم المعرض أنشطة ثقافية وتجارب مختلفة (الشرق الأوسط)

ووسط أجواء أدبية وثقافية زاخرة سيكون زائر المعرض من داخل السعودية وخارجها على موعد مع 31 ندوة ثقافية و8 أمسيات في صفحات الكتب ومعارفها في جلسات «حديث الكتاب»، و4 أمسيات شعرية و9 عروض مسرحية، و3 حلقات نقاش، و24 ورشة عمل يشارك بها نخبة من المختصين في الكثير من المجالات المعرفية، منها مهارات القراءة والرواية والقصة والقصص المصورة والترجمة وصناعة النشر. كما يوفر المعرض أجواء مُحفزة للعائلة لاصطحاب أطفالهم عبر تخصيص جناح متكامل خاص بالطفل، يتضمن ألعاباً وأنشطة تفاعلية تعليمية وتدريبية تُعزّز القدرات الإبداعية لدى الأطفال واليافعين، وترسخ حب القراءة والاستطلاع لديهم، وتعزز الجانب القرائي لديهم بطرقٍ مبتكرة.

ويحتضن جناح الطفل ورش عمل متعددة في الأزياء والموسيقى والكتابة والطهي والمسرح وصناعة الدمى، كما يضم الجناح مسرحاً للطفل وبرنامجاً تدريبياً في صناعة القصص المصورة وصناعة الرسوم المتحركة؛ لتثقيف الأطفال في مساحات مفعمة بالإبداع والمعرفة. كما يُسلط المعرض الضوء على قصص الأنمي المصورة، وفن المانجا للرسوم اليابانية، وذلك عبر تخصيص أجنحة تشهد تنظيم فعاليات متنوعة.

يصل ارتفاع قبة «سوبر دوم» لـ46 متراً وتتجاوز مساحتها الداخلية الـ34 ألف متر مربع (إكس)

ويتضمن المعرض 6 مناطق تضم الكثير من الأنشطة الثقافية والتجارب المختلفة لدعم ثقافة التأليف والقراءة وتأصيل المنصات المعرفية لكل أطياف المجتمع.

وتشمل خريطة المعرض: مسرح روشن الثقافي، وعالم المانجا والخيال، ومنطقة العلوم والمعارف العامة، وجدة تقرأ الفرنسية، ومنطقة الأدب، ومنطقة أدب الأطفال اليافعين، ومنطقة الطفل، ومنطقة الديانات، ومنطقة ورش العمل وجناح هيئة التراث، وركن المؤلف السعودي، ومنصة التوقيع ومنطقة القراءة والمقهى.

ويمثل ركن المؤلف السعودي وجهة مميزة للكتاب المحليين للترويج لأعمالهم والتسويق لها، بينما سيشارك مختصون في ورش عمل تتعلق بالعلوم والمعارف الأدبية في مهارات القراءة والكتابة والرواية والقصة والقصص المصورة والترجمة وصناعة النشر.

ويشكل المعرض مهرجاناً أدبياً يجمع مزيجاً رائعاً من دور النشر بمجموعة خيارات متنوعة تضم خلاصة فكر الأدباء والمفكرين والمبدعين لرحلة ماتعة في صفحات الكتب ومعارفها ووجهة ثرية لكل قارئ شغوف.

ومكّنت وزارة الثقافة السعودية ممثلةً بهيئة الأدب والنشر والترجمة، الأدباء والمفكرين والمثقفين من الدول العربية والخليجية بالالتقاء بجمهورهم ضمن مبادرة «معارض الكتاب» إحدى المبادرات الاستراتيجية للهيئة الهادفة للتوسع في إقامة المعارض التي تُعد نوافد ثقافية تجمع صُنّاع الأدب والنشر والترجمة من المؤسسات والشركات المحلية والدولية مع القُرّاء والمهتمين. كما تعكس معارض الكتاب في السعودية الاهتمام الكبير الذي توليه البلاد لنشر الثقافة وتشجيع الابتكار في مجال النشر وتحفيز الأجيال الصاعدة على المشاركة والتفاعل واقتناء الكتب التي تنمي تفكيرهم وتعزّز إلمامهم الثقافي والأدبي وتساهم في تطويرهم وتعرفهم على تجارب متنوعة.

ويُعدُّ معرض جدة للكتاب الرابع خلال العام الحالي؛ إذ سبقه تنظيم معرض الرياض الدّولي للكتاب في سبتمبر (أيلول) الماضي، ومعرض المدينة المنورة للكتاب في مايو (أيار) ومعرض الشرقية للكتاب في مارس (آذار) الماضي.