أسبوع لندن لربيع وصيف 2024... مسك ختامه كان سعودياً

لأول مرة مصممات سعوديات في برنامجه الرسمي

العارضة هيلينا كريستنسن مع مجموعة من عارضات «أتولييه حكايات» (خاص)
العارضة هيلينا كريستنسن مع مجموعة من عارضات «أتولييه حكايات» (خاص)
TT

أسبوع لندن لربيع وصيف 2024... مسك ختامه كان سعودياً

العارضة هيلينا كريستنسن مع مجموعة من عارضات «أتولييه حكايات» (خاص)
العارضة هيلينا كريستنسن مع مجموعة من عارضات «أتولييه حكايات» (خاص)

يوم الثلاثاء الماضي، كان آخر أيام أسبوع لندن للموضة. كان أسبوعاً حافلاً استرجعت فيه العاصمة البريطانية إيقاعها بعد سنوات عجاف بسبب جائحة «كورونا» التي تلاها الحداد على الملكة إليزابيث الثانية في العام الماضي.

العارضة هيلينا كريستنسن مع مجموعة من عارضات «أتولييه حكايات» (خاص)

هذا اليوم كان من نصيب السعودية، فلأول مرة تشارك علامتان سعوديتان هما «آرام» للمصممة أروى العماري، و«أتولييه حكايات» للشقيقتين عبير وعلياء عريف في البرنامج الرسمي. ليس هذا فحسب بل بدعم قوي من مجلس الموضة البريطانية و«فيلم العلا». هذا الأخير استحدث منذ سنتين تقريباً مبادرة خاصة بالموضة والسينما أطلق عليها اسم «العلا تبتكر». هذه المبادرة هي التي أوصلت هاتين العلامتين إلى لندن.

أروى العماري مع عارضات في تصاميم بتوقيعها (خاص – العارض)

مكان العرض كان فندق «لو22» الواقع على بعد دقائق من منطقة «مايفير». كان يعجّ بحضور من جنسيات مختلفة. القاسم المشترك بينهم أن دافعهم كان الفضول لاستكشاف مواهب من منطقة باتوا يسمعون الكثير عنها وعن إنجازاتها في السنوات الأخيرة، بعد أن كان كل ما يعرفونه عنها أنها غنية بالثروات، وأنها سوق استهلاكي مهم للموضة. تصيح جين سو، وهي صينية أميركية تعمل مراسلة لصحيفة في جنوب أفريقيا معبرة عن إعجابها «السمع ليس كالنظر»، وتضيف ضاحكة: «أو اللمس. انظري إلى جمال الأقمشة ونقشاتها. بالفعل هي رائعة لم أكن أتوقع أن تكون بهذه الحرفية والتميز».

المصممات أروى العماري وعبير وعلياء عريف مع محمد التركي (خاص)

منظمة الموضة البريطانية التي أشرفت على هذا المشروع من باب شراكتها مع «العلا تبتكر» كان لها أيضاً دور في هذا الإقبال. فقد أخذت على عاتقها الترويج له واستقطاب حضور من مستوى عال له. كارولينا راش، وهي المدير التنفيذي للمجلس، كانت في استقبالهم. تُرحِب بكل واحد بدفء وحميمية، كون أغلبهم من ضيوف الأسبوع المخلصين. صرحت بأن «هذا التعاون جاء بشكل عضوي، وآمل أن يُثمر تعاونات أخرى تصب في مصلحة عملية الإبداع».

وتتابع أن Alula Creates منصة رائعة؛ لأنها تأسست خصيصاً لدعم مبدعات في مجالات الموضة والأفلام وغيرها من الفنون. الجميل فيها أيضاً أنها تستهدف فتح جسر تتواصل فيه هؤلاء المبدعات السعوديات مع منصات عالمية أخرى، وهو ما يساهم في تسليط الضوء عليهن، وفي الوقت ذاته يُعزِز مفهوم التبادل الثقافي والفنون بعيون أنثوية».

تجدر الإشارة إلى أن «العلا تبتكر» وُلدت من رحم «فيلم العلا» لتتوجه إلى الموضة تحديداً، وهو ما يمكن اعتباره بداية طبيعية ومبشرة تثلج الصدور. فعلاقة الموضة والسينما طويلة تعود إلى عقود. وسرعان ما أكدت للجميع أنهما وجهان لعملة واحدة بالنظر إلى أن أزياء الأفلام جزء لا يتجزأ من بناء الشخصية وأحياناً كثيرة تكون البطل الصامت. من هذا المنظور تنوي «العلا تبتكر» أن تجعل الموضة سانداً مهماً للمبدعات السعوديات في مجالات الإخراج والتمثيل على حد سواء، وهو ما بدأ فعلياً مؤخراً بظهور نجمات بفساتين بتوقيعات سعودية في مناسبات فنية عالمية مثل حفل «فانيتي فير» الذي يقام بعد توزيع جوائز الأوسكار في لوس أنجليس. في دورته الأخيرة، مثلاً شاركت كل «آرام» و«أتولييه حكايات»، الأمر الذي سيساهم في إثارة الانتباه إلى صناعة الموضة في المملكة من خلال مصمميها.

كارولين راش الرئيس التنفيذي لمجلس الموضة البريذانية مع العارضة هيلينا كريستنس والأختين عبير وعلياء عريف (خاص)

يوم الثلاثاء الماضي، انطلقت المرحلة الأولى. شاركت فيها علامتا «آرام» و«أتولييه حكايات»، فيما اختُير كل من الفنانة والمؤثرة السعودية ميلا الزهراني والعارضتين العالمتين هيلينا كريستنسن وإيفا هيرزوغوفا سفيرات لها. كانت الفكرة من مشاركة هذا الثلاثي إضفاء البريق ولمسة عالمية على الحدث، وأيضاً جذب حضور لم يكن يعرف الكثير عن المصممات المشاركات، لكنه تفاجأ بأن كل أفكاره المسبقة كانت خاطئة. لم تكن هناك عبايات أو ملابس تراثية بقدر ما كانت هناك إبداعات يمكن أن تنافس الكبار في عقر دارهم. الأفكار والتصاميم وُلدت في السعودية، لكن تم تنفيذها في مشغل إميليا ويكستيد باعتباره جزءاً من تبادل الثقافات وتعزيز الشراكة بين الغرب والشرق، وهو ما تعتز به لندن عموماً. فهي كانت ولا تزال حاضنة للشباب والمبدعين من كل الجنسيات.

كان من الممكن أن تحتضن المزيد من المصممين السعوديين ممن أثبتوا أنفسهم على الساحة. يأتيني الجواب أن هذه مجرد بداية، مع العلم أن اختيار العلامتين لم يأت من باب الصدفة أو الحظ، بل نتيجة دراسات واختبارات أكدت أنهما في المستوى العالمي. وهذا ما أكدته أروى العماري مؤسسة «آرام». تقول وهي تشير إلى قطع تتنافس مع بعضها لإثارة الإعجاب، مطبوعة بنقشات أصبحت ماركة مسجلة لها، إنها استوحت هذه التشكيلة من الأندلس «كتاب قرأته عن زرياب. شد انتباهي كيف كان يهتم بأناقته وبأدق التفاصيل التي تتعلق بمظهره، ما جعلني أشعر أنه أول مؤثر ظهر في تاريخنا». زيارة قريبة قامت بها إلى قصر غرناطة وقصر الحمراء أيضاً سكنت وجدانها وألهبت خيالها، وهو ما لخّصته العماري في فساتين مفعمة بالأنوثة والفخامة، غلبت عليها الخطوط الهندسية التي تميز حدائق قصر الحمراء من دون أن ننسى ألوانها الدافئة. في القاعة المجاورة، التي كانت مخصصة لتشكيلة «أتولييه حكايات»، كانت الأجواء مختلفة بدءاً من الألوان إلى القصات، حيث اكتسبت الألوان هدوءاً، والتصاميم جرأة، لنتذكر سريعاً أن هذه العلامة التي أطلقتها الأختان في عام 2012 كانت دائماً تجنح إلى الابتكار والتصاميم العصرية باستعمال تقنيات معقدة وحديثة.


مقالات ذات صلة

كيف تختار ملابس العمل حسب «الذكاء الاصطناعي»؟

لمسات الموضة أجواء العمل وطبيعته تفرض أسلوباً رسمياً (جيورجيو أرماني)

كيف تختار ملابس العمل حسب «الذكاء الاصطناعي»؟

اختيار ملابس العمل بشكل أنيق يتطلب الاهتمام، بعض النصائح المهمة قدمها لك «الذكاء الاصطناعي» لتحقيق ذلك.

«الشرق الأوسط» (لندن)
لمسات الموضة دار «ديور» تدافع عن نفسها

دار «ديور» تدافع عن نفسها

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي، واستنفرت وسائل الإعلام أقلامها في الأسابيع الأخيرة، تدين كلاً من «ديور» و«جيورجيو أرماني».

«الشرق الأوسط» (لندن)
لمسات الموضة كيف يختار الرجال ملابس العمل بشكل أنيق؟

كيف يختار الرجال ملابس العمل بشكل أنيق؟

شارك ديريك جاي، خبير الموضة ببعض نصائح للرجال لاختيار الملابس المناسبة للمكتب.

«الشرق الأوسط» (لندن)
لمسات الموضة توفير الحماية من أشعة الشمس من الأساسيات (تشيكي مونكي)

أزياء الصغار... لعب وضحك وحب

كثير من بيوت الأزياء العالمية أصبح لها خط خاص بالصغار.

«الشرق الأوسط» (لندن)
لمسات الموضة تيمة الظلمة والنور ظهرت في إطلالات هندسية وأخرى مفصلة   (آشي استوديو)

محمد آشي يحكي تفاصيل رحلة روحانية تتشابك فيها الظلمة بالنور

لم تكن فكرته الانفصال التام عن الواقع، بل فقط الابتعاد «ولو بأرواحنا وجوارحنا» عن إيقاع الحياة السريع الذي نعيشه اليوم.

جميلة حلفيشي (باريس)

كيف تختار ملابس العمل حسب «الذكاء الاصطناعي»؟

أجواء العمل وطبيعته تفرض أسلوباً رسمياً (جيورجيو أرماني)
أجواء العمل وطبيعته تفرض أسلوباً رسمياً (جيورجيو أرماني)
TT

كيف تختار ملابس العمل حسب «الذكاء الاصطناعي»؟

أجواء العمل وطبيعته تفرض أسلوباً رسمياً (جيورجيو أرماني)
أجواء العمل وطبيعته تفرض أسلوباً رسمياً (جيورجيو أرماني)

في حال أصابتك الحيرة حول كيفية اختيار الأزياء المناسبة لمكان العمل، بحيث تبدو أنيقاً من دون مبالغة، يقدم لك الذكاء الاصطناعي بعض النصائح القيمة:

أهم نقطة أن تناسب البدلة مقاييس ومقاسات الجسم (جيورجيو أرماني)

افهم قواعد اللباس في مكان عملك

تأكد أولاً من طبيعة عملك وأجواء العمل قبل أن تحدد ما ستلبسه. إذا كان رسمياً مثل العمل في بنك أو مؤسسة إدارية، فقد يكون لها «إيتيكيت» يفرض بدلات رسمية أو تميل إلى الكلاسيكي.

اختر البدلة المناسبة

إذا كان الأمر كذلك، أي يتطلب بدلة رسمية، لا بأس من أن تتأكد من أنها تتناسق مع مقاييسك ومقاسات جسمك، كأن تكون الأكتاف على المقاس كذلك الأكمام وحجم الياقة وغيرها من التفاصيل التي قد تبدو صغيرة لكن تأثيرها كبيراً. الألوان أيضاً يجب أن تكون كلاسيكية مثل الأسود أو الرمادي، أو الكحلي. فهذه الألوان رغم كلاسيكيتها مضمونة ولن تخذلك في أي مكان أو زمان.

استثمر في قمصان عالية الجودة

اختر القمصان المصنوعة من القطن أو القماش الذي يسمح لبشرتك بالتنفس. غني عن القول أنه يجب أن يكون مكوياً وعلى مقاس الجسم، وبألوان محايدة أو ذات أنماط بسيطة.

ربطات العنق والإكسسوارات

اختر ربطات العنق التي تتماشى مع لون البدلة والقميص. ولكي تحافظ على مظهر بسيط وأنيق، تجنّب النقشات الغريبة التي يسهل تقبلها في مناسبات بعيدة عن أجواء العمل الرسمي.

حذاء كلاسيكي بجودة عالية من الأساسيات (جون لوب)

الأحذية

احرص على أن يكون حذاؤك ملمعاً وبلون متناسق مع لون البدلة. يفضل أن يكون بجودة عالية لكي يمنحك الراحة والأناقة في الوقت ذاته. الألوان المضمونة هي الأسود والبني الغامق.

حذاء مريح بلون بني يمكن أن يضفي على أي زي مهما كانت رسميته ديناميكية (جون لوب)

العناية بالتفاصيل

تأكد من أن جميع القطع متناسقة مع بعض كما مع مقاييس جسمك، مع الانتباه إلى التفاصيل الصغيرة الأخرى مثل الأزرار، ومنديل الجيب وساعة يد كلاسيكية من دون أن تنسى رشة عطر خفيفة لا تزعج الآخرين.