كيف تؤثر الرحلات الطويلة على أدمغة رواد الفضاء؟

الرحلات الفضائية التي تستمر ستة أشهر أو أكثر تؤثر سلباً على أدمغة رواد الفضاء (رويترز)
الرحلات الفضائية التي تستمر ستة أشهر أو أكثر تؤثر سلباً على أدمغة رواد الفضاء (رويترز)
TT

كيف تؤثر الرحلات الطويلة على أدمغة رواد الفضاء؟

الرحلات الفضائية التي تستمر ستة أشهر أو أكثر تؤثر سلباً على أدمغة رواد الفضاء (رويترز)
الرحلات الفضائية التي تستمر ستة أشهر أو أكثر تؤثر سلباً على أدمغة رواد الفضاء (رويترز)

قالت دراسة جديدة إن الرحلات الفضائية التي تستمر 6 أشهر أو أكثر تؤثر سلباً على أدمغة رواد الفضاء، مشيرة إلى أن أفراد الطاقم قد يحتاجون إلى الانتظار لمدة 3 سنوات على الأقل قبل العودة إلى الفضاء مرة أخرى.

ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد قام الباحثون بمسح أدمغة 30 رائد فضاء، متوسط أعمارهم 47 عاماً، قبل وبعد رحلات فضائية استمرت أسبوعين أو ستة أشهر أو عام.

وكشفت عمليات المسح أن بطينات المخ، أو التجاويف داخل الدماغ المليئة بالسائل النخاعي، توسعت بشكل كبير داخل أدمغة رواد الفضاء الذين ذهبوا إلى محطة الفضاء الدولية في مهمات استمرت 6 أشهر على الأقل.

ولفت الباحثون إلى أن توسع وتضخم البطينات قد يتسبب في تراجع الإدراك.

إلا أن الدراسة وجدت أن هذه البطينات استعادت عافيتها بشكل طبيعي بعد قرابة 3 سنوات من ترك الفضاء، ما يعني أن على رواد الفضاء الانتظار لمدة مماثلة قبل المشاركة في مهمة فضائية طويلة جديدة.

وقالت راشيل سيدلر، أستاذة علم وظائف الأعضاء وعلم الحركة في جامعة فلوريدا، في بيان: «وجدنا أنه كلما زاد الوقت الذي يقضيه الناس في الفضاء، زاد حجم البطينات لديهم».

وأضافت: «المشكلة الأكبر تكمن في سفر العديد من الرواد إلى الفضاء أكثر من مرة، حيث تظهر دراستنا أن الأمر يستغرق حوالي ثلاث سنوات بين الرحلات حتى تتعافى البطينات تماماً».

وأشار فريق الدراسة إلى أن نتائجهم التي نشرت في مجلة «ساينتيفيك ريبورتس» ستكون لها آثار على البعثات المستقبلية طويلة المدى، حيث تهدف وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» وشركاؤها الدوليون إلى إقامة وجود بشري مستدام على القمر.


مقالات ذات صلة

علوم استكشاف الفضاء له أيضاً عواقب وخيمة

تحطم قمر اصطناعي واحد يمكن أن يقلب الحياة على الأرض رأساً على عقب

انفجار هائل من الشظايا السريعة عبر غلاف الأرض يدمر الأقمار الاصطناعية

مارينا كورين (واشنطن)
يوميات الشرق صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)

علماء يرصدون استيقاظ ثقب أسود هائل من «سباته»

في مركز مجرة درب التبانة، تم اكتشاف ثقب أسود هائل تبلغ كتلته نحو أربعة ملايين مرة كتلة شمس مجرتنا ويطلق عليه اسم القوس إيه*.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق خرائط قمر زحل إنسيلادوس: من خلال استخدام بيانات الصور من «ناسا» (ناسا)

العلماء يسعون لاستكشاف وجود حياة على سطح أحد أقمار زحل

أثار اكتشاف الماء على سطح قمر «إنسيلادوس» حماس العلماء في جميع أنحاء العالم، والآن، من المقرر أنه بحلول عام 2040، سيتولى مسبار آلي التحقق من ذلك.

«الشرق الأوسط» (لندن)
شؤون إقليمية رئيس منظمة الفضاء الإيرانية حسن سالاريه أعلن أنه سيتم إطلاق قمرين اصطناعيين إيرانيين الشهر المقبل (إرنا)

منظمة الفضاء الإيرانية: إطلاق قمرين اصطناعيين الشهر المقبل

أعلن رئيس منظمة الفضاء الإيرانية حسن سالاريه أنه سيتم إطلاق قمرين اصطناعيين إيرانيين الشهر المقبل.

«الشرق الأوسط» (طهران)

أشبه بفيلم سينمائي... شاهد صاروخ «سبيس إكس» يضيء سماء كاليفورنيا

يظهر صاروخ «فالكون 9» بحمولة 20 قمراً صناعياً في سماء لونديل في كاليفورنيا (أ.ف.ب)
يظهر صاروخ «فالكون 9» بحمولة 20 قمراً صناعياً في سماء لونديل في كاليفورنيا (أ.ف.ب)
TT

أشبه بفيلم سينمائي... شاهد صاروخ «سبيس إكس» يضيء سماء كاليفورنيا

يظهر صاروخ «فالكون 9» بحمولة 20 قمراً صناعياً في سماء لونديل في كاليفورنيا (أ.ف.ب)
يظهر صاروخ «فالكون 9» بحمولة 20 قمراً صناعياً في سماء لونديل في كاليفورنيا (أ.ف.ب)

ترك إطلاق صاروخ من قاعدة فاندنبرغ لقوة الفضاء شهباً من الضوء في أفق جنوب كاليفورنيا، ليلة الثلاثاء.

تداول مستخدمو مواقع التواصل فيديو لصاروخ شركة «سبيس إكس» المملوكة للملياردير إيلون ماسك، وهو في اتجاهه لاختراق الغلاف الجوي في كاليفورنيا الأميركية، وكأنه مشهد من فيلم سينمائي.

أطلقت شركة «SpaceX» دفعة أخرى من أقمارها الصناعية ذات النطاق العريض «Starlink» من كاليفورنيا ليلة الثلاثاء 18 يونيو (حزيران)، منهيةً بذلك فترة جفاف في رحلات الفضاء استمرّت لمدة 10 أيام للشركة.

ترك صاروخ «سبيس إكس» شهباً من الضوء في سماء كاليفورنيا (أ.ب)

ووفقاً لموقع «سبيس إكس» الإلكتروني، انطلق صاروخ «فالكون 9» يحمل 20 مركبة فضائية من طراز «ستارلينك»، بما في ذلك 13 مركبة ذات قدرات مباشرة إلى الخلية، من قاعدة فاندنبرغ لقوة الفضاء، يوم الثلاثاء، الساعة 11:40 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

وبعد نحو 8.5 دقيقة، هبطت المرحلة الأولى لصاروخ «فالكون 9» على متن مركبة «سبيس إكس» دون طيار «Of Course I Still Love You»، التي كانت تتمركز في المحيط الهادئ.

وكان هذا الإطلاق والهبوط الخامس لهذا المعزز تحديداً، وفقاً لموقع «سبيس إكس».