الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق حملة «إرثنا مسؤوليتنا» ضمن مساعي حماية التراث الوطني

يعد وسيلة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق حملة «إرثنا مسؤوليتنا» ضمن مساعي حماية التراث الوطني
TT

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق حملة «إرثنا مسؤوليتنا» ضمن مساعي حماية التراث الوطني

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق حملة «إرثنا مسؤوليتنا» ضمن مساعي حماية التراث الوطني

يشكل التراث جزءاً لا يتجزأ من هوية الأمم، فهو عراقة التاريخ الذي تتناقله الأجيال ومصدر فخرٍ لهم حاضراً ومستقبلاً، وتتفرد السعودية بعمق حضاريّ وتاريخي تؤكده الشواهد التراثية والأثرية في مختلف المناطق، فقد كانت موطناً للعديد من الممالك والحضارات التي لعبت دوراً محورياً في مسيرة الحضارة الإنسانية.

وتضم المملكة العديد من المواقع التي تشكّل ملتقى للحضارات وجسراً للتواصل بين مختلف أنحاء العالم بإرثٍ تاريخيٍ وثقافيّ فريد يمتد لآلاف السنين.

وحرصت المملكة العربية السعودية على حماية تراثها والاحتفاء به، حيث أدركت أهميته ليس في تعزيز الانتماء الوطني فحسب، بل في تحقيق المستهدفات الاجتماعية والاقتصادية. وتركّز رؤية السعودية 2030 على القيمة الجوهرية للتراث السعودي الغني، بدءاً من معالمها الأثرية وحتى ثقافتها وتقاليدها. وتهدف الاستثمارات المستمرة للدولة في البنية التحتية الثقافية والمتاحف والحفاظ على التراث والفنون إلى تعزيز النهضة الثقافية التي ستجذب المزيد من السياح والمستثمرين وتنويع الاقتصاد السعودي وتمكين المملكة من لعب دور أكثر أهمية على الصعيد العالمي.

ويحمل الاهتمام بالتراث المادي وغير المادي أثراً كبيراً على السياحة الثقافية والتراثية؛ إذ يلعب دوراً هاماً في تعزيز استقطاب الزوار إلى المملكة من مختلف أنحاء العالم للتعرف على تاريخٍ يمتدّ لأكثر من 200 ألف عام من الإرث البشري المشترك.

رحلة عبر الزمن

ويزيد اهتمام الزوار والسياح بالتجارب الاستثنائية التي توفرها القرى التراثية، والتجارب الغامرة التي تنقلهم في رحلةٍ عبر الزمن لاستكشاف حضاراتٍ قديمة وممالك عريقة سكنت المنطقة قبل آلاف السنين، فضلاً عن زيارة المتاحف التي تستعرض التحف والمقتنيات الأثرية القيّمة من مراحل تاريخية مختلفة.

ويساهم تعزيز السياحة التراثية برفد قطاع السياحة في المملكة ككل؛ فمع تزايد أعداد الزوار إلى المناطق والمواقع التاريخية، ينشط قطاع الضيافة والمأكولات والمشروبات، وتزداد الحاجة إلى إنشاء مرافق متنوعة تواكب تطلعات الزوار وتوفر لهم تجارب مميزة تشمل النقل والترفيه والإقامة وغيرها الكثير بما يشكّل مورداً إضافياً يدعم الاقتصاد العام ويعزز تنوعه.

وتشهد المملكة جهوداً مستمرة لحماية المواقع التراثية وتجديدها، من خلال العديد من المشاريع التوعوية والإنمائية والمشاريع الخاصة بالحفاظ على الآثار بمختلف أشكالها والتراث الطبيعي والتاريخي، مع التركيز على إشراك أفراد المجتمع فيها ومنحهم دوراً أساسياً للمساهمة في حمايتها وتطويرها. وتتيح هذه المشاريع خلق فرص عملٍ متنوعة والمساهمة في تعزيز مهارات أفراد المجتمع وإتاحة مجالات جديدة لهم للتطوير والابتكار، بما يعزز بالمجمل فرص النمو الاقتصادي وينعكس إيجاباً على جودة الحياة للمجتمع السعودي.

حماية التراث

وفي إطار مساعي المملكة لحماية التراث المادي وغير المادي، انطلق العديد من مبادرات التعليم والبحث في مجالات التراث. وتشجع الجهود الحكومية تقديم تعليم متخصص حول الحفاظ على التراث وتوثيقه ودراسته بمختلف أشكاله. ويساهم هذا التوجه إلى دعم التعليم في مجال حماية التراث إلى تنمية الخبرات والمهارات اللازمة للمحافظة على الإرث التاريخي والثقافي.

وانسجاماً مع مستهدفات رؤية السعودية 2030 في هذا المجال، أطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العلا حملة «إرثنا مسؤوليتنا» لتسليط الضوء على أهمية حماية التراث الوطني وخطورة تعرّض الإرث الثقافي للإهمال أو التخريب.

وهدفت الحملة بشكل أساسي إلى رفع وعي أهالي وسكان وزوار العلا بأهمية التراث الثقافي والتاريخي وأبرز المواقع الأثرية في المملكة ومنطقة العلا على وجه التحديد. كما حرصت الحملة على التوجه إلى طلاب المدارس والجيل الشاب في خطوة تهدف إلى إثارة فضولهم وتحفيزهم على اكتشاف المزيد عن هذه المواقع والتعرّف على تاريخ هذه المنطقة العريقة، مع توفير عدد من التوصيات التي يجب التقيّد بها عند زيارة المواقع الأثرية بما يسهم في الحفاظ عليها.



«منتجعات أتلانتس»: السوق السعودية من أهم الأسواق لدينا وتحجز 30 ألف ليلة سنوياً

«منتجع أتلانتس دبي»
«منتجع أتلانتس دبي»
TT

«منتجعات أتلانتس»: السوق السعودية من أهم الأسواق لدينا وتحجز 30 ألف ليلة سنوياً

«منتجع أتلانتس دبي»
«منتجع أتلانتس دبي»

أعلن «منتجع أتلانتس دبي» عن أول تعاون فريد من نوعه مع العلامة التجارية العالمية «لويس فيتون (Louis Vuitton)» احتفالاً بالذكرى السنوية الأولى للمنتجع الأكثر فخامة في العالم.

وقال مصطفى درويش مدير المبيعات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لـ«منتجعات أتلانتس دبي» إن مجموعة «منتجعات أتلانتس دبي» تسعى دائماً إلى الاطلاع على أحدث التجارب العالمية من أجل الاستفادة منها، وتطبيقها لإسعاد الزائرين، خصوصاً السوق السعودية؛ حيث تسجل حجزاً سنوياً للجنسية السعودية بمقدار 30 ألف ليلة سنوياً؛ ما يعكس نجاحها في اجتذاب السائحين السعوديين للإقامة والاستمتاع بالتجارب الثرية التي تقدمها.

وأوضح درويش أن زيادة عدد الرحلات بين السعودية ودبي ساعدت بشكل رئيسي على جعل الجنسية السعودية واحدة من أهم 10 جنسيات شاغلة الفنادق الإماراتية، لا سيما في فنادق «مجموعة أتلانتس دبي».

ودعا درويش أيضاً الضيوف لزيارة «منتجع أتلانتس ذا رويال»، الذي يعد أيقونة دبي الجديدة، بتجربة جديدة ستعيد تعريف منظور الرفاهية بالكامل، حيث تصميم هذه الوجهة على يد كبار المصممين والمهندسين المعماريين والفنانين في العالم، حيث جرى تصميم كل شيء فيها لتحدي حدود الخيال. ويشعل «منتجع أتلانتس ذا رويال» الأفق بمجموعة مكونة من 795 غرفة وجناحاً وشقة بنتهاوس مميزة.

وبينما يستكشف الضيوف «منتجع أتلانتس ذا رويال»، يمكنهم أيضاً التعمق في عالم «فيفيان» عبر خريطة رقمية تكشف موقع «منحوتات فيفيان» في جميع أنحاء المنتجع. وبمجرد تحديد موقع «فيفيان»، ستظهر علامة متحركة على الخريطة؛ ما يسمح للضيوف بفتحها، وجمع التجارب والملصقات الرقمية.

مصطفى درويش مدير المبيعات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لـ«منتجعات أتلانتس دبي»

ويقدم المنتجع مجموعة منسقة من التجارب المتنوعة، حيث يدعو الضيوف للسباحة بين السحب في أحواض السباحة المعلقة، أو الانبهار بالنوافير التي تنفث النار والماء معاً، أو تناول الطعام في مطاعم أشهر الطهاة في العالم، ويجري اصطحاب الضيوف في رحلة مستحيلة، تضم روائع فنية وترفيهية وإبداعية جميلة ومميزة، بحيث نصنع للخدمات معياراً جديداً للتميز.

الجدير بالذكر أيضاً، أن «منتجع أتلانتس ذا رويال» حصل على المركز الـ44 كأفضل منتجع في قائمة أفضل 50 منتجعاً لعام 2023، ليس فقط على مستوى دول الخليج والشرق الأوسط، ولكن على مستوى العالم، كما حصل على لقب أفضل مشروع عقاري جديد لهذا العام في الحفل الأول لجوائز «هوتلييه الشرق الأوسط» لعام 2023.


مدينة «بنان الرياض» تواكب «رؤية المملكة 2030»

مدينة «بنان الرياض» تواكب «رؤية المملكة 2030»
TT

مدينة «بنان الرياض» تواكب «رؤية المملكة 2030»

مدينة «بنان الرياض» تواكب «رؤية المملكة 2030»

تعد مدينة «بنان» الواقعة شمال شرقي الرياض، والتي تتعاون في تطويرها «الشركة الوطنية للإسكان» (NHC) و«مجموعة طلعت مصطفى»، إحدى الثمار الناجحة لتفعيل «رؤية المملكة 2030»؛ حيث ستساهم مدينة «بنان» بقوة في تحسين جودة الحياة، وتطوير مفهوم التنمية العقارية المستدامة، وهي التي تعد أول مدينة من نوعها يطورها القطاع الخاص في المملكة، على مساحة 10 ملايين متر مربع، وباستثمارات تصل إلى 31.4 مليار ريال، لاستيعاب نحو 120 ألف ساكن داخل مجتمع مسور (Gated Community) بأحدث تقنيات المدن الذكية، مع تطبيق أحدث معايير الاستدامة.

وفي الوقت نفسه، فإن حجم هذه الاستثمارات الضخمة سينعكس إيجابياً على توفير مئات الآلاف من فرص العمل للمواطنين. باعتبار أن قطاع التطوير العقاري يرتبط به أكثر من 100 صناعة مغذية له، مثل: الحديد، والإسمنت، والسيراميك، وغيرها، إضافة إلى المنتجات ومستلزمات التشغيل للمراكز التجارية التي ستكون بالمدينة، والنادي الرياضي الاجتماعي، والخدمات التعليمية، وأعمال «اللاند سكيب» وغيرها.

ومثل كثير من دول العالم، فإن قطاع التطوير العقاري سيكون القاطرة التي تدفع الحركة الاقتصادية، وهو ما يسهم بشكل فعال في تنويع وخلق قطاعات تنموية جديدة يستفيد منها المواطن وفق «رؤية 2030».

إلى جانب ذلك، فإن منظومة التمويل العقاري في المملكة قد أثبتت بوضوح نجاحها، حينما وضعت نُظم تمويل للمشترين في مدينة بنان حتى 30 سنة، وهو ما يعطي دفعة قوية للمنظومة المصرفية، وبما يصب في مصلحة المواطن وحقه في التملك الذي أصبح الآن أفضل من الإيجار.

نحو مليار ريال حجوزات مدينة «بنان» خلال 3 أيام

وتمكنت «مجموعة طلعت مصطفى» من استقطاب حجوزات لبيع وحدات في مدينة «بنان الرياض»، قيمتها 920 مليون ريال، والتي تحققت عند الإطلاق الأولي للبيع خلال 3 أيام فقط من بعد وضع حجر أساس المشروع يوم السبت الموافق 11 مايو (أيار) 2024.

وكشفت المجموعة عن فتح البيع بالمشروع رسمياً بدءاً من الأربعاء 15 مايو 2024. وتستهدف المجموعة تحقيق إيرادات من مشروع «بنان» بنحو 40 مليار ريال (12 مليار دولار)، ويُقدر حجم استثمارات المشروع بأكثر من 31 مليار ريال.

حياة متكاملة بقسط أقل من قيمة الإيجار

وتشتمل «مدينة بنان» على نحو 27 ألف وحدة سكنية، بمساحات وتصميمات متنوعة تناسب شرائح واسعة من العملاء، تمثل منتجاً جديداً في السوق السعودية، وبأسعار تتناسب مع القدرات الشرائية، تجعل تملُّك الوحدات أفضل وأوفر من الإيجار، وبأقساط تصل إلى 30 عاماً.

ويضم المشروع وحدات سكنية «شققاً» تتراوح مساحتها بين 55 و170 متراً مربعاً، وفللاً راقية متنوعة التصميم (فيلات كواترو- توين فيلا- فلل مستقلة) تبدأ مساحتها من 216 متراً مربعاً حتى 412 متراً مربعاً، بالإضافة إلى «السكن العائلي». ويوفر المشروع أيضاً قطع أراضي تتراوح مساحتها من 500 إلى 600 متر مربع، لبناء مباني خاصة بالسكن العائلي، تستوعب أُسراً متعددة الأفراد.

تخطيط عمراني مميّز ومساحات خضراء شاسعة

تمثل «مدينة بنان» نموذجاً جديداً ومتكاملاً للسكن العصري المستدام والصديق للبيئة؛ حيث تم تخطيط المشروع بشكل يعزز هذا المفهوم، من خلال توفر المساحات الخضراء الشاسعة (تمثل 40 في المائة من إجمالي مساحة المشروع) والحرص على الفصل بين المناطق السكنية والخدمية، لتحقيق أعلى معايير الخصوصية. كما وضع المخطط العام للمشروع الخدمات المركزية -مثل المراكز التجارية- على حدود المدينة من الخارج، حتى تنجح في العمل بشكل اقتصادي سليم، مع توفير الهدوء والخصوصية بالمناطق السكنية.

مجتمع ذكي متكامل الخدمات يوفر جودة حياة

تتسم «مدينة بنان» بتوفير تجربة حياة استثنائية في مجتمع متكامل نابض بالحياة؛ حيث لا يحتاج ساكنوها للخروج منها للحصول على أي خدمة؛ إذ يتميز المشروع بأنه متعدد الاستخدامات؛ حيث يضم خدمات متكاملة ومختلف الأنشطة، مثل المساجد، بواقع 22 مسجداً صغيراً تغطي كافة أنحاء المدينة، و6 مساجد جامعة كبيرة، والمراكز الطبية، وعيادات لجميع التخصصات.

بالإضافة إلى الخدمات التعليمية من خلال مجمعات تعليمية لكافة المراحل التعليمية (4 مدارس للبنين و4 للبنات)، والخدمات التجارية من خلال مراكز التسوق والترفيه التي تضم أرقى العلامات التجارية العالمية، لتكون «مدينة بنان» بمثابة نقطة جذب؛ ليس فقط لسكانها؛ بل أيضاً لزوارها من كافة المناطق المحيطة، إلى جانب مرافق جودة الحياة والخدمات الحكومية التي تشمل الدفاع المدني، والشرطة، والبريد، ومركزين طبيين (طوارئ وإسعاف)، وهي الخدمات التي ستصبح متاحة منذ اليوم الأول للسكن داخل المدينة.

وتُولي «مجموعة طلعت مصطفى» اهتماماً كبيراً بخدمات المدن الذكية داخل «مدينة بنان»، باستخدام أحدث التقنيات الذكية لإدارة المرافق المختلفة، والتحكم في المدينة بمختلف الأنظمة المتطورة التي تحقق الاستدامة، بالإضافة إلى توفير خدمات المنزل الذكي، وتقديم كافة خدمات ما بعد البيع، مثل أعمال الزراعة، وصيانة المرافق والمباني السكنية والتجارية والخدمية، وهو ما يضمن استدامة المشروع، والحفاظ على قيمته وهويته، وجودة الحياة المتكاملة.

وتُعدّ «مجموعة طلعت مصطفى» واحدة من كبرى المؤسسات المتكاملة في مصر والشرق الأوسط؛ حيث نجحت خلال أكثر من 50 عاماً في تأسيس مدن ومجتمعات عمرانية متكاملة الخدمات وقائمة بذاتها، وذلك مثل «مدينة الرحاب» المقامة على مساحة 10 ملايين متر مربع، وتعد أول مدينة متكاملة يطورها القطاع الخاص في مصر، إلى جانب «مدينة مدينتي» المقامة على مساحة 33 مليون متر مربع، والتي تعد النموذج الأشمل للمدن العالمية متكاملة الخدمات، كذلك «مدينة نور» بـ«كابيتال جاردنز» المقامة على مساحة 21 مليون متر مربع، لتحقق طفرة جديدة في تطوير المدن الذكية المتكاملة.


«زين السعودية» توقِّع اتفاقية تمويل موردين مع «مصرف الراجحي» بقيمة تتجاوز 1.6 مليار ريال

جانب من توقيع الاتفاقية بين «زين السعودية» ومصرف الراجحي (الشرق الأوسط)
جانب من توقيع الاتفاقية بين «زين السعودية» ومصرف الراجحي (الشرق الأوسط)
TT

«زين السعودية» توقِّع اتفاقية تمويل موردين مع «مصرف الراجحي» بقيمة تتجاوز 1.6 مليار ريال

جانب من توقيع الاتفاقية بين «زين السعودية» ومصرف الراجحي (الشرق الأوسط)
جانب من توقيع الاتفاقية بين «زين السعودية» ومصرف الراجحي (الشرق الأوسط)

أعلنت «زين السعودية» المزوّد الرائد للاتصالات والخدمات الرقمية في المملكة، توقيع اتفاقية تمويل موردين مع مصرف الراجحي بقيمة 1.625 مليار ريال، وذلك للاستثمار في توسعة شبكتها للجيل الخامس وتعزيز البنية التحتية لدعم قطاع الأعمال، ومن خلال هذا التمويل سوف تعمل «زين السعودية» على توسعة استثماراتها النوعية في شبكتها للجيل الخامس حول المملكة وتعزيز محفظتها بحلول وتطبيقات رقمية مبتكرة موجَّهة إلى عملائها من الأفراد وقطاعات الأعمال لتقديم أفضل وأحدث تجربة رقمية لهم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «زين السعودية»، المهندس سلطان بن عبد العزيز الدغيثر: «نعمل في (زين السعودية) وفق استراتيجية متكاملة توازن ما بين تحقيق مستهدفاتنا الأساسية بتمكين عملائنا من الأفراد وقطاع الأعمال وتزويدهم بأحدث التقنيات والحلول الرقمية، ودعم تطلعات مساهمينا ومستثمرينا لتعظيم القيمة لهم، بالتوازي مع مواكبة طموحات قيادتنا الرشيدة متمثلة بـ(رؤية السعودية 2030) لتحقيق تحوّل رقمي مستدام لنسهم في فتح الباب لحقبة جديدة من الابتكار الرقمي في المملكة، حيث جاءت شراكتنا مع مصرف الراجحي للحصول على تمويل موردين، لتتضافر جهودنا كشركةٍ رائدة في قطاع الاتصالات والخدمات الرقمية وإحدى أعرق المؤسسات المالية الوطنية للمساهمة في إثراء التجربة الرقمية في المملكة وتعزيز شموليتها، حيث تواؤم اتفاقية التمويل مع استراتيجيتنا لتوفير تجربة عميل مميزة وتقديم خدمات مبتكرة، بالإضافة إلى التركيز على السياحة الدينية لتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن».

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي وليد المقبل، إنَّ «مصرف الراجحي سعيد بتطوير الشراكة مع (زين السعودية)، حيث ستفتح آفاقاً جديدة لتطوير قطاع الاتصالات والخدمات الرقمية في المملكة، ويسرنا أن نكون في مصرف الراجحي شريكاً أساسياً في دعم تحقيق مستهدفات (رؤية 2030) التي من أحد أهم أهدافها التحول الرقمي، حيث تعد شركة (زين السعودية) إحدى شركات التمكين الرقمي الرائدة على مستوى المملكة».

ومع هذه الاستثمارات النوعية، تواصل «زين السعودية» دورها كشركةٍ وطنية رائدة في الإسهام بفاعلية في إحداث نقلةٍ نوعية على مستوى قدرات البنية التحتية الرقمية للمملكة، والتي ستعزز من انتشار التقنية والخدمات الرقمية ورفع شموليتها، من خلال توفيرها على أوسع نطاق لجميع الفئات الاجتماعية والمؤسسية، بما يمكّن الجهود في بناء اقتصادٍ معرفي ذكي يحقق مجتمعاً حيوياً واقتصاداً مزدهراً.


«زين السعودية» تسجل إيرادات بقيمة 2.5 مليار ريال للربع الأول من 2024

شعار «زين» (الشرق الأوسط)
شعار «زين» (الشرق الأوسط)
TT

«زين السعودية» تسجل إيرادات بقيمة 2.5 مليار ريال للربع الأول من 2024

شعار «زين» (الشرق الأوسط)
شعار «زين» (الشرق الأوسط)

أعلنت «زين السعودية»، عن النتائج المالية للربع الأول من عام 2024، حيث سجلت إيرادات بلغت 2.5 مليار ريال وبنمو نسبته 4.7 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2023.

في حين سجلت الشركة صافي أرباح بقيمة 67 مليون ريال مقابل 1.1 مليار ريال عن الفترة نفسها من عام 2023، ويأتي هذا التراجع في صافي الأرباح، نتيجة إتمام الشركة صفقة بيع البنية التحتية للأبراج خلال الربع الأول من عام 2023؛ ما يعني إعادة تبويب القوائم المالية للربع الأول من 2023. وعودة الشركة لمسارها الطبيعي بناءً على عملياتها التشغيلية.

وتعكس هذه النتائج ارتفاعاً في صافي الأرباح للشركة خلال الفترة المذكورة، حيث بلغت أرباح الربع الأول من عام 2024 مبلغ 79 مليون ريال قبل احتساب الزكاة، مقابل 24 مليون ريال للربع الأول من عام 2023، بعد استثناء الربح من صفقة الأبراج؛ مما أدى إلى زيادة قدرها 55 مليون ريال.

وتعكس هذه النتائج المالية للربع الأول من العام الحالي استقرار واستدامة الأداء التشغيلي للشركة ومواصلة النمو في أعمالها كافة، وتحديداً المرتكزة إلى خدمات وحلول شبكة الجيل الخامس (5G) على مستوى جميع فئات عملاء الشركة، ومواصلة الطلب على حلول وخدمات قطاع الأعمال، أيضاً النمو في أعمال شركة «تمام للتمويل» ذراع التقنية المالية لـ«زين السعودية».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «زين السعودية»، المهندس سلطان بن عبد العزيز الدغيثر: «تعكس النتائج المالية للربع الأول من العام الحالي نمواَ إيجابياً في المنحى التشغيلي والإداري للشركة والذي يُترجم بعد إقفال صفقة بيع البنية التحتية للأبراج نمواً في الإيرادات التشغيلية والأرباح، وهذا ما يعكس متانة استراتيجيتنا التشغيلية والمالية المرتكزة على الابتكار والاستثمارات الموجهة نحو تعظيم الأثر التقني والاقتصادي والاجتماعي، وبما يعزز منظومتنا المتكاملة لخدمات الجيل الخامس (5G)، ولا سيما على مستوى قطاع الأعمال. ومع حرصنا على تطبيق الكفاءة التشغيلية والمالية، نحرص أيضاً على استدامة الابتكار والأثر الإيجابي الذي نحققه لجميع عملائنا وشركائنا ولمملكتنا الحبيبة، والتي نحرص دوماً على أن نكون مساهمين حقيقيين في مسيرتها للتحوّل الرقمي الشامل وفقاً لمستهدفات (رؤية السعودية 2030)، بما يقود إلى تمكين وطنٍ طموح واقتصادٍ مزدهر ومجتمعٍ حيوي. وسنستمر بإذن الله في مواكبة النمو المتزايد على خدماتنا وحلولنا المتطورة لكل من الأفراد وقطاع الأعمال، عبر تقديم أفضل التجارب الرقمية في قطاع الاتصالات والتقنية المالية والترفيه الرقمي والحوسبة السحابية».

وأضاف المهندس الدغيثر: «لقد قمنا بداية عام 2024 بتوقيع العديد من الاتفاقيات في إطار خطة التطوير المستمر التي تنتهجها (زين السعودية) لتعزيز الكفاءة التشغيلية لشبكة الجيل الخامس (5G) من خلال الاستثمار في أحدث التقنيات وقدرات الذكاء الاصطناعي، كما أبرمنا عدداً من التحالفات الاستراتيجية مع شركائنا بهدف بناء كفاءات وطنية قادرة على قيادة انتقال مملكتنا نحو جيل رقمي جديد وضمان مستقبل الابتكار واستدامته».

يذكر أن «زين السعودية»، تم تصنيفها ضمن أهم 50 علامة سعودية في مجال المسؤولية الاجتماعية، وفقاً لتصنيف «فوربس» الشرق الأوسط بالتعاون مع المركز الوطني للمسؤولية والدراسات، كما احتلت المركز الـ13 للعلامات التجارية الأعلى قيمة في المملكة، وفقاً لتصنيف مؤسسة «براند فاينانس».


«أسبوع الموضة في البحر الأحمر» ينطلق في مايو 2024

«أسبوع الموضة في البحر الأحمر» ينطلق في مايو 2024
TT

«أسبوع الموضة في البحر الأحمر» ينطلق في مايو 2024

«أسبوع الموضة في البحر الأحمر» ينطلق في مايو 2024

تنطلق النسخة الأولى من «أسبوع الموضة في البحر الأحمر»، إحدى مبادرات «هيئة الأزياء السعودية»، من 16 إلى 18 مايو (أيار) 2024 في منتجع سانت ريجيس البحر الأحمر الجديد في السعودية.

الحدث، الذي يمتد على مدار 3 أيام، يبدأ بعرض أزياء افتتاحي في اليوم الأول، يليه يومان من الفعاليات الجانبية وعروض أزياء تضم مجموعة من الأزياء الفاخرة، والمجوهرات، والملابس الجاهزة، وأزياء المنتجعات من توقيع مصممين سعوديين وعالميين.

يعد «أسبوع الموضة في البحر الأحمر» محطة مهمة في مجال صناعة الأزياء في السعودية واندماجها في السوق العالمية، حيث تتماشى هذه الخطوة بشكل استراتيجي مع أهداف «رؤية 2030» لتنويع المجالات الاقتصادية وتطوير القطاعات الثقافية.

وتؤكد هذه الفعالية التزام السعودية بتحولها لمركز للأزياء الفاخرة والتبادل الثقافي، من خلال إبراز المواهب المحلية، وتعزيز الاتصالات، والتواصل مع المشترين ووسائل الإعلام العالميين.

في هذا الإطار قال بوراك شاكماك، الرئيس التنفيذي لـ«هيئة الأزياء السعودية»: «مع أسبوع الموضة في البحر الأحمر، سعينا لإنشاء منصة متميزة وديناميكية، ليس فقط تسلط الضوء على الإبداع الهائل والمهارة التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية، بل أيضاً ترفع مكانتنا بوصفنا لاعباً رئيسياً على المسرح العالمي للموضة».

وأضاف: «تعدّ هذه المبادرة شهادة حيّة على تفانينا في تنمية المواهب المحلية ودمجها مع الساحة الدولية، مما يتماشى بشكل كبير مع أهداف (رؤية المملكة 2030) في إثراء نسيجنا الثقافي، وتوسيع آفاقنا الاقتصادية».

ويأتي «أسبوع الموضة في البحر الأحمر» بنسخته الأولى جزءاً من رحلة المملكة العربية السعودية لإعادة تعريف مشهد الأزياء، والاحتفاء بتراثها الثقافي المتنوع، من خلال خلق مجتمع أزياء ديناميكي ذي جاذبية عالمية، وتسعى «هيئة الأزياء السعودية» إلى تعزيز الاقتصاد الإبداعي وتمركز المملكة وجهةً عالميةً للأزياء والموضة.


«العربي الوطني» يقدّم 10 آلاف فرصة تدريبية لأبناء منطقة مكة المكرمة

وصل مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة (الشرق الأوسط)
وصل مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة (الشرق الأوسط)
TT

«العربي الوطني» يقدّم 10 آلاف فرصة تدريبية لأبناء منطقة مكة المكرمة

وصل مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة (الشرق الأوسط)
وصل مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة (الشرق الأوسط)

عزز البنك العربي الوطني دوره في قيادة مساهمة القطاع الخاص بتحقيق مستهدفات الحملة الوطنية للتدريب «وعد»، بتقديمه 10 آلاف فرصة تدريبية إضافية، سيتم توجيهها لأبناء وبنات منطقة مكة المكرمة، من بين 90 ألف فرصة خصصتها «وعد»، ضمن مخرجاتها لصالح تأهيل الكوادر الوطنية في المنطقة، بالتعاون مع القطاع الخاص، وليصل بذلك مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني، تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة.

جاء ذلك خلال ملتقى المهارات والتدريب «وعد»، الذي نظّمته وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في محافظة جدة، تحت رعاية الأمير سعود بن مشعل بن عبد العزيز، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وحضور الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعد، مستشار أمير منطقة مكة المكرمة، ونائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للعمل الدكتور عبد الله أبو ثنين، وعن البنك العربي الوطني بدر العتيبي رئيس مجموعة الموارد البشرية، إلى جانب جمع من قيادات القطاع الخاص والخبراء والمختصين في مجال المهارات والتدريب.

وتأتي مبادرة البنك العربي الوطني في ملتقى «وعد» بجدة الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة مكة المكرمة وضمن سلسلة الملتقيات المخصصة لتعزيز المهارات والتدريب عبر المناطق؛ امتداداً لشراكة البنك الفاعلة في حملة «وعد»، التي التزم البنك خلال مرحلتها الأولى بتوفير 50 ألف فرصة تدريبية للقوى العاملة السعودية حتى عام 2025، في الوقت الذي تمكّن فيه البنك من إنجاز مستهدفات مساهمته خلال وقت قياسي وقبل الموعد المحدد بنحو 25 شهراً، مؤكداً تصدّره لقائمة الجهات المساهمة في «وعد» في تحقيق النسب المستهدفة.

وأعرب بدر العتيبي عقب مشاركته في ملتقى «وعد»، بجدة، عن اعتزاز البنك العربي بتجديد مساهمته في الحملة الوطنية التي امتدّت مظلتها لتشمل العديد من مناطق المملكة، مؤكداً على الأثر النوعي الذي أثمرته البرامج التدريبية التي تبنّاها البنك في تحفيز المهارات والقدرات الاحترافية للكوادر الوطنية السعودية، وتمكينهم معرفياً ومهنياً بما يؤهلهم لسوق العمل، بما يتوافق ومخرجات «وعد»، واستجابة لمستهدفات «رؤية المملكة 2030»، وبما ينسجم مع توجهات البنك الاستراتيجية التي تؤمن بأن الاستثمار في رأس المال البشري هو المحرّك الرئيسي لإحداث التنمية الشاملة المستدامة.

ولفت العتيبي إلى التعاون البنّاء القائم بين البنك ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لإنجاز مستهدفات «وعد»، وفق أعلى المعايير، مشيراً إلى حرص البنك على توفير بيئة تدريبية محفّزة للطاقات الوطنية، استناداً إلى الإمكانات والخبرة المتقدمة التي يتمتّع بها على صعيد التدريب وتطوير المهارات.

يشار إلى أن البنك العربي يعدّ الشريك المصرفي الوحيد في حملة «وعد»، الرامية إلى تدريب أكثر من 12 في المائة من موظفي القطاع الخاص السعوديين سنوياً بالشراكة مع القطاع الخاص. وتشير أرقام الحملة إلى تحقيق 1.007.000 فرصة تدريبية من أصل 1.155.000 فرصة مستهدفة بمعدل إنجاز يصل إلى 82 في المائة.


البنك السعودي الأول يدشن فرعه الجديد في مقره الرئيسي بالعاصمة الرياض

البنك السعودي الأول يدشن فرعه الجديد في مقره الرئيسي بالعاصمة الرياض
TT

البنك السعودي الأول يدشن فرعه الجديد في مقره الرئيسي بالعاصمة الرياض

البنك السعودي الأول يدشن فرعه الجديد في مقره الرئيسي بالعاصمة الرياض

دشن البنك السعودي الأول، أحد البنوك الرائدة في المملكة، أحدث فروعه النموذجية في مقره الرئيسي (برج الأول)، بحضور لبنى العليان، رئيسة مجلس إدارة «الأول»، وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية.

وقال البنك إن افتتاح الفرع الجديد يجسد استراتيجية «الأول» لتعزيز تجربة العملاء في المملكة، كما يؤكد كذلك التزام البنك بتقديم خدمات مصرفية متميزة لعملائه من الأفراد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى الخدمات الاستثمارية.

من جانبه، قال بندر الغشيان، الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات والمصرفية الشخصية في «الأول»: «نحن سعداء بافتتاح فرعنا الجديد الذي يعد خطوة هامة في رحلة البنك تجاه تعزيز تجربة عملائه، ويتماشى مع التزامنا بتقديم خدمات متميزة ومخصصة لعملائنا».

بندر الغشيان الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات والمصرفية الشخصية في «الأول»

وأضاف الغشيان: «يأتي الفرع الجديد بقدراته المتكاملة في إطار رؤية (الأول) الرامية إلى ترسيخ مكانته بوصفه مؤسسة مصرفية مفضلة تقدم حلولاً مالية مبتكرة، وجهودنا مستمرة لبناء علاقات قوية ومستدامة مع عملائنا وشركائنا».

يواصل «الأول» تعزيز جهوده لتطوير خدماته المصرفية للأفراد والشركات، بهدف توفير مجموعة شاملة من الخدمات المالية والمصرفية التي تلبي مختلف تطلعات العملاء.

وفي هذا الصدد، افتتح البنك العام الماضي، مقره الرئيسي الجديد «برج الأول»، الحاصل على شهادة «سمارت سكور» البلاتينية وشهادة «لييد» الذهبية.


مؤسسة التدريب التقني تدشّن حملات مبادرة تحفيز الالتحاق بالتدريب التقني والمهني

مؤسسة التدريب التقني تدشّن حملات مبادرة تحفيز الالتحاق بالتدريب التقني والمهني
TT

مؤسسة التدريب التقني تدشّن حملات مبادرة تحفيز الالتحاق بالتدريب التقني والمهني

مؤسسة التدريب التقني تدشّن حملات مبادرة تحفيز الالتحاق بالتدريب التقني والمهني

تنظم المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، حفل تدشين حملات مبادرة التحفيز للالتحاق بالتدريب التقني والمهني، إحدى مبادرات برنامج تنمية القدرات البشرية، الذي يركز على الجوانب التطبيقية للطلاب والطالبات، وذلك في يوم الأحد الخامس من مايو (أيار) الحالي بقاعة كلية التقنية للبنين في الرياض.

وتركز المبادرة على ثلاث فئات رئيسية، وهي الطلاب ليتم تحفيزهم على اختيارهم المؤسسة كأول وجهة لهم بعد التخرج من المرحلة الثانوية، وأولياء الأمور لتحفيز أبنائهم على سهولة اتخاذ القرار، وأرباب العمل لاستقطابهم الطلاب ووثوقهم بمخرجات المؤسسة.

وتوفر مؤسسة التدريب التقني، أكثر من 260 تخصصاً للطلاب والطالبات، تتوافق مع رؤية المملكة 2030 الطموحة، من أبرزها: الطاقة المتجددة، الأمن السيبراني، هندسة علوم الطيران، إدارة الفعاليات، الأزياء، التجميل، وغيرها من التخصصات التي تعزز جاهزية الخريجين للدخول إلى سوق العمل.

وتعمل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، على إبراز برامجها المتنوعة من خلال المشاركة في اللجان الدولية، إذ شاركت خلال عام 2023 في 24 لجنة دولية، وساهمت في 22 ورشة عمل متخصصة و16 برنامجاً خارجياً بواقع 247 مقعداً. ووقعت المؤسسة اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع تسع دول لخدمة الأهداف الاستراتيجية، وتبادل الخبرات الدولية لتحقيق منجزات نوعية.

يُشار إلى أن الالتحاق ببرامج التدريب التقني والمهني، يمنح الدارسين تخصصات عصرية تتوافق مع «رؤية 2030»، خصوصاً أن أعضاء هيئة التدريب على قدر عالٍ من الكفاءة، بينما المناهج التدريبية توضع وفقاً لاحتياجات سوق العمل، ويتم التدريب في بيئة تعليمية محفزة وداعمة.

والجدير بالذكر أن مؤسسة التدريب التقني والمهني تملك 8 مبادرات من برنامج تنمية القدرات البشرية.


أجهزة لوحية وحواسيب محمولة جديدة في حدث «هواوي» لإطلاق المنتجات المبتكرة

أجهزة لوحية وحواسيب محمولة جديدة في حدث «هواوي» لإطلاق المنتجات المبتكرة
TT

أجهزة لوحية وحواسيب محمولة جديدة في حدث «هواوي» لإطلاق المنتجات المبتكرة

أجهزة لوحية وحواسيب محمولة جديدة في حدث «هواوي» لإطلاق المنتجات المبتكرة

عرضت هواوي سلسلة من المنتجات الجديدة المثيرة في حدث إطلاق المنتجات المبتكر الذي أُقيم في 7 مايو (أيار) في دبي. تتضمن المنتجات الجديدة ساعة هواوي فيت 3، وجهاز هواوي ميت بوك إكس برو، و جهاز هواوي ميت بوك، المدعومة بأحدث معالجات سلسلة إنتل ألترا، وسماعات هواوي فري بودز 6i، وجهاز هواوي ميت باد 11.5 إس، كما قدمت هواوي ألواناً ونسخاً جديدة من منتجاتها القابلة للارتداء.

يُعدّ حدث إطلاق المنتجات هذا مهماً بشدّة للعلامة التجارية، إذ إنه أول حدث دولي لهواوي بهذا الحجم في السنوات الأخيرة، ما يتضمن إطلاقات متزامنة لمنتجات أجهزة مبتكرة عبر الأسواق. كما كشفت الشركة أيضاً عن تطبيق ذاتي التطوير تحت اسم «GoPaint. m».

عقدت «هواوي» حدثاً آخر في دبي في اليوم الذي يلي مباشرة حدث إطلاق المنتجات المبتكرة، تحت عنوان «عالم يبعث على البهجة - 12 عاماً من تصوير هواوي» ، سيحتفل هذا الحدث بمساهمة هواوي في عالم التصوير الفوتوغرافي باستخدام الهواتف المحمولة.

ساعة هواوي فيت 3

آخر إضافة لساعات هواوي الذكية، ساعة «هواوي فيت 3»، هي ساعة قابلة للارتداء أنيقة وعصرية تتميّز بجسم رقيق للغاية، وتصميم مربع حديث، وشاشة واسعة بقياس 1.82 بوصة. وتعد هذه الساعة الذكية الجديدة بتحويل طريقة مراقبة الصحة والبقاء على اتصال والتعبير عن الأسلوب الشخصي.

يبلغ سمك الساعة بشكل لافت 9.9 ملم ووزنها فقط 26 غراما (دون الحزام)، ما يجعلها مريحة للارتداء طوال اليوم.

هواوي ميت بوك إكس برو

جهاز هواوي ميت بوك إكس برو الجديد هو عبارة عن محطة عمل خفيفة الوزن، حيث يبلغ وزنه فقط 980 غراماً، ويتميّز بأداء رائد في فئته، ما يمثل تقدماً في تصميم وأداء الحاسوب المحمول خفيف الوزن بشدة. تم صنع جسم الحاسوب المحمول من سبيكة المغنيسيوم مع لمسات نهائية ناعمة على الجلد ما يجعله مقاوماً للخدوش والبصمات.

كما أنه يتميّز بمعالج ألترا إنتل كرو الجيل الأحدث. تتميّز بشاشة أوليد مرنة بقياس 14.2 بوصة بدقة 3.1K، إذ توفر تجربة بصرية غامرة بوضوح وحيوية لا تضاهى. بفضل بطارية سعتها 70 واط ووضع الشحن السريع بقوة 90 واط، يمكنك العمل لمدة ساعتين كاملتين بعد شحن لمدة 10 دقائق فقط.

وبفضل تقنية «3D Metaline Antenna» المتقدمّة من هواوي، ستتمتع باتصالات واي فاي سريعة وثابتة حتى إلى مسافة تصل إلى 330 متراً.

هواوي ميت بوك 14

جهاز هواوي ميت بوك 14 هو جهاز حاسوب شخصي ذكي من الجيل المقبل يتميّز بشاشة أوليد عالية الجودة بدقة 2.8K، وجسم خفيف الوزن ورقيق، وتصميم عصري، ويأتي بلون أخضر جديد ومميّز. توفر هذه الشاشة المذهلة دقة عالية ونطاق ألوان واسعاً وسطوعاً عالياً وحماية العين القوية.

هواوي ميت باد 11.5 إس

يعيد جهاز هواوي ميت باد 11.5 إس تعريف شاشات الأجهزة اللوحية مع شاشته المبتكرة من الجيل الجديد، تتميز هذه الشاشة الرائعة بدقة عرض فل فيو إتش دي بقياس 11.5 بوصة ونسبة شاشة إلى هيكل تبلغ 87 في المائة، ودقة تبلغ 2800 × 1840 بكسل، ونطاق ألوان P3 الواسع لجودة بصرية استثنائية. إنها الرائدة في الصناعة في محاكاة الشعور بالورق للقراءة والكتابة، مع الحماية المدمجة للعين.

هواوي فري بودز 6i

تتميز سماعات هواوي فري بودز 6i بمؤشر ANC 3.0 ديناميكي ذكي متقدم لإلغاء الضوضاء بسلاسة. يقوم بناء النموذج في الوقت الفعلي وخوارزمية متقدمة بتحسين «أيه إن سي» بسلاسة لـ34 سيناريو مختلفاً. تتميز سماعات الأذن بمحفّز مغناطيسي فائق 11 ملمتراً، مصمم لتقديم صوت جهير مبهج ومثقل مع مستويات منخفضة مدوية تصل إلى 14Hz.

ساعة هواوي 4 برو سبيس إيدشين

تم استلهام تصميم ساعة هواوي 4 برو سبيس إيدشين من فوهات دي لافال لمحركات الصواريخ، التي تساعد على تسريع الصواريخ إلى سرعات فائقة صوتية، ما يدفعها إلى الفضاء. دمجت هواوي التيتانيوم ذا اللمعان الناصع من الدرجة الفضائية وحلقة سيراميكية باللونين الأحمر والأسود في تصميم الساعة الجديد.

الحلقة ذات الفكرة المميزة والوجه الحصري للساعة LAVAL يكملان مظهر ساعة هواوي 4 برو سبيس إيدشين. علاوة على ذلك، تمت ترقية الساعة لدعم Health Glance 2.0، التي تتضمن ميزات صحية ذكية محسّنة. مجهزة بتقنية HUAWEI TruSeen™5.5، ستمنح المستخدمين الآن الوصول إلى قراءات أكثر دقة لمعدل ضربات القلب ومستويات الأكسجين في الدم.


«إدارة الضيافة القابضة» تتوسع في السعودية وترفع عدد وحداتها الفندقية إلى 2476 غرفة

«إدارة الضيافة القابضة» تتوسع في السعودية وترفع عدد وحداتها الفندقية إلى 2476 غرفة
TT

«إدارة الضيافة القابضة» تتوسع في السعودية وترفع عدد وحداتها الفندقية إلى 2476 غرفة

«إدارة الضيافة القابضة» تتوسع في السعودية وترفع عدد وحداتها الفندقية إلى 2476 غرفة

أعلنت شركة إدارة الضيافة القابضة (HMH)، على هامش مشاركتها في معرض سوق السفر العربي الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي في المدة ما بين 6 – 9 مايو (أيار) الحالي عن توسعها في السعودية في إطار مساعيها الدؤوبة لترسيخ مكانتها بالمنطقة، بعد أن ارتفعت أعداد الغرف الفندقية التي تديرها الشركة من 1162 غرفة في 2023 حتى وصلت إلى 2476 غرفة في 2024، وهو مؤشر على جدية الشركة وعملها الدؤوب للارتقاء بتجربة النزلاء وتوفير خدمات ضيافة عالية المستوى.

وأعلنت «إدارة الضيافة القابضة» (HMH)، خلال معرض سوق السفر العربي عن افتتاح فندق وريزيدنس «كورب ينبع» في شهر يونيو (حزيران) 2024، الذي سيضم 104 غرف فاخرة، ومن المتوقع افتتاح فندق «كورب المدينة» في الربع الأخير من العام الحالي ويضم 150 غرفة فاخرة ويقع في قلب المدينة المنورة.

وبحلول الربع الأول من 2025، سيتم افتتاح فندق «كورب مكة النسيم» الذي يضم 460 غرفة فاخرة، ويقع الفندق الجديد في منطقة النسيم بمكة المكرمة، ولا تتوقف توسعات الشركة بالمملكة عند هذا الحد؛ حيث من المتوقع أن تفتتح الشركة فندق «كورب مدينة النقاء» بحلول الربع الأول من 2026 الذي يتضمن 600 غرفة ويُرسي معايير جديدة في قطاع الضيافة بالمدينة المنورة مع التركيز على التميز بالخدمات المقدمة للنزلاء وتلبية مختلف احتياجاتهم. إلى ذلك، شهدت «إدارة الضيافة القابضة» (HMH)، نمواً كبيراً في محفظتها الفندقية خلال العام الماضي، ما يجعلها إحدى الشركات الرائدة في قطاع السفر والسياحة بالمنطقة.