«العلا للتطوير» ترحب بفرص الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي

في إطار مساعيها لأن تكون شريكاً مَوثُوقاً في تَمكين وتَحويل العلا إلى وجهة للزيارة والاستقرار والاستثمار

شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا
شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا
TT

«العلا للتطوير» ترحب بفرص الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي

شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا
شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا

رحبت شركة «العلا للتطوير» - إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة - بالمهتمين بعقد شراكات نوعية معها، وذلك ضمن المساعي الهادفة إلى تحول العلا إلى منطقة سياحية عالمية، إلى جانب أن تكون مقصداً للزيارة والاستقرار والاستثمار.

وتعتمد شركة «العلا للتطوير» في هذه الخطوة على عدد من العوامل المميزة لمحافظة العلا، التي تجعلها فريدة ومختلفة من نوعها، وذلك وفقاً لحديث مديرة إدارة التسويق والتواصل المؤسسي نورة العرجي - على هامش معرض سوق السفر العربي 2024 - التي أشارت إلى أن الشركة - وهي ذراع التطوير لمحافظة العلا - تعمل على تطوير مجالات معينة في المنطقة التاريخية ومحافظة العلا ككل.

مزيج العمق التاريخي

وأوضحت العرجي أن ما يُميز محافظة العلا يكمن في المزيج الفريد بين العمق التاريخي، وكرم الضيافة، وطبيعتها الخلابة، وثقافتها وتراثها، مشيرة إلى أن دور شركة «العلا للتطوير» - التي تعد إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة، وتتماشى تماماً مع استراتيجيته، التي تتوافق بدورها مع (رؤية 2030) - يكمن في دفع عجلة تنمية العلا بالتوازي مع الحفاظ على بيئتها الطبيعية وتراثها وثقافتها.

وأضافت: «رؤيتنا أن نكون شريكاً موثوقاً لتمكين وتحويل العلا لمنطقة للزيارة والاستقرار والاستثمار»، وقالت: «نهدف إلى المشاركة في تعزيز وتمكين قطاعي الترفيه والسياحة، وذلك عن طريق بناء وتشغيل أصول عالمية المستوى في قطاع الضيافة، تتمثل في أصول سكنية وتجارية بالشراكة مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا والقطاع الخاص».

نورة العرجي مديرة إدارة التسويق والتواصل المؤسسي في شركة «العلا للتطوير»

سياحة عالمية

وأكدت أن شركة «العلا للتطوير» تهدف إلى تحويل العلا إلى وجهة سياحية عالمية، كما سلّطت العرجي الضوء على ما وصفته بالكنوز التي تتوفر في محافظة العلا، وقالت: «العلا هي الأرض الغنية بالكنوز الخفية، والتكوينات الصخرية الطبيعية التي تحتوي على نقوش معقدة ومتعددة اللغات»، لافتة إلى أن ذلك دلالة على عُمق المنطقة التاريخي.

وتوصف منطقة العلا في السعودية بأنها متحف تراثي وثقافي وطبيعي، وتعد زيارتها مثل الدخول إلى متحف كبير مفتوح، حيث تحتضن منطقة الحجر، وذلك أول موقع سعودي يُدرج على قائمة التراث العالمي لـ«اليونيسكو»، وهو ما يُعد شهادة على عمق تاريخ العلا. في الوقت الذي أشارت فيه العرجي إلى أن الشركة بصدد تطوير منتجع أمان الحجر، وذلك بالشراكة مع شركة «كن للاستثمار» القابضة.

المجتمع المحلي

ولفتت إلى أن شركة «العلا للتطوير» تملك كلاً من منتجع هابيتاس، كورفان باي هابيتاس، وبانيان تري العلا، إضافة إلى قاعة مرايا التي تُعد مركزاً للفعاليات الموسيقية ومختلف الأحداث. كما وقعت الشركة في 2023 مع شركة «ماريوت» العالمية عقداً لافتتاح منتجع وفندق أوتوغراف كولكشن، بالإضافة إلى افتتاح منتجع «Six Senses» . وأكدت العرجي أن شركة «العلا للتطوير» أعلنت في بداية هذا العام في يناير (كانون الثاني) 2024 عزمها تطوير منتجع أمان الحجر، في الوقت الذي أكدت أنه سيُعْلَن عن مزيد من المشاريع خلال العامين الحالي والمقبل. ولفتت إلى أن المجتمع المحلي هو شريك شركة «العلا للتطوير» بالدرجة الأولى، وجوهر عملياتها، مشيرة إلى أن نسبة السعودة في الشركة والأصول التابعة لها تمثل 55 في المائة.

وقالت مديرة إدارة التسويق والتواصل المؤسسي في شركة «العلا للتطوير» إن تطوير قطاعي الترفيه والسياحة اللذين تعمل عليهما الشركة بالتعاون مع شركائها كافة من شأنه أن يُسهم في تنويع اقتصاد المملكة، وفي الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي.



«إي آند إنتربرايز» السعودية تدشن أحدث مركز للاتصال وخدمة العملاء

نائب محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية المهندس رائد الفايز والرئيس التنفيذي في «إي آند إنتربرايز» السعودية طارق العنقري
نائب محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية المهندس رائد الفايز والرئيس التنفيذي في «إي آند إنتربرايز» السعودية طارق العنقري
TT

«إي آند إنتربرايز» السعودية تدشن أحدث مركز للاتصال وخدمة العملاء

نائب محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية المهندس رائد الفايز والرئيس التنفيذي في «إي آند إنتربرايز» السعودية طارق العنقري
نائب محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية المهندس رائد الفايز والرئيس التنفيذي في «إي آند إنتربرايز» السعودية طارق العنقري

دشنت «إي آند إنتربرايز» السعودية (e& enterprise) أحدث مركز للاتصال وتجربة العملاء في مدينة الرياض؛ لتعزيز جهود القطاع الخاص في تحقيق مستهدفات «رؤية المملكة 2030».

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقامته الشركة، أمس الأحد، في مدينة الرياض، بحضور نائب محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية لقطاع التقنية المهندس رائد الفايز، والوكيل المساعد لمهارات المستقبل والمعرفة الرقمية بوزارة الاتصالات صفاء الراشد، والرئيس التنفيذي طارق العنقري، ومجموعة من رجال الأعمال والمهتمين، ومجموعة من ممثلي وسائل الإعلام.

ويوفر المركز أكثر من 1500 فرصة عمل جديدة على مختلف المستويات الإدارية للخبرات والكوادر الوطنية، ويعزز الحلول المتقدمة لدعم مسيرة التحول الرقمي، وتحسين تجربة العميل.

وعقب مراسم التدشين، أكد العنقري أن المركز يأتي انطلاقاً من التزام الشركة في دعم النمو المستدام والاقتصاد المحلي، لافتاً إلى أنه جرى تجهيزه بأحدث تقنيات الاتصال ومركز تحكم «NOC» ومركز بيانات عالية الجاهزية.

وقال: «يتوافق المركز الجديد مع متطلبات الأمن السيبراني في السعودية، ويتبع أعلى معايير الجودة والأمان والاستمرارية. وسيضم فريقاً من الخبراء الوطنيين في مجال تجربة العميل، وإدارة مراكز الاتصال، ممن يحملون شهادات فنية وعملية متخصصة في إدارة الجودة وتجربة العميل والمستفيد»، مؤكداً أن التركيز على تهيئة بيئة مناسبة للكفاءات الوطنية، وتعزيز الاستثمار بقطاع تعهد الأعمال ومراكز الاتصال والتحكم، يأتي ضمن أولى أولويات الشركة.

وأضاف: «حرصنا منذ انطلاق أعمالنا في السعودية، عام 2020، على توطين وتأهيل كوادرنا الوطنية، مع الاستعانة بالخبرات العالمية للمساهمة بتحقيق مستهدفات (رؤية المملكة)، وبفضل من الله وتوفيقه توسعت الشركة عن طريق الاستحواذ على عدد من الشركات الإقليمية والمحلية»، منوهاً بأن الشركة تخدم عملاءها في خمسة قطاعات حيوية؛ أهمها: الأمن السيبراني، وإنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، وتجربة العميل ومراكز الاتصال، والتقنية المالية.

ففي قطاع الأمن السيبراني، وطّنت الشركة خدمات مراكز التحكم السيبرانية «SOC» عن طريق شركتها التابعة والرائدة إقليمياً في الأمن السيبراني «HelpAG»، أما في قطاع الحوسبة السحابية فتخصصت «Bespin Global» (بيسبين جلوبال) في الخدمات السحابية لمساعدة المؤسسات على التحول الرقمي. وفي قطاع التقنية المالية، فإن «Beehive» (بيهايف) هي أول منصة للإقراض من النظير إلى النظير «P2P» يجري ترخصيها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تقدم عدة خيارات تمويلية متوافقة مع الشريعة الإسلامية. أما في قطاع إنترنت الأشياء فتقدم شركة «إي آند إنتربرايز» أحدث خدمات إنترنت الأشياء «IoT» في قطاعات المدن الذكية، منصات خدمات الاستدامة، والأتمتة الصناعية، وأخيراً قطاع تجربة العميل أطلقت «إي آند إنتربرايز» منتجها المتخصص «EngageX» مدعماً بالكوادر البشرية المؤهلة في مراكز الاتصال.

وفي ختام حديثه، أشار الرئيس التنفيذي للشركة إلى أن «إي آند إنتربرايز» السعودية (e& enterprise) تتطلع لأن يكون المركز الجديد مصدر فخر لها، وأن يحقق الأهداف المرجوة منه، وأن يسهم في خلق علاقة مميزة مع العملاء.

الجدير بالذكر أن «إي آند إنتربرايز» شركة سعودية تابعة لمجموعة «إي آند غروب» (e& Group)، التي توجد في أكثر من 30 دولة عبر قطاعاتها المختلفة في الاتصالات وتقنية المعلومات التي تُمكّن المؤسسات والأفراد بالقطاعات الحكومية والخاصة من تحقيق التحول الرقمي عبر أحدث الحلول التقنية.