اعتباراً من 2024... مغادرة مطار سنغافورة لن تتطلب جواز سفر

البيانات البيومترية المأخوذة من بصمات الأصابع وتقنية التعرف على الوجه ستحل مكان وثائق السفر

تعمل أكثر من 100 شركة طيران في شانغي مع مرور أكثر من 5 ملايين شخص عبر المطار في يونيو (رويترز)
تعمل أكثر من 100 شركة طيران في شانغي مع مرور أكثر من 5 ملايين شخص عبر المطار في يونيو (رويترز)
TT

اعتباراً من 2024... مغادرة مطار سنغافورة لن تتطلب جواز سفر

تعمل أكثر من 100 شركة طيران في شانغي مع مرور أكثر من 5 ملايين شخص عبر المطار في يونيو (رويترز)
تعمل أكثر من 100 شركة طيران في شانغي مع مرور أكثر من 5 ملايين شخص عبر المطار في يونيو (رويترز)

سيتمكن المسافرون المغادرون من أحد أكثر المطارات ازدحاماً في العالم قريباً من القيام بذلك دون الحاجة إلى جواز سفر، وفقاً لشبكة «سكاي نيوز».

أعلن الوزراء في سنغافورة أنه سيتم إدخال نظام آلي لتخليص الهجرة في مطار شانغي اعتباراً من عام 2024.

وستسمح التغييرات للأشخاص بمغادرة المطار دون الحاجة إلى «تقديم وثائق سفرهم بشكل متكرر».

وستحل البيانات البيومترية، المأخوذة من مسح بصمات الأصابع وتكنولوجيا التعرف على الوجه، محل وثائق السفر وغيرها من العناصر المادية، مثل جوازات السفر.

وتستخدم ممرات الهجرة الآلية في شانغي هذه التكنولوجيا بالفعل، لكن الإجراءات الجديدة ستسمح للناس بالاستمتاع بتجربة أكثر «سلاسة» عند المرور عبر المطار.

وقالت وزيرة الاتصالات جوزفين تيو إن سنغافورة ستصبح «واحدة من الدول القليلة الأولى في العالم»، التي تطبق مثل هذه التغييرات.

ومن المتوقع أن تكون المرحلة الافتتاحية للمخطط متاحة في أوائل العام المقبل من خلال إدخال نقاط مسح رمز الاستجابة السريعة (كيو آر).

وتأتي التغييرات القادمة في أعقاب تعديل قوانين الهجرة في سنغافورة يوم الاثنين، مما يسهل استخدام التخليص البيومتري في المطارات ونقاط التفتيش الأخرى.

وأثار بعض النواب في البلاد مخاوف بشأن الأمن السيبراني، لكن الوزراء قالوا إن الإجراءات ستسمح لسنغافورة بأن تكون أكثر استعداداً للأوبئة المستقبلية وتمهيد الطريق لإجراء تعديلات على الضوابط الحدودية.

تعمل أكثر من 100 شركة طيران في شانغي، مع مرور أكثر من خمسة ملايين شخص عبر المطار في يونيو (حزيران)، مع استمرار أعداد الركاب في التعافي بعد جائحة «كوفيد».

وتستخدم البوابات البيومترية بالفعل في عدد من المطارات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مطار هيثرو في لندن وشارل ديغول في باريس.


مقالات ذات صلة

تونس: إيقاف «تكفيريين» وتطوير شبكات أمن الحدود والمناطق السياحية

شمال افريقيا جلسة عمل أمنية تونسية جزائرية في مقر وزارة الداخلية التونسية (من موقع وزارة الداخلية التونسية)

تونس: إيقاف «تكفيريين» وتطوير شبكات أمن الحدود والمناطق السياحية

أوقفت قوات الأمن مؤخراً فتاة من أجل «الانتماء إلى تنظيم إرهابي» في منطقة تونس العاصمة، سبق أن صدرت ضدها أحكام غيابية بالسجن وكانت محل تفتيش أمني.

كمال بن يونس (تونس)
آسيا طاقم عمل يفحص الأضرار التي لحقت بجزء من سقف صالة المغادرة في مطار أنديرا غاندي الدولي في نيودلهي التي انهارت بسبب الأمطار الغزيرة التي سبقت الرياح الموسمية في نيودلهي - الجمعة 28 يونيو 2024 (أ.ب)

سقف بالمطار الرئيسي للعاصمة الهندية ينهار ويودي بحياة شخص

قال مسؤولون ووسائل إعلام إن سقفاً انهار بسبب الأمطار الغزيرة والرياح في المطار الرئيسي بالعاصمة الهندية نيودلهي، اليوم (الجمعة)، مما أسفر عن مقتل شخص.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
المشرق العربي أعضاء من وسائل الإعلام يسيرون خلال جولة نظمت للدبلوماسيين الأجانب ووسائل الإعلام حول مطار بيروت الدولي في بيروت 24 يونيو 2024 (رويترز)

وزير الأشغال اللبناني يقول إن مقال «التلغراف» يشوه سمعة مطار بيروت

قال وزير الأشغال اللبناني إن مقال صحيفة «التلغراف» البريطانية بشأن قيام «حزب الله» بتخزين صواريخ ومتفجرات في مطار بيروت هو تشويه لسمعة المطار.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
أوروبا مسافرون في مطار مانشستر (أرشيف - رويترز)

إلغاء رحلات جوية بمطار مانشستر لانقطاع التيار الكهربائي

تواجه الرحلات الجوية المغادرة من مطار مانشستر بالمملكة المتحدة الإلغاء والتأخير الشديد بعد انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة، وفقاً لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز».

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم العربي طائرة تتبع الخطوط الجوية الألمانية «لوفتهانزا» في مطار فرانكفورت الدولي (د.ب.أ)

تعليق رحلات جوية إلى المنطقة رغم «إعادة فتح الأجواء»

أعلنت شركة «مصر للطيران» أنها قررت استئناف تسيير رحلاتها الجوية من وإلى كل من الأردن والعراق ولبنان وذلك نظراً لإعادة فتح المجال الجوي بتلك الدول.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

لقاء بين حركتي «فتح» و«حماس» في بكين في نهاية الأسبوع

علم فلسطين (إ.ب.أ)
علم فلسطين (إ.ب.أ)
TT

لقاء بين حركتي «فتح» و«حماس» في بكين في نهاية الأسبوع

علم فلسطين (إ.ب.أ)
علم فلسطين (إ.ب.أ)

أعلن مسؤولان فلسطينيان، الاثنين، أن حركتي «فتح» و«حماس» ستجتمعان في العشرين والحادي والعشرين من الشهر الجاري في بكين تلبية لدعوة صينية، في لقاء يعقبه اجتماع لكل الفصائل الفلسطينية، للبحث في سبل «إنهاء» الانقسام والوضع الراهن.

وأكد أمين سر المجلس الثوري في حركة «فتح» صبري صيدم لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» أن اللقاء سيعقد في الصين في العشرين والحادي والعشرين من شهر يوليو (تموز) الجاري، وأنه من الممكن أن يعقد لقاء ثنائي بين حركتي «فتح» و«حماس» قبيل انعقاد اجتماع الفصائل.

وسيرأس وفد حركة «حماس» رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية، فيما سيرأس وفد حركة «فتح» نائب رئيس الحركة محمود العالول، وفق مصادر «فتح».

ولم تدل «حماس» على الفور بأي تعليق.

وكانت الفصائل الفلسطينية التقت في شهر أبريل (نيسان) الماضي في العاصمة بكين، وكذلك «حماس» و«فتح»، وتم الاتفاق على اجتماع آخر يونيو (حزيران) الماضي، لكن هذا الاجتماع تم تأجيله.

وأكد صيدم أن «هدف هذا اللقاء هو إنهاء حالة الانقسام على أرضية أن يكون هناك التزام بما تم الاتفاق عليه، والاتفاق على شكل العلاقة بين الفصائل الفلسطينية في المرحلة المقبلة».

وأكد عضو في اللجنة التنفيذية لـ«فتح»، فضل عدم كشف اسمه، في تصريح لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» أن الاجتماع بين الحركتين تقرر، وأنه «سيكون قبل ساعات من اجتماع بقية الفصائل بشكل مشترك».

ولم يفصح هذا المسؤول عن تفاصيل هذا اللقاء، مشيراً إلى أن الصين طلبت من المسؤولين الفلسطينيين «تجنب الحديث عن اللقاء».

ويسود الانقسام الساحة الفلسطينية منذ أن سيطرت حركة «حماس»، بالقوة العسكرية، على قطاع غزة في عام 2007، وبعد أن فازت في الانتخابات التشريعية في عام 2006.

ولم تفلح العديد من المحاولات التي جرت في العديد من العواصم لتحقيق مصالحة بين الطرفين.